معجـم إعـراب مفـردات ألـفـاظ القـرآن الكريـم (الجزء الثاني)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الثانية  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   2846
تاريخ النشر :   2010




حرفُ الْوَاو

و

وأد
{وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ *} [التّكوير: 8].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه، وهو «علمت نفسٌ ما أحضرت».
الموءودةُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
سُئِلتُ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الموءودة)، والجملة الفعلية «سئلت» في محل رفع خبر المبتدأ.
بأيِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«سُئلتْ» وأي: مضاف.
ذنبٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
قُتِلَتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الموءودة).

وأل
{لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلاً *} [الكهف: 58].
لنْ : حرف نصب ونفي واستقبال.
يجدوا : فعل مضارع منصوب بـ«لنْ» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من دونِهِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «موئلاً» لأنه كان صفة له وقدمت عليه، ودون: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
موئلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

وَبَر
{وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ *} [النّحل: 80].
ومن أصوافها : معطوف بالواو على «من جلودِ الأنعام»، والجار والمجرور متعلقان بـ«جَعَلَ»، وأصوافِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأوبارِهَا : معطوف على «أصوافها»، ويعرب إعرابه.
وأشعارِها : معطوف أيضاً على «أوبارها» ويعرب إعرابه.
أثاثاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ومتاعاً : معطوف على «أثاثاً» ويعرب إعرابه.
إلى حينٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«متاعاً»، أي: وجَعَلَ لكم من أصوافِها وأوبارِها وأشعارِها أثاثاً...

وبق
{وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ مَوْبِقًا *} [الكهف: 52].
وجعلنا : الواو حرف عطف، جعلنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بينَهُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بالمفعول الثاني المحذوف لـ«جعلنا»، وبينَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
موبقاً : في محل نصب مفعول به أول لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا} [الشّورى: 34].
أو يوبقهن : معطوف بأو على «إنْ يشأْ يُسْكنِ» - في الآية الكريمة رقم 33 - فهو فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى) وهنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به (عائد إلى الجواري في البحر).
بما : الباء حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«كسبوا».
كسبوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

وبل
{لاَ تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا} [البَقَرَة: 264].
فمثلُهُ : الفاء استئنافية، مثلُهُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ومثلُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
كمثلِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، ومثلِ: مضاف.
صفوانٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
ترابٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فأصابَهُ : الفاء حرف عطف، أصابَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
وابلٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فتركَهُ : الفاء حرف عطف، تركَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (وابل)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى صفوانٍ).
صلداً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةِ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ} [البَقَرَة: 265].
كمثلِ : الكاف حرف جر، مثلِ: مجرور بالكاف وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «مثلُ الذين ينفقون»، ومثل: مضاف.
جنةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
بربوةٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«جنة» أي: جنة كائنة بربوةٍ.
أصابَها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
وابلٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فآتَتْ : الفاء حرف عطف، آتَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره المحذوف للتعذر (وحذف الألف من آخره لالتقاء الساكنين) والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (جنّة).
أكلَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأكُلَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى الجنة).
ضعفين : حال من «أكلها» منصوبة وعلامة نصبها الياء لأنّها مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{ذَاقُوا وَبَالَ أَمْرِهِمْ} [الحَشر: 15].
ذاقوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وبالَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
أمرِهم : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأمرِ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلاً *} [المُزّمل: 16].
فعصى : الفاء حرف عطف، عصى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
فرعونُ : فاعل مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
الرسولَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فأخذناه : الفاء حرف عطف، أخذناهُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
أخذاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وبيلاً : صفة لـ«أخذاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

وتد
{أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا *} [النّبَإِ: 6].
ألم : الهمزة للاستفهام التقريري. ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
نجعلِ : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين) والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
الأرضَ : مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
مهاداً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
والجبالَ أوتاداً : معطوف على «الأرضَ مهاداً» ويعرب إعرابه.

وتر
{وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ *} [الفَجر: 3].
والشفعِ : معطوف على «والفجرِ» فهو مجرور بواو القسم وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، وتقديره: أقسم.
والوتر : معطوف على «الشفعِ» ويعرب إعرابه.
{وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ *} [محَمَّد: 35].
والله : الواو: حرف عطف، اسم الجلالة: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
مَعَكُمْ : مَعَ: ظرف مكان مفعول فيه منصوب بالفتحة في آخره ، وهو مضاف، وكُمْ: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة. وشبه الجملة من الظرف والمضاف إليه في محل رفع خبر المبتدأ «واللّهُ».
ولنْ : الواو: عاطفة، لن: حرف نصب ونفي واستقبال.
يَتِرَكُمْ : فعل مضارع منصوب بـ«لن» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أعمالَكُمْ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وأعمال: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا} [المؤمنون: 44].
ثم : حرف عطف للتراخي.
أرسلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
رُسُلَنا : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ورسلَ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
تترا : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: وهم بالمعنى (رسلنا).
[ومنهم من يرى «تترى» مصدر (مثل دعوى) وألفها للتأنيث، فهي في محل نصب على الحال، وعلامة نصبها الفتحة المقدرة على آخرها للتعذر].

وتن
{ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ *} [الحَاقَّة: 46].
ثم : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
لقطعنا : اللام واقعة في جواب «ولو تقوَّل»، وقطعنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منه : جار ومجرور متعلقان بـ«قطعنا».
الوتينَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

وثق
{وَلاَ يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ *} [الفَجر: 26].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يوثقُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
وَثَاقَهُ : مفعول مطلق منصوب بالفتحة في آخره، وَوَثاقَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
أحدٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً} [محَمَّد: 4].
حتى : حرف جر وغاية.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
أثخنتموهم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، والواو: لإشباع ضمة الميم، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «أثخنتموهم» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فشدُّوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، شدّوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الوَثاقَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فإمّا : الفاء للتفريع، إمَّا: حرف شرط وتفصيل.
منّاً : مصدر في محل نصب مفعول مطلق لفعل محذوف، وتقديره: أنْ تمنُّوا.
بعدُ : ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة.
وإمَّا فداءً : معطوف بالواو على «إمّا مَنّاً» وتعرب إعرابها، أي: إمَّا أن تمُنُّوا مَنّاً، وأما أن تُفادوا فداءً.
{وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ} [آل عِمرَان: 81].
وإذْ : الواو استئنافية، إذ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى حين) متعلق بفعل محذوف، وتقديره: اذكر وقتَ إذْ.
أخذَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ميثاقَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
النبيين : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، .
{وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ} [الأحزَاب: 7].
وإذْ : الواو استئنافية، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بفعل محذوف، وتقديره: اذكر وقت إذ.
أخذْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من النبيينَ : جار ومجرور متعلقان بـ«أخذنا» وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
ميثاقَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وميثاقَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا *} [الأحزَاب: 7].
وأخذنا : الواو حرف عطف، أخذنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أخذنا».
مِيثاقاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غليظاً : صفة لـ«ميثاقاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقًا مِنَ اللَّهِ} [يُوسُف: 66].
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يعقوب عليه السلام).
لن : حرف نصب ونفي واستقبال.
أرسلَهُ : فعل مضارع منصوب بـ«لن» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى ابنِهِ بنيامين).
مَعَكُمْ : ظرف مكان متعلق بـ«أرسله» ومَعَ (للمصاحبة): مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
حتى : حرف جر وغاية.
تؤتوني : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد حتى، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به. وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر، في محل جر بـ«حتى» والجار والمجرور متعلقان بـ«أرسل».
موثقاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من الله : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«موثقاً».
{وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى} [لقمَان: 22].
ومَنْ : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُسلِمْ : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَن).
وجهَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجهَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يسلمْ» (وعُدّيَ بإلى ليكون معناه: أنه سلَّم نفسه إلى الله تعالى).
وهو : الواو حالية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
محسنٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، قد: حرف تحقيق.
استمسكَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
بالعروةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استمسك».
الوُثْقَى : صفة لـ«العروة» مجرورة بالكسر المقدرة على آخرها للتعذر، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».

وثن
{إِنَّمَا اتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْثَاناً مَوَدَّةَ بَيْنِكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [العَنكبوت: 25].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
اتخذْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
من دونِ الله : الجار والمجرور في موضع المفعول الثاني لـ«اتخذتم» ودونِ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
أوثاناً : مفعول به أول لـ«اتخذتم» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مودَّةَ : مفعول لأجله منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
بينِكُمْ : ظرف مكان مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وبينِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
في الحياةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«اتخذتم».
الدنيا : صفة لـ«الحياةِ» مجرورة بالكسرة المقدرة على آخرها للتعذر.

وجب
{وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَآفَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ *} [الحَجّ: 36].
فإذا : الفاء حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
وجَبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
جنوبُها : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجنوبُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجواب الشرط قوله «فكلوا منها».

وجد
{وَمَا وَجَدْنَا لأَِكْثَرِهِمْ مِنْ عَهْدٍ وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ *} [الأعرَاف: 102].
وما : الواو اعتراضية، ما: نافية لا عمل لها.
وَجَدْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لأكثرِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «عهد» لأنه كان في الأصل صفة له وتقدم عليه، وأكثرِ: مضاف، وهِم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مِنْ : حرف جر زائد.
عهدٍ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به لـ«وجدنا»، والجملة لا محل لها من الإعراب لأنها اعتراضية.
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: المخففة، نافية لا عمل لها.
وَجَدْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أكثرَهُمْ : مفعول به أول، منصوب بالفتحة في آخره، وأكثرَ: مضاف، وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لفاسقين : اللام الفارقة (أي التي تفرق بين (إنْ) المخففة، و(إنْ النافية)، فاسقين: مفعول به ثانٍ منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَإِذَا انْسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ} [التّوبَة: 5].
فاقتلوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، اقتلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
المشركينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
حيثُ : اسم مبني على الضم في محل نصب على الظرفية المكانية، متعلق بـ«اقتلوهم».
وَجَدْتُموهُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، والواو: لإشباع ضمة الميم، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَجَدْتُّهَا وَقَوْمَهَا} [النَّمل: 24].
وجدْتُها : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
وقومَها : معطوف على «ها»، فهو مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وقومَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً} [النِّسَاء: 43].
فلم : الفاء حرف عطف، ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
تجدوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ماءً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَسْكِنُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ سَكَنْتُمْ مِنْ وُجْدِكُمْ} [الطّلاَق: 6].
أسكنوهُنَّ : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
مِنْ حيثُ : جار ومجرور متعلقان بـ«أسكنوهُنَّ»، وظرف المكان «حيثُ» مبني على الضم لانقطاعه عَنِ الإضافة.
سكنْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم علامة جمع الذكور.
مِنْ وُجْدِكُمْ : من: حرف جر، وُجْدِ: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور في محل نصب مفعول فيه على أنه بدل «مِن حيثُ» بإعادة الجار (مِنْ) بمعنى: أسكنوهُنَّ مكاناً مِن حيثُ سكنتُمْ.

وجس
{وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً} [هُود: 70].
وأوجسَ : الواو حرف عطف، أوجَسَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إبراهيم عليه السلام).
منهم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة لـ«خيفة» لأنه كان صفة لها وتقدم عليها (عائد إلى الملائكة).
خيفة : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

وجف
{وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلاَ رِكَابٍ} [الحَشر: 6].
وما : الواو استئنافية، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أفاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة في آخره.
على رسولِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أفاءَ»، ورسولِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
منهم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «ما».
فما : الفاء رابطة لما في الموصول من الشرط وهو «وما أفاءَ»، ما: نافية لا عمل لها.
أوْجَفْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم علامة جمع الذكور.
من : حرف جر زائد.
خيلٍ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به.
ولا : الواو: عاطفة، لا: لتوكيد النفي.
ركابٍ : معطوف على «خيلٍ» ويعرب إعرابه.
{قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ *} [النَّازعَات: 8].
قلوبٌ : مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره (وجاز الابتداء بنكرة لأنها موصوفة).
يومئذٍ : يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«واجفة»، وهو مضاف، إذٍ: ظرف زمان ثانٍ، مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والتنوين بدل من الجملة المحذوفة «ترجف الراجفة».
واجفةٌ : صفة لـ«قلوبٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
أبصارُها : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأبصارُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
خاشعةٌ : خبر المبتدأ «أبصارها» مرفوع بالضمة المنونة في آخره. والجملة الاسمية «أبصارُها خاشعةٌ» في محل رفع خبر المبتدأ «قلوبٌ».

وجل
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ} [الأنفَال: 2].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
المؤمنون : مبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع خبر المبتدأ.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
ذُكِرَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
وَجِلَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
قلوبُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وقلوبُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّا مِنْكُمْ وَجِلُونَ *} [الحِجر: 52].
إنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
منكم : جار ومجرور متعلقان بـ«وجلون».
وَجِلُونَ : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{قَالُوا لاَ تَوْجَلْ} [الحِجر: 53].
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لا : الناهية.
توْجَلْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
{والذينَ يؤتون ما آتوا وقلوبُهُمْ وجلةٌ أنَّهُم إلى ربِّهِمْ راجعونَ}. [المؤمنون: 60 و61].
والذينَ : معطوف بالواو على «إنَّ الذين هُمْ من خشية ربهم» فهو اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
يؤتون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
آتوا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على حرف العلة المحذوف من آخره لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وقلوبُهُمْ : الواو حالية، قلوبُهُمْ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وقلوبُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وجلةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
أنَّهُمْ : أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
إلى ربِّهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«راجعون»، وربِّ: مضاف، وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
راجعونَ : خبر «أنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وأنَّ وما في حيزها: في محل نصب بنزع الخافض، أي: من أنهم إلى ربهم راجعون.

وجه
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ} [المَائدة: 6].
يا : أداة نداء.
أيُّها : منادى مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
قُمْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
إلى الصلاةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«قمتم».
فاغسلوا : الفاء رابطة لجواب الشرط «إذا»، اغسلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجوهَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجوهَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأيديَكُمْ : معطوف على «وجوهَكُمْ» وتعرب إعرابها.
إلى المرافقِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «أيديَ».
[ولا خلاف على أن المرافق داخلة في حكم الغُسل].
{وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ *} [إبراهيم: 50].
وتغشَى : الواو حرف عطف، تغشى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
وجوهَهُمُ : مفعول به مقدم، منصوب بالفتحة في آخره، ووجوهَ: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
النارُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
{وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ *} [الرَّحمن: 27].
ويبقى : الواو حرف عطف، يبقى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
وجهُ ربِّكَ : وجهُ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ووجهُ: مضاف، وربِّكَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
ذو الجلالِ : ذو: صفة لـ«وجهُ» مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، وذو: مضاف، والجلال: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والإكرامِ : معطوف على «الجلالِ» ويعرب إعرابه.
{فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} [البَقَرَة: 115].
فأينما : الفاء استئنافية، أينَ: اسم شرط جازم مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«تولوا وجوهكم»، وما مزيدة.
تُولُّوا : فعل مضارع، في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فثمَّ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وثمَّ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر مقدم محذوف، وتقديره: فثَمَّ قائِمٌ وجْهُ الله.
وجْهُ الله : وجهُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ووجهُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ} [القَصَص: 88].
كلُّ شيءٍ : كلُّ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وكلُّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
هالكٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
إلاَّ : أداة استثناء.
وجهَهُ : مستثنى منصوب بأداة الاستثناء، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، ووجهَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ} [الرُّوم: 38].
ذلكَ : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
خيرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
للذينَ : جار ومجرور متعلقان بـ«خيرٌ».
يريدونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجْهَ الله : وجهَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجه: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ} [الإنسَان: 9].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
نطعِمُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
لوجهِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«نطعمكم»، ووجهِ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ} [الأنعَام: 52].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تطرُدِ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين)، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
يدعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ربَّهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بالغداةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يدعون».
والعشيِّ : معطوف على «بالغداةِ» ويعرب إعرابه.
يريدونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجهَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجْهَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ} [الأعرَاف: 29].
وأقيموا : الواو حرف عطف، أقيموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجوهَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجوهَ: مضاف، وكمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عندَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أقيموا»، وهو مضاف.
كلِّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف أيضاً.
مسجدٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{فَإِنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ} [آل عِمرَان: 20].
فإنْ : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
حاجُّوكَ : فعل ماضٍ في محل جزم فعل الشرط، مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
فقلْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، قُلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أسلمْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
وجهِيَ : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«أسلمتُ».
{وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ} [النِّسَاء: 125].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أحسنُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفْعَلُ).
ديناً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مِمَّنْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أحسنُ».
أسلَمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
وجهَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجهَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«أسلم»، والجملة الفعلية «أسلم وجهه لله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وهُوَ محسنٌ : الواو حالية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، محسنٌ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا} [الرُّوم: 30].
فأقِمْ : الفاء الفصيحة (أي إذا علمتَ ذلك فأقِمْ) أقِمْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
وجهَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجهَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
للدِّينِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أقِمْ».
حنيفاً : حال من فاعل «أقِمْ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَمَا لأَِحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى *} [الليْل: 19].
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
ابتغاءَ : مفعول لأجله على المعنى منصوب بالفتحة في آخره ولم ينون بسبب الإضافة. والمعنى: ولا يؤتي ماله إلا لابتغاءِ وجهِ ربِّهِ لا لمكافأةِ نعمِهِ.
وجهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وهو - بدوره - مضاف.
ربِّهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
الأعلى : صفة لـ«ربِّهِ» مجرورة بالكسرة المقدرة على آخرها للتعذر.
{آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ} [آل عِمرَان: 72].
آمنوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالذي : جار ومجرور متعلقان بـ«آمنوا».
أُنزِلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي).
على الذين : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزل».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجْهَ النهارِ : وجهَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«آمنوا»، ووجْهَ: مضاف، والنهار: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا} [البَقَرَة: 148].
ولكلٍّ : الواو استئنافية، لكلٍّ: جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف.
وجْهَةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
مولّيها : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، ومولّي: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ} [آل عِمرَان: 45].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
يبشِّرُكِ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والكاف: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به (عائد إلى مريم عليها السلام).
بكلمةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يبشرك».
منه : جار ومجرور متعلقان بصفة لـ«كلمة» أي: كلمةٍ كائنةٍ منه.
اسمُهُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، واسم: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
المسيحُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
عيسى : بدل من «المسيح» مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر.
ابنُ مريمَ : ابنُ: بدل من «عيسى» مرفوع وعلامة رفعه الضمة في آخره، وابنُ: مضاف، ومريمَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
وجيهاً : حال موصوفة من «كلمة» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
في الدنيا : جار ومجرور متعلقان بـ«وجيهاً» فيدخلان في الحال.
والآخرةِ : معطوف على «في الدنيا» ويعرب إعرابه.

وحد
{وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ} [الزُّمَر: 45].
وإذا : الواو استئنافية، إذا ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
ذُكِرَ : فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
وحدَهُ : في محل نصب على المصدر سدَّ مسدَّ الحال، وتقديره: وإذا ذُكِرَ الله وَوُحِّدَ إيحاداً، أو: وإذا ذُكِرَ الله وأُوحِدَ إيحاداً، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، ووحدَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
اشمأزَّتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة ، والتاء الساكنة: للتأنيث.
قلوبُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
لا : نافية لا عمل لها.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالآخرة : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يؤمنون».

وحش
{وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ *} [التّكوير: 5].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه وهو «علمت نفسٌ ما أحضرت».
الوحوشُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
حُشِرت : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الوحوشُ)، والجملة الفعلية «حُشِرَتْ» في محل رفع خبر المبتدأ.

وحي
{فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا *} [مَريَم: 11].
فخرجَ : الفاء استئنافية، خرجَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (زكريا عليه السلام).
على قومِهِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «خرج»، وقومِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مِنَ المحرابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«خرج».
فأوحى : الفاء حرف عطف، أوحى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (زكريا عليه السلام).
إليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أوحى».
أنْ : حرف تفسيري يحمل معنى القول لأنه وقع بعد جملة فيها معنى القول.
سبِّحوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل.
بكرةً : مفعول فيه على أنه ظرف زمان منصوب، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، متعلق بـ«سبّحوا».
وعشياً : معطوف على «بكرة» ويعرب إعرابها.
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا} [الأنعَام: 112].
وكذلك : الواو استئنافية، كذلك: الكاف اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل نصب صفة لمصدر محذوف مؤكد لما بعده أي: ومثل ذلك الجعل جعلنا...، وهو مضاف، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
جعلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لكلِّ نبيٍّ : الجار والمجرور متعلقان بـ«جعلْنا»، وكلِّ: مضاف، نبيٍّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عدواً : مفعول به ثانٍ لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
شياطينَ : مفعول به أول لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعيل)، وهو مضاف.
الإنسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والجنِّ : معطوف على «الإنس» ويعرب إعرابه.
يوحي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل.
بعضُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وبعضُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يوحي».
زخرُفَ القولِ : زخرُفَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وزخرفَ: مضاف، والقولِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
غروراً : مصدر - من فعل الغرَّ - في محل نصب على الحال، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، أي: غاريّنَ بعضهم بعضاً.
{وَإِنَّ الشَّيْاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَولِيَائِهِمْ} [الأنعَام: 121].
وإنَّ : الواو استئنافية، إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الشياطين : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
ليوحونَ : اللام للتوكيد - المزحلقة - يوحون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى أوليائِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يوحون»، وأولياء: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِي بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ} [الشّورى: 51].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
لبشرٍ : جار ومجرور في محل نصب خبر مقدم لـ«كان».
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُكلمَهُ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع اسم «كان»، أي: وما كان تكليمُ الله لبشرٍ.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
وحياً : مصدر (من أوحى) في محل نصب حال من مفعول «يكلمه» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف.
من وراءِ حجابٍ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من مفعول «يكلّمَهُ» وتقديره: مُسْمَعاً من وراءِ حجابٍ، ووراءِ: مضاف، وحجابٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف.
يرسلَ : معطوف على «أن يكلمه» فهو فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب على الحال، وتقديره: أو يرسلَ إرسالاً، بحيث يكون المعنى: وما كان لبشرٍ أن يكلمهُ الله إلاَّ وحياً أو من وراءِ حجابٍ أو مُرْسِلاً رسولاً.
رسولاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فيوحِيَ : معطوف بالفاء على «أنْ يرسل» أي: منصوب بـ(أنْ مضمرة) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الرسول).
بإذنِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يوحيَ»، وإذنِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
[ومعنى: فيوحِيَ بإذنِهِ ما يشاء: أن يبلغَ الناسَ بما ألهَمَهُ الله تعالى من الحكمةِ والشريعةِ والأخلاق وما أذنِ له بذلك منها، وما شاءَ أن يصلَ إلى عبادهِ عن طريقِ الرسول].
{وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ} [القَصَص: 7].
وأوحيْنا : الواو استئنافية،أوحيْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى أمِّ موسى : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوحيْنا» وأم: مضاف، وموسى: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
أنْ : حرف نصب مصدري. وتُعرب حرب تفسير لأن ما بعدها يفسّر الفعل «أوحينا».
أرضعِيهِ : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به، وأنْ المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض، أي: بأن أرضعيه، والجار والمجرور متعلقان بـ«أوحينا».
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ} [الأنعَام: 93].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ (وهو يفيد النفي بمعنى: لا أحدَ).
أظلمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ولم ينون لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعلُ).
ممَّن : مِنْ: حرف جر، ومَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أظلمُ».
افترى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ الموصول).
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«افترى».
كذباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف.
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
أوحِيَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
إليَّ : جار ومجرور في مقام نائب الفاعل لـ«أوحِيَ».
ولم : الواو حالية، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
يوحَ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف حرف العلة في آخره.
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«يوحَ».
شيءٌ : نائب فاعل لـ«يوحَ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدُونِ *} [الأنبيَاء: 25].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
أرسلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
مِنْ قبلِكَ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «رسولٍ»، وقبلِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
مِنْ : حرف جر زائد للتوكيد.
رسولٍ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
نوحي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«نوحي».
أنهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «أنَّ».
لا : نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
إله : اسم مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا»، وخبر «لا» محذوف وتقديره: لا إله كائنٌ في الوجود.
إلاَّ : أداة استثناء.
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع بدل من محل «لا إله» لأن «لا» وما عملت فيه في محل رفع خبر «أنَّ»، ولو كان محل المستثنى منصوباً لكان: إلاَّ إيَّايَ، وأنَّ و ما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بنزع الخافض، أي: بأنَّهُ لا إله إلاَّ أنا.
فاعبدونِ : الفاء الفصيحة، اعبدوني: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، والياء المحذوفة - خطاً -، ودلت عليها الكسرة - ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي} [المَائدة: 111].
وإذْ : الواو حرف عطف، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى حين) متعلق بفعل مضمر وتقديره: واذكر وقت إذْ...
أوحيتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
إلى الحواريين : جار ومجرور متعلقان بـ«أوحيتُ» وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
أنْ : تفسيرية (بمعنى: أي).
آمنوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لإن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بي : جار ومجرور متعلقان بـ«آمنوا».
وبرسولي : معطوف على «بي» ويعرب إعرابه، ورسولِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ} [الأنبيَاء: 73].
وأوحينا : الواو حرف عطف، أوحيْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أوحينا».
فعلَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الخيراتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ} [الأنعَام: 106].
اتبعْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أوحيَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما).
إليكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«أوحيَ».
من ربِّكَ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما» وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة، أي: كائناً من ربك.
{إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ} [الأنعَام: 50].
إنْ : نافية لا عمل لها.
أتبعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يُوحى : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما).
إليَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يوحى».
{قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ} [الكهف: 110].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
إنَّما : كافة ومكفوفة.
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
بشرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مثلكُمْ : نعت لـ«بشرٌ» مرفوع بالضمة في آخره، ومثلُ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يُوحَى : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر.
إليَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُوحَى»، و«أنما» لم تخرج عن المصدرية فهي وما بعدها في محل رفع نائب فاعل لـ«يوحى».
أنّما: كافة ومكفوفة.
إلهُكم: مبتدأ مرفوع بالضمة. وهو مضاف، وكُمْ: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلهٌ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
واحدٌ: صفة لـ«إلهٌ» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
{وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ} [يُونس: 87].
وأوحيْنا : الواو استئنافية، أوحيْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى : حرف جر.
موسى : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة المقدرة على آخره للتعذر لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة. والجار والمجرور متعلقان بـ«أوحينا».
وأخيهِ : معطوف على «موسى» فهو مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة، وأخي: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسرفي محل جر بالإضافة.
{إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلاَئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ} [الأنفَال: 12].
إذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) لفعل محذوف، وتقديره: اذكر وقت إذ...
يُوحي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل.
ربُّكَ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
إلى الملائكةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يوحي».
أني : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
مَعَكُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر «أنَّ» المحذوف، ومَعَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا} [فُصّلَت: 12].
وأوحى : الواو حرف عطف، أوحى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
في كلِّ سماءٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوحى»، وكلِّ: مضاف، وسماءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
أمرَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأمرَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بأنَّ ربَّكَ أوحى لها}[الزّلزَلة: 4].
يومئذٍ : يومَ: ظرف زمان مفعول فيه منصوب على أنه بدل من «إذا» في قوله: «إذا زلزلتِ» مضاف إلى ظرف مثله «إذ» والتنوين عوض عن الجملة الإخبارية: أي يومَ إذْ تُزلزلُ الأرضُ زلزالَها وتُخرجُ الأرضُ أثقَالها ويقولُ الإنسان ما لها.
تحدِّثُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الأرض).
أخبارَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأخبارَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بأنَّ : الباء حرف جر (للسببية) أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
ربَّكَ : اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
أوحى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربك)، والجملة في محل رفع خبر «أنَّ».
لها : جار ومجرور متعلقان بـ«أوحى»، ولها: بمعنى: إليها، إنما استبدلت مراعاة للفواصل، وما يتعدى بـ«إلى» يجوز أن يتعدى بـ«اللام» ولا عكس، والمعنى: بأن الأرض تحدِّثُ أخبارَها وما جرى عليها من البشر بسبب إيحاءِ ربِّكَ لها بالتحدُّث.
{وَلاَ تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ} [طه: 114].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تعجلْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
بالقرآنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تعجلْ».
من قبلِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تعجلْ» أيضاً.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُقضَى : فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالإضافة، أي: مِنْ قبلِ انقضاءِ.
إليكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُقضى».
وَحْيُهُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ووحيُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

ودد
{وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الرُّوم: 21].
وجَعلَ : الواو حرف عطف، جعلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
بينَكُم : ظرف مكان منصوب على أنه المفعول الثاني لـ«جعلَ»، وبينَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مودَّةً : مفعول به أول لـ «جعل» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ورحمةً : معطوفة على «مودَّة» وتعرب إعرابها.
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَانُ وُدًّا *} [مَريَم: 96].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وعملوا : معطوف على «آمنوا» ويعرب إعرابه.
الصالحاتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
سيجعَلُ : السين: حرف تسويف - للاستقبال - يجعلُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
لَهُمُ : جار ومجرور في موضع المفعول الثاني لـ«يجعلُ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الرحمنُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
وُدّاً : مفعول «يجعل» الأول منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} [الشّورى: 23].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لا : نافية لا عمل لها.
أسألُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«أسألكم».
أجراً : مفعول به ثانٍ لـ«أسألكم» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
إلاَّ : أداة استثناء.
المودَّةَ : مستثنى منصوب بأداة الاستثناء، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو استثناءٌ متصلٌ، أي: لا أسألُكُمْ أجراً إلاَّ هذا، وهو أن تودّوا قرابتي.
في : حرف جر.
القربى : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «المودة» والتقدير: ثابتةً في القربى.
{وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ *} [البُرُوج: 14].
وهُوَ : الواو حرف عطف، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الغفورُ : خبر أول للمبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
الوَدُودُ : خبر ثانٍ للمبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
{إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ *} [هُود: 90].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
ربي : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
رحيمٌ : خبر أول لـ«إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وَدُودٌ : خبر ثانٍ لـ«إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ} [آل عِمرَان: 69].
ودَّتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
طائفةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مِنْ أهلِ الكتابِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«طائفة»، وأهلِ: مضاف، والكتابِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
لو : مصدرية. (لأنها واقعة بعد فعل الودادة).
يُضِلُّونَكُمْ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل: وكُمْ: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، ولو المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به: أي: ودَّت إضلالَكُمْ. {رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ *} [الحِجر: 2].
رُبَّما : كافة ومكفوفة.
يودُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لو : مصدرية بمعنى (أنْ) لأنها واقعة بعد فعل الودادة.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
مسلمين : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، ولو وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به أي: يودُّون كونهم مسلمين.
{وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ} [آل عِمرَان: 118].
ودُّوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : مصدرية بمعنى (أن) (لأنها واقعة بعد فعل الودادة).
عنتُّمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء (وقد أدغمت تاء الفعل بتاء الضمير) والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، وما المصدرية وما بعدها بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به أي: ودُّوا عَنَتَكُمْ.
{وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا} [البَقَرَة: 109].
ودَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
كثيرٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مِن أهلِ الكتابِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«كثيرٌ»، وأهلِ: مضاف، والكتابِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
لو : مصدرية بمعنى (أن) لأنها واقعة بعد فعل الودادة.
يردُّونكم : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، ولو المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به، أي: ودُّوا رَدَّكُمْ.
من بعدِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يردونكم»، وبعدِ: مضاف.
إيمانِكم : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وإيمانِ: مضاف أيضاً، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
كفَّاراً : مفعول به ثانٍ لـ«يردُّونكم»، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
{وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ} [الأنفَال: 7].
وتودُّونَ : الواو حرف عطف، تودُّونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
غيرَ ذاتِ الشوكةِ : غيرَ: اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وغيرَ: مضاف، وذاتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو - بدوره - مضاف، الشوكة: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
تكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره، واسمه: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (غير ذات الشوكة: أي العير).
لكم : جار ومجرور في محل نصب خبر «تكون»، والجملة الفعلية «تكون لكم» في محل رفع خبر «أنَّ».
{وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا} [النِّسَاء: 89].
ودُّوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لو : مصدرية بمعنى (أن) لأنها واقعة بعد فعل الودادة.
تكفرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، ولو المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به، أي: ودُّوا كفرَكُمْ.
كما : الكاف اسم بمعنى مثل مبني على الفتح في محل نصب صفة لمصدر محذوف، وما: مصدرية.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالإضافة أي: ودُّوا كُفرَكُمْ مثلَ كُفرِهِم.
{يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ *} [المعَارج: 11].
يودُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
المجرمُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
لو : مصدرية بمعنى (أنْ) لأنها واقعة بعد فعل الودادة.
يفتدي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المجرم)، ولو المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به، أي: يودُّ المجرمُ الافتداءَ.
من عذابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتدي». وعذابِ: مضاف.
يومئذٍ : يومِ: ظرف زمان، مضاف إليه مجرور بالكسرة، وهو مضاف إلى ظرف مثله: إذٍ، والتنوين: عوضٌ عن جملة محذوفة، والتقدير: يومَ إذْ تكون السماءُ كالمهل....
ببنيه : الباء حرف جر، بني: مجرور بالباء وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{لاَ تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَآدُّونَ مَنْ حَآدَّ اللَّهُ وَرَسُولَهُ} [المجَادلة: 22].
لا : نافية لا عمل لها.
تجدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
قوماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يؤمنون».
واليومِ : معطوف على اسم الجلالة «بالله»، ويعرب إعرابه.
الآخر : صفة لـ«اليوم» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
يوادُّونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
حادَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
ورسولَهُ : معطوف على اسم الجلالة، ويعرب إعرابه. ورسول مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ} [المُمتَحنَة: 1].
لا : الناهية.
تتخذوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عدوي : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وعدوَّكم : معطوف على «عدوي»، ويعرب إعرابه. وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
تُلقون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تلقون»، والمفعول به محذوف وتقديره: أخبارَ الرسول (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) .
بالمودة : الباء حرف جر زائد. المودَّةِ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به. ويجوز إعراب «بالمودة» جار ومجرور متعلقان بـ«تلقون» على إضمار المفعول به.
{تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ} [المُمتَحنَة: 1].
تُسرُّونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تسرون» والمفعول به محذوف وتقديره: أخبارَ الرسول (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم)
بالمودة : الباء حرف جر زائد، المودَّةِ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به، ويجوز إعراب «بالمودة» جار ومجرور متعلقان بـ«تسرون» على إضمار المفعول به.
{كَأَنْ لَمْ تَكُنْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ مَوَدَّةٌ} [النِّسَاء: 73].
كأنْ : المخففة حرف مشبه بالفعل للتشبيه، واسمها: ضمير الشأن المستتر، أي: كأنه.
لم : حرف جر ونفي وقلب.
تَكُنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره.
بينَكُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر «تكن» مقدم محذوف، وبينَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبينَهُ : معطوف على «بينكم»، ويعرب إعرابه.
مودةٌ : اسم «تكن» المؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «لم تكن بينكم وبينه مودة» في محل رفع خبر «كأنْ».

ودع
{وَالضُّحَى * والليل اذا سجى * ما ودعك ربك وما قلى} [الضحى: 1 – 3].
ما : نافية، لا عمل لها.
ودَّعَكَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
ربُّكَ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
وما : معطوفة بالواو على «ما» الأولى - وتعرب إعرابها.
قلى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربُّكَ).

ودق
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاَلِهِ} [النُّور: 43].
أَلَمْ : الهمزة للاستفهام التقريري، ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
ترَ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «أنَّ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
يزجي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
سحاباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «يجزي سحاباً» في محل رفع خبر «أنَّ».
ثم : حرف عطف.
يؤلفُ : معطوف على «يزجي» مرفوع بالضمة في آخره.
بينهُ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان متعلق بـ«يؤلف» (وبين: تدخل عادة على المثنى فما فوقه، ودخلت على المفرد هنا بتقدير: بين قطعِهِ).
ثم : حرف عطف.
يجعلُهُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول (عائد إلى السحاب).
ركاماً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فترى : الفاء حرف عطف، ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
الودقَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
يخرجُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الودقَ).
من خلالِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يخرجُ»، وخلالِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

ودي
{إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ} [طه: 12].
إنَّك : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
بالوادِ : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف (وحذفت الياء من الوادي - خطاً - ودلَّتْ الكسرة عليها).
المقدَّسِ : صفة لـ«الوادي» مجرورة بالكسرة في آخرها.
{وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ *} [الشُّعَرَاء: 224].
ألم : الهمزة للاستفهام التقريري، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
ترَ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
في كلِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يهيمون» وكلِّ: مضاف.
وادٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للثقل (وحذفت الياء من آخره لأنه اسم منقوص نكرة ولالتقاء الساكنين).
يهيمون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «يهيمون» في محل رفع خبر «أنَّ».
{فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا} [الرّعد: 17].
فسالَتْ : الفاء حرف عطف، سالَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
أوديةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
بقدرِها : الجار والمجرور متعلقان بـ«سالت»، وقدرِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، أي: وسالت الأودية بماء السماء المنزل بمقدار ما يملؤها.
{وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ} [النِّسَاء: 92].
وديةٌ : معطوف على «فتحريرُ رقبةٍ» فهو مبتدأ مؤخر، مرفوع بالضمة في آخره، وخبرُهُ محذوف مقدم وتقديره: وعليه ديةٌ.
مسلَّمةٌ : صفة لـ«دِيةٌ»، مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
إلى أهلِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«مسلمة»، وأهلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

وذر
{قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا} [الأعرَاف: 70].
وحدَهُ : حال مؤولة، أي: منفرداً منصوبة، وعلامة نصبها الفتحة في آخرها.
ونذرَ : معطوف على «لنعبد» فهو فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«جئتنا».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما).
يعبدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
آباؤنا : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وآباءُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «يعبدُ آباؤنا» في محل نصب خبر «كان».
{وَقَالَ الْمَلأَُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ} [الأعرَاف: 127].
أتذرُ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، تذرُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
موسى : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
وقومَهُ : معطوف على «موسى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وقومَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
ليفسدوا : اللام حرف جر للتعليل، يفسدوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، الواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة وتقديره: مفسدين.
في الأرض : جار ومجرور متعلقان بـ«يفسدوا».
ويَذَرَكَ : معطوف بالواو على «ليفسدوا»، فهو فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام) والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
وآلهتَكَ : معطوف على «الكاف» في «يذرك»، ويعرب إعرابه، وآلهة: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ *} [الأنعَام: 112].
فذرْهُمْ : الفاء الفصيحة (أي: إن ثبت لك ذلك فذرهم)، ذرْهُمْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
وما : الواو حرف عطف، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به، معطوف على «هم» في «ذرهم».
يفترون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا} [البَقَرَة: 278].
وذروا : الواو حرف عطف، ذروا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بقيَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
من الربا : جار ومجرور متعلقان بـ«بقي».
{وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا} [البَقَرَة: 234].
والذين : الواو: استئنافية، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، وخبره محذوف وتقديره: حكمُهُمْ فيما يُتلْى عليكم.
يُتَوَفَّوْنَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من واو الجماعة في «يتوفون».
ويذرون : الواو حرف عطف، يذرونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أزواجاً : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

ورث
{وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَمًّا *} [الفَجر: 19].
وتأكلون : الواو حرف عطف، تأكلونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
التراث : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
أكلاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لمّاً : صفة لـ«أكلاً» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ} [النَّمل: 16].
وورثَ : الواو استئنافية، ورثَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
سليمانُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
داودَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ولم ينون «سليمان وداود» لأنهما علمان أعجميان.
{وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ} [النِّسَاء: 11].
ووَرِثَهُ : الواو حرف عطف، ورثَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
أبواهُ : فاعل مؤخر مرفوع بالألف لأنه مثنى، وأبوا: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ} [البَقَرَة: 233].
وعلى الوارثِ : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
مثلُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
{وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ} [النِّسَاء: 12].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط جازمة.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
رجلٌ : اسم «كان» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
يُورَثُ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (رجلٌ)، والجملة الفعلية «يورثُ» في محل نصب خبر «كان».
كلالةً : حال من ضمير «يورث»، منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها: أي ذا كلالةٍ.
أوِ امرأةٌ : معطوف بـ«أو» على «رجلٌ» - والكسرة على آخر «أوِ» لالتقاء الساكنين -.
وله : الواو حالية، له: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
أخٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
أو أختٌ : معطوف بـ«أو» على «أخٌ» ويعرب إعرابه.
فلكل : الفاء رابطة لجواب الشرط، ولكل: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم، وكلِّ: مضاف.
واحدٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
منهما : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«واحدٍ».
السدسُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
{وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ *} [الشُّعَرَاء: 59].
وأورثناها : الواو اعتراضية، أورثناها: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
بني إسرائيلَ : بني: مفعول به ثانٍ منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة، إسرائيلَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ *} [الدّخان: 28].
وأورثْناها : الواو حرف عطف، أورثْناها: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
قوماً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
آخرينَ : صفة لـ«قوماً» منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ} [الأحزَاب: 27].
وأورثَكُمْ : الواو حرف عطف، أوْرَثَكُمْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى) وكُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
أرضَهُمْ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وأرضَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضَ وَمَغَارِبَهَا} [الأعرَاف: 137].
وأورثْنا : الواو استئنافية، أورثْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
القومَ : مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب صفة لـ«القومَ».
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
يستضعفون : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة الفعلية «يستضعفون» في محل نصب خبر «كان».
مشارِقَ الأرض : مشارقَ: مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، ومشارِقَ: مضاف، والأرض: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ومغاربَها : معطوف على «مشارِق الأرض» ويعرب إعرابها، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا} [النِّسَاء: 19].
يا : أداة نداء.
أيُّها : منادى مبنى على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لا : نافية لا عمل لها.
يحلُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ(يحلُّ).
أن : حرف نصب مصدري.
ترثوا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع فاعل للفعل «يحلُّ»، أي: لا يحلُّ لكم وراثة النساءِ.
النساءَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
كرهاً : حال من «النساء» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها. أي: كارهاتٍ.
{وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا} [الزّخرُف: 72].
وتلك : الواو حرف عطف، تي: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام؛ للبعد، والكاف: للخطاب.
الجنةُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لـ«الجنة».
أورثْتُموها : فعل ماضٍ للمجهول مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، والواو: لإشباع ضمة الميم، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ *} [المؤمنون: 10].
أولئِكَ : أولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف للخطاب.
هُمُ : ضمير فصل - أو عماد - لا عمل له، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
الوارثون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع خبر ثانٍ للمبتدأ.
يرثونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الفردوسَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ} [مَريَم: 6].
ويرثُ : الواو حرف عطف، يرثُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
من آل يعقوبَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يرثُ»، وآلِ: مضاف، ويعقوبَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} [آل عِمرَان: 180].
ولله : الواو استئنافية، لله: الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
ميراثُ السماواتِ : ميراثُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وميراثُ: مضاف، السماواتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والأرضِ : معطوف على «السماوات» ويعرب إعرابه.
{وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ *} [الحِجر: 23].
ونحن : الواو حرف عطف، نحنُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
الوارثون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ} [الأعرَاف: 169].
فخلف : الفاء حرف عطف، خلفَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
مِنْ بعدِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«خلفَ»، وبعدِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
خلفٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ورثوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكتابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ *} [الشّورى: 14].
وإنَّ : الواو حرف عطف، إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
أورثوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل في محل رفع نائب فاعل.
الكتابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
من بعدهم : الجار والمجرور متعلقان بـ«أورثوا» وبعدِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لفي شكٍ : اللام للتوكيد - المزحلقة - في شكٍ: جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ».
منه : جار ومجرور متعلقان بصفة لـ«شكٍّ».
مريبٍ : صفة ثانية لـ«شكٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا} [فَاطِر: 32].
ثم : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
أورثنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكتابَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول (وإنَّما قُدِّمَ المفعول الثاني «الكتاب» تشريفاً له).
اصطفيْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون في آخره لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من عبادِنا : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «الذين»، أي: حال كونهم مِنَ المصطفين من عبادِنا، وعبادِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ *} [الأنبيَاء: 105].
ولقد : الواو استئنافية، واللام: واقعة في جواب قسم محذوف، وقد: حرف تحقيق.
كتبْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في الزبورِ : جار ومجرور متعلقان بـ«كتبنا».
من بعدِ الذكرِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «الزبور»، وبعدِ: مضاف، والذكرِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الأرضَ : اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
يَرِثُها : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
عباديَ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «يرثُها عبادي» في محل رفع خبر «أنَّ».
الصالحون : صفة لـ«عباديَ» مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

ورد
{وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ} [القَصَص: 23].
ولمَّا : الواو حرف عطف، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بالجواب «وجدَ».
وردَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام).
ماءَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
مديَنَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث (اسم المدينة أو القرية).
وجدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام).
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«وجد»، أي: لقِيَ.
أمةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: جماعةً.
من الناسِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أمة».
يسقونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل أي: يسقون مواشيهم - فحذف المفعول لدلالة المعنى عليه -.
{يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمْ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ *} [هُود: 98].
يقدُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (فرعونُ).
قومَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وقومَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
يومَ القيامةِ : يومَ: مفعول فيه منصوب على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«يقدمُ»، ويومَ: مضاف، والقيامة: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
فأوردَهُمُ : الفاء حرف عطف، وأوردَهُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (فرعونُ)، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول (عائد إلى قومه) - والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
النارَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وبئسَ : الواو استئنافية، وبئْسَ: فعل ماضٍ جامد لإنشاء الذم.
الوردُ : فاعل «بئسَ» مرفوع بالضمة في آخره.
المورودُ : صفة لـ«الوردُ» مرفوعة مثله بالضمة في آخرها، والمخصوص بالذم محذوف، وتقديرهُ: وردُهُم (أي وردُ فرعون وقومِهِ).
{وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا *} [مَريَم: 86].
ونسوقُ : الواو حرف عطف، نسوقُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
المجرمين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
إلى جهنَّمَ : جار ومجرور متعلقان بـ«نسوقُ»، وعلامة جر الاسم الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
ورْداً : حال من «المجرمين» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها، أي: واردينَ.
{أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ *} [الأنبيَاء: 98].
أنتمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لها : جار ومجرور متعلقان بـ«واردونَ».
واردونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{لَوْ كَانَ هَؤُلاَءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا} [الأنبيَاء: 99].
لو : أداة شرط غير جازمة.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
هؤلاءِ : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع اسم «كان».
آلهةً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ما : نافية لا عمل لها.
وردوها : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ} [يُوسُف: 19].
فأرسلوا : الفاء حرف عطف، أرسلوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وارِدَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووارِدَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا} [مَريَم: 71].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: نافية لا عمل لها.
منكم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم أي: ما منكم أحدٌ.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
واردُها : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ووارِدُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وأصلُ الورود: الإشراف على الدخول وليس الدخول.
{وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ *} [ق: 16].
ونحن : الواو حرف عطف، نحنُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
أقربُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعلُ).
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«أقربُ».
من حبلِ : جار ومجرور متعلقان أيضاً بـ«أقربُ»، وحبلِ: مضاف.
الوريدِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ *} [الرَّحمن: 37].
فإذا : الفاء استئنافية، وإذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
انشقتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره. والتاء: للتأنيث (ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين).
السماءُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «انشقتِ السماء» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فكانت : الفاء حرف عطف، كانت: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (السماء).
وردةً : خبر «كانت» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
كالدهان : الكاف اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل نصب صفة لـ«وردة»، وهو مضاف، الدهانِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

ورق
{وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا} [الأنعَام: 59].
وما : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
تسقطُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
مِنْ : حرف جر زائد للتوكيد.
ورقةٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه فاعل «تسقطُ».
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
يعلمُها : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ} [الكهف: 19].
فابعثوا : الفاء استئنافية، ابعثوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أحدَكُم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأحد: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بورِقِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ابعثوا»، وورِقِ: مضاف، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هذه : اسم إشارة مبني على السكون في محل جر صفة لـ«ورقِكم».

وري
{قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ} [الأعرَاف: 26].
قد : حرف تحقيق.
أنزلنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزلنا».
لباساً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
يواري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (لباس).
سوءاتِكُمْ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم، وسوءاتِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ *} [ص: 32].
حتَّى : حرف جر وغاية.
توارَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الخيلُ).
بالحجابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«توارتْ».
{فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ *} [هُود: 71].
ومِنْ وراءِ : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، ووراءِ: مضاف.
إسحاقَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
يعقوبَ :معطوف على إسحاق مجرور وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ} [الحَديد: 13].
ارجعوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل.
وراءَكم : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«ارجعوا»، ووراءَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ} [النِّسَاء: 102].
فليكونوا : الفاء رابطة لجواب الشرط «إذا»، واللام: لام الأمر، يكونوا: فعل مضارع ناقص مجزوم بلام الأمر، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «يكون».
مِن ورائِكم : الجار والمجرور متعلقان بخبر «يكون» المحذوف، ووراءِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ} [الكهف: 79].
وكانَ : الواو حرف عطف، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
وراءَهُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان متعلق بخبر «كان» مقدم محذوف، ووراءَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ملكٌ : اسم «كان» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{لاَ يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلاَّ فِي قُرىً مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنَ وَرَاءِ جُدُرٍ} [الحَشر: 14].
لا : نافية لا عمل لها.
يقاتلونكم : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
جميعاً : حال من فاعل «يقاتلونكم» أي: مجتمعين منصوبة، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
في قرى : جار ومجرور متعلقان بـ«يقاتلونكم» وعلامة جر الاسم الكسرة المقدرة على آخره للتعذر (ونوِّن آخره لأنه اسم نكرة ثلاثي مقصور).
محصنةٍ : صفة لـ«قرى» مجرورة بالكسرة المنونة في آخرها.
أو : حرف عطف.
مِن وراءِ : معطوف على «في قرىً» ويعرب إعرابه، ووراءِ: مضاف.
جُدُرٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ} [البَقَرَة: 101].
نبذَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
فريقٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من الذين : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فريق».
أوتوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
الكتابَ : مفعول به لـ«أوتوا»، منصوب بالفتحة في آخره.
كتابَ الله : كتابَ: مفعول به للفعل «نبذ» منصوب بالفتحة في آخره، وكتابَ: مضاف، الله: اسم الجلالة مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
وراءَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ «نبذَ» وهو: مضاف.
ظهورِهِم : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وظهورِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ} [آل عِمرَان: 187].
فنبذوهُ : الفاء حرف عطف، نبذوه: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضميرمتصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
وراءَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«نبذوه»، وهو مضاف.
ظهورِهم : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وظهورِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ *} [المؤمنون: 7].
فمنِ : الفاء استئنافية، مَنِ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ (وحرك آخره بالكسرة لالتقاء الساكنين).
ابتغى : فعل ماضٍ في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
وراءَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة في آخره (لأنه بمعنى خلاف ذلك)، وهو مضاف.
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب. وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَن».
{وَيَكْفُرُونَ بِمَا وَرَاءَهُ} [البَقَرَة: 91].
ويكفرون : الواو حالية، يكفرون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«يكفرون».
وراءَهُ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان متعلق بصلة الموصول المحذوفة، أي: بما هو كائن وراءَهُ، ووراءَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

وزر
{كَلاَّ لاَ وَزَرَ *} [القِيَامَة: 11].
كلا : حرف ردع وزجر.
لا : نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
وَزَرَ : اسم مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا»، وخبرها محذوف، وتقديرُهُ: متاحٌ لهم، والمعنى: لا مجالَ متاحٌ لهم للهرب.
إلى ربِّكَ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
يومئذٍ : ظرف زمان مضاف إلى ظرف مثله متعلق بفعل محذوف دلَّ عليه الكلام، والتقدير: كلا لا وزَرَ حيثُ يستقرُّ الأمر إلى ربك يوم إذْ كان بَرْقُ البصرِ، وخسْفُ القمرِ، وجمْعُ الشمسِ والقمرِ.
المستقرُّ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
{وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِنْ زِينَةِ الْقَوْمِ} [طه: 87].
ولكنّا : الواو: حرف عطف، ولكنَّ: حرف مشبه بالفعل للاستدراك، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «لكنَّ».
حُمِّلْنا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، وجملة «حمّلنا» في محل رفع خبر «لكنَّ».
أوزاراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من زينةِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أوزاراً» وزينةِ: مضاف.
القومِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [النّحل: 25].
ليحملوا : اللام حرف جر للتعليل (متعلق بقوله «قالوا أساطير الأولين»، فكانت عاقبتهم أن يحملوا) يحملوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«قالوا».
أوزارَهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأوزارَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
كاملةً : حال من «أوزارهم» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
يومَ القيامةِ : يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بـ«يحملوا»، ويومَ: مضاف، والقيامة: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} [الأنعَام: 164].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
تزرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
وازرةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره، أي: النفسُ الخاطئة.
وِزْرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، أي: ذنْبَ.
أخرى : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر، وقد حذف الموصوف وحلت الصفة محله، أي: وِزْرَ نفسٍ أخرى.
{وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ *} [الشَّرح: 2].
ووضعْنا : الواو حرف عطف، وضعْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنْك : جار ومجرور متعلقان بـ«وضعنا».
وزرَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووِزْرَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي *} [طه: 29].
واجعل : الواو حرف عطف، اجعلْ: فعل دعاء وطلب مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور في محل نصب مفعول ثانٍ لـ«اجعلْ».
وزيراً : مفعول به أول منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من أهلي : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«وزيراً»، وأهلِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

وزع
{وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ *} [النَّمل: 17].
وحُشرَ : الواو استئنافية، حُشِرَ: فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره.
لسليمانَ : جار ومجرور متعلقان بـ«حُشِرَ»، وعلامة جر «سليمانَ» الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
جنودُهُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجنودُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
من الجنِّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «جنوده».
والإنسِ والطيرِ : معطوف بحرف العطف (الواو) على «الجنِّ» ويعربان إعرابه.
فهم : الفاء حرف عطف، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُوزعونَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة الفعلية «يوزعون» في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَيَوْمَ يُحْشَرُ أَعْدَاءُ اللَّهِ إِلَى النَّارِ فَهُمْ يُوزَعُونَ *} [فُصّلَت: 19].
ويومَ : الواو استئنافية، يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ «فهم يوزعون».
يُحشَرُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
أعداءُ الله : أعداءُ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأعداءُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
إلى النارِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يحشر».
فهم : الفاء حرف عطف، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يوزعونَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة الفعلية «يوزعون» في محل رفع خبر المبتدأ.
{رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ} [النَّمل: 19].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، وحذفت الياء من آخره - خطاً - ودلت الكسرة عليها، وهي في محل جر بالإضافة.
أوزِعْني : فعل دعاء وطلب مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ (ربِّ)، والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أنْ : حرف نصب مصدري.
أشكرَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به ثانٍ لـ«أوزعني» بنزع الخافض، أي: بأنْ أشكرَ نعمتَك.
نعمتَك : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ونعمةَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

وزن
{وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ} [الإسرَاء: 35].
وزنوا : الواو حرف عطف، زنوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالقسطاسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«زنوا».
المستقيمِ : صفة لـ«القسطاسِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
{وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ} [الرَّحمن: 9].
وأقيموا : الواو حرف عطف، أقيموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الوزنَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بالقسطِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «الوزن»، وتقديره: مستقيماً بالقسط (بالعدل).
{وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ *} [الحِجر: 19].
وأنبتنا : الواو حرف عطف، أنْبَتْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«أنبتنا».
من كل شيءٍ : الجار والمجرور متعلقان بمفعول «أنبتنا» المحذوف، أي: أنبتنا نباتاً من كل شيءٍ، وكلِّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
موزونٍ : صفة لـ«شيءٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها، أي: معلومٍ مقدارُهُ.
{وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ} [الأعرَاف: 8].
والوزنُ : الواو استئنافية، الوزنُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يومئذٍ : يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بـ«الوزنُ» أي: يقع الوزنُ يومئذٍ، مضاف إلى ظرف مثله «إذٍ»، والتنوين بدل من جملة محذوفة.
الحقُّ : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} [الأنبيَاء: 47].
ونضعُ : الواو استئنافية، نضعُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
الموازينَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
القِسطَ : - مصدر - صفة لـ«الموازين» منصوبة مثله بالفتحة في آخرها (وقد وصفت الموازين بنفس المصدر مبالغة في العدل).
ليومِ : جار ومجرور متعلقان بـ«نضعُ»، ويومِ: مضاف.
القيامةِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ *} [المطفّفِين: 3].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه المحذوف، وتقديره: استوفوا لأنفسهم.
كالوهم : فعل ماضٍ مبني على الضمة لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به بنزع الخافض، أي: كالوا لهم الطعامَ.
أو وزنوهم : معطوف على «كالوهم» ويعرب إعرابه.
يخسرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، كالوا لهم أو وزنوا لهم مخسرين (أي: منقصين الكيلَ والميزانَ).

وسط
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا} [البَقَرَة: 143].
وكذلك : الواو: استئنافية، والكاف: اسم (بمعنى: مثل) مبني على الفتح في محل نصب صفة لمفعول مطلق - مصدر - محذوف، وتقديره: ومثلَ ذلكَ الجَعْلِ. وهو مضاف، وذلك: اسم اشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والكاف للخطاب.
جعلْناكم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
أمةً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وسطاً : صفة لـ«أمة» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ لَوْلاَ تُسَبِّحُونَ *} [القَلَم: 28].
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
أوسطُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأوسطُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة (أي: قال أمثلُهُمْ طريقةً وأرجحُهُمْ عقلاً).
ألَمْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
أقُلْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون أصلُهُ: أقُوْلْ، فحذفت منه الواو لالتقاء الساكنين، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
لولا : حرف تحضيض (بمعنى: هلاَّ).
تسبحون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
[والمعنى: أنه قال لإخوته: أَلاَ تحمدون الله (تعالى) على هذه النعمة الجزيلةِ وهلاَّ تسبحونَهُ وتقولون: إنْ شاءَ سنجني ثمارها غداً إلى ما يوفقنا إليه بدلاً من عزمكم على حرمانِ المساكين؟!].
{حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ *} [البَقَرَة: 238].
حافظوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
على الصلواتِ : جار ومجرور متعلقان بـ«حافظوا».
والصلاةِ : معطوف على «الصلواتِ» ويعرب إعرابه.
الوسطى : صفة لـ«الصلاةِ» مجرورة بالكسرة المقدرة على آخرها للتعذر.

وسع
{إِنَّ أَرْضِي وَاسِعَةٌ} [العَنكبوت: 56].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
أرضي : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
واسعةٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا} [النِّسَاء: 97].
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ألم : الهمزة للاستفهام الإنكاري الذي يحمل التوبيخ، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
تكنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره.
أرضُ الله : أرضُ: اسم «تكُن» مرفوع بالضمة في آخره، وأرضُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
واسعةً : خبر «تكن» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فتهاجروا : الفاء حرف عطف (للسببية) تهاجروا: فعل مضارع منصوب بـ«أن مضمرة» بعد الفاء، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«تهاجروا» وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض، أي: لأنْ تهاجروا فيها.
{لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ} [الطّلاَق: 7].
لينفقْ : اللام لام الأمر، ينفِقْ: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر، وعلامة جزمه السكون في آخره.
ذو سعةٍ : ذو: فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، وذو: مضاف، وسعةٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
من سعتِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ينفقْ»، وسعةِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ} [البَقَرَة: 236].
على الموسِعِ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
قَدَرُهُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وقدرُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} [البَقَرَة: 286].
لا : نافية لا عمل لها.
يكلِّفُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
نفساً : مفعول به أول، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
وُسْعَها : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، ووسْعَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا *} [طه: 98].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
إلهُكُمُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وإله: مضاف، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لاسم الجلالة «الله».
لا : نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
إلهَ : مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا»، وخبرُهُ محذوف، وتقديره: كائنٌ في الوجود.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع بدل من موضع «لا إله».
وَسِعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
كلَّ شيءٍ : كلَّ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وكلَّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
علماً : تمييز من فاعل «وسع» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ *} [البَقَرَة: 247].
والله : الواو: استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
واسعٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
عليمٌ : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا *} [النِّسَاء: 130].
وكان : الواو استئنافية، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة اسم «كان»، مرفوع وعلامة رفعه الضمة في آخره.
واسعاً : خبر «كانَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
حكيماً : خبر ثانٍ لـ«كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا} [الأنعَام: 80].
وسِعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
ربي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
كلَّ شيءٍ : كلَّ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وكلَّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
علماً : تمييز محوَّل عن الفاعل، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: وسع علمُ ربي كلَّ شيءٍ.
{وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ} [الأعرَاف: 156].
ورحمتي : الواو حرف عطف، رحمتي: مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وَسِعَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
كلَّ شيءٍ : كلَّ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وكلَّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «وسعت كلَّ شيءٍ» في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ *} [الذّاريَات: 47].
وإنَّا : الواو حالية، إنَّا: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
لموسعونَ : اللام للتوكيد - المزحلقة -، موسعونَ: خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

وسق
{وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ *} [الانشقاق: 17].
والليلِ : معطوف بالواو على «بالشفقِ» فهو في محل جر بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف وتقديره: وأقسمُ.
وما : الواو حرف عطف، ما: اسم موصول مبني على السكون معطوف على «الليلِ» ويعرب إعرابه.
وَسَقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، والعائد إلى الموصول محذوف، وتقديره: وما وسقَهُ، ووسَقَ: ضمَّ وجَمعَ، فيكون المعنى: أي عادَ وضمَّ كلَّ ما كان سارباً بالنهار من أصناف المخلوقات، لأنَّ كلاًَّ منها يعود في الليلِ إلى مأواهُ].
{وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ *} [الانشقاق: 18].
والقمرِ : معطوف بالواو على «بالشفقِ» فهو مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، أي: وأقسمُ.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، خالٍ من معنى الشرط، متعلق بفعل القسم أيضاً، أي: ولا أقسِمُ بالقمرِ وقت اتساقِهِ.
اتَّسقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (القمر).

وسل
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ} [المَائدة: 35].
يا : أداة نداء.
أيُّها : منادى مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
اتقوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
وابتغوا : معطوف بالواو على «اتقوا» ويعرب إعرابه.
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«ابتغوا».
الوسيلةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ} [الإسرَاء: 57].
أولئِكَ : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع بدل من «أولئك».
يدعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
يبتغونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى ربِّهِمُ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يبتغون» وربِّ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
الوسيلةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره. وجملة «يبتغون إلى ربهم الوسيلة» واقعة في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك».

وسم
{سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ} [الفَتْح: 29].
سيماهُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، وسيما: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
في وجوهِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ، ووجوه: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
من أثرِ السجودِ : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، وأَثَرِ: مضاف، والسجودِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ} [البَقَرَة: 273].
تعرفُهم : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بسيماهُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تعرفهم»، وسيما: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ *} [الحِجر: 75].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
في ذلك : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المقدم، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
لآياتٍ : اللام للتوكيد - المزحلقة - وآياتٍ: اسم «إنَّ» منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
للمتوسِّمين : جار ومجرور متعلقان بـ«آياتٍ» (لأنها بمعنى العلامات)، وعلامة جر «المتوسمين» الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
[أي: إنَّ في ذلك المذكور من خبر قومِ لوطٍ (ع)، وكيف أهلكناهم، ودمرنا قراهم عندما جعلنا عاليها سافلها لعبراً وعظاتٍ للمعتبرين المتأملين بأحوال أهل الكفر والفسوقِ].
{سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ *} [القَلَم: 16].
سَنَسِمُهُ : السين: حرف تسويف - للاستقبال - نَسِمُهُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
على الخرطوم : جار ومجرور متعلقان بـ«نَسِمُهُ».

وسن
{اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ} [البَقَرَة: 255].
لا : نافية لا عمل لها.
تأخُذُهُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
سِنَةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ولا : الواو: حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
نومٌ : معطوف على «سِنةٌ» ويعرب إعرابها.

وسوس
{فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ} [طه: 120].
فوسوسَ : الفاء استئنافية، وَسْوَسَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«وسوسَ».
الشيطانُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ *} [النَّاس: 4].
مِن شرِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«أعوذُ» في الآية الكريمة رقم - 1 -، وشرِّ: مضاف.
الوَسْوَاسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
الخنّاسِ : صفة لـ«الوسواسِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.

وشي
{إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَ شِيَةَ فِيهَا} [البَقَرَة: 71].
مسلَّمةٌ : صفة ثالثة لـ«بقرةٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
لا : نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
شيةَ : اسم «لا» مبني على الفتحة في آخره.
فيها : جار ومجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف.

وصب
{وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ *} [الصَّافات: 9].
ولهم : الواو حرف عطف، لهم: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
عذابٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
واصبٌ : صفة لـ«عذابٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
{وَلَهُ الدِّينُ وَاصِبًا} [النّحل: 52].
وله : الواو حرف عطف، والجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم.
الدينُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
واصباً : حال من الضمير المستكنّ في «له» وتقديره: والدين ثابتٌ له حال كونِهِ واصباً، والمعنى: وله على عبادِهِ الطاعةُ الدائمةُ في جميع أحوالهم.

وصد
{وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ} [الكهف: 18].
وكلبُهُمْ : الواو حالية، كلبُهُم: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وكلبُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
باسطٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
ذراعيْهِ : مفعول به منصوب لاسم الفاعل «باسطٌ» وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى، وحذفت النون للإضافة، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
بالوصيدِ : جار ومجرور متعلقان بـ«باسط».
{عَلَيْهِمْ نَارٌ مُؤْصَدَةٌ *} [البَلَد: 20].
عليهم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم.
نارٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مُؤْصَدَةٌ : صفة لـ«إنَّ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
{إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ *} [الهُمَزة: 8].
إنَّها : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«مؤصدة».
مُؤْصَدَةٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.

وصف
{وَلاَ تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلاَلٌ وَهَذَا حَرَامٌ} [النّحل: 116].
ولا : الواو استئنافية، لا: الناهية.
تقولوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لِمَا : اللام حرف جر، ما: مصدرية.
تَصِفُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«لا تقولوا».
ألسنتُكُمُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وألسنةُ: مضاف، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة - والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الكذبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والمعنى: لما تعوَّدَتْ عليه ألسنتكم من الكذب وجرتْ به، أي: لا تحلّلوا ولا تحرّموا بالقول الكذب الذي تنطق به ألسنتكم.
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
حلالٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وهذا حرامٌ : معطوف على «هذا حلالٌ» ويعرب إعرابه. وجملة «هذا حلال وهذا حرام» هي مقول القول وهي في محل نصب مفعول به.
{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ *} [الصَّافات: 180].
سبحانَ : مصدر في محل نصب مفعول مطلق لفعل محذوف، أي: سبِّحِ الله سبحانه، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
ربِّك : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
ربِّ العِزَّةِ : ربِّ: في محل جر بدل من «ربكِ» وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، والعزَّةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عمَّا : جار ومجرور متعلقان بـ«سبحان».
يَصِفُون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.

وصل
{وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ} [البَقَرَة: 27].
ويقطعون : الواو حرف عطف، يقطعونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أمَرَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«أمرَ».
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُوصَلَ : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بدل من الضمير في «بهِ»، أي: ويقطعونَ ما أمرَ الله بوصله.
{فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا * إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ} [النِّسَاء: 89-90].
إلاَّ : أداة استثناء.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مستثنى من المفعول في «فخذوهم واقتلوهم».
يَصلُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى قومٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يصلون».
بينكُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر مقدم محذوف، وبينَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبينهم : معطوف على «بينكم» ويعرب إعرابه.
ميثاقٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ *} [القَصَص: 51].
ولقد : الواو استئنافية، واللام واقعة في جواب القسم المحذوف، وقد: حرف تحقيق.
وصَّلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لهُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«وصّل»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
القولَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، أي: أَتْبَعنا القولَ بعضَهُ بعضاً في الإنزال، ليكون متصلاً لعلهم يتذكرون.
{مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلاَ سَائِبَةٍ وَلاَ وَصِيلَةٍ} [المَائدة: 103].
ما : نافية لا عمل لها.
جعلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
مِنْ : حرف جر زائد.
بحيرةٍ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به.
ولا سائبةٍ : معطوف على «بحيرةٍ».
ولا وصيلةٍ : معطوف أيضاً على «بحيرة»، فالواو حرف عطف، لا: لتوكيد النفي، وصيلةٍ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به (والوصيلة: الناقة البكر، أول نتاجِهَا يكون أنثى، ثم تُثَنِّي بعدُ بأنثى، فكانوا يسيبونها إلى الطواغيت إن وصلت إحداهما بأخرى ليس بينهما ذكر).

وصى
{وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ} [البَقَرَة: 132].
ووصَّى : الواو حرف عطف، وصَّى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
بها : جار ومجرور متعلقان بـ«وصَّى».
إبراهيمُ : فاعل مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
بَنِيهِ : مفعول به منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وبني: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
ويعقوبُ : معطوف على «إبراهيمُ» ويعرب إعرابه.
{وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ} [النِّسَاء: 131].
ولقد : الواو استئنافية، اللام: واقعة في جواب لقسمٍ محذوف، قد: حرف تحقيق.
وصّينا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
أُوتوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره، لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
الكتابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
مِن قبلِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«وصّينا»، وقبلِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وإيَّاكُمْ : الواو حرف عطف، إيَّاكم: ضمير منفصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به لـ«وصينا».
أنِ : حرف نصب مصدري (والكسرة على آخره لالتقاء الساكنين).
اتقوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض، أي: بأن اتقوا، والجارو المجرور متعلقان بـ«وصينا».
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ *} [العَنكبوت: 8].
ووصّيْنا : الواو استئنافية، وصّيْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الإنسان : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بوالديْهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«وصينا» وعلامة جر الاسم الياء لأنه مثنى، وحذفت النون للإضافة، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
حسناً : مفعول به منصوب بتقدير فعل مضمر، أي: بأنْ يفعلَ بوالديه حسناً، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
{مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا} [النِّسَاء: 12].
من بعدِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «فهم شركاء» أي: مستحقين له من بعد وصيةٍ، وبعدِ: مضاف.
وصيةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
يُوصَى : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الوصية).
بها : جار ومجرور متعلقان بـ«يوصى».
{شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ} [المَائدة: 106].
شهادةُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
بينِكُمْ : ظرف مكان، مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وبينِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه المحذوف، وتقديره: فشهادةُ اثنين.
حضرَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
أحَدَكُمُ : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة في آخره، وأحدَ: مضاف، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الموتُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
حينَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«حضر» وهو مضاف.
الوصيةِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
اثنان : خبر المبتدأ «شهادة» مرفوع بالألف لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
ذوا عدلٍ : ذوا: صفة لـ«اثنان» مرفوعة وعلامة رفعها الألف لأنها مثنى. وذوا: مضاف، وعدلٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
منكم : جار ومجرور متعلقان بصفة ثانية محذوفة لـ«اثنانِ».
{إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ *} [العَصر: 3].
إلاَّ : أداة استثناء.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مستثنى بأداة الاستثناء (من الإنسان، لأنه اسم جنس).
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وعملوا : معطوف على «آمنوا» ويعرب إعرابه.
الصالحاتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
وتواصَوْا : الواو حرف عطف، تواصوا: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر (وحذف الألف من آخره لالتقاء الساكنين) والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«تواصوا».
وتواصوا بالصبرِ : معطوف على «تواصوا بالحق» ويعرب إعرابه.
{أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ *} [الذّاريَات: 53].
أَتواصَوْا : الهمزة للاستفهام الإنكاري، الذي يحمل التعجب والتوبيخ، وتواصوْا: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر (وحذف الألف من آخره لالتقاء الساكنين) والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تواصوا».
بل : حرف إضراب.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
قومٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
طاغون : صفة لـ«قوم» مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

وضع
{مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ} [النِّسَاء: 46].
مِن الذين : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
هادُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والمبتدأ محذوف وتقديره: قومٌ، أي: مِنَ الذين هادوا قومٌ.
يحرّفون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكلمَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
عن مواضِعِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يحرّفون»، ومواضِعِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ *} [الغَاشِيَة: 13].
فيها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
سررٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مرفوعةٌ : صفة لـ«سررٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
وأكوابٌ موضوعة : وأكوابٌ: معطوف على «سرر» ويعرب إعرابه. موضوعةٌ: صفة لـ«أكوابٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
{وَالأَرْضَ وَضَعَهَا لِلأَنَامِ *} [الرَّحمن: 10].
والأرضَ : الواو حرف عطف، الأرضَ: مفعول به لفعل محذوف يفسِّرُهُ ما بعده، أي: ووضعَ الأرض وضَعَها.
وضَعَها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
للأنامِ : جار ومجرور متعلقان بـ«وضَعَها».
{فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ} [آل عِمرَان: 36].
فلمَّا : الفاء استئنافية، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين).
وضعَتْها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (امرأةُ عمرانَ)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
قالَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي.
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، وحذفت الياء منه - خطاً - ودلت عليها الكسرة، وهي ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إنِّي : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
وضَعْتُها : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «وضعتها» في محل رفع خبر «إنَّ».
أنثى : حال من مفعول «وضعتها» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر.
والله : الواو اعتراضية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أعلمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعلُ).
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«أعلم».
وَضَعَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (امرأة عمران).
{إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدىً لِلْعَالَمِينَ *} [آل عِمرَان: 96].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
أولَ بيتٍ : أوّلَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وأولَ: مضاف، وبيتٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
وُضِعَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (أول بيتٍ).
للناسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«وُضِعَ». والجملة الفعلية «وضع للناس» في محل جر صفة لـ«بيتٍ».
للّذي : اللام للتأكيد - المزحلقة - الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر «إنَّ».
ببكَّة : الباء حرف جر، بَكَّةَ: مجرور بالباء وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسر لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث، والجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: للَّذي هو كائنٌ ببكَّة.
مباركاً : في محل نصب على الحال من «الذي».
وهدىً : معطوف على «مباركاً» ويعرب إعرابه، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر (ونوّن لأنه اسم ثلاثي مقصور).
للعالمين : جار ومجرور متعلقان بـ«هدىً»، أي: هادياً للعالمين، وعلامة جر الاسم الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً وَلأَوْضَعُوا خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الفتنة} [التوبة: 47].
لو : أداة شرط غير جازمة.
خرجوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيكم : جار ومجرور متعلقان بـ«خرجوا»، أي: في جمْعِكم.
ما : نافية لا عمل لها.
زادُوكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إلاَّ : أداة حصر.
خبالاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.والخبال بالفساد والشرّ وذلك بتخذيل المؤمنين وإدخال الوهن في قلوبهم.
ولأوضَعُوا : الواو حرف عطف، واللام: واقعة في جواب «لو» من قوله: «لو خرجوا»، أوضَعُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
خلالَكُمْ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أوضعوا» وخِلالَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يبغونكُمُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب بنزع الخافض، أي: يبغون لكُمُ الفتنةَ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفتنةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

وضن
{عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ *} [الواقِعَة: 15].
على سُرُرٍ : جار ومجرور في محل رفع صفة لـ«ثُلَّةٌ» وذلك على تقدير «هُمْ ثلَّةٌ من الأولين».
موضونةٍ : صفة لـ«سُرُرٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها. والوضن: كلُّ نسجٍ محكمٍ.

وطأ
{إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءًا} [المُزّمل: 6].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
ناشِئَةَ الليلِ : ناشِئَـةَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وناشئةَ: مضاف، والليل: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
هِيَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
أشدُّ : خبر المبتدأ «هِيَ» مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل)، وجملة المبتدأ والخبر «هِيَ أشدُّ» في محل رفع خبر «إنَّ».
وَطْئاً : تمييز من «ناشئة الليل» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ} [التّوبَة: 37].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
النسيءُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
زيادةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
في الكفر : جار ومجرور متعلقان بـ«زيادةٌ».
يُضَلُّ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بالضمة في آخره.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يُضَلُّ».
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع نائب فاعل.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
يُحلُّونَهُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
عاماً : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بـ«يحلونَهُ». ويحرّمونَهُ عاماً : معطوف على «يُحِلُّوْنَهُ عاماً» ويعرب إعرابه.
ليُواطئوا : اللام حرف جر للتعليل، يواطئوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأنْ المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«يحلونه أو يحرّمونه» - حسب المصالح التي كانوا يقصدونها -.
عدَّةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
حرَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.

وطر
{فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا} [الأحزَاب: 37].
فلما : الفاء استئنافية، لمَّا: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى حين).
قضَى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
زيدٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
منها : جار ومجرور متعلقان بـ«قضى».
وطراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
زوَّجْناكَهَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا) ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثانٍ.

وطن
{لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ} [التّوبَة: 25].
لقد : اللام واقعة في جواب للقسم المحذوف، وقد: حرف تحقيق.
نصَرَكُمُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
في : حرف جر.
مواطِنَ : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل)، والجار والمجرور متعلقان بـ«نَصَرَكُمُ».
كثيرةٍ : صفة لـ«مواطِنَ» مجرورة بالكسرة المنونة في آخرها.

وعد
{إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ} [إبراهيم: 22].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
وعَدَكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «وعَدَكم» في محل رفع خبر «إنَّ».
وعْدَ : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الحقِّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{أَفَمَنْ وَعَدْنَاهُ وَعْدًا حَسَناً} [القَصَص: 61].
أفمنْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والفاء: حرف عطف على مقدَّر، ومَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
وَعَدْناهُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
وَعْداً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
حسناً : صفة لـ«وعداً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَعَدَكُمُ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا} [الفَتْح: 20].
وَعَدَكُمُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
مغانِمَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعِلَ).
كثيرةً : صفة لـ«مغانِمَ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
تأخذونها : فعل مضارع، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ *} [المَائدة: 9].
وَعَدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وعملوا : معطوف على «آمنوا» ويعرب إعرابه.
الصالحاتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لهم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
مغفرةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وأجرٌ : معطوف على «مغفرة» ويعرب إعرابه.
عظيمٌ : صفة لـ«أجرٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ} [الحَجّ: 47].
ويستعجلونك : الواو استئنافية، يستعجلونك: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
بالعذابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يستعجلونك».
ولن : الواو حرف عطف، لن: حرف نصب ونفي واستقبال.
يُخلفَ : فعل مضارع منصوب بـ«لن» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
وعْدَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووعدَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا} [الحَجّ: 72].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
أفأنبئُكُمْ : الهمزة للاستفهام، والفاء: حرف عطف على محذوف وتقديره: أتسمعون فأنبئكم بشرٍّ من ذلكم الذي تكادون تفعلونه، وأنبئكم: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بشرٍّ : جار ومجرور متعلقان بـ«أنبئكُمْ».
من ذلكُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«شرٍّ» واللام: للبعد، والكاف: للخطاب، والميم: علامة جمع الذكور، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
النارُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
وَعَدَها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به .
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «كفروا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، والجملة الفعلية: «وَعَدَها الله الذين كفروا» في محل رفع خبر المبتدأ «النارُ».
{إِنَّ مَوْعِدَهُمْ الصُّبْحُ} [هُود: 81].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
موعدَهُمُ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وموعِدَ: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لإشباع حركتها.
الصبحُ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره.
{فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا} [الأعرَاف: 70].
فَائْتِنا : الفاء الفصيحة (أي: إن ثبت لك ذلك فائْتِنا: إئْتِنا: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
بما : الجار والمجرور متعلقان بـ«ائتِنا».
تَعِدُنا : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ} [يُونس: 46].
وإمَّا : الواو استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة، ما: مزيدة لا عمل لها.
نُرينَّكَ : فعل مضارع، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول.
بعضَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة على آخره، وهو مضاف.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نَعِدُهُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ} [إبراهيم: 47].
فلا : الفاء عاطفة، لا: الناهية.
تحسبَنَّ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة واقع في محل جزم بـ«لا» الناهية، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
الله : اسم الجلالة مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
مخلِفَ : مفعول به ثانٍ لـ«تحسبَنَّ»، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
وعدِهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو بمثابة المفعول الثاني لاسم الفاعل مخلف، ومخلف: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
رسلَهُ : مفعول به أول لـ«مخلف» منصوب بالفتحة في آخره، ورسلَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ} [البَقَرَة: 268].
الشيطانُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يعِدُكُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الشيطان)، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفقرَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره.
{أَلاَ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ} [يُونس: 55].
ألا : حرف تنبيه - للاستفتاح -.
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
وعْدَ الله : وَعْدَ: اسم «إنَّ»، منصوب بالفتحة في آخره، ووعدَ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
حقٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا} [طه: 58].
فاجعلْ : الفاء حرف عطف، اجعلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
بينَنا : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«اجعل»، وبينَ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبينَك : معطوف على «بيننا» ويعرب إعرابه.
موعداً : - مصدر ميمي للفعل وعَدَ - مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا *} [الكهف: 48].
بلْ : حرف إضراب.
زعَمْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
ألَّنْ : مؤلفة من أنْ (مخففة من الثقيلة) واسمها: ضمير الشأن، أي: أنَّهُ، ولَنْ: أداة نصب ونفي واستقبال.
نجعلَ : فعل مضارع منصوب بـ(لن) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والجملة الفعلية «لن نجعل» في محل رفع خبر: أنْ.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«نجعلَ».
موعداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ} [طه: 59].
موعدُكُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وموعدُ: مضاف، وكُم: ضميرمتصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يومُ الزينةِ : يومُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ويومُ: مضاف، والزينةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلاً *} [الكهف: 58].
بل : حرف إضراب.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
موعدٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لن : حرف نصب ونفي واستقبال.
يجدوا : فعل مضارع منصوب بـ(لن) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من دونهِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يجدوا»، ودونِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
موئلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لاَ تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلاَ تَسْتَقْدِمُونَ *} [سَبَإ: 30].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
لكم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
ميعادُ يومٍ : ميعادُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وميعادُ: مضاف، ويومٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
لا تستأخرون : لا: نافية لا عمل لها، تستأخرون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنه : جار ومجرور متعلقان بـ«تستأخرون».
ساعةً : مفعول فيه منصوب بالفتحة المنونة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«تستأخرون»، أيضاً.
ولا تستقدمون : معطوف على «لا تستأخرون» ويعرب إعرابه.
{وَلَوْ تَوَاعَدْتُّمْ لاَخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ} [الأنفَال: 42].
ولو : الواو حرف عطف، لو: أداة شرط غير جازمة.
تواعَدْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
لاختلَفْتُمْ : اللام رابطة لجواب شرط «لو». اختلفْتُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
في الميعادِ : جار ومجرور متعلقان بـ«اختلفتم».
{إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآَتٍ} [الأنعَام: 134].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
تُوعدونَ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
لآتٍ : اللام للتوكيد - المزحلقة - وآتٍ (أصله: آتيٌ)، حذفت الياء لأنه اسم نكرة منقوص، ودلَّ عليها التنوين، خبر «إنَّ» مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره.
{وَلَكِنْ لاَ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا} [البَقَرَة: 235].
ولكنْ : الواو حرف عطف على محذوف، وتقديره: فاذكروهُنَّ ولكن، لكن: حرف استدراك لا عمل لها.
لا : الناهية.
تواعِدوهُنَّ : فعل مضارع مجزوم بلا، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
سرَّاً : مفعول به منصوب بنزع الخافض، أي: في السرِّ، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره. وتعرب حالاً مؤولة أي مستخفينَ عن الناس.
{وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً} [الأعرَاف: 142].
وواعدنا : الواو حرف عطف، واعدْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
موسى : مفعول به أول منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
ثلاثين : مفعول به ثانٍ منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
ليلةً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: انقضاء ثلاثينَ ليلةً.
{وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً} [البَقَرَة: 51].
وإذْ : الواو حرف عطف، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بفعل مضمر وتقديره: واذكر وقت إذْ.
واعدنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
موسى : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
أربعين : مفعول به ثانٍ، منصوب بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد. ولا يجوزُ أن يُنصبَ على الظرفية لفساد المعنى إذ ليس وعده في أربعين ليلةً.
ليلةً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: انقضاء أربعينَ ليلةً.
{وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الأَيْمَنَ} [طه: 80].
وواعدْناكُمْ : الواو حرف عطف، واعدْناكُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
جانبَ الطورِ : جانبَ: مفعول به ثانٍ على حذف مضاف، أي: إتيانَ جانبِ، منصوب بالفتحة في آخره، وجانبَ: مضاف، والطورِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
الأيمنَ : صفة لـ«جانب» منصوبة وعلامة نصبها الفتحة في آخرها.
{وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ *} [البُرُوج: 2].
واليومِ : معطوف بالواو على «والسماءِ» فهو مجرور بواو القسم، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، وأقسم.
الموعودِ : صفة لـ«اليومِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها، أي: يوم القيامة.
{وَلاَ تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [الأعرَاف: 86].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تقعدوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بكلِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«تقعدوا»، وكلِّ: مضاف.
صراطٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
توعِدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وتصدُّون : معطوف على «توعدونَ» ويعرب إعرابه.
عن سبيل الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«تصدّون»، وسبيلِ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ *} [إبراهيم: 14].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
لِمَنْ : اللام حرف جر، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل جر باللام، والجار والمجرور في محل رفع خبر المبتدأ «ذلك».
خافَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
مقامي : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وخافَ : معطوف على «خافَ» الأولى ويعرب إعرابه.
وعيدِ : (أصل: وعيدي) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة، لاتصاله بياء المتكلم، (وحذفت ياء المتكلم من آخره لمراعاة الفواصل في آخر الآية، ودلت عليها الكسرة) وهي في محل جر بالإضافة.
{فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ *} [ق: 45].
فذكِّرْ : الفاء الفصيحة، (فإنْ ثبت ذلك لك وأنت أحقُّ أن تعلمه فذكر) وذكِّرْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
بالقرآنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«ذكر».
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يخافُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
وعيدِ : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم (وحذفت ياء المتكلم من آخره لمراعاة الفواصل في آخر الآية، ودلَّتْ عليها الكسرة) وهي في محل جر بالإضافة.
{قَالَ لاَ تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُمْ بِالْوَعِيدِ *} [ق: 28].
لا : الناهية.
تختصموا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لديَّ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«تختصموا»، ولدى: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وقد : الواو حالية، قد: حرف تحقيق.
قدَّمْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
إليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«قدَّمتُ».
بالوعيدِ : الباء حرف جر زائد، الوعيدِ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به، بمعنى: لا تختصموا لديَّ اليومَ وقد أوعدتكم وأنتم في الحياة الدنيا بالعذاب على الطغيانِ والضلالِ.
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ} [النُّور: 55].
وَعَدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «آمنوا».
وعملوا : معطوف على «آمنوا» ويعرب إعرابه.
الصالحاتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لَيَسْتخلِفَنَّهُمْ : اللام واقعة في جواب قسم مضمر، وتقديره: وعَدَهم الله وأقسم ليستخلفَنَّهُمْ، ويستخلفنَّهم: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يستخلفنَّهم».
{وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ} [الأنفَال: 7].
وإذْ : الواو حرف عطف، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بفعل مضمر وتقديره: واذكر وقت إذ.
يعدُكُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
إحدى : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهو مضاف.
الطائفتين : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، ويمكنُ تقدير محذوف، أي: وإذْ يعدُكُمُ الله الظفرَ بإحدى الطائفتين (العيرِ أو النفيرِ).

وعظ
{يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ *} [النّحل: 90].
يعظكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
لعلَّكُمْ : حرف مشبه بالفعل للتمني، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
تذكّرون : (أصله: تتذكرون) فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «تذكرون» في محل رفع خبر «لعلَّ».
{قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى} [سَبَإ: 46].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
إنَّما : كافة ومكفوفة.
أعِظُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بواحدةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«أعظكم».
أنْ : حرف نصب مصدري.
تقوموا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع خبر لمبتدأ مضمر، والتقدير: هِيَ القيامُ لله.
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«تقوموا».
مثنى وفرادى : حالان من فاعل «تقوموا» منصوبة كل واحدة منهما بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر.
{ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ} [المجَادلة: 3].
ذلكُمْ : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب، والميم: علامة جمع تدلّ على التكثير.
توعظون : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«توعظون».
{قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ} [يُونس: 57].
قد : حرف تحقيق.
جاءَتْكم : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، كم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
موعظةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من ربِّكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«موعظة»، وربِّ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ *} [هُود: 120].
وجاءَك : الواو استئنافية، جاءَكَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
في هذِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«جاءكَ» (أي: في هذه السورةِ).
الحقُّ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
وموعظةٌ : معطوف على «الحقُّ» ويعرب إعرابه، وعلامة رفعه الضمة المنونة في آخره.
وذكرى : معطوف أيضاً على «الحقُّ»، ويعرب إعرابه، وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر.
للمؤمنين : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ذكرى».
{وَهُدىً وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ *} [المَائدة: 46].
وهدىً : معطوف بالواو على «مصدِّقاً» فهو منصوب على الحال من «الإنجيل»، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
وموعظةً : معطوف بالواو على «هدًى» ويعرب إعرابه، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
للمتقين : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«موعظةً»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِكُلِّ شَيْءٍ} [الأعرَاف: 145].
وكتبنا : الواو استئنافية، كتبنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«كتبنا».
في الألواحِ : جار ومجرور متعلقان بـ«كتبنا» أيضاً.
مِنْ : حرف جر زائد.
كلِّ : مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به، وهو مضاف.
شيءٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
موعظةً : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره. وتُعرب من كل شيءٍ موعظة: مِنْ: حرف جر، كلِّ: اسم مجرور بمن وهو مضاف، شيءٍ: مضاف إليه، موعظة: مفعول به.
وتفصيلاً : معطوف على «موعظة» ويعرب إعرابه.
لكلِّ شيءٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تفصيلاً»، وكلِّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ} [النِّسَاء: 63].
فأعرضْ : الفاء الفصيحة (أي: إذا كانت حالهم كذلك فأعرض عنهم) وأعرضْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أعرِضْ».
وعِظْهُمْ : معطوف على «أعرضْ» فهو فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ *} [هُود: 46].
إني : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
أعظُكَ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، وجملة «أعظُكَ» في محل رفع خبر «إنَّ».
أنْ : حرف نصب مصدري.
تكونَ : فعل مضارع ناقص منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، واسمه: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
من الجاهلين : جار ومجرور في محل نصب خبر «تكون»، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض، أي: من كونِكَ (من الجاهلين)، والجار والمجرور متعلقان بـ«أعظُك».

وعى
{لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ *} [الحَاقَّة: 12].
لنجعلَها : اللام حرف جر للتعليل، نجعلَها: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول (وها: عائد إلى نجاة المؤمنين وإغراق الكافرين)، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«حملناكم» - في الآية الكريمة 11 -.
لكم : جار ومجرور متعلقان بحال من مفعول «جعلناها».
تذكرةً : مفعول به ثانٍ لـ«نجعلها» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وَتَعِيَهَا : معطوف بالواو على «لنجعلَها» فهو فعل مضارع منصوب بـ(أنْ المضمرة) بعد اللام وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
أُذنٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
واعيةٌ : صفة لـ«أذن» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
{كَلاَّ إِنَّهَا لَظَى *} [المعَارج: 15].
وجَمَعَ : الواو حرف عطف، جمع: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
فأوعى : الفاء حرف عطف، أوعى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (أي: جمعَ المال في أوعية ليكنزَهُ دون أن يؤديَ به حق الله تعالى وحق عبادِهِ).
{فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاءِ أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِنْ وِعَاءِ أَخِيهِ} [يُوسُف: 76].
فبدأ : الفاء حرف عطف، بدأ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوسفُ عليه السلام).
بأوعيتِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«بدأ» وأوعيةِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى إخوتِهِ).
قبلَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«بدأ»، وهو مضاف.
وعاءِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، ووعاءِ: مضاف بدوره.
أخيهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة، وأخي: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
ثم : حرف عطف.
استخرجَها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوسف عليه السلام)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى صواع الملك).
مِنْ وعاءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استخرجَها»، ووعاءِ: مضاف.
أخيهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة، وأخي: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

وفد
{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَانِ وَفْدًا *} [مَريَم: 85].
يومَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بفعل محذوف، وتقديره: اذكرْ يومَ.
نحشُرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
المتقين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
إلى الرحمنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«نحشُرُ».
وَفْداً : حال من «المتقين» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها، أي: وافِدين.

وفر
{فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا *} [الإسرَاء: 63].
فَمَنْ : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تبعَكَ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به (عائد إلى إبليس).
منهم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم الشرط (مَنْ)، أي: حال كونه منهم (بمعنى: من أتباعِ إبليسَ).
فإنَّ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
جهنَّم : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
جزاؤكم : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وجزاءُ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
جزاءً : مفعول مطلق دلّ عليه «جزاؤكم» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
موفوراً : صفة لـ«جزاءً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

وفض
{كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ *} [المعَارج: 43].
كأنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتشبيه، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «كأنَّ».
إلى نصبٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يوفضون».
يوفضون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «يوفضون» في محل رفع خبر «كأنَّ».

وفق
{إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا * للطاغين مأبا * لابثين فيها أحقابا * لا يذوقون فيها بردا ولا شرابا * الا حميما وغساقا * جَزَاءً وِفَاقًا *} [النّبَإِ: 21، 26]
جزاءً : مصدر مفعول مطلق لفعل محذوف، وتقديره: جُوزوا بذلك جزاءً، منصوب وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
وفاقاً : صفة لـ«جزاء» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

وفق
{وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ} [هُود: 88].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
توفيقي : مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
بالله : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.

وفى
{وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ} [الإسرَاء: 35].
وأوفوا : الواو حرف عطف. أوفوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكيلَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
كِلْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، وجوابه محذوف دلَّ عليه ما قبله، أي: وإذا كلتُمْ فأوفوا الكيلَ.
{وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ} [البَقَرَة: 40].
وأوفوا : الواو حرف عطف، أوفوا: فعل أمر (طلب) مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بعهدي : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوفوا»، وعهدِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أوفِ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر (الطلب) وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
بعهدِكم : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوفِ» وعهدِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُّمْ} [النّحل: 91].
وأوفُوا : الواو حرف عطف، أوفوا: فعل أمر (طلب) مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بعهد الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوفوا»، وعهد: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
عاهدْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور. وجواب الشرط محذوف، دلَّ عليه ما قبله، أي: وإذا عاهدتُمْ أوفوا بعهدِ الله.
{بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى} [آل عِمرَان: 76].
بلى : حرف جواب (بمعنى: نعم).
مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أوفى : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بعهدِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوفى»، وعهدِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
واتَّقى : معطوف على «أوفى» ويعرب إعرابه، وجواب الشرط قوله «فإنَّ الله يحبُّ المتقين» وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا} [البَقَرَة: 177].
والموفونَ : الواو حرف عطف، الموفون: خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: والذين هُمْ موفون، مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
بعهدِهِم : الجار والمجرور متعلقان بـ«الموفون»، وعهدِ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بـ«الموفون».
عاهدوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{إِنَّ الأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا * عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا * يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا} [الإنسَان: 5 - 7].
يوفونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالنذر : الجار والمجرور متعلقان بـ«يوفون».
{وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ} [التّوبَة: 111].
ومَنْ : الواو استئنافية، من: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أوفى : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
بعهدِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أوفى»، وعهدِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
مِنَ الله : جار ومجرور متعلقان بـ«أوفى» أيضاً.
{أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى *وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى *} [النّجْم: 36-37].
وإبراهيمَ : معطوف بالواو على «موسى» فهو مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة لـ«إبراهيم».
وفَّى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إبراهيمُ عليه السلام).
{وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ} [آل عِمرَان: 25].
وَوُفِّيَتْ : الواو حرف عطف، وُفِّيَتْ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
كلُّ نفسٍ : كلُّ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وكل: مضاف، ونفسٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
كسبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (كل نفسٍ).
{وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [آل عِمرَان: 185].
وإنَّما : الواو استئنافية، إنَّما: كافة ومكفوفة.
توَفَّوْنَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
أجورَكم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأجورَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يومَ القيامةِ : يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«توفَّوْن»، ويومَ: مضاف، والقيامةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ} [البَقَرَة: 281].
ثم : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
توفّى : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر.
كلُّ نفسٍ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره وكلُّ: مضاف، ونفسٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
كسبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (كلُّ نفسٍ).
{إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ *} [الزُّمَر: 10].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
يُوَفَّى : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للتعذر.
الصابرونَ : نائب فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
أجرَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأجرَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بغيرِ حسابٍ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «أجرهم»، وغيرِ: مضاف، وحسابٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا} [هُود: 15].
مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من).
يريدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من) والجملة الفعلية «يريدُ» في محل نصب خبر «كان».
الحياةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الدنيا : صفة لـ«الحياة» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر.
وزينتَها : معطوف على «الحياةَ» ويعرب إعرابها، وزينةَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نُوَفِّ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط وجزاؤه، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
إليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«نوفِّ».
أعمالَهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأعمالَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فيها : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «أعمالهم»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ} [الأنفَال: 60].
وما : الواو استئنافية، ما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم على فعله.
تنفقوا : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من شيءٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما».
في سبيلِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«تنفقوا» وسبيلِ: مضاف، الله: اسم الجلالة في محل جر بالإضافة.
يُوفَّ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما).
إليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يوفَّ».
{فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ} [النُّور: 39].
فوفَّاهُ : الفاء حرف عطف، وفَّاهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
حسابَهُ : مفعول به ثانٍ منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وحسابَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَهُوَ الَّذِي يَتَوفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ} [الأنعَام: 60].
وهُوَ : الواو استئنافية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ.
يتوفّاكم : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بالليلِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يتوفاكم».
{قُلْ يَتَوفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ} [السَّجدَة: 11].
قلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
يتوفاكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، وكمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
ملك : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الموتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ} [النّحل: 70].
والله : الواو استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
خلقَكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «خلقكم» في محل رفع خبر المبتدأ.
ثم : حرف عطف للتراخي.
يتوفّاكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{ثُمَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُخْزِيهِمْ وَيَقُولُ أَيْنَ شُرَكَائِيَ الَّذِينَ كُنْتُمْ تُشَآقَّونَ فِيهِمْ قَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ إِنَّ الْخِزْيَ الْيَوْمَ وَالسُّوءَ عَلَى الْكَافِرِينَ * الذينَ تتوفَّاهُمُ الملائكةُ ظالمي أنفُسِهِم} [النّحل: 27].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الخزيَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
اليومَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بخبر «إنَّ».
والسوءَ : معطوف على «الخزيَ» ويعرب إعرابه.
على الكافرين : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف، وتقديره: إنَّ الخزيَ اليومَ والسوءَ واقعان على الكافرين.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة لـ«الكافرين».
تتوفَّاهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الملائكةُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
ظالمي : حال من مفعول «تتوفاهم» منصوبة بالياء لأنَّها جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة.
أنفُسِهِم : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأنفسِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا} [الأنعَام: 61].
حتى : حرف غاية للابتداء.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
جاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
أحدَكُمُ : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة في آخره، وأحدَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الموتُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
توفَّتْهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة للتعذر على الألف المحذوفة من آخره لالتقاء الساكنين، والتاء الساكنة: للتأنيث، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
رسلُنا : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ورسلُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ} [يُونس: 46].
وإما : الواو استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة، وما: مزيدة.
نرينَّكَ : فعل مضارع، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول.
بعضَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نعدُهُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن، وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أو : حرف عطف.
نتوفيَنَّكَ : معطوف على «نرينَّكَ» ويعرب إعرابه، وجواب الشرط قوله «فإلينا مرجعُهم».
{وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ *} [آل عِمرَان: 193].
وتوفَّنا : الواو حرف عطف، توفَّنا: فعل دعاء وطلب مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت (ربَّنا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مَعَ : ظرف مكان يدل على المصاحبة، متعلق بحال محذوفة من مفعول «توفنا»، أي كائنين أبراراً مع الأبرار، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الأبرارِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ *} [الأعرَاف: 126].
وتوفَّنا : الواو حرف عطف، توفَّنا: فعل دعاء وطلب مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مسلمين : حال من مفعول «توَفَّنَا» منصوبة بالياء لأنّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{تَوَفَّنِي مُسْلِمًا} [يُوسُف: 101].
توفَّني : فعل دعاء وطلب مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ) والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مسلماً : حال من مفعول «توفني» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{إِذْ قَالَ اللَّهُ يَاعِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ} [آل عِمرَان: 55].
إذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بفعل محذوف وتقديره: اذكر وقت إذ قال الله.
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
يا : حرف نداء.
عيسى : منادى مفرد علم مبني على الضم المقدر على آخره في محل نصب بأداة النداء «يا».
إنّي : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
مُتَوَفِّيك : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
ورافِعُكَ : معطوف على «متوفيك» ويعرب إعرابه.
إليَّ : جار ومجرور متعلقان باسم الفاعل «رافِعُكَ».

وقب
{وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ *} [الفَلَق: 3].
ومن شرِّ : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بـ«أعوذُ» في الآية الكريمة رقم - 1 - وشرِّ: مضاف.
غاسقٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
إذا : ظرف زمان لمجرد الظرفية، متعلق بـ«أعوذُ».
وقَبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (غاسق).

وقت
{إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا *} [النِّسَاء: 103].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الصلاةَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
كانتْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الصلاة).
على المؤمنين : جار ومجرور متعلقان بـ«موقوتاً» وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
كتاباً : خبر «كانت» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
موقوتاً : صفة لـ«كتاباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها، و«كان» وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ *} [المُرسَلات: 11].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
الرسلُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أُقِّتَتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هم (الرسلُ)، والجملة الفعلية «أقتت» في محل رفع خبر المبتدأ، وجواب «إذا» قوله: «لأي يومٍ أجلت» على إضمار فعل هو الجواب، أي: يقال لأي يومٍ أقتتْ.
{إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ} [الدّخان: 40].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
يومَ الفصل : يومَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، ويومَ: مضاف، الفصلِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ميقاتُهم : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وميقاتُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أجمعين : في محل جر توكيد للضمير في «ميقاتُهم» وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا *} [النّبَإِ: 17].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
يومَ الفصلِ : يومَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، ويومَ: مضاف، والفصلِ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوم الفصل).
ميقاتاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة كان وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر «إنَّ».
{قُلْ إِنَّ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ * لمجموعون إلى ميقاتِ يومٍ معلومٍ} [الواقِعَة: 49].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الأولينَ : اسم «إنَّ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
والآخرينَ : معطوف على «الأولين» ويعرب إعرابه.
لمجموعون : اللام للتوكيد - المزحلقة - مجموعون: خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم الفرد.
إلى ميقاتِ يومٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«مجموعون»، وميقاتِ: مضاف، يومٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
معلومٍ : صفة لـ«يومٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها (والمعنى: أنهم مسوقون إلى الوقت المعلوم للحساب) لأنه عُدِّي بـ«إلى»، وإلاَّ كانت تعديته بـ«في».

وقد
{فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ} [البَقَرَة: 24].
فاتَّقوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، «فإنْ لم تفعلوا»، اتقوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
النارَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ«النارَ».
وَقُودُهَا : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ووقودُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى النار).
الناسُ : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
والحجارةُ : معطوف على «الناس»، ويعرب إعرابه.
{وَأُولَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ *} [آل عِمرَان: 10].
وأولئك : الواو استئنافية، أولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هم : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثانٍ.
وقودُ النارِ : وقودُ: خبر المبتدأ «هُمْ» مرفوع بالضمة في آخره، ووَقودُ: مضاف، والنار: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة المبتدأ وخبره «هم وقودُ النارِ» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك».
{قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ *} [البُرُوج: 4].
قُتِلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
أصحابُ الأخدودِ : أصحابُ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأصحابُ: مضاف، والأخدود: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
النارِ : بدل اشتمال من «الأخدود» (لأن النار في الأخدود فهو مشتمل عليها) وعلامة جره الكسرة في آخره.
ذاتِ الوقودِ : ذاتِ: صفة لـ«النارِ» مجرورة بالكسرة في آخرها، وذاتِ: مضاف، الوقودِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{فَأَوْقِدْ لِي يَاهَامَانُ عَلَى الطِّينِ} [القَصَص: 38].
فأوقدْ : الفاء استئنافية، أوقِدْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
يا : حرف نداء.
هامانُ : منادى مفرد علم، مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء.
على الطينِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أوقِدْ».

وقذ
{وَالْمَوْقُوذَةُ} [المَائدة: 3].
والموقُوْذةُ : معطوف على الميتةُ من قوله «حُرِمتْ عليكم الميتةُ» فهي نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ومعناها: المقتولةُ ضرباً.

وقر
{وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ} [فُصّلَت: 5].
وفي آذاننا : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم، وآذانِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وَقْرٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا} [الأنعَام: 25].
وفي آذانهم : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بـ«جعلنا» على أنه مفعوله الثاني.
وَقْراً : مفعول به أول لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{مَا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا *} [نُوح: 13].
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لكم : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
لا : نافية لا عمل لها.
ترجون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«لا ترجون».
وقاراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره (أي: ما لكم لا تأملون في أن يكون لكم توقيرٌ عند الله في دار الثواب).
{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ} [الأحزَاب: 33].
وقَرْنَ : (أصله: اقْرَرْنَ) الواو: حرف عطف، قَرْنَ: فعل أمر مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
في بيوتِكُنَّ : الجار والمجرور متعلقان بـ«قَرْنَ» وبيوتِ: مضاف، وكُنَّ: ضمير متصل - للمخاطبات - مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

وقع
{إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * ليس لوقعتِها كَاذِبَةٌ *} [الواقِعَة: 1-2].
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط خافض لشرطه، متعلق بجوابه أي بـ«خافضة رافعة»، والمعنى: إذا وقعت خفضت ورفعت.
وقَعَتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث (ساكنة في الأصل وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
الواقعةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ليس : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
لوقعتِها : الجار والمجرور في محل نصب خبر «ليس» المقدم، ووقعة: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
كاذبةٌ : اسم «ليس» مؤخر، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ *} [المعَارج: 1].
سألَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
سائلٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
بعذابٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«سألَ».
واقعٍ : صفة لـ«عذابٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها، والباء في كلمة «بعذاب» تعني «عن» أي عن عذابٍ واقعٍ (وقيل: إن الباء في «بعذابٍ» هي للتوكيد، بمعنى سألَ سائلٌ عذاباً واقعاً لا محالة).
{فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ *} [الحَاقَّة: 15].
فيومئذٍ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وهو «فإذا نفخ في الصور»، يومَئِذٍ: ظرف زمان (يومَ) مضاف إلى ظرف زمان مثله (إذٍ) متعلق بالجواب وهو «وقعت الواقعة»، والتنوين في «إذٍ» عوض عن جملتي: نُفخَ في الصور، وحملتِ الأرضُ.
وقعتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث (ساكنة في الأصل، وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين).
الواقعةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا} [النَّمل: 85].
ووَقَعَ : الواو حرف عطف، وَقَعَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
القولُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«وقَعَ».
بما : الباء حرف جر (للسببية)، وما: مصدرية، والجار والمجرور متعلقان بـ«وقَع» أيضاً.
ظلموا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالإضافة: أي بسبب ظلمهم.
{وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَآبَّةً مِنَ الأَرْضِ} [النَّمل: 82].
وإذا : الواو استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
وَقَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
القولُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«وَقَعَ».
أخرجْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أخرجنا».
دابةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«دابة».
{قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ} [الأعرَاف: 71].
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
قد : حرف تحقيق.
وَقَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«وقع».
من ربِّكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«رجسٌ»، وربِّ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
رجسٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وغضبٌ : معطوف على «رجسٌ» ويعرب إعرابه.
{أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ} [يُونس: 51].
أثُمَّ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، ثُمَّ: حرف عطف.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه وهو «آمنتُم به».
ما : مزيدة.
وَقَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عذابُهُ).
آمنْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«آمنتم».
{وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ} [النِّسَاء: 100].
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، وهو «ومَنْ يخرُجْ»، قد: حرف تحقيق.
وَقَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
أجرُهُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأجرُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«وَقَعَ».
{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ * فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين} [الحِجر: 27 - 28].
فقعوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، وهو «فإذا سويتُهُ»، قَعُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«ساجدين».
ساجدين : حال من فاعل «قعوا» منصوبة بالياء لأنَّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا *} [الكهف: 53].
فظنّوا : الفاء حرف عطف، ظنّوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
مواقعوها : خبر «أنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى النار)، وأنَّ واسمها وخبرها سدَّت مسدّ مفعولي «ظنَّ».
[والظن هنا معناه اليقين لأنه ليس وقت رؤيتهم النار ما يحمل على أدنى شكٍّ، فقد بات مصيرهم فيها حقيقةً واقعة].

وقف
{وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْؤُولُونَ *} [الصَّافات: 24].
وقِفُوهُمْ : الواو: حرف عطف، قِفُوهُمْ: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
مسؤولونَ : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.


وقى
{إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فوقاهُمُ الله شرَّ ذلكَ اليومِ ولقاهم نضرة وسرورا} [الإنسَان: 10 - 11] .
فوقاهُمُ : الفاء حرف عطف (لبيان السبب، أي: فبسبب خوفهم وقاهُمُ الله) وَقَاهُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
شرَّ ذلكَ اليومِ : شرَّ: مفعول به ثانٍ منصوب بالضمة في آخره، وهو مضاف، وذلك: ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام للبعد، والكاف للخطاب، اليومِ: بدل من «ذلك» مجرور بالكسرة في آخره.
{وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ *} [الطُّور: 18].
وَوَقَاهُمْ : الواو حرف عطف [على «بما آتاهم ربهم»] وقاهُمْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
ربُّهُم : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عذابَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الجحيمِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَمَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَاقٍ *} [الرّعد: 34].
وما : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مِن الله : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «واقٍ» لأنه كان صفة له وتقدم عليه.
مِنْ : حرف جر زائد لتوكيد النفي.
واقٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر، وحذفت الياء من آخره لأنه اسم منقوص نكرة، ودلَّ التنوين على الياء المحذوفة.
{وَلَئِنْ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ *} [الرّعد: 37].
ما : نافية لا عمل لها.
لك : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
من الله : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «وليٍّ» لأنه كان في الأصل صفة له وتقدم عليه.
مِن : حرف جر زائد لتوكيد النفي.
وليٍّ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر.
ولا : الواو حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
واقٍ : معطوف على «وليٍّ» ويعرب إعرابه، وحذفت الياء من آخره لأنه اسم منقوص نكرة ودلّ التنوين على الياء المحذوفة.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ لاَ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ *} [التّحْريم: 6].
قوا : (من الوقاية) وأصله: أوْقِيُوا: حذفت الهمزة لاستثقالها، وحذفت الواو والياء لالتقاء الساكنين ولأنه فعل أمر يحذف حرف العلة من آخره، فهو فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أنفسَكُمْ : مفعول به أول، منصوب بالفتحة في آخره، وأنفسَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأهليكم : معطوف على «أنفسكم» ويعرب إعرابه، وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم وحذفت النون للإضافة.
ناراً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وقودُها : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ووقودُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
الناسُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
والحجارةُ : معطوف على «الناس» ويعرب إعرابه.
{فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ *} [الأعرَاف: 35].
فمَنِ : الفاء رابطة لجواب الشرط «إمَّا يأتينَّكُمْ»، مَنِ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين).
اتَّقَى : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
وأصلحَ : معطوف على «اتَّقى» مبني على الفتحة الظاهرة في آخره.
فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط، لا: نافية لا عمل لها.
خوفٌ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
عليهم : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
ولا : الواو حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يحزنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يحزنون» في محل رفع خبر المبتدأ «هم»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَن».
{إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقُوْا} [النّحل: 128].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
مَعَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر «إنَّ» المحذوف، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
اتَّقوْا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره، لالتقاء الساكنين ولاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا} [الزُّمَر: 73].
وسيقَ : الواو حرف عطف، سيقَ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع نائب فاعل.
اتَّقَوْا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره لالتقاء الساكنين ولاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ربَّهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في حل جر بالإضافة.
إلى الجنةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«سيق».
زمراً : حال من واو الجماعة في «اتقوا» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} [البَقَرَة: 281].
واتَّقوا : الواو حرف عطف، اتقوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
يوماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
تُرجَعون : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
فيه : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من واو الجماعة في «ترجعون».
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«ترجعون».
{اتَّقُوا رَبَّكُمُ} [النِّسَاء: 1].
اتقوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ربَّكُمُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
{وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ ورَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ *} [النُّور: 52].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم، مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُطعِ : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين) والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
ورسولَهُ : معطوف على اسم الجلالة «الله»، ورسولَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
ويخشَ : معطوف على «يطع» فهو فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَن).
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
ويتَّقْه : الواو: حرف عطف، يتَّقْهِ: فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، (وسُكِّنَ تخفيفاً) والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من) والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به (عائد إلى اسم الجلالة: الله)، وجواب الشرط جملة قوله «فأولئك هُمُ الفائزون»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ} [النِّسَاء: 1].
واتَّقوا : الواو استئنافية، اتَّقُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ«الله».
تساءلون : (أصله: تتساءلون): فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«تساءلون».
والأرحامَ : معطوف على اسم الجلالة «الله» ويعرب إعرابه.
{اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ} [آل عِمرَان: 102].
اتَّقوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
حقَّ تُقاتِهِ : حقَّ: نائب مفعول مطلق منصوب بالفتحة في آخره، وتقديره: التُقاةَ الحقَّ، فأضيفت الصفة إلى موصوفها، وحق: مضاف، تُقاتِهِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وتُقاة: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{أَفَمَنْ يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [الزُّمَر: 24].
أفمَنْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والفاء حرف عطف على جملة محذوفة والتقدير: أَكُلُّ الناس سواءٌ فَمَنْ يتقي، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، وخبر المبتدأ محذوف، وتقديره: كمن أمِنَ العذابَ.
يتَّقي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بوجهِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يتقي»، ووجهِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
سوءَ العذاب : سوءَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وسوءَ: مضاف، والعذابِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
يومَ القيامةِ : يومَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بـ«يتقي»، ويومَ: مضاف، والقيامةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

وكأ
{وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَامُوسَى * قال هِيَ عصايَ أتوكَّأ عليها} [طه: 17].
هِيَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
عصايَ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، وعصا: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
أتوكَّأ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
عليها : جار ومجرور متعلقان بـ«أتوكَّأُ».

وكز
{فَوَكَزَهُ مُوسَى} [القَصَص: 15].
فوَكَزَهُ : الفاء حرف عطف، وكَزَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
موسى : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.

وكل
{وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً *} [النِّسَاء: 81].
وتوكَّلْ : الواو حرف عطف، توكَّلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«توكَّلْ».
وكَفَى : الواو حرف عطف، كفى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
بالله : الباء حرف جر زائد للتوكيد، الله: اسم الجلالة مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه فاعل.
وكيلاً : تمييز من اسم الجلالة «الله» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ *} [آل عِمرَان: 173].
حسبُنا : خبر مقدم مرفوع بالضمة في آخره، وحسبُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
الله : اسم الجلالة مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
ونِعْمَ : الواو: حرف عطف، نِعْمَ: فعل ماضٍ جامد لإنشاء المدح.
الوكيلُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والمخصوص بالمدح هو الله تعالى.
{وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ *} [الأنعَام: 107].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية للجنس من أخوات (ليس).
أنت : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «ما».
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«وكيل».
بوكيلٍ : الباء حرف زائد للتوكيد، وكيل: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ما».
{قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ *} [الأنعَام: 66].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لسْتُ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «ليس».
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«وكيل».
بوكيلٍ : الباء حرف جر زائد للتوكيد، وكيلٍ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ليسَ».
{أَرَأَيْتَ مَنْ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ أَفَأَنْتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً *} [الفُرقان: 43].
أرأيْتَ : الهمزة للاستفهام الإنكاري الذي يحمل التعجب، رأيْتَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
مَنِ : اسم موصول مبني على السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين) في محل نصب مفعول به أول للفعل «رأيت».
اتخذَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
إلهَهُ : مفعول به ثانٍ للفعل «اتخذ» منصوب بالفتحة في آخره، وإلهَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
هواهُ : مفعول به أول للفعل «اتخذ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهوى: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة (وقد قدَّم المفعول الثاني على الأول لأنه هو المحور الذي يدور عليه التعجب).
أفأنت : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والفاء عاطفة على مقدر (أي: أأنت تحرصُ على إيمانه فتكون عليه وكيلاً) أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
تكون : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره، واسمه ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«وكيلاً».
وكيلاً : خبر «تكون» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «تكون عليه وكيلاً» في محل رفع خبر المبتدأ «أنت»، والجملة الاستفهامية «أفأنتَ تكون عليه وكيلاً» في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل «أرأيتَ».
{هَاأَنْتُمْ هَؤُلاَءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلاً *} [النِّسَاء: 109].
أم : حرف عطف.
مَنْ : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره، واسمه: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَن).
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«وكيلاً».
وكيلاً : خبر «يكونُ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «يكون عليهم وكيلاً» في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ *} [آل عِمرَان: 122].
وعلى الله : الواو استئنافية، والجار والمجرور متعلقان بـ«يتوكلْ».
فليتوكّلِ : الفاء الفصيحة (أي: وإذا حزَبَ الأمرُ فليتوكّلِ المؤمنون على الله) واللام: لام الأمر، يتوكَّلِ: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر، وعلامة جزمه السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين).
المؤمنون : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ} [الطّلاَق: 3].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يتوكَّلْ : فعل مضارع، مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من).
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يتوكَّلْ».
فهو : الفاء رابطة لجواب الشرط، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
حسبُهُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وحسبُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا} [المُمتَحنَة: 4].
ربَّنا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عليكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«توكلنا».
توكَّلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا} [المَائدة: 23].
وعلى الله : الواو استئنافية، على الله: جار ومجرور متعلقان بـ«توكَّلُوا». فتوكَّلُوا: الفاء واقعة في جواب أمر محذوف، وتقديره: تنبَّهُوا فتوكَّلوا. وتوكَّلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ} [هُود: 123].
ولله : الواو استئنافية، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
غيبُ السماواتِ : غيبُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة، وغيبُ: مضاف، والسماواتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والأرضِ : معطوف على «السماواتِ».
وإليه : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بـ«يُرجَعُ».
يرجَعُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
الأمرُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
كلُّهُ : تأكيد لـ«الأمرُ» مرفوع بالضمة في آخره، وكلُّ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
فاعبُدْهُ : الفاء الفصيحة (أي: إذا عرفت ذلك وحقك أن تعرفه فاعبْدُه)، اعْبُدْهُ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
وتوكَّلْ : معطوف على «فاعبدهُ» فهو فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«توكَّلْ».
{وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لاَ يَمُوتُ} [الفُرقان: 58].
وتوكَّلْ : الواو عاطفة على ما تقدم (أي: لما بيَّنَ الحقُّ للنبي (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) أن الكفار متظاهرون عليه، أمره بالتوكل عليه سبحانَهُ)، توكَّلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
على الحيِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«توكَّلْ».
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة لـ«الحيِّ».
لا : نافية لا عمل لها.
يموتُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الحيُّ، وهو الله عزّ وجلّ).

ولج
{وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ} [الأعرَاف: 40].
حتى : حرف جر وغاية.
يلجَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الجملُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ(حتى)، أي: حتى ولوجِ الجمل، والجار والمجرور متعلقان بـ«لا يدخلون».
في سَمِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يلجَ»، وسمِّ: مضاف.
الخِياطِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ} [الحَجّ: 61].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
بأنَّ : الباء للسببية، وأنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
يولجُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الليلَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
في النهار : جار ومجرور متعلقان بـ«يولجُ»، والجملة الفعلية «يولجُ الليلَ في النهار» في محل رفع خبر «أنَّ»، وأنَّ وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر المبتدأ «ذلك».
ويولجُ النهار في الليل : الجملة معطوفة على جملة «يولجُ الليلَ في النهار» وتعرب إعرابها، وجملة «أنَّ» وما في حيزها: في محل جر بالإضافة، أي: بسبب أنَّ الله...
{وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً} [التّوبَة: 16].
ولم : الواو حرف عطف، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
يتخذوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من دون الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«لم يتخذوا»، ودونِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ولا رسولِهِ : معطوف على «من دون الله» ويعرب إعرابه.
ولا المؤمنين : معطوف على «من دون الله»، وعلامة جر «المؤمنين»، الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
وليجةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

ولد
{فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُِمِّهِ الثُّلُثُ} [النِّسَاء: 11].
فإنْ : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
لم : حرف جزم ونفي وقلب، يكنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، وهو فعل الشرط.
له : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكن» مقدم.
ولدٌ : اسم «يكن» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجواب الشرط قوله «فلأمِّهِ الثلثُ».
{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ} [الأنعَام: 101].
بديعُ السماواتِ والأرض : بديعُ: خبر لمبتدأ محذوف، أي: هو بديعُ السماواتِ والأرضِ.
أنَّى : اسم استفهام (بمعنى: كيف) مبني على السكون في محل نصب على الحال من «بديع».
يكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره.
له : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكون» مقدم.
ولدٌ : اسم «يكون» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{عَسَى أَنْ يَنْفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا} [يُوسُف: 21].
عسى : فعل ماضٍ ناقص (من أفعال الرجاء) مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، واسمه: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوسف عليه السلام).
أنْ : حرف نصب مصدري.
ينفعنا : فعل مضارع منصوب بـ«أنْ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب خبر «عسى» والتقدير: عساهُ نافعاً لنا.
أو نتخذهُ : معطوف على «أن ينفعنا»، فهو فعل مضارع منصوب بـ(أنْ)، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
ولداً : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ *} [البَلَد: 3].
ووالدٍ : الواو حرف عطف على «لا أُقسِمُ بهذا البلد»، فهو مجرور بحرف الجر الباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«أقسِمُ».
وما : الواو: حرف عطف، ما: اسم موصول (بمعنى الذي) مبني على السكون في محل جر بحرف الجر لأنه معطوف على «والدٍ».
وَلَدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (والد).
{وَالسَّلاَمُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ} [مَريَم: 33].
والسلامُ : الواو حرف عطف، السلامُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
عليَّ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
يومَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بمعنى الاستقرار المتعلق به «عليَّ».
وُلِدْتُ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع نائب فاعل.
{وَسَلاَمٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ} [مَريَم: 15].
وسلامٌ : الواو استئنافية، سلامٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
يومَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بمعنى الاستقرار المتعلق به «عليه».
وُلِدَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
{رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ} [نُوح: 28].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء - المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء المحذوفة خطاً على طريقة الرسم القرآني ودلت عليها الكسرة، في محل جر بالإضافة.
اغفرْ : فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«اغفر».
ولوالديَّ : معطوف على «لي» ويعرب إعرابه، ووالديْ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا *} [المُزّمل: 17].
فكيفَ : الفاء حرف عطف، كيفَ: اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الحال.
تتقونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إنْ : أداة شرط جازمة.
كفرْتُم : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم علامة جمع الذكور، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، أي: إن كفرتُمْ فكيف تتقون يوماً.
يوماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
يجعلُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (اليوم).
الولدانَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
شيباً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ} [التّغَابُن: 15].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
أموالُكُم : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأموالُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأولادُكُمْ : معطوف على «أموالكم» ويعرب إعرابه.
فتنةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلاَدِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ} [التّغَابُن: 14].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
من أزواجِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المقدم، وأزواجِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأولادِكم : معطوف على «أزواجكم» ويعرب إعرابه.
عدوّاً : اسم «إنَّ» مؤخر منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لكم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أزواجكمْ وأولادكم».
{وَاتَّبَعُوا مَنْ لَمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلاَّ خَسَارًا *} [نُوح: 21].
واتَّبَعُوا : الواو حرف عطف، اتَّبعُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
لم : حرف جزم ونفي وقلب.
يزِدْهُ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
مالُهُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ومالُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
وولدُهُ : معطوف بالواو على «مالُهُ» ويعرب إعرابه.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
خساراً : مفعول به ثانٍ لـ«يزدْهُ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

ولي
{اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا} [البَقَرَة: 257].
الله : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
وليُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ} [الأعرَاف: 196].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
وَلِيِّيَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
الله : اسم الجلالة خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره.
{وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ *} [آل عِمرَان: 68].
والله : الواو استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
وليُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
المؤمنين : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا} [محَمَّد: 11].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف للخطاب.
بأنَّ : الباء حرف جر - للسببية - أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
موْلَى : خبر «أَنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما في حيزها من اسمها وخبرها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، أي: بسببِ أنَّ الله، فحذف المضاف وحلَّ المضاف إليه محله، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ «ذلك».
{وَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَوْلاَكُمْ نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ *} [الأنفَال: 40].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط جازمة.
تولّوا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره لالتقاء الساكنين واتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فاعلموا: الفاء رابطة لجواب الشرط، اعلموا: فعل أمر مبني على حذف النون، والواو: فاعل.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
مولاكم : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، ومولى: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نِعْمَ : فعل ماضٍ جامد لإنشاء المدح.
المولى : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والمخصوص بالمدح: هو (أي: المولى).
ونِعْمَ النصيرُ : معطوف على «نعم المولى» ويعرب إعرابه.
{وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاَكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى} [الحَجّ: 78].
واعتصِمُوا : الواو حرف عطف، اعتصموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«اعتصموا».
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
مولاكُمْ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، ومولى: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «هو مولاكم» في محل نصب حال من «الله».
فنِعْمَ : الفاء استئنافية، نِعْمَ: فعل ماضٍ جامد لإنشاء المدح.
المولى : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر
ونِعْمَ النصيرُ: معطوف على «نعم المولى» ويعرب إعرابه، والمخصوص بالمدح: هو (أي: المولى).
{قُلْ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ *} [الجُمُعَة: 6].
إنْ : أداة شرط جازمة.
زعمتُمْ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
أنَّكم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
أولياءُ : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«أولياءُ».
من دونِ الناسِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «أولياء»، ودونِ: مضاف، الناس: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وجوابُ الشرط، قوله: «فتمَنَّوُا الموت».
{وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلاَهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلاَئِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ *} [التّحْريم: 4].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط جازمة.
تظاهرا : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«تظاهرا»، وجواب الشرط محذوف، وتقديره: يجدْ ناصراً.
فإنَّ : الفاء حرف عطف (للتعليل)، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
هُوَ : ضمير فصل - عماد - لا عمل له.
مولاهُ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، ومولى: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
وجبريلُ : الواو: حرف عطف، جبريلُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
وصالحُ المؤمنين : وصالحُ: معطوف على «جبريلُ»، وصالحُ: مضاف، المؤمنين: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
والملائكةُ : معطوف على «جبريل» أيضاً.
بعدَ ذلك : بَعْدَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان، متعلق بحال محذوفة من «جبريل وصالح المؤمنين والملائكة»، وبعدَ: مضاف، ذلك: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ظهيرٌ : خبر المبتدأ (جبريلُ) مرفوع بالضمة المنونة في آخره، أي: وجميعُ هؤلاء، إضافة إلى ولاية الله تعالى له، هم عونٌ للنبيِّ (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) في حال تظاهركما عليه.
{ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ} [الأنعَام: 62].
ثمَّ : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
رُدّوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«ردّوا».
مولاهُمُ : بدل من اسم الجلالة «الله» مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر، ومولى: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
الحقِّ : صفة لـ«مولاهُمُ» مجرورة بالكسرة في آخرها.
{وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ *} [الرّعد: 11].
وما : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
من دونِهِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «والٍ» لأنه كان صفة له وتقدم عليه، ودونِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، مِنْ: حرف جر زائد لتوكيد النفي.
والٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المحذوفة من آخره - ودلت الكسرة عليها - لأنه ثلاثي منقوص.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ} [المَائدة: 51].
لا : الناهية.
تتخذوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
اليهودَ : مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
والنصارى : معطوف على «اليهود» وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ لـ«تتخذوا» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
بعضُهم : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وبعضُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أولياءُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
بعضٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يتولَّهم : فعل مضارع، مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من). وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يتولهم»، أي: في حال كونه منكم.
فإنَّهُ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وإنَّه: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
منهم : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ»، وجملة «فإنه منهم» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا: فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ *} [التّوبَة: 23].
لا : الناهية.
تتخذوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
آباءَكم : مفعول به أول منصوب بالفتحة وآباءَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وإخوانَكم : معطوف على «آباءكم» ويعرب إعرابه.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
إنِ : أداة شرط جازمة (وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
استحبُّوا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكُفرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
على الإيمانِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استحبُّوا».
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يتولَّهم : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من)، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يتولَّهم» أي: في حال كونه منكم.
فأولئِكَ : الفاء رابطة لجواب الشرط، أولئِك: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثانٍ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الظالمون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة الاسمية «هُمُ الظالمون» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك» وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَن».
{اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ} [الأعرَاف: 3].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تتَّبعوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من دونِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تتبعوا»، ودونِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
أولياءَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
{وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلاَيَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا} [الأنفَال: 72].
والذينَ : الواو عاطفة جملة على جملة، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ولم : الواو: عاطفة، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
يهاجروا : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : نافية لا عمل لها.
لكم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم.
من وَلايتِهِم : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «شيء» لأنه كان في الأصل صفة له وتقدم عليه، وولايةِ: مضاف، هِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
من : حرف جر زائد.
شيءٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر، والجملة «ما لكم من ولايتهم من شيء» في محل رفع خبر المبتدأ «الذين».
حتى : حرف جر وغاية.
يهاجروا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى» والجار والمجرور متعلقان بـ«يهاجروا».
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ} [المُمتَحنَة: 1].
لا : الناهية.
تتخذوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عدوي : مفعول به أول، منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وعدوَّكم : معطوف على «عدوي» ويعرب إعرابه.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
{تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا} [المَائدة: 80].
ترى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
كثيراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
منهم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«كثيراً».
يتولَّوْنَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ} [المَائدة: 81].
ولو : الواو استئنافية، لو: أداة شرط غير جازمة.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يؤمنون» في محل نصب خبر «كان».
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يؤمنون».
والنبيِّ : معطوف على اسم الجلالة «بالله» ويعرب إعرابه.
وما : اسم موصول مبني على السكون، معطوف أيضاً على اسم الجلالة «بالله».
أُنزل : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما بمعنى: الذي).
إليهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزل».
ما : نافية لا عمل لها.
اتخذوهم : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء).
{إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ} [الأعرَاف: 30].
إنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
اتخذوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الشياطينَ : مفعول به أول، منصوب بالفتحة في آخره.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف (على وزن «أفعلاء») والجملة الفعلية «اتخذوا الشياطين أولياءَ» في محل رفع خبر «إنَّ».
من دونِ الله : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أولياء» وتقديره: يوالونهم من دون الله، ودونِ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ *} [الأعرَاف: 27].
إنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
جعلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الشياطين : مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
أولياءَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء)، والجملة الفعلية «جعلنا الشياطين أولياءَ» في محل رفع خبر «إنَّ».
للذينَ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أولياءَ».
لا : نافية لا عمل لها.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ} [النِّسَاء: 76].
فقاتلوا : الفاء الفصيحة (أي: وقد صار معلوماً لديكم أن الكافرين يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوهم لأنهم أولياؤه) قاتلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أولياءَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعلاء)، وهو مضاف.
الشيطانِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ} [النّحل: 100].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
سلطانُهُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وسلطانُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
على الذين : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
يتولَّوْنَهُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «يتولونه» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{يَوْمَ لاَ يُغْنِي مَوْلىً عَنْ مَوْلىً شَيْئًا} [الدّخان: 41].
يومَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان بدل من «إنَّ يوم الفصل».
لا : نافية لا عمل لها.
يُغني : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل.
مولَىً : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر (ونوِّن لأنه اسم نكرة مقصور).
عن مولى : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يغني».
شيئاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ} [البَقَرَة: 144].
فلنُوليَنَّكَ : الفاء حرف عطف، واللام: موطئة للقسم - المؤذنة - نولينَّك: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول.
قبلةً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ترضاها : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى: قبلة).
فوَلِّ : الفاء الفصيحة، وَلِّ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
وجْهَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجهَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
شطرَ المسجدِ : شطرَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«ولِّ»، وشطرَ: مضاف، والمسجد: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
الحرامِ : صفة لـ«المسجد» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
وحيثُ : الواو استئنافية، حيثُ: اسم شرط جازم، مبني على الضم في محل نصب على الظرفية المكانية، متعلق بخبر «كان» مقدم محذوف.
وما : زائدة.
كنْتُمْ : فعل ماضٍ ناقص في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كان». والميم: علامة جمع الذكور.
فولّوا : الفاء رابطة لجواب الشرط الطلبي وولّوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجوهَكم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجوه: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شطرَهُ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«ولُّوا»، وشطرَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ *} [المَائدة: 56].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يتولَّ : فعل مضارع، مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
ورسولَهُ : معطوف على اسم الجلالة «الله»، ورسولَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
والذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أيضاً لأنه معطوف على اسم الجلالة «الله».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فإنَّ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
حزبَ الله : حزبَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وحزبَ: مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
هُمُ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ - والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الغالبون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وجملة المبتدأ والخبر «هُمُ الغالبون» في محل رفع خبر «إنَّ»، والجملة المقترنة بالفاء «فإنَّ حزب الله هُمُ الغالبون» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِالْمُفْسِدِينَ *} [آل عِمرَان: 63]
فإنْ : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
تولَّوْا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره المحذوف للتعذر (وحذفت الألف من آخره لالتقاء الساكنين) والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فإنَّ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
عليمٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
بالمفسدين : جار ومجرور متعلقان بـ«عليم»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِلاَّ مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ *} [الغَاشِيَة: 23].
إلاَّ : بمعنى: لكن، حرف استدراك لا عمل له (لأن الاستثناء منقطع).
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تولَّى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
وكفَرَ : معطوف على «تولى»، وخبر المبتدأ قوله «فيعذبُه الله».
{فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ *} [آل عِمرَان: 64].
فإنْ : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
تولَّوْا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره المحذوف للتعذر (وحذفت الألف من آخره لالتقاء الساكنين)، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فقولوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقولوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
اشهدوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بأنَّا : الباء حرف جر، وأنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «أَنَّ».
مسلمون : خبر «أَنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وأنْ وما في حيزها من اسمها وخبرها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«اشهدوا».
{وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ} [محَمَّد: 38].
وإنْ : الواو حرف عطف على «وإن تؤمنوا»، إنْ: أداة شرط جازمة.
تتولَّوْا : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
يستبدلْ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
قوماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غيرَكم : صفة لـ«قوماً» منصوبة بالفتحة في آخرها، وغيرَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ *} [التّغَابُن: 12].
فإنْ : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
توليْتُمْ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
فإنَّما : الفاء: رابطة لجواب الشرط إنَّما: كافة ومكفوفة.
على رسولِنا : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم، ورسول: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
البلاغُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
المبينُ : صفة لـ«البلاغ» مرفوعة مثله بالضمة في آخرها. وجملة «فإنما على رسولنا البلاغ المبين» واقعة في محل جزم جواب الشرط.
{وَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَوْلاَكُمْ} [الأنفَال: 40].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط جازمة.
تولَّوا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره المحذوف للتعذر (وحذفت الألف من آخره لالتقاء الساكنين) والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فاعلموا : الفاء رابطة لجواب الشرط، اعلموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «أنَّ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
مولاكُمْ : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، ومولى: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وأن وما في حيزها من اسمها وخبرها: سدَّتْ مسدَّ مفعولي «فاعلموا».
{فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ *} [آل عِمرَان: 82].
فمَن : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تولَّى : فعل ماضٍ في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بعدَ : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف زمان متعلق بـ«تولَّى»، وهو مضاف.
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
فأولئِك : الفاء رابطة لجواب الشرط، وأولئك: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير فصل - عماد - لا عمل له.
الفاسقونَ : خبر المبتدأ «أولئك» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة، وجملة «فأولئك هم الفاسقون» في محل جزم جواب شرط مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ *} [الأنفَال: 20].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تولَّوا : (أصله: تتولوا) فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنه : جار ومجرور متعلقان بـ«تولّوا».
وأنتُم : الواو حالية، أنتُم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تسمعونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «تسمعون» في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأَدْبَارَ} [آل عِمرَان: 111].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط جازمة.
يقاتلوكم : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يولُّوكم : فعل مضارع، مجزوم لأنه جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الأدبارَ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة في آخره.
{وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يُوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ} [الأنفَال: 16].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يولِّهِمْ : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
يومئذٍ : يومَ: ظرف زمان، مضاف إلى ظرف مثله، منصوب بالفتحة على أنه مفعول فيه، متعلق بـ«يولِّهم»، والتنوين في «إذٍ» محل جملة محذوفة.
دبرَهُ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، ودبرَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، وجواب الشرط قوله: «فقد باءَ بغضبٍ مِنَ الله» وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا *} [مَريَم: 5].
فهبْ : الفاء الفصيحة (أي: وإلاَّ فهبْ لي)، هبْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«هبْ».
من لدنْكَ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «ولياً»، ولدنْ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
وليّاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي} [مَريَم: 5].
وإنِّي : معطوف على «إنِّي وهَن»، إنِّي: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
خفْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك: التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
المواليَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «خفتُ الموالي» في محل رفع خبر «إنَّ».
من ورائي : الجار والمجرور متعلقان بـ«الموالي» ووراءِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة (أي: خفت ولايتَهُمْ من بعدي لسوءِ ولايتِهِم).
{وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ} [الإسرَاء: 111].
ولم : الواو حرف عطف، لم: حرف جزم ونفي وقلب.
يكنْ : فعل مضارع ناقص، مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره.
له : جار ومجرور متعلقان بخبر «يكن» المقدم.
وليٌّ : اسم «يكن» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من الذلّ : جار ومجرور متعلقان بـ«وليٌّ».
{مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا *} [الكهف: 17].
ومَنْ : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم شرط جازم، مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُضلِلْ : فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
فلن : الفاء رابطة لجواب الشرط، لن: حرف نصب ونفي واستقبال.
تجدَ : فعل مضارع منصوب بـ(لن) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«تجد».
ولياً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مرشداً : صفة لـ«ولياً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها، وجملة «فلن تجدَ له ولياً مرشداً» في محل جزم جواب الشرط، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ} [الأحزَاب: 6].
النبيُّ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أولى : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
بالمؤمنين : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى» وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
من أنفسِهِم : الجار والمجرور متعلقان بـ«أولى» أيضاً، وأنفسِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ} [آل عِمرَان: 68].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
أولى : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهو مضاف.
الناسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
بِإبراهيمَ : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى»، وعلامة جر «إبراهيمَ» الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
للذين : اللام للتوكيد - المزحلقة - الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع خبر «إنَّ».
اتبعوه : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
{إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا} [النِّسَاء: 135].
إنْ : أداة شرط جازمة.
يكنْ : فعل مضارع ناقص، مجزوم لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، واسمه: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المشهود عليه).
غنياً : خبر «يكن» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو فقيراً : معطوف على «غنياً» ويعرب إعرابه.
فاللهُ : الفاء رابطة لجواب الشرط، والله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أولى : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
بهما : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى».
{وَأُولُو الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ} [الأنفَال: 75].
وأولو : الواو حرف عطف، أولو: مبتدأ مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة.
الأرحامِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
بعضُهُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وبعض: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أولى : خبر المبتدأ «بعضهم» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
ببعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى»، والجملة من المبتدأ وخبره «بعضُهم أولى ببعضٍ» في محل رفع خبر المبتدأ «أولو الأرحام».
{أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى *} [القِيَامَة: 34].
أولى : خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: العقابُ أولى لك، مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
لك : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى».
فأولى : معطوف بالفاء على «أولى» الأولى ويعرب إعرابها.

ونى
{وَلاَ تَنِيَا فِي ذِكْرِي *} [طه: 42].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تنيا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في ذكري : الجار والمجرور متعلقان بـ«تنيا»، وذكرِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

وهب
{وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ} [الأنعَام: 84].
وَوَهَبْنَا : الواو حرف عطف، وَهَبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا».
إسحاقَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
ويعقوبَ : معطوف على «إسحاق» ويعرب إعرابه.
{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ} [إبراهيم: 39].
الحمدُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
لله : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، أي: الحمد كائنٌ لله.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة لاسم الجلالة «الله».
وَهَبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«وهب».
على الكبر : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الضمير في «لي».
إسماعيلَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
وإسحاقَ : معطوف على «إسماعيل» ويعرب إعرابه.
{قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَِهَبَ لَكِ غُلاَمًا زَكِيًّا *} [مَريَم: 19].
إنما : كافة ومكفوفة.
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
رسولُ ربِّكِ : رسولُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ورسولُ: مضاف، وربِّكَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
لأَهَبَ : اللام حرف جر للتعليل. أهَبَ: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«رسولُ ربك»، أي: أرسلتُ رسولاً مِنْ ربِّكِ لأهبَ لكِ.
لكِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أهبَ».
غلاماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
زكياً : صفة لـ«غلاماً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا} [الشُّعَرَاء: 21].
فوَهَبَ : الفاء حرف عطف، وهَبَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«وهب».
ربي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
حكماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ} [ص: 30].
ووَهَبْنا : الواو استئنافية، وَهَبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لداودَ : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا»، وعلامة جر الاسم الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
سليمانَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ} [ص: 43].
وَوَهَبْنَا : الواو: استئنافية، وَهَبْنَا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا».
أهلَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأهلَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا *} [مَريَم: 53].
وَوَهَبْنَا : الواو حرف عطف، وهبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا».
من : حرف جر (للتبعيض).
رحمتِنا : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، ورحمةِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«وهبنا» أيضاً.
أخاهُ : مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة، وأخا: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
هارونَ : بدل من «أخاهُ» منصوب وعلامة نصبه الفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
نبّياً : حال من «هارونَ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ} [الفُرقان: 74].
ربَّنا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربِّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هَبْ : فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربنا).
لنا : جار ومجرور متعلقان بـ«هَبْ».
من أزواجِنا : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «قرة أعين» لأنه كان صفة له وتقدم عليه، وأزواج: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وذرياتِنا : معطوف على «أزواجِنا» ويعرب إعرابه.
قرةَ أعينٍ : قُرَّةَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وقرةَ: مضاف، وأعينٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً} [آل عِمرَان: 8].
وهَبْ : الواو حرف عطف، هَبْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا).
لنا : جار ومجرور متعلقان بـ«هَبْ».
من لدنك : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «رحمة» لأنه كان صفة لها وتقدم عليها، والظرف المكاني «لدن»: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
رحمة : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَهَبْ لِي مُلْكًا لاَ يَنْبَغِي لأَِحَدٍ مِنْ بَعْدِي} [ص: 35].
وهَبْ : الواو حرف عطف، هَبْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«هبْ».
ملكاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
ينبغي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره : هو (ملك).
لأحدٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«ينبغي».
من بعدي : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أحد»، وبعدِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَوَهَبْنَا لَهُمْ مِنْ رَحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيًّا *} [مَريَم: 50].
ووهبنا : الواو حرف عطف، وهبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا».
من : حرف جر (للتبعيض).
رحمتِنا : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، ورحمةِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«وهبنا» أيضاً.
وجعلنا : معطوف بالواو على «وهبنا» ويعرب إعرابه.
لهم : جار ومجرور في محل المفعول الثاني لـ«جعلنا».
لسانَ صدقٍ : لسانَ: مفعول «جعلنا» الأول، منصوب بالفتحة في آخره، ولسانَ: مضاف، وصدقٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عليّاً : صفة لـ«لسان صدقٍ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ} [الأنبيَاء: 90].
فاستجبْنا : الفاء استئنافية، واستجبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«استجبنا».
ووهبْنا : الواو حرف عطف، وهَبْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«وهبنا».
يحيَى : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر. وحذفت الألف الممدودة من آخره لتمييزه (اسماً) عن الفعل (يحيا).
{يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ *} [الشّورى: 49].
يخلُقُ : فعل