معجـم إعـراب مفـردات ألـفـاظ القـرآن الكريـم (الجزء الثاني)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الثانية  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   2846
تاريخ النشر :   2010




حَرفُ الْفَاءٍ

ف

فأد
{مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى *} [النّجْم: 11].
ما : نافية لا عمل لها.
كذبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الفؤادُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
رأى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الفؤاد)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً *} [الإسرَاء: 36].
إِنَّ : حرف مشبَّه بالفعل للتوكيد.
السمعَ والبصرَ والفؤادَ : كل منها اسم لـ«إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
كلُّ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
أولئِكَ : اسم إشارة مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والكاف: للخطاب.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الإنسان).
عنهُ: الجار والمجرور متعلقان بـ«مسؤولاً».
مسؤولاً : خبر «كان»، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة «كان عنهُ مسؤولاً» في محل رفع خبر المبتدأ «كلُّ»، وجملة «كلُّ أولئك كان عنه مسؤولاً» في محل رفع خبر «إِنَّ».
{فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ} [إبراهيم: 37].
فاجعلْ : الفاء الفصيحة، اجعلْ: فعل دعاء وترجٍّ، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا).
أفئِدةً : مفعول به أول منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مِن الناسِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أفئدة»، وتقديره: فاجعل أفئدة محبَّةً من أفئدةِ الناسِ.
تهوِي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (أفئدة).
إليْهِمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«تهوي»، والجملة الفعلية «تهوي إليهم» في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل «اجعل».
{وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ *} [النّحل: 78].
وجعلَ : الواو حرف عطف، جعلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكُمُ : جار ومجرور في محل المفعول الثاني لـ«جعَلَ» والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
السمعَ : مفعول به أول لـ«جعل» منصوب بالفتحة في آخره.
والأبصارَ والأفئدةَ : معطوفان بواوي العطف على «السمع» ويعربان إعرابه.
لعلَّكم : حرف مشبه بالفعل للترجّي، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلّ».
تشكرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «لعلَّ».
{وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ *} [إبراهيم: 43].
وأفئدتُهُمْ : الواو استئنافية، أفئِدَتُهُمْ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأفئدةُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هواءٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ *الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفْئِدَةِ *} [الهُمَزة: 6-7].
نارُ الله : خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هِيَ نارُ الله، مرفوع بالضمة، ونارُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
الموقدةُ : صفة لـ«نارُ الله» مرفوعة بالضمة في آخرها.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة ثانية لـ«نارُ الله».
تطَّلِعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (النار)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
على الأفئدة : جار ومجرور متعلقان بـ«تطَّلِعُ».
{وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا} [القَصَص: 10].
وأصبحَ : الواو استئنافية، أصبحَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
فؤادُ أمِّ موسى : فؤادُ: اسم «أصبحَ» مرفوع بالضمة في آخره، وفؤادُ: مضاف، وأمِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأمِّ: مضاف أيضاً، وموسى: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وجرّ الاسم بالفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
فارغاً : خبر «أصبحَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فتىء
{تاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ *} [يُوسُف: 85].
تالله : التاء: حرف قسم وجر، اللهِ: اسم الجلالة مجرور بتاء القسم وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف أي: نُقسِمُ بالله، فحلت التاء محل الباء.
تفتأُ : (الأصل ما تفتأُ) فعل مضارع ناقص (ما محذوفة) واسمه ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وجملة «ما تفتأ» جواب القسم لا محل لها من الإعراب.
تذكرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
يوسفَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعَلَمية والعجمة، وجملة «تذكرُ يوسف» في محل نصب خبر «ما تفتأ».
حتى : حرف جر وغاية.
تكونَ : فعل مضارع ناقص منصوب بـ(أن مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، واسمه ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى» والجار والمجرور متعلقان بـ«تذكر».
حَرَضاً : خبر «تكون» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف - للتخيير -.
تكونَ : معطوفة على «تكون» الأولى وتعرب إعرابها.
من الهالكين : جار ومجرور متعلقان بخبر «تكون»، وعلامة جره «الهالكين» الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

فتح
{وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ} [يُوسُف: 65].
ولمَّا : الواو: للاستئناف، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين)، متعلق بجوابه.
فتَحوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
متاعَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ومتاعَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة شرطية غير جازمة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني، وجواب الشرط قوله «وجدوا بِضاعَتَهم رُدَّتْ إليهم».
{وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ *لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ *} [الحِجر: 14-15].
ولو : الواو استئنافية، لوْ: أداة شرط غير جازمة.
فَتَحْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«فتحنا».
باباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من السماء : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«باباً».
فظلوا : الفاء: عاطفة: ظلّوا: فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «ظل».
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«يعرجون»، يعرجون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل نصب خبر «ظلَّ».
لقالوا سكرَتْ أبصارنا : الجملة واقعة في جواب الشرط «لو»، وهو شرط غير جازم فلا محل لها من الإعراب.
{فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ} [الأنعَام: 44].
فلما : الفاء استئنافية، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (بمعنى: حين) متعلق بجوابه.
نسُوا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «نسوا» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
ذُكِّروا : فعل ماضٍ مبني للمجهول على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«ذكّروا».
فتحْنَا : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«فتحنا»، والجملة «فتحنا عليهم» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
أبوابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
كلِّ شيءٍ : كل: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وكلِّ: مضاف، وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ} [الأعرَاف: 96].
لَفَتَحْنا : اللام: واقعة في جواب الشرط «لو»، فتحْنَا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«فتحنا».
بركاتٍ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
من السماءِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«بركات».
والأرضِ : معطوف على «السماءِ» ويعرب إعرابه.
{إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُبِيناً *} [الفَتْح: 1].
إِنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
فتَحْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
لك : جار ومجرور متعلقان بـ«فتحنا».
فتْحاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مُبيناً : نعت لـ«فتحاً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.
{أَتُحَدِّثُونَهُمْ بِمَا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ} [البَقَرَة: 76].
أَتحدثونهم : الهمزة للاستفهام الإنكاري، تحدِّثونَهُمْ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بِما : الباء حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«تحدّثونهم»، وجملة «أتحدِّثونَهُمْ بما» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
فتحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
اللَّهُ : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«فتح»، والجملة الفعلية «فتح الله عليكم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ليحاجُّوكُمْ : اللام: لام الصيرورة تعمل عمل لام التعليل، يحاجوكم: فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«تحدثونهم».
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يحاجُّوكم».
عندَ ربِّكُمْ : عندَ: مفعول فيه على أنه ظرف مكان منصوب بالفتحة، متعلق بحال محذوفة من الضمير في «به». وعندَ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلاَ مُمْسِكَ لَهَا} [فَاطِر: 2].
ما : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
يفتحِ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون (ونابت عنه الكسرة منعاً من التقاء الساكنين).
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
للناسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتح».
من رحمةٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما».
فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط، ولا: نافية للجنس تعمل عمل «إنَّ».
مُمسِكَ : مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا».
لها : جار ومجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف، والجملة «فلا مُمِسكَ لها» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ *} [الأعرَاف: 89].
ربَّنَا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
افتحْ : فعل دعاء وطلب مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربنا).
بينَنَا : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«افتح»، وبينَ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبينَ قومِنا : وبينَ: معطوف بالواو على «بيننا» ويعرب إعرابه وبينَ: مضاف، وقومِنا: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وقومِ: مضاف - بدوره -، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«افتح».
وأنتَ : الواو استئنافية، وأنتَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
خيرُ الفاتحينَ : خيرُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وخيرُ: مضاف، والفاتحين: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
{قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ *} [سَبَإ: 26].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
يجمعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
بيننا : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«يجمعُ»، وبينَ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ربُّنا : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ثم يفتحُ بيننا : معطوف بـ«ثم» على «يجمعُ بيننا» ويعرب إعرابه، والظرف متعلق بـ«يفتحُ».
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يفتح» أي: ثم يفتح بيننا هادياً بالحقِّ.
وهو : الواو استئنافية (تفيد التعليل) هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الفتَّاحُ : خبر أول للمبتدأ «هو» مرفوع بالضمة في آخره.
العليمُ : خبر ثانٍ مرفوع بالضمة في آخره.
{إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ *} [النّصر: 1].
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه وهو «فسبح بحمدِ ربك» - الآية المباركة 3 -.
جاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
نصرُ الله : نصرُ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ونصرُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة الفعلية «جاء نصر الله» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
والفتحُ : معطوف على «نصر الله» ويعرب إعرابه.
{وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ} [الصَّف: 13].
نصرٌ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره: وتلك النعمة الأخرى نصرٌ من الله.
من الله : منَ: حرف جر، الله: اسم الجلالة مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«نصرٌ».
وفتحٌ : معطوف على «نصرٌ من الله» ويعرب إعرابه.
قريبٌ : نعت لـ«فتحٌ» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
{فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ} [المَائدة: 52].
فعسى : الفاء: استئنافية، عسى: (من أفعال الرجاء، يعمل عمل كان) فهو فعل ماضٍ جامد مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
اللَّهُ : اسم الجلالة اسم «عسى» مرفوع بالضمة في آخره.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يأتِيَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب خبر «عسى».
بالفتحِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتي».
{وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ} [السَّجدَة: 28].
ويقولون : الواو استئنافية، يقولون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
متى : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على الظرفية الزمانية، متعلق بخبر مقدم محذوف، وتقديره: متى هو حاصلٌ هذا الفتحُ.
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
الفتحُ : بدل من اسم الإشارة «هذا» مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الاستفهامية في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لاَ يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ} [السَّجدَة: 29].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
يومَ الفتح : يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«لا ينفعُ»، ويومَ: مضاف، الفتحِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
ينفعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
كفرُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
إيمانُهُمْ : فاعل «ينفعُ» مرفوع بالضمة في آخره، وإيمانُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «لا ينفع الذين كفروا إيمانُهم» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ} [الأنفَال: 19].
إنْ : أداة شرط جازمة
تستفتحوا : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فقد : الفاء: رابطة لجواب الشرط، قدْ: حرف تحقيق، جاءَكُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
الفتحُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «فقد جاءكم الفتح» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا} [البَقَرَة: 89].
وكانوا : الواو حرف عطف، كانُوا: فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان» والألف: الفارقة.
مِنْ قبلُ : من: حرف جر، وقبل: ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة، في محل نصب مفعول فيه، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم «كان».
يستفتحون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «كان».
على الذين : على حرف جر، الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«يستفتحون».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ} [الأنعَام: 59].
وعندَهُ : الواو استئنافية، وعندَهُ: مفعول فيه على أنه ظرف مكان منصوب بالفتحة، وشبه الجملة الظرفية متعلق بخبر مقدم محذوف، وعندَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
مفاتحُ الغيبِ : مفاتِحُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ومفاتِحُ: مضاف، والغيبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ} [القَصَص: 76].
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل «آتيْنَاهُ».
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
مفاتِحَهُ : اسم إِنَّ منصوب بالفتحة، ومفاتح: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
لتنوءُ : اللام: لام توكيد - المزحلقة -، تنوءُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي: مفاتحَهُ، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
بالعصبةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تنوء».
أولي : نعت لـ«العصبةِ» مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة.
القُوَّةِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

فتر
{يَاأَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ} [المَائدة: 19].
يا : حرف نداء.
أهلَ : منادى منصوب بأداة النداء، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
الكتابِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
قَدْ : حرف تحقيق.
جاءَكُمْ : جاءَكم: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
رسولُنَا : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ورسولُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يُبيِّنُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (رسولنا)، والجملة في محل نصب على الحال من «رسولنا».
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يبينُ».
على فترةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«جاءكم»، أي: جاءكم على حينِ فتورٍ مِنْ إرسالِ الرُّسُلِ.
من الرسل : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فترةٍ»، وتقديره: على فترةٍ ممتدَّةٍ مِنَ الرُّسُلِ.
{يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لاَ يَفْتُرُونَ *} [الأنبيَاء: 20].
يسبِّحون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة حالية من واو الجماعة في «يستحسرون» في الآية الكريمة 19.
الليلَ والنهارَ : كلاهما في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«يسبحون».
لا : نافية لا عمل لها.
يفتُرُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والجملة حالية من واو الجماعة في «يسبحون».

فتق
{أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا} [الأنبيَاء: 30].
أولم ير : أولم: الهمزة للاستفهام الإنكاري، والواو حرف عطف على مقدر، ولَمْ: حرف جزم ونفي وقلب، يرَ: فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
كفرُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أَنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
السمواتِ : اسم «أَنَّ» منصوب بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم.
والأرضَ : معطوف على «السماواتِ».
كانتا : فعل ماض ناقص مبني على الفتح في آخره، والتاء للتأنيث، والألف ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
رتقاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة «كانتا رَتْقاً» في محل رفع خبر «أَنَّ».
ففتقناهما : الفاء: حرف عطف، فتقْناهُما: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهما: ضمير متصل - للمثنَّى - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة معطوفة بالفاء على جملة «كانتا رتقاً»، وجملة «أنَّ وما في حيزها من اسمها وخبرها»: سدّت مسدَّ مفعولي «يَرَ».

فتل
{وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً *} [النِّسَاء: 49].
ولا : الواو حرف عطف، ولا: نافية لا عمل لها.
يُظلمون : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
فتيلاً : في محل نصب نائب مفعول مطلق، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، أي: ولا يُظلمون ظلماً بقدر الفتيل.

فتن
{يَوْمَ هُمْ عَلَى النَّارِ يُفْتَنُونَ *} [الذّاريَات: 13].
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بفعل محذوف، وتقديره: يومَ الدِّينِ يَقَعُ يومَ هُمْ...
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
على النارِ: الجار والمجرور متعلقان بـ«يُفتنونَ».
يُفتنون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة «هم على النار يُفتنون» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ} [الذّاريَات: 14].
ذوقوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فِتنتَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وفتنةَ: مضاف، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول - لفعل محذوف، وتقديره: ويقال لهم: ذوقوا فتنتكم.
{وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً} [طه: 40].
وفتنَّاكَ : الواو حرف عطف، فتنَّاكَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
فُتُوناً : - مصدر - مفعول مطلق للفعل (فَتَنَ) منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والمعنى: وابتليْناك بألوانٍ من البلاءِ والشدَّةِ.
{وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً} [الأنبيَاء: 35].
ونبلوكم : الواو: استئنافية، نبلوكُمْ: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وكمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بالشرِّ والخيرِ: بالشر: جار ومجرور متعلقان بـ«نبلوكم»، والخيرِ: معطوف على «الشرِ» ويعرب إعرابه.
فتنةً : مفعول لأجله منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: نبلوكم بالشر والخير لأجل الفتنةِ، بمعنى لأجل أن نختبركم فنميز الصالح من العاصي.
{إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ} [البَقَرَة: 102].
إِنَّما نحن : إنَّما: كافة ومكفوفة، نحنُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
فتنةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ} [البَقَرَة: 191].
والفتنةُ : الواو اعتراضية، الفتنةُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أشدُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
من القتلِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أشدُّ»، والجملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
{وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ} [البَقَرَة: 193].
وقاتلوهُمْ : الواو: حرف عطف، قاتِلوهُمْ: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
حتى : حرف جر وغاية.
لا : نافية لا عمل لها.
تكونَ : فعل مضارع تام منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
فتنةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ} [التّغَابُن: 15].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
أموالُكُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأموالُ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأولادُكُمْ : معطوف على «أموالكم» ويعرب إعرابه.
فتنةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلاَ تَفْتِنِّي أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا} [التّوبَة: 49].
ومِنْهُمْ : الواو: حرف عطف، مِنْهُمْ: جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف مقدم.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
يقولُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ائذَنْ : فعل أمر (طلب) مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«ائْذنْ».
ولا : الواو حرف عطف، لا الناهية (حرف جزم).
تفتِنِّي : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، والنون للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملتا «ائذَنْ» و«لا تفتنّي» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
أَلاَ : حرف تنبيه واستفتاح.
في الفتنةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«سقطوا».
سقطُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
{فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ} [يُونس: 83].
فما : الفاء حرف عطف، وما: نافية لا عمل لها.
آمنَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
لموسى : مجرور باللام وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة المقدرة على الألف للتعذر (لأنه اسم مقصور) وجرّ الاسم بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجار والمجرور متعلقان بـ«آمنَ».
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
ذرِّيَّةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من قومه : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ذرية».
على خوفٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ذرية» أي: كائنةً على خوفٍ.
مِنْ فرعونَ : مِن: حرف جر، وفرعون: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجار والمجرور متعلقان بـ«خوف».
وملإهم : معطوف بالواو على «من فرعون» ويعرب إعرابه، وملأ: مضاف، وهِم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يفتِنَهُمْ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (فرعون)، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بدل اشتمال من «فرعون»، أي: على خوفٍ من فتنةِ فرعونَ وملإهِمْ.
{وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّه إليكَ ُ} [المَائدة: 49].
واحذرْهُمْ : الواو حرف عطف، احذرْهُم: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أَنْ: حرف نصب مصدري.
يفتنوكَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بدل اشتمال من المفعول في «احذرْهُمْ».
عن بعضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتنوك»، وبعضِ: مضاف.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أنزلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
إليكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزل»، وجملة «أنزل الله إليك» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ} [الإسرَاء: 73].
وإِنْ : الواو: استئنافية، وإِنْ: حرف توكيد لا عمل له.
كادُوا : فعل ماضٍ ناقص (من أفعال المقاربة) مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كادَ» والألف: الفارقة.
لَيفتنونكَ : اللام الفارقة (بين إنْ المخففة وإنْ النافية)، يفتنونك: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، والجملة في محل نصب خبر «كاد».
{قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ} [الحَديد: 14].
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بلى : حرف جواب.
ولكنَّكُمْ : الواو حرف عطف، لكنكم: حرف مشبه بالفعل للاستدراك، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لكنَّ».
فَتَنْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: للجمع، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «لكنَّ».
أنفسَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة، وأنفس مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَاتَّقُوا فِتْنَةً لاَ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَآصَّةً} [الأنفَال: 25].
واتقوا : الواو حرف عطف، اتَّقُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فتنةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
تُصيبَنَّ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (فتنة)، والجملة: في محل نصب صفة لـ«فتنة».
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
ظلمُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
منكُمْ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «ظلموا».
خاصّةً : في محل نصب حال من فاعل «تصيبَنَّ» المستتر.
{وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلاَدُكُمْ فِتْنَةٌ} [الأنفَال: 28].
واعلموا : الواو حرف عطف، اعلموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
أنَّما : كافة ومكفوفة.
أموالُكُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأموالُ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأولادكم: معطوف على «أموالكم» ويعرب إعرابه.
فتنةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة الاسمية سدَّت مسدَّ مفعولي «اعلموا».
{أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ *} [العَنكبوت: 2].
أحسبَ : الهمزة للاستفهام التوبيخي، حسِبَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، (وهو من أفعال الظن والقلوب والرجحان ينصب مفعولين).
الناسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أنْ: حرف نصب مصدري.
يُتركوا : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، وأن وما في حيزها: سدت مسدّ مفعوليْ «حَسِبَ».
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يقولوا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول لأجله أي: لأجلِ قولِهِم.
آمَنَّا :(أصله: آمنْنا) فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة مفعول به - مقول القول -.
وهُمْ : الواو حالية، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لا : نافية لا عمل لها.
يُفتَنُونَ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة خبر المبتدأ «هم»، والجملة الاسمية «هم لا يفتنون» في محل نصب على الحال من فاعل «آمنّا».
{وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ *} [العَنكبوت: 3].
ولقد : الواو حرف عطف، واللام: جواب قسم محذوف، وقد: حرف تحقيق.
فتنَّا : (أصله: فتنْنا) فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
مِنْ قبلِهِم : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: الذين هم كائنون من قبلهم، وقبلِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فليعلمَنَّ : الفاء حرف عطف، واللام موطئة للقسم، يعلمَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
صَدَقُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ولَيَعْلَمَنَّ : معطوف بالواو على «ليعلمنَّ» الأولى ويعرب إعرابه، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الكاذبينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{أَوَلاَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ} [التّوبَة: 126].
أولا : الهمزة للاستفهام الإنكاري التوبيخي، والواو: حرف عطف على مقدر، ولا: نافية لا عمل لها.
يروْنَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أنَّهُمْ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أَنَّ».
يُفتنونَ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة في محل رفع خبر «أَنَّ»، وجملة «أنهم يفتنون» سدَّت مسدَّ مفعوليْ «يرَوْن».
في كلِّ عامٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يُفتنون»، وكلِّ: مضاف، وعامٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مرةً : مفعول مطلق - نائب عن المصدر - منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو مرتَيْنِ : معطوف بـ«أو» على «مرة» ويعرب إعرابها، وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
ثُمَّ : حرف عطف للتراخي.
لا : نافية لا عمل لها.
يَتوبُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة معطوفة على «يُفتنون» فهي في محل رفع خبر ثانٍ لـ«أنَّ».
ولا : الواو حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يَذَّكَّرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ «هم».
{وَحَسِبُوا أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ} [المَائدة: 71].
وحسبوا : الواو حرف عطف، حسِبُوا: فعل ماضٍ (من أفعال الظن أو اليقين أو الرجحان ينصب مفعولين) مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
أَلاَّ : أَنْ: حرف نصب مصدري، ولا: نافية لا عمل لها.
تكونَ : فعل مضارع تام منصوب بـ(أنْ)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
فتنةٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وأنْ وما بعدها: سدَّت مسدَّ مفعولَيْ «حسبوا».
{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ} [البُرُوج: 10].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إِنَّ».
فتنُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
المؤمنينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، وخبر «إنَّ» قوله «فَلَهُمْ عذابُ جهنَّمَ» - في نفس الآية الكريمة -.
{فَإِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ *مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفَاتِنِينَ *} [الصَّافات: 161-162].
فإنكم : الفاء تعليلية، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
وما: الواو: واو المعية، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول معه، تعبدون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ما : نافية للجنس من أخوات (ليس).
أنتُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع اسم «ما».
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«فاتنين».
بفاتنينَ : الباء: حرف جر زائد، فاتنينَ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ما» وعلامة جره - لفظاً - الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد. وجملة « ما أنتم عليه بفاتنين» واقعة في محل رفع خبر إِن في الآية السابقة.
{بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ *} [القَلَم: 6].
بأيّكُمُ : الباء: حرف جر بمعنى (في) - فهي ظرفية مكانية -، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم، وأيِّ: مضاف، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
المفتونُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره والتقدير: في أيِّ طائفةٍ منكُم المفتونُ؟ أفي طائفةِ المؤمنين أم في طائفة الكافرين؟

فتى
{وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ} [يُوسُف: 30].
امرأةُ العزيزِ : امرأةُ: مبتدأ مرفوع بالضمة، وامرأةُ: مضاف، والعزيزِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
تُراوِدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (امرأة العزيز) والجملة خبر للمبتدأ «امرأةُ العزيزِ»، والجملة «امرأة العزيز تراوِدُ» في محل نصب مفعول به - مقول القول ـ.
فَتاها : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور) وفتى: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عَنْ نفسِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تراود»، ونفسِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلاً أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ} [النِّسَاء: 25].
فَمِنْ : الفاء رابطة لجواب الشرط «ومَنْ لم يستطع»، ومِنْ: حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره: فلينكح.
ملَكَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
أيمانُكُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأيمانُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «مَلَكَتْ أيمانُكم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
مِن فَتَيَاتِكُمُ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من الاسم الموصول «ما»، وفتياتِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
المؤمناتِ : صفة لـ«فتياتِكم» مجرورة مثلها بالكسرة في آخرها.
{وَلاَ تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ} [النُّور: 33].
ولا : الواو استئنافية، ولا: الناهية (حرف جزم).
تُكرِهوا : فعل مضارع مجزوم بلا، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فتَيَاتِكُمْ : مفعول به منصوب بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم، وفتياتِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
على البغاءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا تكرهوا».
{وَقَالَ لِفِتْيَانِهِ اجْعَلُوا بِضَاعَتَهُمْ فِي رِحَالِهِمْ} [يُوسُف: 62].
وقالَ : الواو استئنافية، قالَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوسفُ عليه السلام).
لِفتْيانِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«قالَ»، وفتيانِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
اجعلوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بِضاعَتَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وبضاعةَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
في رحالِهِمْ : الجار والمجرور في محل المفعول الثاني لـ«اجعلوا»، ورحالِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «اجعلوا بضاعتهم في رحالهم» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ} [الكهف: 10].
إِذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بفعل محذوف وتقديره: اذكر وقتَ إذْ.
أوى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
الفتيةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «أوى الفتيةُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
إلى الكهفِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أوى».
{إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ} [الكهف: 13].
إنَّهُمْ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
فتيةٌ : خبر «إِنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
آمنُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة في محل رفع صفة لـ«فتية».
برَبِّهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«آمنوا»، وربِّ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ} [النِّسَاء: 127].
ويستفتونك : الواو: استئنافية، يَستفْتُونَكَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
في النساءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يستفتونك».
قُلِ : فعل أمر مبني على السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكِنَيْنِ)، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
اللَّهُ : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يُفتيكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية: في محل رفع خبر المبتدأ، «الله»، وجملة المبتدأ وخبره: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
فيهِنَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتيكم».
{فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمْ مَنْ خَلَقْنَا} [الصَّافات: 11].
فاستفتهم : الفاء الفصيحة (أي: إنْ أردتَ أنْ تردَّ عليهم في إثباتِ أمرالمعاد فاسْتَفْتِهِمْ)، استَفْتِهِمْ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أهُمْ : الهمزة للاستفهام، وهُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أشدُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
خلقاً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أم : حرف عطف (متصلة).
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ لأنه معطوف على «هُمْ»، والتقدير: أم منْ خلقنا أشدُّ خلقاً.
خلقْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{قَالَتْ يَاأَيُّهَا الْمَلأَُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي} [النَّمل: 32].
أفتوني : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في أمري : الجار والمجرور متعلقان بـ«أفتوني»، وأمر: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.

فجج
{وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ بِسَاطًا *لِتَسْلُكُوا مِنْهَا سُبُلاً فِجَاجًا *} [نُوح: 19-20].
والله : الواو حرف عطف، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
جعلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«جعل»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين، والجملة الفعلية «جعل لكُمُ» في محل رفع خبر المبتدأ «الله».
الأرضَ : مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره.
بساطاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لِتَسْلُكُوا : اللام حرف جر للتعليل، تسلكوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«جعل».
منها : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «سبلاً»، أي: حال كونها منها (من الأرض).
سُبُلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فِجَاجاً : صفة لـ«سبلاً» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ *} [الحَجّ: 27].
يأتِيْنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر صفة لـ«لكل ضامرٍ».
من كلِّ فجٍّ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يأتين»، وكلِّ: مضاف، وفجٍّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عميقٍ : نعت لـ«فجٍّ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلاً} [الأنبيَاء: 31].
وجعلْنا : الواو حرف عطف، جعلْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيها : جار ومجرور في محل المفعول الثاني لـ«جعلنا».
فِجاجاً : في محل نصب على الحال من «سبلاً» لأنه كان صفة له وتقدم عليه.
سُبُلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فجر
{وَفَجَّرْنَا الأَرْضَ عُيُوناً} [القَمَر: 12].
وفجَّرْنا : الواو حرف عطف، فجَّرْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الأرضَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
عيوناً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والأصل: وفجَّرْنا عيونَ الأرضِ، فحُوِّلَ المضافُ إلى تمييزٍ، وأقيم المضافُ إليه مقامه.
{وَفَجَّرْنَا خِلاَلَهُمَا نَهَرًا *} [الكهف: 33].
وفَجَّرْنا : الواو حرف عطف، فجَّرْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
خِلالَهُما : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«فجَّرنا»، وخلالَ: مضاف، وهما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نَهَراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنْبُوعًا *أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلاَلَهَا تَفْجِيرًا *} [الإسرَاء: 90-91].
وقالوا : الواو حرف عطف، قالوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لن : حرف نصب ونفي واستقبال.
نؤمنَ : فعل مضارع منصوب بـ(لنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
لك : جار ومجرور متعلقان بـ«نؤمِنَ».
حتَّى : حرف جر وغاية.
تَفْجُرَ : فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد (حتى) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، والجار والمجرور متعلقان بـ«نؤمن».
لنا : جار ومجرور متعلقان بـ«تفجر».
مٍنَ الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تفجرَ» أيضاً.
ينبوعاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف - للتخيير -.
تكونَ : فعل مضارع ناقص، معطوف على «حتى تفجرَ» ويعرب إعرابه.
لَكَ : جار ومجرور في محل نصب خبر مقدم لـ«تكون».
جنةٌ : اسم «تكون» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من نخيلٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«جنة».
وعنبٍ : معطوف على «نخيلٍ» ويعرب إعرابه.
فتفجرَ : معطوف بالفاء على «حتى تفجرَ» الأولى ويعرب إعرابها.
الأنهارَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
خلالَها : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«ففجّرَ» - الثانية -، وخلالَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
تفجيراً : - مصدر - مفعول مطلق للفعل «فجَّر» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً} [البَقَرَة: 60].
فانفجرَتْ : الفاء الفصيحة (أي: فضربَ الحجرَ بعصاهُ فانفجرت) انفجرَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث.
منهُ : جار ومجرور متعلقان بـ«انفجرت».
اثنتا : فاعل مرفوع بالألف لأنه ملحق بالمثنى.
عشرةَ : جزء من العدد المركب مبني على الفتح وهو بمنزلة النون في المثنى لا محل له من الإعراب.
عيناً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَالْفَجْرِ *وَلَيَالٍ عَشْرٍ *} [الفَجر: 1-2].
والفجرِ : الواو حرف قسم وجر.الفجرِ: مقسم به مجرور بواو القسم، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، وتقديره: أقسِمُ.
وليالٍ : معطوف على «الفجرِ» ويعرب إعرابه (وأصله: ليالي، حذفت الياء لأن الاسم منقوص يحذف آخره لتجرده من أل التعريف والإضافة وحلَّ التنوين محلها).
عشْرٍ : صفة لـ«ليالٍ» مجرورة بالكسرة المنونة في آخره.
{أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا *} [الإسرَاء: 78].
وقرآنَ الفجرِ : وقرآنَ: معطوف بالواو على «أقِمِ الصلاةَ»، أي: وأقِمْ قُرآنَ الفجر (فعبَّر عن الصلاة بعبارة «قرآنَ» أي بالقراءة لأنها أحد أركانها الأساسية) وقرآن: مضاف، والفجرِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
قرآنَ الفجرِ : قرآنَ: اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وقرآنَ: مضاف، والفجرِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (قرآنُ الفجرِ).
مشهوداً : خبر «كان»، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة «كان مشهوداً» في محل رفع خبر «إِنَّ».
{وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البَقَرَة: 187].
وكُلُوا : الواو استئنافية، كُلُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
واشربوا : معطوف على «كلوا» ويعرب إعرابه.
حتى : حرف جر وغاية.
يتبيَّنَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وأنْ المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى» والجار والمجرور متعلقان بـ«كلوا»، أي: وكلوا واشربوا حتى تبيانِ الخيطِ الأبيضِ.
الخيطُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الأبيضُ : نعت لـ«الخيط» مرفوع مثله بالضمة في آخره.
من الخيطِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يتبيَّن».
الأسودِ : نعت لـ«الخيطِ» مجرور مثله بالكسرة في آخره.
من الفجرِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «الخيط الأبيض»، أي: حال كونِ الخيطِ الأبيضِ هو مِنَ الفجرِ.
{كَلاَّ إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ *} [المطفّفِين: 7].
كَلاَّ : حرف للردع والزجر (أي: لردعهم عن التطفيف، وزجرهم عن أسباب الدنيا وحدها دون التفكر بيوم الحساب).
إِنَّ : حرف مشبَّه بالفعل للتوكيد.
كتابَ الفُجّارِ : كتابَ: اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة، وكتابَ: مضاف، والفُجَّارِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
لَفي سجين : اللام للتوكيد - المزحلقة - والجار والمجرور متعلقان بخبر «إِنَّ» المحذوف.
{وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ *} [الانفِطار: 14].
وإِنَّ : الواو حرف عطف، إِنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الفُجَّارَ : اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لفي جحيمٍ : اللام للتوكيد - المزحلقة - والجار والمجرور متعلقان بخبر «إِنَّ» المحذوف، أي: لكائنون في جحيمٍ.
{أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ *} [عَبَسَ: 42].
أولئِكَ : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثانٍ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الكفرةُ : خبر أول للمبتدأ «هُمُ» مرفوع بالضمة في آخره.
الفَجَرَةُ : خبر ثانٍ للمبتدأ «هُمُ» مرفوع بالضمة في آخره، وجملة المبتدأ وخبريه «هُمُ الكفرةُ الفجرةُ» في محل خبر المبتدأ «أولئك».
{بَلْ يُرِيدُ الإِنْسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ *} [القِيَامَة: 5].
بلْ : حرف إضراب.
يريدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الإنسانُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ليَفجرَ : اللام حرف جر للتعليل، يَفجُرَ: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الإنسان، للجنس)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، أي: الفجور، والجار والمجرور متعلقان بـ«يريدُ».
أمامَهُ : ظرف مكان استعير للزمان، في محل نصب مفعول فيه متعلق بـ«ليفجرَ»، وأمامَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، [أي: ليستمرَّ في فجورِهِ، ويدومَ عليه فيما بين يديْه مِن الأوقاتِ وفيما يستقبِلُهُ من الزمان، فلا يريدُ أن ينزع منه].

فجو
{وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ} [الكهف: 17].
وهُمْ : الواو واو الحال، هُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في فجوةٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، والتقدير: وهم راقدون في فجوةٍ، والجملة حالية من المفعول في «تقرضهم» الوارد في قوله: {وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ} [الكهف: 17].
منه : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فجوة» [والهاء في «منه» عائدة إلى الكهف].

فحش
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ} [الأعرَاف: 28].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لا يأمرُ : لا: نافية لا عمل لها. يأمرُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
بالفحشاءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يأمْرُ».
{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ *} [النّحل: 90].
وينهى : الواو حرف عطف، ينهى: فعل مضارع معطوف على «يأمر» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
عنِ الفحشاءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«ينهى»، والجملة الفعلية «وينهى عن الفحشاء» في محل رفع خبر ثانٍ لـ«إنَّ»
والمنكرِ والبغيِ : معطوفان بواوي العطف على «الفحشاءِ» ويعربان إعرابه.
يعِظُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
لعلَّكُمْ : لعلَّ: حرف مشبه بالفعل للترجي، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
تذكَّرون : (أصله: تتذكرون) فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «لعلَّ».
{يَانِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ} [الأحزَاب: 30].
من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يأتِ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
مِنكُنَّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يأتِ».
بفاحشةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتِ».
مبيّنةٍ : صفة لـ«فاحشةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
يُضاعَفْ : فعل مضارع مبني للمجهول في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره.
لها : جار ومجرور متعلقان بـ«يضاعف».
العذابُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ضِعْفَيْنِ : مفعول مطلق منصوب بالياء لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ} [النُّور: 19].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إِنَّ».
يُحبُّون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أنْ : حرف نصب مصدري.
تشيعَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الفاحشةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «يحبون»، والتقدير: يحبون شيوعَ الفاحشةِ في الذين آمنوا.
في الذين : جار ومجرور متعلقان بـ«تشيع».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
لهم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم.
عذابٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
أليمٌ : صفة لـ«عذاب» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
في الدنيا والآخرة : في الدنيا: جار ومجرور متعلقان بصفة ثانية لـ«عذاب»، والآخرةِ: معطوف على «في الدنيا» ويعرب إعرابه.
{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ} [الأعرَاف: 33].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
حرَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
ربّيَ : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
الفواحشَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ} [النِّسَاء: 19].
إلاَّ : أداة استثناء.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يأتيْنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون الإناث، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مستثنى (وهو استثناء منقطع)، وتقديره: إلاَّ الإتيان بفاحشةٍ.
بفاحشةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتين».
مبيِّنةٍ : صفة لـ«فاحشةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخره.
{وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ} [النِّسَاء: 15].
واللاتي : الواو: حرف عطف، والَّلاتي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يأتيْنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الفاحشةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
من نسائِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «اللاتي» ونساءِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فاستشهدوا : الفاء رابطة لما في الموصول من رائحة الشرط، استشهدوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
عليهنَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«استشهدوا».
أربعةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
منكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أربعة»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «اللاتي».

فخر
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ *} [لقمَان: 18].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
يُحبُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
كُلَّ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو: مضاف.
مختالٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
فخورٍ : نعت لـ«مختالٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ *} [الرَّحمن: 14].
خلقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الإنسانَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
من صلصالٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«خلق».
كالفخارِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«صلصالٍ» أي: من صلصالٍ كائنٍ مثلَ الفخّارِ.

فدى
{فَإِذَا لَقِيْتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً} [محَمَّد: 4].
فإما : الفاء للعطف (للتفريع)، إِمَّا: حرف شرط وتفصيل.
مَنّاً : في محل نصب مفعول مطلق لفعل محذوف وتقديره: فإما أنْ تمنُّوا مَنّاً.
بعدُ : ظرف زمان مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة - لفظاً - أي: بعد أسرِهِمْ وشدِّ وثاقِهِم.
وإمَّا فِداء : معطوف بالواو على «إمَّا منّا» ويعرب إعرابه، أي: وإمَّا أن تُفادوا فِداءً.
{وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ} [البَقَرَة: 85].
وإن : الواو استئنافية، وإِنْ: أداة شرط جازمة.
يأتوكُمْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أسرى : في محل نصب على الحال من فاعل «يأتوكم» وعلامة نصبها الفتحة المقدرة على آخرها للتعذر.
تُفادُوهُمْ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ *} [الصَّافات: 107].
وفديْنَاهُ : الواو: حرف عطف، فديْنَاهُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
بذِبحٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فديناهُ».
عظيمٍ : نعت لـ«ذبحٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاََّ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ} [البَقَرَة: 229].
فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط، لا: نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
جناحَ : مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا».
عليهِما : جار ومجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف، والجملة «فلا جناح عليهما» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
فيما : في: حرف جر، ما: اسم موصول (بمعنى الذي) مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف.
افتدَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف المقصورة المحذوفة من آخره لاتصاله بالتاء، والتاء: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«افتدتْ»، ومفعول «افتدت» محذوف وتقديره: فيما افتدَتْ به نفسها من مالٍ.
{لِلَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لاَفْتَدَوْا بِهِ} [الرّعد: 18].
لو : أداة شرط غير جازمة.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
لهم : جار ومجرور متعلقان بخبر «أنَّ» المقدم المحذوف.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ» مؤخر.
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة،أي: لو أنَّ لهم كلَّ شيءٍ موجودٍ في الأرض.
جميعاً : في محل نصب على الحال من الموصول «ما».
ومثلَهُ : الواو حرف عطف، مِثْلَهُ: معطوف على «ما» ويعرب إعرابه ومثلَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
مَعَهُ : معَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، والظرف متعلق بحال محذوفة من «مثله» أي: ومثلهُ كائناً معه.
لافْتَدَوْا : اللام: جواب للشرط «لو»، افتدَوْا: فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره لاتصاله بواو الجماعة، وحُذف الألف لالتقاء الساكنين، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة. والجملة الفعلية «لافتدوا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«افتدوا».
{وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الأَرْضِ لاَفْتَدَتْ بِهِ} [يُونس: 54].
ولو : الواو استئنافية، لو: أداة شرط غير جازمة (امتناعية).
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
لكلِّ نفسٍ : لكلِّ: الجار والمجرور متعلقان بخبر «أنَّ» مقدم محذوف، وكلِّ: مضاف. ونفسٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
ظلَمَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (نفس)، والجملة: في محل جر صفة لـ«نفسٍ»، وأنَّ وما في حيزها: فاعل لفعل محذوف، وتقديره: لو ثَبُتَ ملكُ ما في الأرض لكلِّ نفسٍ ظلمَتْ.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ» مؤخر.
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة.
لافتدَتْ : اللام جواب للشرط «لو»، افتدَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره لاتصاله بالتاء، والتاء: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (نفس)، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«افتدت».
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ} [آل عِمرَان: 91].
ولوِ : الواو حرف عطف على محذوف، لو: أداة شرط غير جازمة (حرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
افتدى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (أحدهم).
بِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«افتدى».
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ *} [المَائدة: 36].
لِيَفْتَدُوا : اللام حرف جر للتعليل، يَفْتَدُوا: فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة. وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بخبر «أنَّ» المقدم المحذوف، أي بما تعلَّقَ به الجار والمجرور «لهم».
بهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتدوا».
من عذابِ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وعذابِ: مضاف.
يومِ القيامةِ : يومِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، ويومِ: مضاف - بدوره - والقيامة: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ما : نافية لا عمل لها.
تُقُبِّلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
منهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تقبِّلْ».
{يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ *} [المعَارج: 11].
لو : حرف مصدري بمعنى (أنْ) لأنه واقع بعد الفعل (يودّ).
يفتدي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المجرم)، ولو وما في حيزها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به، أي: الافتداء.
من عذابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتدي».
يومئذٍ : ظرف زمان مضاف إلى ظرف مثله، متعلقان بـ«يفتدي»، والتنوين في «إذٍ» عوض عن جملة محذوفة، وتقديرها: يومَ إذْ تكونُ السماءُ كالمُهلِ وتكونُ الجبالُ كالعِهن ولا يَسَألُ حميمٌ حميماً...
ببنيهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يفتدي» أيضاً، وبنيه: مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون للإضافة، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذىً مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ} [البَقَرَة: 196].
فَمَنْ : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كان : فعل ماضٍ ناقص، في محل جزم فعل الشرط، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من).
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم «كان» المستتر.
مريضاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف.
به : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
أذى : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
من رأسِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أذى»، ورأسِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
فَفِديةٌ : الفاء رابطة لجواب الشرط، فديةٌ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وخبره: مقدم محذوف، وتقديره: فعليه فديةٌ.
من صيامٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة «فدية»، والجملة الاسمية «فعليه فدية» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
أو صدقةٍ : معطوف بـ«أو» على: «من صيامٍ» ويعرب إعرابه.
{وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} [البَقَرَة: 184].
وعلى الذين : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
يطيقونَهُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فِديةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
طعامُ مسكينٍ : طعامُ: في محل رفع بدل من «فدية» وعلامة رفعه الضمة، وطعامُ: مضاف، ومسكينٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.

فرت
{وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا *} [المُرسَلات: 27].
وأسقَيْناكُمْ : الواو حرف عطف، أسقيْنَاكُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
ماءً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فُراتاً : نعت لـ«ماءً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.
{وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ} [الفُرقان: 53].
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
عذبٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فراتٌ : نعت لـ«عذبٌ» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
وهذا مِلحٌ أجاجٌ : الجملة معطوفة بالواو على جملة «هذا عذبٌ فراتٌ» وتعرب إعرابها.

فرث
{نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَناً خَالِصًا} [النّحل: 66].
نُسقِيكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
مِمّا : جار ومجرور متعلقان بـ«نسقيكم».
في بطونِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: مما يتكوَّنُ في بطونهِ، وبطونِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
مِنْ بينِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «ما»، وبينِ: مضاف.
فرثٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، ودمٍ: معطوف على «فرثٍ» ويعرب إعرابه.
لبناً : مفعول به ثانٍ للفعل «نُسقيكُمْ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
خالصاً : نعت لـ«لبناً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.

فرج
{وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا} [الأنبيَاء: 91].
والتي : الواو: استئنافية، التي: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به لفعل محذوف.
أحصنَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (التي).
فرجَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وفرجَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «أحصنتْ فرجَها» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ *} [المؤمنون: 5].
والذينَ : معطوف على «قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون» فهو اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة لـ«المؤمنون».
لفروجهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«حافظون»، وفروجِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
حافظون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} [النُّور: 31].
ويحفظْنَ : معطوف بالواو على «يَغضُـضْنَ» فهو فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
فروجَهُنَّ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وفروجَ: مضاف، وهُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ *} [ق: 6].
وما : الواو حالية، ما: نافية لا عمل لها.
لها : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
مِنْ : حرف جر زائد.
فروجٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر، والجملة حالية من المفعول «ها» في «بنيناها وزيناها».
{وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ *} [المُرسَلات: 9].
وإذا : الواو عاطفة على «فإذا النجوم طمست»، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه وهو محذوف وتقديره: وقع ما توعدون.
السماءُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
فُرِجَتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (السماء)، والجملة الفعلية «فُرِجَتْ» في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة المبتدأ والخبر في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.

فرح
{لِكَيْلاَ تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ} [الحَديد: 23].
ولا تفرحوا : الواو: حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها، تفرحوا: معطوف على «لكي لا تأسوا» فهو فعل مضارع منصوب بـ«كي» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بِما : الباء حرف جر وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«تفرحوا».
آتاكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، [والمعنى: ولا تفرحوا بما آتاكم الله تعالى مِنْ فضلِهِ مِنَ النِّعَمِ، بل اشكروا له واعبدوه].
{وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الرّعد: 26].
وفرحوا : الواو: استئنافية، فَرِحُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بالحياةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرحوا».
الدُّنيا : صفة للحياة مجرورة بالكسرة المقدرة على آخرها للتعذر (لأنه اسم مقصور).
{ذَلِكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ} [غَافر: 75].
ذلكُمْ : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب، والميم: علامة الجمع.
بِمَا : الباء: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
كنتُمْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كانَ»، والميم للجمع.
تفرحون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «كان»، والجملة «كنتُمْ تفرحون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً} [الأنعَام: 44].
حتى : حرف ابتداء.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
فرحوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
بِمَا : الباء حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«فرحوا».
أُوتوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والألف: فارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أخذناهم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بغتةً : في محل نصب مفعول مطلق، أي: أخذناهم أخذاً مباغتاً، وجملة «أخذناهم» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب. وتُعرب «بغتة»: حال أيضاً والتقدير: كيف أخذناكم؟ أخذناهم «بغتة».
{فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ} [غَافر: 83].
فرِحُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
بِمَا : الباء: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«فرحوا».
عندَهُمْ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بصلة الموصول المحذوفة، وعندَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
من العلمِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «ما».
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْفَرِحِينَ *} [القَصَص: 76].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لا يُحبُّ : لا: نافية لا عمل لها، يُحبُّ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الفرِحِينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والجملة الفعلية «لا يحبُ الفرحين» في محل رفع خبر «إنَّ».
{قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا} [يُونس: 58].
فبذلك : الفاء: حرف عطف، بذلكَ: الجار والمجرور معطوفان على «بفضلِ الله ورحمتِهِ» أي متعلقان بفعل مقدر يفسِّره ما بعده.
فليَفرحوا : الفاء: الفاء الفصيحة لأنها داخلة لمعنى الشرط (أي: إن فرحوا بشيء فليخصّوا فضل الله ورحمته بالفرح) واللام لام الأمر (حرف جزم)، يفرحوا: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ *} [الرُّوم: 4].
ويومَئذٍ : الواو: استئنافية، يومَئذٍ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، مضاف إلى ظرف مثله: إذٍ، والتنوين حل محل جملة محذوفة والتقدير: وينجزُ الله تعالى وعدَهُ ويغلبُ الرومُ ويومَ غلبِهِم يفرحُ المؤمنون.
يفرحُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
المؤمنون : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

فرد
{رَبِّ لاَ تَذَرْنِي فَرْدًا} [الأنبيَاء: 89].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم (المحذوفة من آخره - خطاً - ودلت عليها الكسرة) والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لا تَذَرْني : لا الناهية (للدعاء والترجي)، تَذرْني: فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ)، والنون للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
فرداً : حال من مفعول «لا تذرني» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً *} [الكهف: 107].
جنَّات الفردوس : جناتُ: اسم «كانت»، مرفوع بالضمة في آخره، وجنَّاتُ: مضاف، والفردوسِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
نُزُلاً : خبر «كانَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *} [المؤمنون: 11].
الفردوس : مفعول به منصوب بالفتحة في آخرها.
هم : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«خالدون».
خالدون : خبر «هم» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة «هم فيها خالدون» حالية.
{وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى} [الأنعَام: 94].
ولقد : الواو: استئنافية، واللام: جواب لقسمٍ محذوف، وقَدْ: حرف تحقيق.
جئْتُمونَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والواو لإشباع حركة الميم، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
فرادى : حال من فاعل «جئتمونا» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر (لأنه اسم مقصور).

فرر
{فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ} [الشُّعَرَاء: 21].
ففررتُ : الفاء حرف عطف، فررْتُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
منكم : جار ومجرور متعلقان بـ«فررتُ».
{كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ *فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ *} [المدَّثِّر: 50-51].
فرَّتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره والتاء للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (حُمُرٌ).
من قسورةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرَّتْ»، والجملة في محل رفع نعت ثانٍ لـ«حمرٌ».
{فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلاَّ فِرَارًا *} [نُوح: 6].
فلمْ : الفاء حرف عطف، لمْ: حرف جزم ونفي وقلب.
يزِدْهُمْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
دُعائي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
فراراً : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قُلْ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِرَارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ} [الأحزَاب: 16].
لنْ : حرف نصب ونفي واستقبال.
ينفعَكُمُ : فعل مضارع منصوب بـ«لن» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول - (سبقها: قُلْ).
الفرارُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
إِنْ : أداة شرط جازمة.
فررْتُمْ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والجملة جواب شرط محذوف دلَّ عليه ما قبله والتقدير: إن فررتُمْ من الموتِ لن ينفعكُمُ الفرارُ.
من الموتِ : جار ومجرور متعلقان بـ«فررتم».
{فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ} [الذّاريَات: 50].
ففِرُّوا : الفاء الفصيحة (أي: إذا علمتم أنَّ الله حقٌّ لا شريك له ففرّوا)، وفِرُّوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«فرّوا».
{يَقُولُ الإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ *} [القِيَامَة: 10].
يقولُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الإنسانُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
يومَئِذٍ : ظرف زمان مضاف إلى مثلِهِ «إذٍ» متعلق بـ«يقول»، والتنوين عوض عن جملة وتقديره: يوم إذا بَرِقَ البصرُ، وخَسَفَ القمرُ وجُمِعَ الشمسُ والقمرُ.
أينَ : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية، متعلق بخبر مقدم محذوف وتقديره: إلى أين يكون المفرُّ.
المفرُّ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الاستفهامية «أينَ المفرُّ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.

فرش
{الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشًا} [البَقَرَة: 22].
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ«ربَّكُمُ» من قوله «يا أيها الناسُ اعبدوا ربَّكُمُ».
جعلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكُمُ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «فراشاً» لأنه كان صفة له وتقدم عليه، والضمة على الميم: للإشباع.
الأرضَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فراشاً : حال مؤولة من «الأرض» منصوب بالفتحة المنونة في آخره (أي: الذي خلقَ لكُمُ الأرضَ فراشاً) إن كان الجعلُ من الخلق، وتعرب مفعولاً به ثانياً لـ«جعل».
{مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ} [الرَّحمن: 54].
متَّكئين : في محل نصب على الحال من الفاعل لفعل محذوف، وتقديره: يتنعمون متكئين، وعلامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم.
على فُرُشٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«متكئين».
بطائِنُهَا : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وبطائنُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مِنْ إستبرقٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ، والتقدير: بطائِنُها كائنةٌ مِنْ إستبرقٍ.
{وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا} [الأنعَام: 142].
ومن الأنعام : الواو حرف عطف على ما قبله والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة لأنه كان في الأصل صفة لـ«حمولةً وفرشاً» وتقدم عليهما، والتقدير: وجعلَ لكم حمولةً وفرشاً كائنين مِنَ الأنعام.
حمولةً : مفعول به لفعل محذوف وتقديره: «جعل» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وفرشاً : معطوف على «حمولة» ويعرب إعرابه.
{وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ *} [الواقِعَة: 34].
وفرشٍ : معطوف على «في سدرٍ مخضودٍ» فالجار والمجرور متعلقان بخبر لمبتدأ محذوف، وتقديرُهُ: وهُمْ في فُرُشٍ مرفوعةٍ.
مرفوعةٍ : صفة لـ«فرشٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
{يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ *} [القَارعَة: 4].
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بمحذوف، وتقديره: التي تقرعُ القلوبَ يومَ.
يكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره.
الناسُ : اسم «يكونُ» مرفوع بالضمة في آخره.
كالفراشِ : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكون» أي: مثلَ الفراشِ.
المبثوثِ : نعت لـ«الفراشِ» مجرور مثله بالكسرة في آخره.

فرض
{لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لأََتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا *} [النِّسَاء: 118].
لأتخذن : اللام جواب لقسم محذوف، أتَّخِذَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا (الشيطانُ).
من عبادِكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«لأتخذنَّ»، وعبادِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
نصيباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مفروضاً : نعت لـ«نصيباً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.
{سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا} [النُّور: 1].
سورةٌ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هذه سورةٌ.
أنزلْنَاهَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة في محل رفع صفة لـ«سورة».
وفرضناها : معطوف على «أنزلناها» ويعرب إعرابه.
{إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَآدُّكَ إِلَى مَعَادٍ} [القَصَص: 85].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
فرضَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
عليك : جار ومجرور متعلقان بـ«فرضَ».
القرآنَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره (أي الذي فرضَ عليك تلاوةَ القُرآنِ وتبليغَهُ).
لرادُّك : اللام للتوكيد - المزحلقة - ورادُّك: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، ورادُّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
إلى معادٍ : جار ومجرور متعلقان باسم الفاعل «رادُّ».
[والمعاد - هنا - بلدُ النبي (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) ، أي مكة المكرمة، وقيل: نزلت هذه الآية الكريمة تطميناً لقلبه الشريف، إذ لمَّا نزلا مِنْ غار ثور ومرَّا يرتاحانِ في الجحفة شعر بالحنين إلى موطنِهِ، فطمأنَهُ ربُّهُ تبارك وتعالى بأنَّه رادُّهُ إلى البلد الأمين في اليوم الموعود، وصدق وعد الله تعالى وكان يوم الفتح ودخل الرسول (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) مكةَ مؤيَّداً بنصرِ ربهِ العزيز].
{مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ} [الأحزَاب: 38].
ما : نافية لا عمل لها.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
على النبيِّ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» مقدم محذوف.
مِنْ حَرَجٍ : من: حرف جر، زائد، حَرَجٍ: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه اسم «كان» مؤخر.
فيما : في حرف جر وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«حرج».
فرضَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«فرض».
{قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} [التّحْريم: 2].
قدْ : حرف تحقيق.
فرضَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
لكُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرض».
تحِلَّةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
أيْمانِكُمْ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأيمانِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ} [البَقَرَة: 237].
وقد : الواو: واو الحال، قدْ: حرف تحقيق.
فَرَضْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة الجمع.
لهُنَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرضْتُم».
فريضةً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره أي: فرضاً.
فنصف : الفاء رابطة لجواب الشرط «إن طلقتموهن» ونصفُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وخبره محذوف وتقديره: فعليكم نصف، وهو مضاف.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فَرَضْتُم : تعرب إعراب «فرضتُمْ» الأولى، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، والجملة بعد الفاء في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ} [البَقَرَة: 197].
فمن : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فرضَ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (مَنْ).
الحجَّ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط، لا: النافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
رفثَ : اسم مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا»، وخبر «لا» محذوف.
ولا فسوقَ ولا جدالَ : معطوفان على «رفثَ» ويعربان إعرابه.
في الحجِّ : جار ومجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف، والجملة الاسمية في محل جزم جواب الشرط، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ} [التّوبَة: 60].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
الصدقاتُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
للفقراءِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
والمساكينِ والعاملينَ عليها والمؤلفةِ قلوبُهُم وفي الرقابِ والغارمينَ وفي سبيلِ الله: كل صنف معطوف بالواو على «للفقراء» ويعرب إعرابه.
فريضةً : في محل نصب مفعول مطلق لفعل محذوف، أي: فرض الله (تعالى) ذلك فريضةً.
من الله : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فريضة»، أي: فريضةً كائنةً من الله.
{لاَ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ} [البَقَرَة: 68].
لا فارضٌ : لا: نافية لا عمل لها، فارضٌ: نعت لـ«بقرة» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ولا بكرٌ : الواو حرف عطف، لا: لتأكيد النفي، بِكرٌ: معطوف على «فارض» ويعرب إعرابه.


فرط
{قَالاَ رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا} [طه: 45].
أنْ : حرف نصب مصدري.
يفرُطَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (فرعون)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «نخاف» أي: نخافُ فرطَهُ علينا.
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«يَفْرُطَ».
{مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ} [الأنعَام: 38].
ما فرَّطْنَا : ما: نافية لا عمل لها. فرَّطْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في الكتابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرَّطنا».
من شيءٍ : من: حرف جر زائد، وشيءٍ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به.
{أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَاحَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ} [الزُّمَر: 56].
على ما فرَّطْتُ : على: حرف جر، وما: مصدرية. فرَّطْتُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ «على»، والجار والمجرور متعلقان بـ«حسرتا»، أي: يا حسرتي على تفريطي.
في جنبِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«فرَّطتُ»، وجنب: مضاف. والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيًّا قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقًا مِنَ اللَّهِ وَمِنْ قَبْلُ مَا فَرَّطْتُمْ فِي يُوسُفَ} [يُوسُف: 80].
ومنْ قبلُ : الواو حالية، مِنْ قبلُ: جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم، وقبلُ: مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة - لفظاً -.
ما فَرَّطْتُمْ : ما: مصدرية، فرَّطْتُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع مبتدأ مؤخر، المعنى: ووقع من قبلِ هذا تفريطُكُمْ في يوسف.
في يوسفَ : في: حرف جر، يوسفَ: اسم مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجار والمجرور متعلقان بـ«فرَّطتُمْ»، والجملة حالية، أي: والحال أنَّكم فرَّطتُمْ في يوسفَ مِنْ قبلُ.
{وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا *} [الكهف: 28].
وكان : الواو: حرف عطف، كان: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح في آخره.
أمرُهُ : اسم «كان» مرفوع بالضمة في آخره، وأمرُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
فُرُطاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فرع
{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طِيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ *} [إبراهيم: 24].
وفرعها : الواو: حرف عطف، فرعُهَا: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وفرعُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
في السماءِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.

فرغ
{سَنَفْرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلاَنِ *} [الرَّحمن: 31].
سنفرغ : السين: حرف تسويف - استقبال - نفرغُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«نفرغ».
أيُّها : منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وها: للتنبيه.
الثقلان : بدل من «أيُّ» مرفوع بالألف لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا} [القَصَص: 10].
وأصبح : الواو حرف عطف، أصبحَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
فؤادُ : اسم «أصبح» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
أُمِّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأمِّ: مضاف أيضاً.
موسى : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة المقدرة على آخره للتعذر لأنه (اسم مقصور) وهو - في الأصل - ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
فارغاً : خبر «أصبح» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ *وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ *} [الشَّرح: 7-8].
فإذا : الفاء حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
فرغْتَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فانصبْ : الفاء رابطة لجواب الشرط. انصب: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ *} [البَقَرَة: 250].
أَفرغْ : فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربنا).
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«أفرغ».
صبراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.

فرق
{وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ} [البَقَرَة: 50].
وإذ : الواو حرف عطف، إِذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متضمن معنى الشرط، متعلق بفعل محذوف، وتقديره: واذكُرْ إذْ فرقنا.
فرقْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بكُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«فرقنا»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
البحرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة الفعلية «فرقنا بكُمُ البحرَ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني
{فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ *} [الشُّعَرَاء: 63].
فانفلقَ : الفاء حرف عطف، انفلقَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (البحرُ).
فكانَ : الفاء حرف عطف، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
كُلُّ : اسم «كانَ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
فِرقٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
كالطَّوْدِ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف.
العظيمِ : نعت لـ«الطود» مجرور مثله بالكسرة في آخره.
{وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ} [آل عِمرَان: 78].
وإِنَّ : الواو استئنافية، إِنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
مِنهُمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر «إِنَّ» المقدم المحذوف.
لفريقاً : اللام: للتوكيد - المزحلقة -، فريقاً: اسم «إِنَّ» مؤخر منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
يلْوونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب صفة لـ«فريقاً».
ألسنتَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وألسنةَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بالكتابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يلوون».
{أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ *} [البَقَرَة: 87].
ففريقاً : الفاء حرف عطف، فريقاً: مفعول به مقدم على فعله «كذَّبتُم» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
كذَّبْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع.
وفريقاً : مفعول به مقدم على فعله «تقتلون» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
تقتلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ *} [الشّورى: 7].
فريقٌ : مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
في الجنَّةِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
وفريقٌ في السَّعيرِ : الجملة معطوفة على جملة «فريقٌ في الجنة» وتعرب إعرابها.
{إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ*} [المؤمنون: 109].
إِنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إِنَّ».
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
فريقٌ : اسم «كان» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من عبادي : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فريق».
يقولون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل نصب خبر «كان»، والجملة من كان وما في حيزها من اسمها وخبرها في محل رفع خبر «إنَّ».
ربَّنا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة، وربَّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
آمنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «ربَّنا آمنا» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
فاغفرْ : الفاء حرف عطف، اغفرْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربنا).
لنا : جار ومجرور متعلقان بـ«اغفر».
وارحمنا : معطوف على «اغفرْ» ويعرب إعرابه، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
وأنتَ : الواو استئنافية، أنتَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
خيرُ الراحمين : خيرُ: خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة، وخيرُ: مضاف، والراحمين: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا أَيُّ الْفَرِيقَيْنِ خَيْرٌ مَقَامًا وَأَحْسَنُ نَدِيًّا *} [مَريَم: 73].
أَيُّ : اسم استفهام مبني على الضم في محل رفع مبتدأ، وهو مضاف.
الفريقيْنِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى.
خيرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مقاماً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وأحسنُ نديّاً : معطوف بالواو على «خيرٌ مقاماً» ويعرب إعرابه، وجملة «أيُّ الفريقين خيرٌ مقاماً وأحسنُ نديّاً» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلاَءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقًا مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ} [البَقَرَة: 85].
وتُخرجونَ : الواو حرف عطف، تُخرِجون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فريقاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
منكُمْ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فريقاً».
من ديارِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تخرجون»، وديارِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ *} [البَقَرَة: 146].
وإنَّ : الواو حالية، إِنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
فريقاً : اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
منهم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فريقاً».
ليكتمون : اللام للتوكيد - المزحلقة - يكتمون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
الحقَّ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وجملة إنَّ وما بعدها: في محل نصب على الحال.
وهُمْ : الواو: حالية، همْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يعلمون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والجملة الفعلية «يعلمون» في محل رفع خبر المبتدأ «هم»، وجملة المبتدأ وخبره في محل نصب على الحال.
{قَالَ رَبِّ إِنِّي لاَ أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ *} [المَائدة: 25].
فافرُقْ : الفاء استئنافية، افرقْ: فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
بيْنَنَا : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«افرقُ»، بينَ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبيْنَ : ظرف مكان معطوف بالواو على الظرف الأول «بيننا» ويعرب إعرابه، وهو مضاف.
القومِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
الفاسقينَ : نعت لـ«القومِ» مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَالْفَارِقَاتِ فَرْقًا *} [المُرسَلات: 4].
فالفارقات : الفارقاتِ: مقسم به معطوف بالفاء على «والناشراتِ» فهو مجرور بواو القسم، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف: أقسمُ.
فرقاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والمقصود: الملائكة التي تفرقُ بين الحقِّ والباطِلِ وترفعُهُ إلى ربِها الكريم.
{فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ *} [الدّخان: 4].
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«يُفرَقُ».
يُفرقُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
كلُّ أمرٍ : كلُّ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وكلُّ: مضاف، وأمرٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره .
حكيمٍ : نعت لـ «أمرٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ} [الإسرَاء: 106].
وقرآناً : الواو حرف عطف، قُرآناً: مفعول به منصوب على الاشتغال بفعل محذوف يفسّرُهُ ما بعدَهُ.
فرقْنَاهُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، وجملة «فرَقْناهُ» مفسرة، أي: جعلنا نزوله مفرَّقاً منجَّماً حسب الأحداث والوقائع ومقتضيات الأحوال ومصالح العباد.
لتقرأَهُ : اللام حرف جر للتعليل، تقرأهُ: فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى القرآن)، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«فرقناهُ».
على الناس : جار ومجرور متعلقان بـ«تقرأه».
على مُكْثٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«تقرأه» أيضاً، والمعنى : لتقرأهُ على الناسِ متريثاً متمهّلاً، وشيئاً بعد شيءٍ رعايةً لمصالحهم ومعايِشهم. {فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ} [البَقَرَة: 102].
فيتعلمون : الفاء حرف عطف، يتعلمون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منهما : جار ومجرور متعلقان بـ«يتعلمون» (عائد إلى الملكين ببابل: هاروتَ وماروتَ).
ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يُفرِّقون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يفرّقون».
بينَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«يفرّقون»، وهو مضاف.
المرءِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
وزوجهِ : معطوف على «المرءِ»، والهاء: ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
{إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ} [طه: 94].
إني : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
خشيتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وجملة «خشيتُ» في محل رفع خبر «إنَّ».
أنْ : حرف نصب مصدري.
تقول : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به، أي: إني خشيتُ القولَ.
فرَّقْتَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
بيْنَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«فرَّقت» وهو مضاف.
بني : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحُذفت النون للإضافة، وهو مضاف.
إسرائيلَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجملة «فرَّقت بين بني إسرائيل» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ} [البَقَرَة: 285].
لا نفرِّقُ : لا: نافية لا عمل لها. نفرِّقُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
بيْنَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«لا نفرقُ» وهو مضاف.
أحدٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
من رسلِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أحدٍ» ورسلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول - لفعلٍ محذوف، أي: قالوا: لا نفرق بين أحدٍ من رسلِهِ.
{قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيْسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ} [البَقَرَة: 136].
لا نفرقُ : لا: نافية لا عمل لها، نفرِّقُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
بين أحدٍ : بينَ: مفعول فيه ظرف مكان منصوب بالفتحة، متعلق بـ«لا نفرق» وهو مضاف، أحدٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعالمة جره الكسرة المنونة في آخره.
منهم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أحدٍ».
{إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} [الأنعَام: 159].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إِنَّ».
فرَّقوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
دينَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة، ودينَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «فرَّقوا دينهم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وكانوا : الواو حرف عطف، كانوا: فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
شِيَعاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «كانوا شيعاً» معطوفة على جملة «فرقوا دينهم» داخلة في صلة الموصول.
لستَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «ليس».
منهم : جار ومجرور متعلقان بخبر «ليس» المحذوف.
في شيءٍ : جار ومجرور متعلقان أيضاً بخبر «ليس» المحذوف، والجملة «لست منهم في شيء» في محل رفع خبر «إنَّ».
{قَالَ هَذَا فِراقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ} [الكهف: 78].
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فراقُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
بيني : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره وبينِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبينِكَ : معطوف بالواو على «بيني» ويعرب إعرابه، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{كَلاَّ إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ *} [القِيَامَة: 26].
وظنَّ : الواو عطف، ظنَّ: فعل ماضٍ (من أفعال الرجحان) مبني على الفتحة في آخره.
أنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «أَنَّ».
الفراقُ : خبر «أَنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وجملة أنَّ وما في حيزها: في محل نصب سدَّت مسد مفعوليْ «ظنَّ».
{إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَنْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ} [النِّسَاء: 150].
ويريدونَ : الواو: حرف عطف، يريدونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة داخلة في صلة الموصول لأنها معطوفة على الجملة ما قبلها.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُفرِّقوا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «يريدون» أي: يريدون التفريقَ بينَ الله ورسلهِ.
بينَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«يفرقوا»، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
ورسلِهِ : معطوف على اسم الجلالة «الله» ويعرب إعرابه، ورسلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، أي: أولئك الذين يُظهرون الإيمان بالله ويكفرون بالرسلِ خلاف ما أمرهم الله (تعالى) به.
{وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَمْ يُفَرِّقُوا بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ} [النِّسَاء: 152].
ولم يُفرِّقوا : الواو حرف عطف، لمْ: حرف جزم ونفي وقلب. يُفرِّقوا: فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بينَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«لم يفرقوا»، وهو مضاف.
أحدٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
منهم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أحدٍ» [أي: الذين آمنوا برُسُلِ الله جميعاً ولم يفرّقوا بين أحدٍ منهم].
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً} [الأنفَال: 29].
يا أيها : يا: حرف نداء، أيُّها: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب مفعول به بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
إِنْ : أداة شرط جازمة.
تتَّقوا : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
يجعلْ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يجعلْ».
فرقاناً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «يجعلْ لكم فرقاناً» في محل جزم جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
{إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ} [الأنفَال: 41].
وما : الواو: حرف عطف، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر الباء لأنه معطوف على اسم الجلالة «الله» والجار والمجرور متعلقان بـ«آمنتُم».
أنزلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
على عبدِنا: جار ومجرور متعلقان بـ«أنزلنا»، وعبدِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«أنزلنا»، وهو مضاف.
الفُرقانِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره. [ويوم الفرقان: هو اليوم الذي يفرق فيه بين الحقِّ والباطلِ، والحجّةِ والشبهةِ].
{وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ *} [البَقَرَة: 53].
وإذْ : الواو استئنافية، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي متعلق بفعل مضمر وتقديره: اذكروا وقتَ إذْ.
آتيْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
موسى : مفعول به أول منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
الكتابَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره.
والفرقانَ : الواو: حرف عطف، الفرقان: معطوف على «الكتاب» ويعرب إعرابه.
لعلَّكُمْ : لعلَّ حرف مشبه بالفعل للتمني، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
تهتدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «لعلَّ».
{وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ} [الأنبيَاء: 48].
ولقدْ : الواو استئنافية، واللام جواب لقسم محذوف، قدْ: حرف تحقيق.
آتيْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
موسَى : مفعول به أول منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
وهارون : معطوف على «موسى» ويعرب إعرابه، وعلامة نصبه الفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
الفرقانَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره.
{تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ} [الفُرقان: 1].
تباركَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
نزَّلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي، أي الله تعالى)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الفُرقانَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، أي: القرآنَ الكريم.
{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} [البَقَرَة: 185].
شهرُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
رمضانَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فعلان).
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ.
أُنزِلَ : فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«أُنزِلَ».
القرآنُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «أنزلَ فيه القرآن» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
هُدىً : حال من «القرآن» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر، أي: هادياً.
للناسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«هدى».
وبيِّناتٍ : معطوف على «هدى» فهو في محل نصب حال من «القرآن»، وعلامة نصبه الكسرة بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
من الهدى : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«بيناتٍ».
والفرقانِ : معطوف على «من الهدى» ويعرب إعرابه.
{وَلَكِنَّهُمْ قَوْمٌ يَفْرَقُونَ *} [التّوبَة: 56].
ولكنَّهم : الواو حرف عطف، لكنَّهُمْ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لكنَّ».
قومٌ : خبر «لكنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
يفرَقُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع صفة لـ «قوم».

فره
{وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ *} [الشُّعَرَاء: 149].
وتنحتون : الواو حرف عطف، تنحِتون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من الجبالِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تنحتون».
بيوتاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فارهين : حال من فاعل «تنحتون» منصوبة بالياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

فرى
{وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا *} [النِّسَاء: 48].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُشرِكْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يشركْ».
فقدْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، قدْ: حرف تحقيق.
افترى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهو في محل جزم جواب الشرط والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (مَنْ).
إثماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
عظيماً : نعت لـ«إثماً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ} [النِّسَاء: 50].
انظرْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
كيفَ : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال.
يفترونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يفترون».
الكذبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة الاستفهامية في محل نصب مفعول به للفعل «انظر».
{وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ *} [الأنعَام: 140].
وحرَّمُوا : الواو حرف عطف، حرَّمُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
رزقَهُمُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «رزقهُمُ الله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
افتراءً : مفعول لأجله منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: لأجل الافتراءِ على الله (تعالى).
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«افتراءً».
قد : حرف تحقيق.
ضلُّوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
وما : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
مهتدين : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ} [المَائدة: 103].
ولكنَّ : الواو حرف عطف، لكنَّ: حرف مشبه بالفعل للاستدراك.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «لكنَّ».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «كفروا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
يفترون : فعل مضارع مرفوع بثبون النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يفترون» في محل رفع خبر «لكنَّ».
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يفترون».
الكذبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ} [يُونس: 38].
أم : حرف عطف - للاستفهام بمعنى بل.
يقولون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
افْتَراهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، وجملة «افتراه» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
قلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
فأتوا : الفاء الفصيحة (أي: قل إن كان الأمر كما تقولون فأتوا)، أئتوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
بسورةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«أئتوا».
مثلِهِ : نعت لـ«سورةٍ» مجرور بالكسرة في آخره، ومثلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ} [يُونس: 60].
وما : الواو استئنافية، وما: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
ظنُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
يفترونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والجملة «يفترون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يفترون».
الكذبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ} [يُونس: 37].
وما : الواو: استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
القرآنُ : في محل رفع بدل من «هذا» وعلامة رفعه الضمة في آخره.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يُفتَرى : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ(أن) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (القرآن)، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب خبر «كان»، أي: وما كان هذا القرآنُ افتراءً.
من دونِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«يُفترى» ودونِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنْ أَنْتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ *} [هُود: 50].
إِنْ : نافية لا عمل لها.
أنتُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
مُفترون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{قَالُوا يَامَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا *} [مَريَم: 27].
لقد : اللام جواب لقسم محذوف، قدْ: حرف تحقيق.
جِئْتِ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل رفع فاعل.
شيئاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فرِيّاً : نعت لـ«شيئاً» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة النداء في محل نصب مفعول به - مقول القول -.

فز
{وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ} [الإسرَاء: 64].
واستفززْ : الواو: استئنافية، استفززْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (إبليس).
مَنِ استطعْتَ : مَن: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين) استطعْتَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «استطعتَ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
منهم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «من».
بصوتِكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«استفزز»، وصوتِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

فزع
{لاَ يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الأَكْبَرُ} [الأنبيَاء: 103].
لا يحزُنُهُمُ : لا نافية لا عمل لها. يحزُنُهُمُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفزعُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
الأكبرُ : نعت لـ«الفزعُ» مرفوع مثله بالضمة في آخره.
{وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَنْ شَاءَ اللَّهُ} [النَّمل: 87].
ويومَ : الواو حرف عطف، يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بفعل محذوف، وتقديره: واذكروا يومَ.
يُنفخُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
في الصُّورِ : جار ومجرور في محل رفع نائب فاعل، والتقدير: واذكروا يومَ النفخِ في الصُّور، والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ففزِعَ : الفاء: حرف عطف، وفزعَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في السماواتِ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة.
ومن في الأرضِ : معطوف على «من في السماواتِ» ويعرب إعرابه.
إلاَّ : أداة استثناء.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مستثنى بـ«إلاَّ ».
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «شاءَ الله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ *} [النَّمل: 89].
وهُمْ : الواو: واو الحال، هُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
من فزعٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«آمنون»، وفزعٍ: مضاف.
يومَئذٍ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، مضاف إلى ظرف مثله، (إذٍ) وهو متعلق بصفة محذوفة لـ«فزع» أي: من فزعٍ كائنٍ في ذلك اليومِ.
آمنون : خبر المبتدأ، مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة حالية.
{حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ} [سَبَإ: 23].
حتى : حرف جر وغاية.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه وهو «قالوا: ماذا قال ربكم».
فُزّعَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
عن قلوبهم : الجار والمجرور في محل رفع نائب فاعل، وقلوبِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «فُزِعَ عن قلوبهم» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.

فسح
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ} [المجَادلة: 11].
يا أيها : يا: حرف نداء، أيُّها: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
قيلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إفساحٌ) دلَّ عليه الفعل بعده.
لكُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«قيل».
تفسَّحوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
في المجالسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تفسَّحُوا».
فافسحوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، افسحوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
يفسحِ : فعل مضارع في محل جزم جواب الأمر - الطلب - وعلامة جزمه السكون في آخره (وحرك بالكسر منعاً من التقاء الساكنين).
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يفسح».

فسد
{وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ} [المؤمنون: 71].
ولو : الواو استئنافية، لو: أداة شرط غير جازمة (حرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
اتبعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الحقُّ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أهواءَهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأهواءَ: مضاف، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لَفَسَدَتِ : اللام واقعة في جواب الشرط، فسدَتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين).
السمواتُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
والأرضُ : معطوف على «السماوات» ويعرب إعرابه، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
ومَنْ : اسم موصول مبني على السكون، معطوف بالواو على «السماوات والأرض» ويعرب إعرابهنَّ.
فيهنَّ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: ومَنْ كائنٌ فيهنَّ.
{لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلاَّ اللَّهُ لَفَسَدَتَا} [الأنبيَاء: 22].
لو : أداة شرط غير جازمة.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
فيهِمَا : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف، (أي: في السماواتِ والأرضِ).
آلهةٌ : اسم «كان» مؤخر، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
إلاَّ الله : إلاَّ: بمعنى: غيرُ، والكلمتان: «إلاَّ الله» بمثابة كلمة واحدة في محل رفع صفة لـ«آلهة».
لَفَسَدَتَا : اللام واقعة في جواب الشرط، فسدَتَا: فعل ماضٍ مبني الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ} [الرُّوم: 41].
ظهر الفسادُ : ظهرَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفسادُ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
في البرِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«ظهر»، والبحرِ: معطوف على «في البر» ويعرب إعرابه.
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«ظهر».
كسبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، أي: بسبب الذي كسبتْ أيدي الناس.
أيدي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، وأيدي: مضاف.
الناسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة الفعلية «كسبت أيدي الناس» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ *} [البَقَرَة: 11].
وإذا : الواو استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه منصوب بجوابه.
قِيلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عدمُ الإِفسادِ) دلَّ عليه ما بعدهُ.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«قيل» والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
لا تفسدوا : لا: لا الناهية (حرف جزم)، تفسِدوا: فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وجملة «وإذا قيل لَهُمْ لا تفسدوا»... جملة شرط غير جازم.
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا تفسدوا».
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
إنَّما : كافة ومكفوفة.
نحنُ : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
مصلحون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة «إنّما نحن مصلحون» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{أَلاَ إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ} [البَقَرَة: 12].
أَلاَ : حرف استفتاح.
إنَّهُمْ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
هُمُ : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
المفسدون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة المبتدأ وخبره «هم المفسدون» في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ الْفَسَادَ *} [البَقَرَة: 205].
لِيُفَسِدَ : اللام حرف جر للتعليل، يُفسدَ: فعل مضارع منصوب (بأن المضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«تولى»، أي: تولى للفساد فيها.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«يفسد».
ويُهلِكَ : فعل مضارع معطوف بالواو على «ليفسدَ» ويعرب إعرابه، والمصدر المؤول تقديره: وإِهلاكِ.
الحرثَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
والنسلَ: معطوف على «الحرث» ويعرب إعرابه.
والله : الواو استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
يحبُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الفسادَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة الفعلية «لا يحبُّ الفسادَ» في محل رفع خبر المبتدأ «الله».
{قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا} [النَّمل: 34].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الملوكَ : اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
إِذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
دخلُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
قريةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة الشرطية غير جازمة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
أفسدوها : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر «إِنَّ»، والجملة «إن الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ *} [يُونس: 81].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لا يُصلحُ : لا: نافية لا عمل لها، يُصلحُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
عملَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
المفسدينَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ} [البَقَرَة: 220].
والله : الواو: استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يعلمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
المفسدَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
من المصلحِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يعلم» لتضمنه معنى: يميز.

فسر
{وَلاَ يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا *} [الفُرقان: 33].
ولا : الواو استئنافية، لا: نافية لا عمل لها.
يأتونَكَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
بمثلٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتونك».
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
جئْناكَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«جئناك».
وأحسنَ : معطوف على «الحقِّ» مجرور بالفتحة بدلاً من الكسرة لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل)، أي: وبما هُوَ أحسنُ تفسيراً.
تفسيراً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فسق
{فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ} [الكهف: 50].
ففسق : الفاء حرف عطف، فسقَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عائد إلى إبليس).
عن أمرِ : جار ومجرور متعلقان بـ«فسق»، وأمرِ: مضاف.
ربِّهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، الهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا} [الإسرَاء: 16].
ففسقوا : الفاء حرف عطف، فسقُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«فسقوا».
{وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ *} [آل عِمرَان: 110].
وأكثرُهُمُ : الواو حرف عطف، أكثرُهُمُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأكثرُ: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفاسقون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلاَ تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ *} [النُّور: 4].
وأولئك : الواو استئنافية، وأولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفاسقون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة المبتدأ وخبره «هُمُ الفاسقون» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك».
{أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كَانَ فَاسِقًا} [السَّجدَة: 18].
أَفَمَنْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والفاء للعطف، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (منْ).
مؤمناً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «كان مؤمناً» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
كمَنْ : الكاف حرف جر وتشبيه، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «منْ» الأولى.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو «مَنْ» الثانية.
فاسقاً : خبر «كان»، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة «كان فاسقاً» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{يَعْبُدُونَنِي لاَ يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ *} [النُّور: 55].
ومَنْ : الواو: استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كفرَ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بعدَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«كفر» وهو مضاف.
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
فأولئكَ : الفاء: رابطة لجواب الشرط، أولئِكَ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفاسقون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة الاسمية «هُمُ الفاسقون» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{وَأَمَّا الَّذِينَ فَسَقُوا فَمَأْوَاهُمْ النَّارُ} [السَّجدَة: 20].
وأما : الواو: حرف عطف، أما: حرف شرط وتفصيل.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
فسقُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فمأواهُمُ : الفاء رابطة لجواب الشرط، مأواهُمُ: مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، ومأوى: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم لالتقاء الساكنين.
النارُ : خبر المبتدأ «مأواهُمُ» مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الجوابية «فمأواهُمُ النارُ» في محل رفع خبر للمبتدأ «الذين».
{وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ *} [الأنعَام: 49].
والذين : الواو: حرف عطف، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
كذَّبوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بآياتنا : جار ومجرور متعلقان بـ«كذبوا».
يمسُّهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
العذابُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ «الذين».
بِما : الباء: حرف جر (للسببية)، وما: مصدرية.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان»، والألف: الفارقة.
يفسُقُون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة خبر «كانَ»، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء والجار والمجرور متعلقان بـ«يمسُّهُمُ» أي: يمسُّهُم العذابُ بسبب فسقِهِم.
{وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ *} [المَائدة: 108].
والله : الواو: استئنافية، والله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
لا يهدي : لا: نافية لا عمل لها، يهدي: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
القومَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الفاسقين : نعت لـ«القوم» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ *} [التّوبَة: 67].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
المنافقين : اسم «إِنَّ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
هُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفاسقون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة الاسمية «هُمُ الفاسقون» في محل رفع خبر «إنَّ».
{كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا أَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ *} [يُونس: 33].
كذلك : الكاف اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، وهو مضاف، ذلك: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة واللام، للبعد، والكاف: للخطاب.
حقَّتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره والتاء للتأنيث.
كلمةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
ربِّكَ : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف أيضاً، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «حقَّتْ كلمة ربك» في محل رفع خبر المبتدأ، أي: ومثلُ ذلك الحقِّ حقَّتْ كلمةُ ربِّك.
على الذينَ : جار ومجرور متعلقان بـ«حقَّتْ».
فسقُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أنَّهم : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
لا : نافية لا عمل لها.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «أنَّ»، وجملة أنَّ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بنزع الخافض، أي: وكذلك حقت كلمة ربك على الذين فسقوا بأنهم لا يؤمنون.

فشل
{حَتَّى إِذَا فَشِلْتُمْ} [آل عِمرَان: 152].
حتى : حرف غاية وابتداء.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه، وجوابه محذوف، وتقديره: حتى إذا فشلتُمْ وتنازعتُمْ في الأمر منعكم نصرَهُ.
فشِلْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ} [الأنفَال: 46].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تنازعوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فتفشلوا : الفاء فاء السببية لأنها وقعت في جواب النهي، وتفشلوا: فعل مضارع منصوب (بأن المضمرة) بعد فاء السببية، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
وتذهب : معطوف على «تفشلوا» منصوب بالفتحة في آخره.
ريحُكُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وريحُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ} [الأنفَال: 43].
ولو : الواو حرف عطف، لو: أداة شرط غير جازمة.
أراكَهُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثانٍ.
لفشلْتُمْ : اللام واقعة في جواب الشرط، فشلْتُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
ولتنازعتم : معطوف بالواو على «لفشلتم» ويعرب إعرابه.
في الأمرِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تنازعتُم».

فصح
{وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً} [القَصَص: 34].
وأخي : الواو استئنافية، أخي: مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هارونُ : في محل رفع بدل من «أخي» وعلامة رفعه الضمة، ولم ينوّن لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ ثانٍ.
أفصحُ : خبر المبتدأ، «هو» والجملة الاسمية «هو أفصحُ» في محل رفع خبر للمبتدأ «أخ».
مني : جار ومجرور متعلقان بـ«أفصحُ».
لساناً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فصل
{وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ} [يُوسُف: 94].
ولما : الواو: استئنافية، لمَّا: اسم شرط غير جازم، في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي متعلق بجوابه.
فَصَلَتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
العيرُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «فصلتِ العيرُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
أبوهُمْ : فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، وأبو: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «قال أبوهم» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ *} [الدّخان: 40].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
يومَ الفصلِ : يومَ: اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، ويومَ: مضاف، والفصلِ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ميقاتُهُمْ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وميقاتُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أجمعين : توكيد معنوي للضمير «هم» في «ميقاتُهم» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، أي: للناس جميعاً.
{هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ} [الصَّافات: 21].
هذا : ها: للتنبيه، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يومُ الفصلِ : يومُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ويومُ مضاف، الفصلِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [الحَجّ: 17].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
يفصِلُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «إنَّ».
بينَهُمْ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«يفصلُ». وبينَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يومَ القيامةِ : يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«يفصل» أيضاً، ويومَ: مضاف، والقيامةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة «إنَّ الله يفصل بينهم يوم القيامة» في محل رفع خبر «إنَّ» الأولى الواردة في الجملة السابقة وهي «إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوسَ والذين أشركوا».
{إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ *} [الأنعَام: 57].
وهُوَ : الواو حالية، هو: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
خيرُ الفاصلينَ : خيرُ: خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره، وخيرُ: مضاف، والفاصلين: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً *} [الإسرَاء: 12].
وكلَّ : الواو حرف عطف، كلَّ: مفعول به منصوب بفعل محذوف يفسِّرُهُ ما بعدَهُ، وهو مضاف.
شيءٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
فصَّلْنَاهُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
تفصيلاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ *} [هُود: 1].
كتابٌ : في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هذا كتابٌ، وعلامة رفعه الضمة المنونة في آخره.
أُحكِمَتْ : فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث.
آياتُهُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وآياتُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «أحكمت آياتُهُ» في محل رفع صفة لـ«كتابٌ».
ثُمَّ : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
فُصِّلَتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (آياتُهُ).
مِنْ لَدُنْ حكيمٍ : من: حرف جر، لدنْ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«فصّلت» ولدنْ: مضاف، حكيمٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
خبيرٍ : نعت لـ«حكيمٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاَتٍ} [الأعرَاف: 133].
فأرسلْنا : الفاء حرف عطف، أرسلْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهِمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«أرسلنا»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الطوفانَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
والجرادَ والقملَ والضفادعَ والدمَ : أربعة أسماء معطوفة بحروف العطف الواو على «الطوفانَ» وتعرب إعرابه.
آياتٍ : في محل نصب حال من الأسماء الخمسة التي هي «مفعول به» وعلامة نصبها الكسرة بدلاً من الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم.
مُفصلاتٍ : صفة لـ«آياتٍ» منصوبة مثلها بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم.
{وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ *} [المعَارج: 13].
وفصيلتِهِ : معطوف على «ببنيه»، فهو مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«يفتدي»، وفصيلةِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة لـ«فصيلتِهِ».
تُؤويهِ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (فصيلته)، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به.
{...فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا} [البَقَرَة: 233].
فإن : الفاء استئنافية، إِنْ: أداة شرط جازمة.
أرادَا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فصالاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
عن تراضٍ : عن حرف جر، تراضٍ: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء المحذوفة من آخره لأنه اسم منقوص، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فصالاً».
منهما : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«تراضٍ»، وجواب الشرط قوله «فلا جُناحَ عليهما».
{حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ} [لقمَان: 14].
وفِصَالُهُ : الواو حرف عطف، فصالُهُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وفصالُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
في عاميْنِ : في: حرف جر، عامَيْنِ: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، بتقدير: وفصالُهُ يحصُلُ في عامين.

فصم
{فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لاَ انْفِصَامَ لَهَا} [البَقَرَة: 256].
فمَنْ : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يَكْفُرْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بالطاغوتِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يكفرْ».
ويؤمنْ بالله : معطوف بالواو على «يكفُرْ بالطاغوتِ» ويعرب إعرابه.
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقدِ: حرف تحقيق حرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين.
استمسكَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، والجملة «فقد استمسك» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
بالعُروةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استمسك».
الوثْقَى : صفة «للعروة» مجرورة بالكسرة المقدرة على آخرها للتعذر (لأنه اسم مقصور) وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
لا : النافية للجنس من أخوات (إنَّ).
انفصامَ : مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا».
لها : جار ومجرور متعلقان بخبر «لا» المحذوف، أي: لا انفصام يحصُلُ لها، والجملة «لا انفصامَ لها» في محل نصب على الحال من «العروة».

فض
{وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا} [الجُمُعَة: 11].
وإذا : الواو: استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه، متعلق بجوابه.
رأوْا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
تجارةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف (للتخيير).
لهواً : معطوف على «تجارةً» ويعرب إعرابه.
انفضُّوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
إليها : جار ومجرور متعلقان بـ«انفضُّوا».
{وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} [آل عِمرَان: 159].
لانفضُّوا : اللام: واقعة في جواب الشرط «لو»، انفضُّوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
من حولكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«انفضُّوا»، وحولِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

فضل
{وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً *} [الإسرَاء: 70].
وفضَّلْناهُمْ : الواو حرف عطف، فضَّلْناهم: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى بني آدم).
على كثيرٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فضَّلناهم».
ممَّنْ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«كثير».
خلقْنا : فعل ماضٍ يعرب إعراب «فضَّلنا»، والجملة: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
تفضيلاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَاللَّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الرِّزْقِ} [النّحل: 71].
والله : الواو حرف عطف، والله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
فضَّلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
بعضَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وبعضَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
على بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فضَّلَ».
في الرزقِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة، أي: حال كونكم مرزوقين.
{وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ} [الإسرَاء: 12].
لتبتغوا : اللام حرف جر للتعليل، تبتغوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فضلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من ربِّكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«لتبتغوا»، وربِّ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ} [النِّسَاء: 34].
بما : الباء: حرف جر وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«قوّامون».
فضَّلَ الله : فضَّلَ: فعل ماضٍ مبني عل الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
بعضَهُم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وبعضَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
على بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فضَّلَ»، والجملة الفعلية «فضَّلَ اللَّه بعضهم على بعضٍ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعَضٍ} [الإسرَاء: 55].
ولقد : الواو حرف عطف، اللام موطئة للقسم، وقدْ: حرف تحقيق.
فضَّلْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بعضَ النبيّين : بعضَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وبعضَ: مضاف، والنَّبِيِّينَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
على بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«فضَّلْنا».
{فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ} [النِّسَاء: 95].
فضَّلَ الله : فضّلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
المجاهدينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
بأموالِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«المجاهدين»، وأموالِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأنفسِهِم : معطوف بالواو على «بأموالهم» ويعرب إعرابه.
على القاعدين : جار ومجرور متعلقان بـ«فضَّل»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم.
درجةً : في محل نصب مفعول مطلق، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره أي: فضَّلهُمْ تفضيلاً بمقدار درجةٍ والمعنى: ورفع مرتبتَهم درجةً على القاعدين.
{وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ} [النِّسَاء: 32].
واسألوا : الواو عاطفة على النهي «ولا تتمنوا»، اسْأَلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
الله : اسم الجلالة مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره، والمفعول الثاني محذوف، وتقديره: واسألوا الله شيئاً منِ فضلِهِ.
من فضلِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة للمفعول الثاني والتقدير: واسألوا الله شيئاً يؤتيكُموهُ من فضلِهِ، وفضلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ} [المَائدة: 54].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
فضل الله : فضلُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وفضلُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
يؤتيهِ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به أول.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به ثانٍ.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «يشاء» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ *} [الأنفَال: 29].
والله : الواو: استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
ذو الفَضْلِ : ذو: خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة وذو: مضاف، والفضلِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
العظيمِ : نعت لـ«الفضلِ» مجرور مثله بالكسرة في آخره.
{وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً *} [النِّسَاء: 83].
ولولا : الواو استئنافية، لولا: حرف امتناع لوجود متضمن معنى الشرط.
فضلُ الله : فضلُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وخبرُهُ: محذوف وجوباً وتقديره: ولولا فضلُ الله كائنٌ عليكم وفضل: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عليكُمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
ورحمتهُ : معطوف على «فضلُ الله» ويعرب إعرابه، وجواب الشرط الجملة «لاتبعتُمُ الشيطان إلا قليلاً» وهي جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.

فضو
{وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا *} [النِّسَاء: 21].
وكيفَ : الواو حرف عطف، كيف: اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال.
تأخذونَهُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
وقد : الواو حالية، قد: حرف تحقيق.
أفضى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
بعضُكُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وبعض: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«أفضى»، والجملة «وقد أفضى بعضكم إلى بعضٍ» حالية.
وأخذْنَ : الواو حرف عطف، أخذْنَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
منكم : جار ومجرور متعلقان بـ«أخذنَ».
ميثاقاً : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
غليظاً : نعت لـ«ميثاقاً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.

فطر
{إِذَا السَّمَاءُ انْفَطَرَتْ *} [الانفِطار: 1].
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه وهو «علمتْ نفسٌ ما قدَّمت وأخَّرت» الآية: 5.
السماءُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
انفطرَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (السماء)، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة المبتدأ وخبره: في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَانِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ *} [المُلك: 3].
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع بدل من «الذي» في الآية الكريمة الأولى بقوله «تبارك الذي بيده الملك».
خلقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي، أي الله تبارك وتعالى).
سبعَ سماواتٍ : سبعَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وسبعَ: مضاف، وسماواتٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «خلق سبعَ سماواتٍ» صلة الموصول لا محل لها الإعراب.
طباقاً : - مصدر - في محل نصب صفة لـ«سماواتٍ» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
ما : نافية لا عمل لها.
ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
في خلقِ الرحمانِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ترى»، وخلقِ: مضاف، والرحمنِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
من تفاوتٍ : من: حرف جر زائد، تفاوتٍ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به للفعل «ترى».
فارجِعِ : الفاء رابطة لجواب شرط مقدر، ارجعِ: فعل أمر مبني على السكون في آخره (وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين) والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
البصرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
هل تَرَى : هل: حرف استفهام، ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
من فُطورٍ : مِنْ: حرف جر زائد، فطورٍ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به للفعل «ترى» الثانية.
{فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا} [الرُّوم: 30].
فِطرةَ : مفعول به منصوب لفعل محذوف، وتقديره: والزموا فطرةَ الله - (الجمع: لأنه قالَ فيما بعدُ «منيبين إليه» وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ «فطرةَ».
فَطَرَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الناسَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
عليها : جار ومجرور متعلقان بـ«فَطَرَ»، وجملة «فَطَرَ الناسَ عليها» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} [فَاطِر: 1].
الحمدُ لله : الحمدُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره. للَّهِ: اللام حرف جر، الله: اسم الجلالة مجرور باللام، والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، أي: الحمدُ كائنٌ لله.
فاطرِ : نعت «لله» مجرور بالكسرة في آخره، وهو مضاف.
السمواتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والأرضِ : معطوف على «السماواتِ» ويعرب إعرابه.
{قَالَ بَلْ رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ *} [الأنبيَاء: 56].
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إبراهيم عليه السلام).
بل ربُّكمْ : بلْ: حرف إضراب (للاستئناف)، ربُّكُمْ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ربُّ السماواتِ والأرضِ : ربُّ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره،وربُّ: مضاف، والسماوات: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والأرضِ: معطوف على «السماواتِ» ويعرب إعرابه، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع لـ«ربُّ».
فطَرَهنَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربُّ السماوات والأرضِ)، وهُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به (عائد إلى السماواتِ والأرضِ) والجملة صلة موصول لا محل لها من الإعراب.
وأنا : الواو حرف عطف، أنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
على ذلِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ، واللام للبعد، والكاف: للخطاب، والميم: للجمع.
من الشاهدين : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف وتقديرُهُ: وأنا على ذلكم شاهِدٌ مِنَ الشاهدين وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم.
{وَالَّذِي فَطَرَنَا} [طه: 72].
والذي : الواو: حرف جر (للقسم)، الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بواو القسم، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، أي: ونقسم على ذلك بالذي فطرنا.
فَطَرَنا : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ} [المُزّمل: 18].
السماءُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
منفطرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
به : الباء حرف جر (للسببية)، والهاء: ضمير متصل في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«منفطر»، أي السماءُ منفطرٌ بسبب ذلك اليومِ، والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب صفة ثانية لـ«يوماً» في الآية الكريمة السابقة رقم 17 من قوله «فكيف تتقون إن كفرتم يوماً».

فظ
{وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} [آل عِمرَان: 159].
ولو : الواو: حرف عطف، لو: أداة شرط غير جازمة.
كُنْتَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
فظّاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غليظَ : خبر ثانٍ لـ«كان» منصوب بالفتحة في آخره، وغليظ: مضاف.
القلبِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
لانفضّوا : اللام: واقعة في جواب الشرط «لو»، انفضُّوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
مِنْ حولِكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«انفضوا»، وحولِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

فعل
{وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ} [البَقَرَة: 197].
وما تفعلوا : الواو استئنافية، وما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم على فعله، تفعلوا: فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
من خيرٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم الاستفهام «ما».
يعلمْهُ الله : يعلمْهُ: فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم، الله: اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «يعلمْهُ الله» في محل جزم جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء .
{وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا} [النِّسَاء: 30].
ومنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يفعلْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب مفعول به، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
عدواناً : في محل نصب مفعول لأجله وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
وظلماً : معطوف على «عدواناً» ويعرب إعرابه، أي: لأجل العدوان والظلم، والجملة «فسوف نصليه ناراً» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَن».
{يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ} [المَائدة: 67].
يا أيُّها : يا: حرف نداء، أيُّها: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء وها: للتنبيه.
الرسولُ : بدل من «أيُّ» مرفوع - لفظاً - بالضمة في آخره.
بلِّغْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أُنْزِلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وإن : الواو استئنافية، إِنْ: أداة شرط جازمة.
لمْ : حرف جزم ونفي وقلب.
تفعلْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
فما : الفاء رابطة لجواب الشرط، وما: نافية لا عمل لها.
بلَّغْتَ : فعل ماضٍ، في محل جزم جواب الشرط، مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
رسالتَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ورسالةَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، والجملة «فما بلَّغتَ رسالته» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.

فقد
{قَالُوا وَأَقْبَلُوا عَلَيْهِمْ مَاذَا تَفْقِدُونَ * قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ} [يُوسُف: 71-72].
ماذا : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم للفعل «تفقدون».
تَفقِدُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «ماذا تفقدون» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
نَفْقِدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
صُواعَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الملكِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة «نفقِدُ صواعَ الملكِ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ} [النَّمل: 20].
وتَفَقَّدَ : الواو استئنافية، تفقَّدَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (سليمانُ عليه السلام).
الطيرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

فقر
{يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ} [فَاطِر: 15].
يا أيُّها : يا: حرف نداء، أيُّها: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها للتنبيه.
الناسُ : في محل رفع بدل من «أيُّ» وعلامة رفعه - لفظاً - الضمة في آخره.
أنتُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفقراءُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«الفقراء».
{لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 273].
للفقراءِ : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف لمبتدأ محذوف وتقديرُهُ: صدقاتُكم تعطونَها للفقراءِ.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة لـ«الفقراء».
أُحْصِروا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
في سبيلِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«أُحصِروا»، وسبيلِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة، أي: صدقاتكم للفقراء الذين أحصرَهُمُ الجهادُ للقتالِ في سبيلِ الله فلا يَبغُونَ عنهُ عِوَجاً.
{وَأَنْكِحُوا الأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} [النُّور: 32].
إن يكونوا : إنْ: أداة شرط جازمة، يكونوا: فعل مضارع ناقص في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان»، والألف: الفارقة.
فقراءَ : خبر «كان» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فعلاء).
يُغنِهِمُ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
من فضلِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يغنِهِم»، وجملة «يُغنِهمُ الله منْ فضلِهِ» في محل جزم جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ} [التّوبَة: 60].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
الصَّدقاتُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
للفقراءِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
والمساكينِ : معطوف على «الفقراءِ» ويعرب إعرابه.
{فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ *} [القَصَص: 24].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، وحذفت الياء - خطاً، ودلت الكسرة عليها - وهي في محل جر بالإضافة.
إنِّي : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
لما : اللام حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«فقير»، أي: ربِّ إنّي للذي أنزلتَ إليَّ فقيرٌ.
أنزلتَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
إليَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزلتَ».
من خيرٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما».
فقيرٌ : خبر «إِنَّ»، مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة النداء في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ *} [القِيَامَة: 25].
تَظُنُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، (من أفعال الظن والرجحان والقلوب ينصب مفعولين)، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي (وجوهٌ)، والجملة في محل رفع خبر للمبتدأ من قوله «ووجوهٌ يومئذٍ باسرة».
أن : حرف نصب مصدري.
يُفعَلَ : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
بها : جار ومجرور متعلقان بـ«يُفعلَ».
فاقرةٌ : نائب فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وأنْ وما في حيزها: سدَّتْ مسدَّ مفعولَيْ «تظنُّ».

فقع
{إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا} [البَقَرَة: 69].
إنَّها : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
بقرةٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
صفراءُ : صفة لـ«بقرةٌ»، مرفوعة بالضمة بدلاً من التنوين لأنها ممنوعة من الصرف على وزن (فعلاء).
فاقعٌ : خبر مقدم مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لونُهَا : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، ولونُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الاسمية «فاقعٌ لونها» في محل رفع صفة ثانية لـ«بقرةٌ».

فقه
{فَمَالِ هَؤُلاَءِ الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا *} [النِّسَاء: 78].
فَمَا : الفاء: استئنافية، ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لهؤلاءِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
القومِ : في محل جر بدل من «هؤلاءِ» وعلامة جره الكسرة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها.
يَكادُونَ : (من أفعال المقاربة يعمل عمل كان) فعل مضارع ناقص مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «يكاد»،
يَفْقَهونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «يكاد».
حديثاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَفْقَهُونَ *} [التّوبَة: 87].
فهم : الفاء حرف عطف، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لا يَفقَهُونَ : لا: نافية لا عمل لها، يفقهون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر مبتدأ «هُمْ».
{فَلَوْلاَ نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ} [التّوبَة: 122].
لِيَتَفقَّهوا : اللام: حرف جر التعليل، يَتَفَقَّهُوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، أي: للتفقهِ، والجار والمجرور متعلقان بـ«نفر».
في الدينِ : جار ومجرور متعلقان بـ«ليتفقَّهوا».

فكر
{أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمّىً} [الرُّوم: 8].
أوَلَمْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والواو: حرف عطف، ولمْ: حرف جزم ونفي وقلب.
يتفكروا : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
في أنفسهم : جار ومجرور متعلقان بـ«يتفكروا».
ما : نافية لا عمل لها.
خلقَ الله : خلقَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
السمواتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم.
والأرضَ : معطوف على «السماواتِ».
وما : الواو حرف عطف، ما: اسم موصول مبني على السكون، معطوف على «السماواتِ والأرضِ» ويعرب إعرابها.
بينَهُما : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«خلق» وبينَ: مضاف، وهُما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «السماوات والأرض وما بينهما» أي: ما خلقَهُنَّ الله إلا متلبساتٍ بالحق.
وأجلٍ : معطوف على «بالحقِّ» ويعرب إعرابه.
مُسمَّى : نعت لـ«أجل» مجرور بالكسرة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور) وجملة «ما خلق الله السمواتِ والأرضَ وما بينهما إلا بالحقِ وأجلٍ مسمى» في محل نصب مفعول به للفعل «يتفكروا».
{أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ} [الأعرَاف: 184].
أو لم : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والواو: حرف عطف، ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
يتفكَّروا : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
ما : نافية لا عمل لها.
بصاحبِهِم : الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، وصاحبِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مِنْ جِنةٍ : مِنْ: حرف جر زائد، جِنَّةٍ: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر، والجملة «ما بصاحبهم من جِنَّةٍ» في محل نصب مفعول به للفعل «يتفكَّروا».
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ *} [الرّعد: 3].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
في ذلك : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف.
لآياتٍ : اللام للتوكيد - المزحلقة - آياتٍ: اسم «إِنَّ» مؤخر منصوب بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لقومٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«آياتٍ».
يتفكرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر صفة لـ«قومٍ».
{كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ * فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ} [البَقَرَة: 219-220].
كذلك : الكاف حرف جر، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بمفعول مطلق محذوف، والتقدير: يُبَيِّنُ الله لَكُمُ الآياتِ تبييناً مثلَ أحكامِ الخمرِ والميسرِ، واللام للبعد، والكاف: للخطاب.
يُبيِّنُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
لكُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«يبيّنُ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الآياتِ : مفعول به منصوب بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لعلَّكُمْ : حرف مشبه بالفعل للتمني، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
تتفكَّرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «لعلَّ».
في الدنيا : جار ومجرور متعلقان بـ«تتفكرون»، وعلامة جر «الدنيا» الكسرة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور).
والآخرةِ : معطوف على «في الدنيا» ويعرب إعرابه، وعلامة جر الاسم الكسرة في آخره.

فكك
{وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ *فَكُّ رَقَبَةٍ *} [البَلَد: 12-13].
فكُّ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هو فكُّ رقبةٍ، وكأنه قال: وما هو اقتحام العقبة، هو فكُّ رقبةٍ، وهو مضاف.
رقبةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ *} [البَيّنَة: 1].
لم يكُنِ : لمْ: حرف جزم ونفي وقلب، يكنِ: فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون (وحرك آخره بالكسر منعاً من التقاء الساكنين).
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع اسم «يكنِ».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
من أهل : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «الذين»، أي: حال كونهم من أهل الكتاب والمشركين، وأهلِ: مضاف.
الكتابِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والمشركين : معطوف على «أهل الكتابِ» وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
منفكِّينَ : خبر «يكن» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
حتى : حرف جر وغاية.
تأتيَهُمُ : فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: للإشباع.
البيِّنةُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.

فكه
{وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ *} [الواقِعَة: 20].
وفاكهة : الواو حرف عطف، فاكهةٍ: معطوف على «وكأسٍ من معين» - الآية 18 - فهو مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«يطوف» في الآية الكريمة رقم 17 أي: ويطوفُ عليهم ولدانٌ مخلدونٌ بفاكهةٍ.
ممّا : مِنْ ما: جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فاكهة».
يتخيَّرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ *} [الواقِعَة: 32].
وفاكهةٍ : الواو حرف عطف، فاكهةٍ: معطوف على «في سدرٍ مخضودٍ» - الآية رقم 28 وما تلاها - فالجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «أصحابُ اليمينِ».
كثيرةٍ : صفة لـ«فاكهةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
{وَفَاكِهَةً وَأَبًّا *} [عَبَسَ: 31].
وفاكهةً : معطوف على «فأنبتنا فيها حباً» - الآية رقم 27 - فهو في محل نصب مفعول به للفعل «أنبتنا».
وأبّاً : معطوف على «فاكهة» ويعرب إعرابها، والأبّ: مرعى الدواب والأنعام ممّا لم يغرِسْهُ الناسُ.
{أُولَئِكَ لَهُمْ رِزْقٌ مَعْلُومٌ *فَوَاكِهُ وَهُمْ مُكْرَمُونَ *} [الصَّافات: 41-42].
فواكهُ : بدل من «رزقٌ» في الآية السابقة مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
وهُمْ : الواو: حالية، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
مكرمون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة في محل نصب على الحال من «أولئك».
{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلاَلٍ وَعُيُونٍ *وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ *} [المُرسَلات: 41-42].
وفواكهَ : الواو حرف عطف، فواكه: معطوف على «في ظلالٍ وعيونٍ» فهو مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل) والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، أي: إنَّ المتقين كائنون في ظلالٍ وعيونٍ. وفي فواكِهَ مِمّا يشتهون.
مِمَّا يشتهون : مما: جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فواكه»، يشتهون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ *} [الواقِعَة: 65].
فظلتم : الفاء حرف عطف، ظلْتُمْ: (أصله: ظَلِلْتُم) فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل في محل رفع اسم «ظلَّ»، والميم للجمع.
تَفَكَّهُونَ : (أصله: تتفكَّهُونَ) فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «ظَلَّ»، أي: لَظَلْتُمْ تتفجَّعون على جعلِ زروعِكم حُطاماً.
{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ *فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ *} [الطُّور: 17-18].
فاكهين : حال من «المتقين» منصوبة بالياء لأنّها جمع مذكر سالم، أي: متنعمين.
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«فاكهين».
آتاهُم : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
ربُّهُمْ : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة، وربُّ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة «آتاهم ربُّهُمْ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ووقاهُمْ ربُّهُمْ : معطوف على «آتاهُمْ ربُّهُمْ» ويعرب إعرابه.
عذاب : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الجحيمِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

فلح
{أَلاَ إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ *} [المجَادلة: 22].
ألا إنَّ :ألا: حرف تنبيه واستفتاح، إِنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
حزبَ الله : حزبَ: اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
هُمُ المفلحونَ : هُمُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين، المفلحون: خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة المبتدأ وخبره في محل رفع خبر «إنَّ».
{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى *} [الأعلى: 14].
قد : حرف تحقيق.
أفلحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
من تزكَّى : منْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل، تزكّى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، والجملة «تزكَّى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا *} [الشّمس: 9].
قد : حرف تحقيق.
أفلَحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
مَنْ زكَّاها : مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل، زكَّاها: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى النفس) ، والجملة «زكَّاها» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ *} [المؤمنون: 1].
قد : حرف تحقيق.
أفلَحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
المؤمنون : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ *} [آل عِمرَان: 200].
واتَّقوا : الواو حرف عطف، اتَّقوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
لعلَّكُمْ : حرف مشبه بالفعل للتمني، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
تُفْلِحونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «لعلَّ».
{إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ *} [المؤمنون: 117].
إنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إِنَّ».
لا يفلحُ : لا: نافية لا عمل لها، يُفلِحُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الكافرون : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
{فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ *} [الأعرَاف: 8].
فأولئِكَ : الفاء رابطة لجواب شرط، أولئكَ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
المفلحون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة المبتدأ وخبره «هُمُ المفلحون» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئِكَ»، والجملة «فأولئك هم المفلحون» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى *} [طه: 64].
وقد : الواو: استئنافية، قدْ: حرف تحقيق.
أفلَحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
اليوم : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«أفلحَ».
مَنِ استعلى : منِ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين)، استعلى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، والجملة «استعلى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

فلق
{إِنَّ اللَّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللَّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ *} [الأنعَام: 95].
إن الله : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، الله: اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
فالقُ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو: مضاف.
الحبِّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والنَّوى : معطوف على «الحبِّ» وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور).
{فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً} [الأنعَام: 96].
فالقُ : في محل رفع صفة لاسم الجلالة «الله» على تقدير مبتدأ وخبر محذوفين أي: هُو الله فالقُ.
الإصباحِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ *} [الشُّعَرَاء: 63].
فانفلَقَ : الفاء الفصيحة (أي: فضربَ البحرَ فانفلق)، انفلق: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (البحرُ).
فكان : الفاء حرف عطف، وكان: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
كلُّ فرقٍ : كلُّ: اسم «كانَ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو: مضاف، وفرقٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
كالطودِ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف.
العظيمِ : نعت «للطود»، مجرور مثله بالكسرة في آخره.
{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *} [الفَلَق: 1].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أعوذُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
بربِّ الفلقِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أعوذ»، وربِّ: مضاف، والفلق: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

فلك
{حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ} [يُونس: 22].
حتى : حرف جر وغاية.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
كنتُمْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل في محل رفع اسم «كان» والميم للجمع.
في الفلكِ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف، وجملة كان وما في حيزها: في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني، وجواب الشرط «إذا» قوله: «جاءتها ريحٌ عاصف».
{إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ} [البَقَرَة: 164].
والفُلْكِ : معطوف بالواو على «السماواتِ» فهو مجرور بحرف الجر «في» أي: وفي الفلك، والجار والمجرور متعلقان بخبر «إنَّ» مقدم محذوف، واسم «إنَّ» مؤخر وهو قوله في نهاية الآية الكريمة «لآياتٍ لقومٍ يعقلون».
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة لـ«الفلكِ».
تجري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الفلك).
في البحر : جار ومجرور متعلقان بـ«تجري»، والجملة «تجري في البحر» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ} [النّحل: 14].
وترى : الواو: حرف عطف، ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
الفُلْكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
مواخِرَ : حال من «الفلك» منصوبة بالفتحة بدلاً من التنوين لأنَّها ممنوعة من الصرف على وزن (مفاعل).
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«ترى».
{وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ *} [الزّخرُف: 12].
وجعلَ : الواو حرف عطف، جعلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكُمْ : جار ومجرور في موضع المفعول الثاني لـ«جعل».
مِنَ الفلكِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «ما»، أي: حال كونه من الفلك والأنعامِ ما تركبونَهُ.
والأنعامِ : معطوف على «مِنَ الفلكِ» ويعرب إعرابه.
ما تركبون : ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول «جعل» الأول. تركبون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة «تركبون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، والعائد محذوف، وتقديره: ما تركبونه.
{لاَ الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلاَ اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ *} [يس: 40].
وكل : الواو حرف عطف، كُلٌّ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره (والتنوين: عوضٌ عن كلمة مضافة، أي: كلُّ واحدٍ من الشمس والقمر).
في فلكٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يسبحون».
يسبحون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.

فلن
{لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِيلاً *} [الفُرقان: 28].
ليتني : ليت: حرف مشبه بالفعل للتمني، والنون للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «ليتَ».
لم : حرف جزم ونفي وقلب.
أتَّخِذْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره أنا. والجملة في محل رفع خبر «ليت».
فلاناً : مفعول به أول منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
خليلاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فند
{وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَنْ تُفَنِّدُونِ *} [يُوسُف: 94].
ولما : الواو: استئنافية، لمَّا: اسم شرط غير جازم في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي متعلق بجوابه.
فصلَتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
العيرُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «فصلتِ العيرُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
قال أبوهُم : قال: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، أبوهُمْ: فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة وأبو: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
إنّي : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
لأجِدُ : اللام للتوكيد - المزحلقة - أجدُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، والجملة في محل رفع خبر لـ«إنَّ».
ريحَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
يوسفَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، وجملة إنَّ وما في حيزها: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
لولا : حرف امتناع لوجود.
أن تفندونِ : أنْ: حرف نصب مصدري، تفنِّدونِ: فعل مضارع منصوب بـ«أنْ» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والنون للوقاية والياء - المحذوفة خطاً لمراعاة الفواصل - ضمير متصل في محل نصب مفعول به، (الأصل تفندوني) وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع مبتدأ خبره محذوف أي: لولا تفنيدُكُم لي، وجواب «لولا» محذوف، وتقديره: لولا تفنيدكم لي لأقررتُم بما أقوله لكم.
(ومعنى التفنيد: اللومُ وتضعيفُ الرأي).

فنن
{ذَوَاتَا أَفْنَانٍ *} [الرَّحمن: 48].
ذواتا : صفة لـ«جنتان» في قوله تعالى: {وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ *} [الرَّحمن: 46] مرفوع بالألف لأنه مثنى مؤنث، وهو مضاف.
أفنانٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.

فني
{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ *} [الرَّحمن: 26].
كلُّ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عليها : جار ومجرور متعلقان بـ«فانٍ».
فانٍ : (أصله: فانِيٌ) خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره لأنه اسم ثلاثي منقوص.

فهم
{فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ} [الأنبيَاء: 79].
ففهمناها : الفاء حرف عطف، فهَّمْناها: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
سُليْمَانَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.

فوت
{وَإِنْ فَاتَكُمْ شَيْءٌ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ إِلَى الْكُفَّارِ فَعَاقَبْتُمْ فَآتُوا الَّذِينَ ذَهَبَتْ أَزْوَاجُهُمْ مِثْلَ مَا أَنْفَقُوا} [المُمتَحنَة: 11].
وإنْ فاتَكُمْ : الواو حرف عطف، إِنْ: أداة شرط جازم، فاتَكُمْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهو في محل جزم فعل الشرط، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
شيءٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من أزواجكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«فاتكم»، أي: مِن جهةِ أزواجِكم، وأزواجِ: مضاف، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى الكُفَّار : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «أزواجكم» أي: ذاهباتٍ إلى الكفّار، وجواب الشرط قوله: {فَآتُوا الَّذِينَ ذَهَبَتْ أَزْوَاجُهُمْ مِثْلَ مَا أَنْفَقُوا} [المُمتَحنَة: 11].
{لِكَيْلاَ تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ} [الحَديد: 23].
لكيلا : اللام حرف جر، وكي: حرف نصب (لأنه دخلت عليها اللام، بمعنى: أنْ)، ولا: نافية لا عمل لها.
تأسوا : فعل مضارع منصوب بـ«كي» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وكي وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بفعل مضمر، وتقديره: وأعلمناكم بذلك لكي لا تأسوا (تحزنوا).
على ما : جار ومجرور متعلقان بـ«تأسوا».
فاتَكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «فاتكم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلاَ فَوْتَ} [سَبَإ: 51].
ولو : الواو: استئنافية، لو: أداة شرط غير جازمة.
ترى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وجواب «لو» محذوف، وتقديره: ولو ترى حالهم وقت فزعِهِم لرأيت أمراً عظيماً.
إذْ فَزِعوا : إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي، متعلق بـ«ترى» فزِعُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وجملة فزِعوا: في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فلا فوتَ : الفاء حرف عطف، لا: النافية للجنس من أخوات (إِنَّ)، فوْتَ: مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا»، وخبرها محذوف، أي: فلا فوت لهم (والمعنى: فلا ملجأ ولا مهرب لهم).

فوج
{كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ} [المُلك: 8].
كلَّما : كلَّ في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، مبني على الفتح متضمن معنى الشرط، متعلق بجوابه وهو قوله: «سألهم خزنتُها». وما: المصدرية.
أُلقِيَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«أُلقي».
فوجٌ : نائب فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة «أُلقيَ فيها فوجٌ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{هَذَا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ} [ص: 59].
هذا : الهاء: للتنبيه، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فوجٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مقتحِمٌ : نعت لـ«فوج» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
مَعَكُمْ : معَ: مفعول فيه على أنه ظرف مكان منصوب بالفتحة، وهو مضاف، وكُمْ: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا *} [النّصر: 2].
ورأيْتَ : الواو حرف عطف، رأيْتَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
الناسَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
يدخلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب على الحال من «الناس» (لأن: رأيت - هنا - بمعنى: أبصرتَ)
في دينِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يدخلون»، ودينِ: مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
أفواجاً : حال من واو الجماعة في «يدخلون» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.

فور
{إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ *} [المُلك: 7].
وهِيَ : الواو حالية، هِيَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
تفورُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (جهنَّمُ)، والجملة الفعلية «تفورُ» في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة «وهي تفورُ»: حالية من «ها» في قوله «سمعوا لها شهيقاً».
{حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ} [هُود: 40].
وفار : الواو: حرف عطف، فارَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
التنورُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة معطوفة على جملة «جاء أمرنا» فهي في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلاَفٍ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ مُسَوِّمِينَ *} [آل عِمرَان: 125].
ويأتوكم : الواو حرف عطف، يأتوكُمْ: معطوفة على «إِنْ تصبروا وتتقوا» فهو فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مِنْ فورِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يأتوكم»، وفورِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هذا : ها: للتنبيه، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بدل من «فورِهِمْ»، وجواب الشرط جملة «يمدِدْكم ربُّكُمْ بخمسةِ آلافٍ من الملائكةِ مسوّمين».

فوز
{ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ *} [البُرُوج: 11].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
الفوزُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الكبيرُ : نعت لـ«الفوز» مرفوع مثله بالضمة في آخره.
{وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا *} [الأحزَاب: 71].
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقد: حرف تحقيق.
فازَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
فوزاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
عظيماً : نعت لـ«فوزاً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «فقد فاز فوزاً عظيماً» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *} [التّوبَة: 72].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
هو : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ ثانٍ.
الفوزُ : خبر المبتدأ «هو» مرفوع بالضمة في آخره، وجملة المبتدأ وخبره «هُوَ الفوزُ» في محل رفع خبر المبتدأ الأول «ذلك».
العظيمُ : نعت لـ«الفوز» مرفوع مثله بالضمة في آخره.
{ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *} [التّوبَة: 72].
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف للخطاب.
هو : ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ ثانٍ.
الفوزُ : خبر المبتدأ «هو» مرفوع بالضمة في آخره، وجملة المبتدأ وخبره «هُوَ الفوزُ» في محل رفع خبر المبتدأ الأول «ذلك».
العظيمُ : نعت لـ«الفوزُ» مرفوع مثله بالضمة في آخره.
{وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ *} [التّوبَة: 20].
وأولئِك : الواو حرف عطف، أولئِكَ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
هُمُ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثانٍ (والضمة على الميم:لالتقاء الساكنين).
الفائزون : خبر المبتدأ «هُمُ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وجملة المبتدأ وخبره «هُمُ الفائزون» في محل رفع خبر المبتدأ الأول «أولئك».
{فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ} [آل عِمرَان: 185].
فمن : الفاء استئنافية، منْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
زُحزحَ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني للمجهول على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
عَنِ النارِ : جار ومجرور متعلقان بـ«زُحزِحَ».
وأُدخِلَ : معطوف على «زُحزِحَ» ويعرب إعرابه.
الجنَّةَ : مفعول به منصوب بنزع الخافض، أي: في الجنة.
فقد فازَ : الفاء رابطة لجواب الشرط، قدْ: حرف تحقيق، فازَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (من)، والجملة في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{فَلاَ تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ} [آل عِمرَان: 188].
فلا تحسبنهم : الفاء زائدة، لا: الناهية (حرف جزم) تحسَبَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بمفازةٍ : جار ومجرور في موضع المفعول الثاني لـ«تحسبنَّهم».
من العذابِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«مفازة».
{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا *} [النّبَإِ: 31].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
للمتقين : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ»، وعلامة جر (المتقين) الياء لأنه جمع مذكر سالم.
مفازاً : اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

فوض
{وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ} [غَافر: 44].
وأفوّضُ : الواو حرف عطف، أفوِّضُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
أمري : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«أفوّض».

فوق
{وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الْطُّورَ} [البَقَرَة: 63].
وإذ : الواو استئنافية، إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بفعل محذوف وتقديره: واذكروا إذْ.
أخَذْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ميثاقَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وميثاقَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «أخذنا ميثاقكم» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ورفعنا : معطوف بالواو على «أخذْنا» ويعرب إعرابه.
فوقَكُمُ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«رفعنا»، وفوق: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة (والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين).
الطورَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ} [الزُّمَر: 16].
لَهُمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
مِنْ فوقِهِمْ : مِنْ: حرف جر، فوقِهِمْ: مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «ظلل» لأنه كان في الأصل صفة له وتقدمت عليه، وفوقِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ظلَلٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من النارِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ظلل».
{وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا} [فُصّلَت: 10].
وجعلَ : الواو حرف عطف، جعلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«جعل»، وها: عائد إلى الأرض.
رواسي : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
من فوقِهَا : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«رواسيَ»، وفوقِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ} [الأنعَام: 65].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
القادرُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، والجملة «هو القادرُ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
على : حرف جر.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يبعثَ : فعل مضارع منصوب بـ(أن) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«على»، والجار والمجرور متعلقان بـ«القادر».
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يبعث».
عذاباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
منْ فوقِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«عذاباً»، وفوقِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أو : حرف عطف.
مِنْ تحتِ : جار ومجرور معطوفان بالواو على «من فوق» ويعربان إعرابهما، وتحتِ: مضاف.
أرجلِكُمْ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة، وأرجلِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ} [الأحزَاب: 10].
إذ جاءوكم : إذْ: اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان بدل من «إذْ جاءتكم جنودٌ» فهو - إذاً - متعلق بفعل محذوف وتقديره: اذكروا إذْ جاؤوكم، جاؤوكم: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مِنْ فوقِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«جاؤوكم»، وفوقِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ومِنْ أسفلَ : معطوف بالواو على «من فوقِ» ويعرب إعرابه، وعلامة جر «أسفلَ» الفتحة بدلاً من الكسرة، لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
منكم : جار ومجرور متعلقان بـ«أسفلَ».
{فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ} [النِّسَاء: 11].
فإن : الفاء استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
كُنَّ : فعل ماضٍ ناقص في محل جزم فعل الشرط، مبني على السكون لاتصاله بنون الإناث، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
نساءً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فوقَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بصفة محذوفة لـ«نساء» أي: نساءً زائداتٍ فوقَ اثنتين، وهو مضاف.
اثنتينِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، وجملة «فلهنَّ ثلثا ما ترك» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلاً مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا} [البَقَرَة: 26].
مثلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ما : نكرة مبهمة مبنية على السكون في محل نصب صفة لـ«مثلاً».
بعوضةً : في محل نصب بدل من «مثلاً» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
فما فوقَها : الفاء حرف عطف، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب على البدل لأنه معطوف على «بعوضة»، فوقَها: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بصلة الموصول المحذوفة وتقديرها: فما هو كائنٌ فوقها، وفوقَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ} [الزّخرُف: 32].
ورفعنا : الواو حرف عطف، رفعْنَا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بعضَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة، وبعضَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فوقَ بعضٍ : فوقَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«رفعنا»، وفوقَ: مضاف، وبعضٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
درجاتٍ : تمييز منصوب بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
{وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [البَقَرَة: 212].
والذين : الواو حرف عطف، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، وخبرُهُ محذوف، وتقديره: والذين اتقَوْا هم كائنون فوقَهم.
اتَّقوا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف المقصورة المحذوفة من آخره لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فوقَهُمْ : ظرف مكان متعلق بخبر المبتدأ المحذوف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يومَ القيامةِ : يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بخبر المبتدأ المحذوف أيضاً، وهو مضاف، القيامةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا} [آل عِمرَان: 55].
وجاعلُ : معطوف على «مطهّرُكَ» فهو اسم فاعل في محل رفع خبر «إنَّ» من قوله: «إني متوفيك ورافعك إليَّ ومطهرُك من الذين كفروا»، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
اتَّبَعُوكَ : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، والجملة: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فوق : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بمفعول «جاعلُ» الثاني المحذوف، وتقديره: وجاعلُ الذينَ اتبعوك درجةً فوقَ الذين كفروا، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ} [الأنعَام: 18].
وَهُوَ : الواو:استئنافية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
القاهرُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
فوقَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«القاهر» وهو مضاف.
عبادِهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة، وعبادِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ *} [الأعرَاف: 127].
وإنا : الواو حالية، إِنَّا: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في نحل نصب اسم «إِنَّ».
فوقَهُمْ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«قاهرون»، وفوقَ: مضاف، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
قاهرون : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة حالية من فاعل «نستحيي».
{وَمَا يَنْظُرُ هَؤُلاَءِ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً مَا لَهَا مِنْ فَوَاقٍ *} [ص: 15].
ما : نافية لا عمل لها.
لها : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
من فواقٍ : مِنْ: حرف جر زائد، فواقٍ: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً عى أنه مبتدأ مؤخر، والجملة «ما لها مِن فواق» في محل نصب نعت ثانٍ لـ«صيحة».

فوم
{فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنْبِتُ الأَرْضُ مِنْ بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا} [البَقَرَة: 61].
وفومِها : معطوف بالواو على «مما تنبتُ الأرضُ مِنْ بقلِها» فهو مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من مفعول «تنبتُ» المحذوف، والتقدير: مما تنبتُهُ الأرض من بقلها وقثائِها وفومِها.
وعدسِها : معطوف على «فومِها» ويعرب إعرابه.

فوه
{ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ} [الأحزَاب: 4].
ذلكم : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب، والميم: للجمع.
قولُكُمْ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وقولُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بأفواهِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «قولكم»، أي: ذلكم قولكم كائناً بأفواهِكم فقط، وأفواهِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ} [الكهف: 5].
كبرتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي، أي: كَبُرَتْ مقالَتُهُمْ (اتخذ الله ولداً).
كلمةً : في محل نصب تمييز لفاعل «كبرت» المستتر، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
تخرُج : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (كلمةٌ)، والجملة في محل نصب نعت لـ«كلمةً».
من أفواهِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تخرجُ» وأفواهِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ} [التّوبَة: 8].
يُرضُونَكُمْ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بأفواهِهِم : الجار والمجرور متعلقان بـ«يرضونكم»، وأفواهِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وتأبَى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
قلوبُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وقلوبُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ} [إبراهيم: 9].
فردُّوا : الفاء حرف عطف، ردُّوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
أيديَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأيديَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
في أفواهِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ردّوا»، وأفواهِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ} [المَائدة: 41].
مِنَ الذين : مِنَ: حرف جر، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يسارعون».
قالُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
آمنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
بأفواهِهِمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«قالوا».
ولم تُؤمِنْ : الواو استئنافية ولم: حرف جزم ونفي وقلب، تُؤمِنْ: فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره.
قلوبُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وقلوبُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{يَقُولُونَ بِأَفْوَاهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ} [آل عِمرَان: 167].
يقولون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بأفواهِهِم : الجار والمجرور متعلقان بـ «يقولون»، وأفواهِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ما ليس : ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به، ليس: فعل ماضٍ ناقص جامد واسمه ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
في قلوبِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بخبر «ليس» المحذوف أي: ما ليس موجوداً في قلوبهم، وقلوبِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

فيأ
{وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ} [الحُجرَات: 9].
حتى : حرف جر وغاية.
تَفيءَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد حتى، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (إحداهما)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى» والجار والمجرور متعلقان بـ«تبغي».
إلى أمر الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«تفيءَ»، وأمرِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
فإن : الفاء حرف عطف، إِنْ: أداة شرط جازمة.
فاءتْ : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي.
فَأَصلِحُوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، أَصلحوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بينَهُما : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أصلحوا»، وبينَ: مضاف، وهُما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بالعدلِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «أصلحوا»، أي: عادلين.
{لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ *} [البَقَرَة: 226].
فإن : الفاء حرف عطف، إِنْ: أداة شرط جازمة.
فاءوا : فعل ماضٍ، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فإنَّ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
غفورٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
رحيمٌ : خبر ثانٍ مرفوع أيضاً بالضمة المنونة في آخره، وجملة «فإنَّ الله غفور رحيم» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالشَّمَائِلِ سُجَّدًا لِلَّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ *} [النّحل: 48].
يتفيأُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
ظلالُهُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وظلالُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «يتفيأ ظلاله» في محل جر صفة لـ شيءٍ.
عن اليمينِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ظلاله»، أي: كائنةً عن اليمين.
والشمائِلِ : معطوف على «عَنِ اليمينِ» ويعرب إعرابه.
سُجداً : في محل نصب حال من «ظلاله» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
لله : جار ومجرور متعلقان بـ«سُجَّداً».
{مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ} [الحَشر: 7].
ما أفاءَ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم على فعله، أفاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
على رسولِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أفاء»، ورسولِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
مِنْ أهلِ القُرى : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما»، أي: حالة كونه من أهل القرى، وأهل: مضاف، والقرى: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر.
فلله : الفاء رابطة لجواب الشرط، لله: جار ومجرور متعلقان بخبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: فهو لله، وما بعده معطوف عليه.
{يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللاَّتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ} [الأحزَاب: 50].
يا أيها : يا: حرف نداء، أيُّها: منادى مقصود مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
النبيُّ : بدل من لفظ «أيُّ» مرفوع بالضمة في آخره.
إنّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
أحللنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ»، لك: جار ومجرور متعلقان بـ«أحللنا».
أزواجَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأزواجَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
اللاتي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ«أزواجك».
آتيت : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أجورَهُنَّ : مفعول به منصوب بالفتحة، وأجورَ: مضاف، وهُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
وما ملَكَتْ : الواو حرف عطف، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به، معطوف على «أزواجك»، ملكَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة، والتاء للتأنيث.
يمينك : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ويمينُ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «ملكت يمينك» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
مِمَّا : مِنْ: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من الاسم الموصول «ما» الأولى - أي: ما ملكت.
أفاءَ الله : أفاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره والجملة الفعلية «أفاءَ الله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
عليك : جار ومجرور متعلقان بـ«أفاء»، أي: مما أفاءَ الله عليكَ من السبي في الحربِ.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا} [الأنفَال: 45].
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
لقيتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع.
فئةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «لقيتم فئةً» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فاثبتوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، اثبتوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «فاثبتوا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاَقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 249].
كم : (الخبرية) اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
من فئةٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «كم» الخبرية.
قليلة : صفة لـ«فئةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
غلبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء، للتأنيث، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (فئة قليلة).
فئةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
كثيرةً : صفة لـ«فئة» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
بإذن الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«غلبت»، وإذنِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة كلها: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{قَدْ كَانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا} [آل عِمرَان: 13].
في فِئتيْنِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«آية».
التَقَتَا: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة للتعذر (وحذفت الألف لالتقاء الساكنين) والتاء للتأنيث، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل جر صفة لـ«فِئتيْنِ».
{فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ} [النِّسَاء: 88].
فما : الفاء استئنافية، ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لكم : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
في المنافقين : في: حرف جر، المنافقين: اسم مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف، والتقدير: فما لكم تفترقون في المنافقين فئتين.
فئتين : في محل نصب على الحال من الضمير في «لكم» وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
{فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ} [القَصَص: 81].
فما : الفاء حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
له : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» مقدم.
من فئةٍ : مِنْ: حرف جر زائد، فئةٍ: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه اسم «كان».
ينصرونَهُ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، والجملة في محل جر - لفظاً - صفة لـ«فئةٍ».
من دونِ الله : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «فئة»، أي: كائنةً من دونِ الله، ودونِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ} [الأنفَال: 48].
فلما : الفاء استئنافية، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان.
تراءتِ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة من آخره للتعذر (وحذفت الألف لالتقاء الساكنين)، والتاء للتأنيث (وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين) والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
الفئتانِ : فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى.
نكصَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الشيطان).
على عقبيه : الجار والمجرور متعلقان بـ«نكصَ»، وعقبَيْ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

فيض
{تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ} [المَائدة: 83].
ترى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
أعينَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأعين: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
تفيضُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (أعينهم)، والجملة حالية.
من الدمع : جار ومجرور في محل نصب تمييز من «أعينهم»، أي: تفيض أعينُهُم دمعاً.
{أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ} [الأعرَاف: 50].
أن : حرف تفسير لأنه يحمل معنى القول.
أفيضوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«أفيضوا».
من الماءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أفيضوا» أيضاً، لأن معنى الإفاضة - هنا - متضمن معنى الإلقاء.
{وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ *} [النُّور: 14].
لمسَّكُمْ : اللام واقعة في جواب الشرط «لولا»، مسَّكُمْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
في ما : في: حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«مسَّكُمْ».
أفضْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«أفضتُم».
عذابٌ : فاعل مؤخر لـ«مسكم» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
عظيمٌ : نعت لـ«عذاب» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
{قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَلاَ تَمْلِكُونَ لِي مِنَ اللَّهِ شَيْئًا هُوَ أَعْلَمُ بِمَا تُفِيضُونَ فِيهِ} [الأحقاف: 8].
هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ (عائد إلى اسم الجلالة: الله).
أعلمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
بما : الباء: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أعلم».
تُفيضون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«تفيضون»، والجملة «تفيضون فيه» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ} [يُونس: 61].
إذ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«شهوداً».
تُفيضون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«تفيضون».
{فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ} [البَقَرَة: 198].
فإذا : الفاء استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
أفضْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
من عرفاتٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«أفضتُم».
فاذكروا الله : الفاء رابطة لجواب الشرط، واذكروا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، الله: اسم الجلالة في محل نصب مفعول به.
عندَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«اذكروا»، وهو مضاف.
المَشعرِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
الحرامِ : نعت لـ«المشعرِ»مجرور مثله بالكسرة في آخره.
{ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ} [البَقَرَة: 199].
ثم : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
أفيضوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
من حيثُ : من حرف جر، حيث: ظرف مكان مبني على الضم في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أفيضوا».
أفاضَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الناسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة «أفاض الناسُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.

فيل
{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ *} [الفِيل: 1].
ألم ترَ : الهمزة للاستفهام التقريري، ولمْ: حرف جزم ونفي وقلب، ترَ: فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
كيفَ : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال.
فعلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
ربُّكَ : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
بأصحابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«فعل»، وأصحابِ: مضاف.
الفيلِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة «كيف فعلَ ربُّكَ بأصحابِ الفيلِ» سدّت مسد مفعولَيْ «تر».
cetirizin netdoktor cetirizin csepp cetirizin hund dosis



Copyright © Samih Atef El-Zein 2010     VINTOB