معجـم إعـراب مفـردات ألـفـاظ القـرآن الكريـم (الجزء الثاني)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الثانية  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   2846
تاريخ النشر :   2010




حرْفُ الْغَيْنِ

غ

غبر
{فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ *إِلاَّ عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ *} [الشُّعَرَاء: 170-171].
فنجَّيْناهُ : الفاء استئنافية، نَجَّيْنَاهُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
وأهله : الواو حرف عطف، وأهلَهُ: معطوف على الهاء في «نجّيناهُ»، ويعرب إعرابه، وأهلَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
أجمعين : تأكيد لـ«أهلَهُ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
إلاَّ : أداة استثناء.
عجوزاً : مستثنى بـ«إلاَّ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
في الغابرين : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«عجوزاً»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم.
{إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلاَّ امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ *} [العَنكبوت: 33].
إنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
منجوك : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
وأهلكَ : الواو: حرف عطف، أهلَكَ: مفعول به منصوب بفعل محذوف تقديره: ونُنَجِّي أهلَكَ. وحرف الواو عَطَفَ جملةً على جملة، وأهلَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة استثناء.
امرأتَكَ : مستثنى بإلاَّ، منصوب بالفتحة في آخره، وامرأة مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
كانَتْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي، (امرأتك).
من الغابرين : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم.
{قَدَّرْنَا إِنَّهَا لَمِنَ الْغَابِرِينَ *} [الحِجر: 60].
قدَّرْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إنَّها : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
لمن الغابرين : اللام: للتوكيد - المزحلقة - والجار والمجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ *} [عَبَسَ: 40].
ووجوه : الواو: للعطف، وجوهٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
يوَمئذٍ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«ترهقها» في الآية التالية - رقم 41 - وهو مضاف إلى ظرف مثله «إذٍ» والتنوين عوض عن جملة محذوفة.
عليْها : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف للمبتدأ «غَبَرَةٌ».
غبرةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة «عليها غبرةٌ» في محل رفع خبر للمبتدأ «وجوهٌ».

غبن
{يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ} [التّغَابُن: 9].
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بـ«خبيرٌ» - في الآية الكريمة السابقة رقم 8.
يجمعُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ليومِ الجمعِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يجمعُكُمْ»، ويومِ: مضاف، والجمعِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ذلك : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام للبعد، والكاف: للخطاب.
يومُ التغابن : يَوْمُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة، ويومُ: مضاف. والتغابن: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.

غثو
{فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً} [المؤمنون: 41].
فجعلناهم : الفاء حرف عطف، جعلْناهَمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
غُثاءً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى *} [الأعلى: 5].
فجعله : الفاء حرف عطف، جعلَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
غثاءً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أحوى : صفة لـ«غثاءً» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر.

غدر
{وَيَقُولُون ياوَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا} [الكهف: 49].
لا : نافية لا عمل لها.
يغادرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (الكتابُ)، وجملة «لا يغادر» في محل نصب على الحال من «الكتاب» أي: غيرَ مغادرٍ.
صغيرةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، ولا: الواو: حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
كبيرةً : معطوفة على «صغيرةً» وتعرب إعرابها.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
أحصاها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (الكتاب)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «إلاَّ أحصاها» في محل نصب صفة لـ«صغيرةً وكبيرةً».
{وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا *} [الكهف: 47].
وحشَرْناهم : الواو حرف عطف، حشرْناهم: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية معطوفة على جملة «ويوم نسيِّرُ الجبالَ».
فلم : الفاء حرف عطف، لمْ: حرف جزم ونفي وقلب.
نغادرْ : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن.
منهم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «أحداً» لأنه كان صفة له وتقدم عليه.
أحداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

غدق
{وَأَلَّوِِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأََسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا *} [الجنّ: 16].
وأَلَّوِ : (أصله: وأَنْ، لو) الواو حرف عطف، أنْ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد (مخففة من الثقيلة) واسمها: ضمير الشأن مستتر فيه جوازاً تقديره: وأنَّه، لو: أداة شرط غير جازمة.
استقاموا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «إنْ».
على الطريقة : جار ومجرور متعلقان بـ«استقاموا».
لأسقَيْناهم : اللام واقعة في جواب الشرط «لو»، أسقيْنَاهُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
ماءً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غَدَقاً : صفة لـ«ماءً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

غدو
{وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغَدُوِّ وَالآصَالِ} [الأعرَاف: 205].
بالغدوِّ : جار ومجرور متعلقان بـ «اذكر».
والآصالِ : معطوف على «الغدوِّ» ويعرب إعرابه.
{وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ} [الأنعَام: 52].
بالغداةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يدعون».
والعشيّ : معطوف على «الغداةِ» ويعرب إعرابه.
{وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ} [سَبَإ: 12].
غدوُّها : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وغدوُّ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شهرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب على الحال من «الريح».
ورواحُها شهرٌ : الجملة معطوفة بالواو على جملة «غدوها شهرٌ» وتعرب إعرابها.
{أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ} [القَلَم: 22].
أَنِ : حرف تفسير يحمل معنى القول (ساكن في الأصل وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين).
اغدوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
على حرثِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«اغدوا»، وحرثِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَنِ الْكَذَّابُ الأَشِرُ *} [القَمَر: 26].
سيعلمون : السين: حرف تسويف - للاستقبال - يعلمون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
غداً : مفعول فيه على أنه ظرف زمان منصوب بالفتحة المنونة في آخره، متعلق بـ«يعلمون».
مَنِ : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين).
الكذّابُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الأشرُ : صفة لـ«الكذابُ» مرفوعة مثله بالضمة في آخرها، والجملة الاستفهامية سدَّت مسدَّ مفعولي «يعلمون».

غرب
{قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ} [الشُّعَرَاء: 28].
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام).
ربُّ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديرُهُ: هو ربُّ، وهو مضاف.
المشرقِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والمغربِ : معطوف على «المشرقِ» ويعرب إعرابه، أي: وهو ربُّ المغربِ، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ *} [الرَّحمن: 17].
ربُّ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هو ربُّ، وهو مضاف.
المشرقيْنِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
وربُّ المغربيْنِ : معطوف على «ربُّ المشرقين» ويعرب إعرابه.
{فَلاَ أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} [المعَارج: 40].
فلا : الفاء استئنافية، لا: زائدة.
أقسِمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
بربِّ المشارقِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أقسمُ»، وربِّ: مضاف، والمشارقِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والمغاربِ : معطوف بالواو على «المشارق» ويعرب إعرابه، أي: فلا أقسمُ بربِّ المشارق وربِّ المغاربِ.
{يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لاَ شَرْقَيَّةٍ وَلاَ غَرْبِيَّةٍ} [النُّور: 35].
زيتونةٍ : في محل جر بدل من «شجرةٍ» وعلامة جرها الكسرة المنونة في آخرها.
لا : نافية لا عمل لها.
شرقيّةٍ : صفة ثانية لـ«شجرةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
ولا : الواو: عاطفة، ولا: لتأكيد النفي.
غربيَّةٍ : معطوفة على «شرقيةٍ» وتعرب إعرابها.
{حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ} [الكهف: 86].
حتَّى : حرف غاية وجر.
إِذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
بلغَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ذو القرنينِ).
مغرِبَ الشمسِ : مغرِبَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ومغربَ: مضاف، والشمس: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة الفعلية «بلغَ مغربَ الشمسِ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
وجَدَهَا : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
تغربُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي: (الشمس).
في عينٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«تغربُ».
حمئةٍ : صفة لـ«عينٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
{فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ} [المَائدة: 31].
فبَعثَ : الفاء: حرف عطف، بعثَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
غُراباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
يبحثُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الغراب).
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يبحثُ»، والجملة «يبحثُ في الأرض» في محل نصب نعت لـِ «غراباً».
لِيُرِيَهُ : اللام حرف جر للتعليل، يُرِيَ: فعل مضارع منصوب (بأن المضمرة) بعد اللام، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الغراب)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول (عائد إلى قابيل) وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«يبحثُ».
كيفَ : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الحال.
يُواري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عائد إلى قابيلَ).
سَوْأَةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
أخيهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه من الأسماء الخمسة، وأخي: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والجملة الاستفهامية في محل نصب مفعول به ثانٍ للفعل «يُريَ».
{وَغَرَابِيبُ سُودٌ *} [فَاطِر: 27].
وغرابيبُ : الواو حرف عطف، غرابيبُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة ولم ينوّن لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعيل) - صيغة منتهى الجموع - وخبرُهُ مقدم محذوف دل عليه ما قبله، وتقديره: ومِنَ الجبال غرابيبُ.
سودٌ : بدل من «غرابيبُ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وتعرب كذلك عطف بيان.

غرر
{يَاأَيُّهَا الإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ *} [الانفِطار: 6].
يا أيُّها : يا: أداة نداء، أيُّها: منادى مقصود (نكرة) مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الإنسانُ : بدل من «أيُّ» مرفوع بالضمة في آخره.
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
غرَّكَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «غرّك» في محل رفع خبر المبتدأ.
بربِّكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«غرَّكَ»، وربِّ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
الكريمِ : نعت لـ«ربك» مجرور مثله بالكسرة في آخره.
{لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلاَدِ *} [آل عِمرَان: 196].
لا : لا الناهية (حرف جزم).
يَغُرَّنَّكَ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
تقلُّبُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الَّذِينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
كفرُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
في البلادِ : جار ومجرور متعلقان بـ«كفروا».
{يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا *} [النِّسَاء: 120].
وما : الواو: استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
يعِدُهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الشيطانُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
غروراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: باطلاً.
{بَلْ إِنْ يَعِدُ الظَّالِمُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا إِلاَّ غُرُورًا *} [فَاطِر: 40].
بَلْ : حرف إضراب للاستئناف.
إِنْ : حرف نفي (بمعنى: ما).
يَعِدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الظالمونَ : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
بعضُهُمْ : بدل من «الظالمون» - بدل بعض من كل - مرفوع بالضمة في آخره، وبعضُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بعضاً : مفعول به أول منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
غروراً : مفعول به ثانٍ لـ«يعدُ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
[وذلك بقولهم: إنَّ الأصنامَ تشفَعُ لنا عندَ الله].
{يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا} [الأنعَام: 112].
يوحي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل.
بعضُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وبعضُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يوحي».
زخرفَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
القولِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
غروراً : مفعول لأجله منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: ليغُرُّوهم.
{وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ *} [آل عِمرَان: 185].
وما : الواو: استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
الحياةُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الدُّنيا : صفة لـ«الحياةُ» مرفوعة بالضمة المقدرة على آخرها للتعذر (لأنه اسم مقصور).
إلاّ : أداة حصر لا عمل لها.
متاعُ الغرورِ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة، ومتاعُ: مضاف، والغُرورِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا} [الأنعَام: 70].
وغرَّتْهُمُ : الواو: حرف عطف، غرَّتْهُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الحياةُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
الدُّنيا : صفة لـ«الحياة» مرفوعة بالضمة المقدرة على آخرها للتعذر (لأنه اسم مقصور).
{وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلاَّ غُرُورًا *} [الأحزَاب: 12].
ما : نافية لا عمل لها.
وعَدَنَا : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
ورسولُهُ : معطوف على اسم الجلالة «الله» وتُعْرب إعرابه، ورسولُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
غروراً :مفعول به منصوب أو صفة لمفعول مطلق محذوف منصوبة وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها، أي: إلاَّ وعْداً غُروراً.
{وَلاَ يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ *} [فَاطِر: 5].
ولا : الواو: حرف عطف، لا: الناهية (حرف جزم).
يَغُرَّنَّكُمْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
بالله : الجار والمجرور متعلقان بـ«يغرَّنكم».
الغَرورُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره (أي: الشيطان).

غرف
{إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ} [البَقَرَة: 249].
إلاَّ : أداة استثناء.
مَنِ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب على الاستثناء من قوله «فمن شرب منه فليسَ مني» - وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين -.
اغترفَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من).
غُرفَةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره لأنَّ الكلمة مضمومة الغين، ولو كانت الغين مفتوحة لكان مفعولاً مطلقاً بمعنى: مرةً واحدةً.
بيده : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غُرفة»، ويدِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا} [الفُرقان: 75].
أولئِكَ : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
يُجزوْنَ : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع رفع نائب فاعل، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ.
الغُرفةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بِما : الباء حرف جر (للسببية)، وما: مصدرية.
صَبَرُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والألف: الفارقة، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، أي: بصبرِهِمْ (على الطاعات)، والجار والمجرور متعلقان بـ«يجزون».
{وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا} [العَنكبوت: 58].
لَنُبَوِّئَنَّهُمْ : اللام موطئة للقسم، نُبَوِّئَ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، والجملة في محل رفع خبر المبتدأ «الذين».
من الجنَّةِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من المفعول في «لَنُبَوِّئَنَّهم»، أي حال كونهم من أصحاب الجنةِ.
غُرَفاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ *} [سَبَإ: 37].
وهُمْ : الواو: واو الحال، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في الغرفاتِ : جار ومجرور متعلقان بـ«آمنون».
آمنون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة «هم في الغرفات آمنون» في محل نصب على الحال من واو الجماعة في «عملوا».

غرق
{حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ} [يُونس: 90].
حتّى : حرف جر وغاية.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
أدركَهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم (عائد إلى فرعون).
الغرقُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
قالَ : فعل ماضٍ، مبني على الفتحة في آخره والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (فرعون).
آمنْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
أنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «أنَّ».
لا : نافية للجنس من أخوات (إنَّ).
إله : اسم «لا» مبني على الفتحة في آخره، وخبره محذوف، وتقديرُهُ: لا إله كائنٌ في الوجود.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لخبر «لا» المحذوف، والجملة «لا إله إلاَّ الذي» في محل رفع خبر «أنَّ».
آمنتْ به بنو إسرائيل : الجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ} [البَقَرَة: 50].
وأغرَقْنَا : الواو حرف عطف، أَغْرَقْنَا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
آلَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وهو مضاف.
فرعونَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلَمية والعجمة.
{فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ جَمِيعًا *} [الإسرَاء: 103].
فأغرقْنَاهُ : الفاء حرف عطف، أغرقْنَاهُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى فرعون).
ومَنْ : الواو: حرف عطف، مَنْ: اسم موصول معطوف على «الهاء»، في «أغرقناهُ» فهو مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مَعَهُ : مفعول فيه على أنه ظرف مكان منصوب بالفتحة متعلق بصلة الموصول المحذوفة، أي: ومن كان موجوداً معه، ومَعَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
جميعاً : حال من (الهاء في «أغرقناهُ» ومن الاسم الموصول - مَنْ ـ) منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{ثُمَّ أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ *} [الشُّعَرَاء: 66].
ثُمَّ : حرف عطف.
أغرقْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الآخَرِيْنَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{ثُمَّ أَغْرَقْنَا بَعْدُ الْبَاقِينَ *} [الشُّعَرَاء: 120].
ثُمَّ : حرف عطف للتراخي.
أغرقْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بَعْدُ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، مبني على الضم لانقطاعه عن الإضافة لفظاً لا معنى، متعلق بـ«أغرقنا».
الباقينَ : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَإِنْ نَشَأْ نُغْرِقْهُمْ} [يس: 43].
وإِنْ : الواو حرف عطف، إِنْ: أداة شرط جازمة.
نَشَأْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحنُ.
نُغْرِقْهُمْ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط وعلامة جزمه السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره نحن، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «نغرقهم» في محل جزم جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
{مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا} [نُوح: 25].
أُغرِقُوا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
فأُدخِلوا : الفاء حرف عطف، أُدْخِلُوا: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
ناراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ *} [هُود: 43].
فكان : الفاء حرف عطف، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
مِنَ المُغرقينَ : مِنَ: حرف جر، المغرقين: اسم مجرور بمن وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بخبر «كان».

غرم
{إِنَّا لَمُغْرَمُونَ *} [الواقِعَة: 66].
إنَّا : الأصل إنَّنَا: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إن».
لمغرمون : اللام للتوكيد - المزحلقة - مُغرمون: خبر «إِنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ *} [الطُّور: 40].
فهُمْ : الفاء حرف عطف، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
مِنْ مغرمٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«مثقلون».
مُثقلونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَمِنَ الأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا} [التّوبَة: 98].
ومِنَ الأَعرابِ : الواو حرف عطف، والجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
يتَّخِذُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وجملة «يتخذُ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
يُنفِقُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
مَغْرَماً : مفعول به ثانٍ للفعل «يتخذُ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ} [التّوبَة: 60].
والغارمينَ : معطوف على «للفقراء» فهو اسم مجرور بحرف الجر اللام وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «الصدقاتُ»، أي: إنَّما الصدقات هي للفقراء... وللغارمين.
وفي سبيل الله : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «الصدقات» بمعنى: وهي للمجاهدين في سبيل الله.
{إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا *} [الفُرقان: 65].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
عذابَهَا : اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة، وعذابَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى جهنَّمَ).
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عذابها).
غراماً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «كان غراماً» في محل رفع خبر «إِنَّ».

غرو
{وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ} [المَائدة: 14].
ومن : الواو: استئنافية، مِنَ: حرف جر.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أخذنا».
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
إِنَّا : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
نصارى : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور) والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول - وجملة «قالوا: إنا نصارى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أخذْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ميثاقَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وميثاقَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فنسُوا : الفاء حرف عطف، نسوا: فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
حظاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مِمَّا : مِنْ: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بـ«من»، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«حظّاً».
ذُكِّروا : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والألف الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«ذُكِّروا».
فأغريْنَا : الفاء حرف عطف، أغريْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بينَهُمُ :بينَ: مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أغرينا»، وبينَ: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
العداوةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
والبغضاءَ : معطوف على «العداوة» ويعرب إعرابه.
إلى يومِ القيامةِ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «العداوة»، أي: باقيةً إلى يوم القيامةِ، ويومِ: مضاف، والقيامةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لاَ يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلاً *} [الأحزَاب: 60].
لَئِنْ : اللام: موطّئة للقسم، إِنْ: أداة شرط جازمة، لمْ: حرف جزم ونفي وقلب.
ينتهِ : فعل مضارع مجزوم بِلَمْ وهو بمثابة فعل الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
المنافقون : فاعل مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم الفرد.
والذينَ : معطوف على «المنافقون» فهو اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
في قلوبِهِمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف للمبتدأ «مرضٌ».
مرضٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة «في قلوبهم مرض» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
والمُرجِفونَ : معطوف على «المنافقون» ويعرب إعرابه.
في المدينةِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«المرجفون» أي: المرجفون القاطنون في المدينةِ.
لنُغرِيَنَّكَ : اللام واقعة في جواب القسم، نغرينَّكَ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
بهم : جار ومجرور متعلقان بـ«نغرينك»، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه جواب القسم.
ثُمَّ : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
لا : نافية لا عمل لها.
يُجاورونَكَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ «يجاورونك».
إِلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
قليلاً : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«يجاورونك» والمعنى: إلاَّ زمناً قليلاً.

غزل
{وَلاَ تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا} [النّحل: 92].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية (حرف جزم).
تكونوا : فعل مضارع ناقص مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان»، والألف: الفارقة.
كالتي : الكاف اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل نصب خبر «كان»، وهو مضاف، والتي: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نقضَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة، والتاء: للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (التي).
غَزْلَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وغزلَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «نقضت غزلها» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
من بعدِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «غزلها»، أي: كالتي نقضت غزلَها محكماً من بعدِ قوةٍ، وبعدِ: مضاف.
قوةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
أنكاثاً : مفعول به منصوب بفعل محذوف، وتقديره: فجعلته أنكاثاً أو حال من «غزلها» منصوبة وعلامة نصبها الفتحة، بمعنى منقوضاً.


غزو
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ كَفَرُوا وَقَالُوا لإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُوا فِي الأَرْضِ أَوْ كَانُوا غُزّىً لَوْ كَانُوا عِنْدَنَا مَا مَاتُوا وَمَا قُتِلُوا} [آل عِمرَان: 156].
أو : حرف عطف.
كانُوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان»، والألف: الفارقة.
غُزَّى : خبر «كان» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه مقصور).
لو : أداة شرط غير جازمة.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
عندنا : مفعول فيه منصوب بالفتحة على أنه ظرف مكان، متعلق بخبر «كان» المحذوف، وتقديره: لو كانوا مقيمين عندَنا، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «لو كانوا عندنا» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
ما : نافية لا عمل لها.
ماتوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «ما ماتوا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الأعراب.
وما قتلوا : الواو: عاطفة، ما: نافية لا عمل لها، قتلوا: فعل ماضٍ مبني للمجهول على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة معطوفة على صلة «ما ماتوا» فلا محل لها من الإعراب.

غسق
{أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ} [الإسرَاء: 78].
أقمِ : فعل أمر مبني على السكون (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين)، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
الصلاةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
لدلوكِ : اللام حرف جر لابتداء الغاية، ودلوكِ: مجرور باللام (أي لأجل دلوكِ الشمس) والجار والمجرور متعلقان بـ«أقمِ»، ودلوكِ: مضاف.
الشمسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
إلى غسقِ الليل : الجار والمجرور متعلقان بـ«أقمِ» أي: لانتهاء غاية إقامةِ الصلاةِ، وغسقِ: مضاف، والليلِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ *} [الفَلَق: 3].
وَمِنْ شرِّ : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بـ«أعوذُ» في الآية الكريمة رقم - 1 - وشرِّ: مضاف.
غاسقٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
إِذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
وقبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (غاسق)، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{لاَ يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلاَ شَرَابًا *إِلاَّ حَمِيمًا وَغَسَّاقًا *} [النّبَإِ: 24-25].
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
حميماً : في محل نصب بدل من «شراباً» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، والحميم: الماء الذي يغلي.
وغسَّاقاً : الواو حرف عطف، غساقاً: معطوف على «حميماً» ويعرب إعرابه.
والغسَّاق: ما يسيل من صديد أهلِ النار.

غسل
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ} [المَائدة: 6].
فاغسلوا : الفاء فاء الجزاء رابطة لجواب الشرط «إذا»، اغسلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
وجوهَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ووجوهَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة «فاغسلوا وجوهكم» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
وأيديَكُمْ : معطوف على «وجوهكم» ويعرب إعرابه.
إلى المرافقِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة أي: ممتداً الغسلُ إلى المرافق وقد دلَّتْ «إلى» على معنى الغاية والانتهاء مطلقاً، ولذلك قال العلماءُ بدخولِ المرافقِ في الغُسْلِ).
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَقْرَبُوا الصَّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا} [النِّسَاء: 43].
حتى : حرف جر وغاية.
تغتسلوا : فعل مضارع منصوب (بأن المضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وأنْ المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، والجار والمجرور متعلقان بـ«لا تقربوا».
{هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ *} [ص: 42].
هذا : الهاء للتنبيه، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
مغتسلٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
باردٌ : نعت لـ«مغتسلُ» مرفوع مثله بالضمة المنونة في آخره.
وشرابٌ : معطوف بالواو على «مغتسلٌ» ويعرب إعرابه.
{فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمٌ *وَلاَ طَعَامٌ إِلاَّ مِنْ غِسْلِينٍ *} [الحَاقَّة: 35-36].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
طعامٌ : معطوف على «حميم».
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
من غِسْلِينَ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«طعام».
[والغسلين: ما يجري من الجراح إذا غُسِلَتْ].

غشي
{وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً} [الجَاثيَة: 23].
وجعلَ : الواو حرف عطف، جعلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
على بصرِهِ : الجار والمجرور متعلقان بـ«جعل»، وبصرِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة (عائد إلى: من اتخذ إلهَهُ هواه).
غِشاوةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ} [البَقَرَة: 7].
وعلى أبصارِهِمْ : الواو استئنافية، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، وأبصارِ: مضاف. وهِمْ: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غِشاوةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَإِذَا غَشِيَهُمْ مَوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} [لقمَان: 32].
وإذا : الواو استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
غشِيَهُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
موجٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «غشيَهُمْ موجٌ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
كالظُلَلِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«موج».
دعوا : فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة للتعذر على الألف - المحذوفة - من آخره لاتصاله بواو الجماعة ولالتقاء الساكنين، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية: جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
مخلصين : حال من فاعل «دعوا» منصوبة بالياء لأنَّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«مخلصين».
الدينَ : مفعول به منصوب لاسم الفاعل «مخلصين» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
{فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ *} [طه: 78].
فَغَشِيَهُمْ : الفاء حرف عطف: غشِيَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
من اليمِّ ما غشيهم : جار ومجرور متعلقان بـ «غشيهم» - الأولى - ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل، «غشيَهُمْ»: تعرب إعراب الأولى. والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ *سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ *} [إبراهيم: 49-50].
وتغشى : الواو حرف عطف، تغشى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
وجوهَهُمُ : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة في آخره، ووجوهَ: مضاف، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
النارُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، والجملة: حال من «المجرمين».
{إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى *} [النّجْم: 16].
إِذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي، متعلق بـ«رآهُ» - في الآية الكريمة رقم 13 -.
يغشى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
السِّدرةَ : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «يغشى السدرة» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل مؤخر.
يغشى : يعرب إعراب «يغشى» - الأولى -، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى *} [الليْل: 1].
والليلِ : الواو حرف جر للقسم، الليلِ: اسم مجرور بواو القسم، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، أي: وأقسِمُ.
إذا : ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط خافض لشرطه متعلق بجوابه.
يغشى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الليل)، والجملة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ} [الأنفَال: 11].
إذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي، متعلق بفعل محذوف، وتقديره: واذكر وقت إذْ.
يُغشِّيكُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
النعاسَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «يغشّيكُمُ النعاسَ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
أمَنَةً : في محل نصب مفعول له - لأجله - أي: لأجل أن تأمَنُوا وتطمَئنُّوا.
منه : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أمنةً» أي: أمنةً كائنةً منه (تعالى).
{فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ} [الأعرَاف: 189].
فلما : الفاء حرف عطف، لمَّا: اسم شرط غير جازم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، على أنه ظرف زمان للماضي متعلق بجوابه.
تغشَّاها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
حملَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي، والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ} [يُوسُف: 107].
أفأمنوا : الهمزة للاستفهام الإنكاري الذي يحمل التهديد، والفاء حرف عطف، وأمنوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أن : حرف نصب مصدري.
تأتيَهُمْ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
غاشيةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «أفأمنوا» أي: أفأمِنوا إتيانَ غاشيةٍ.
من عذابِ الله : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غاشية»، وعذابِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ} [الأعرَاف: 41].
لَهُمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم.
من جهنَّمَ : من: حرف جر، جهنَّم: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «مهاد» لأنه كان صفة له وتقدم عليه.
مِهادٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ومِنْ فوقِهِمْ : الواو حرف عطف، ومن فوقهم: الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، وفوقِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غَوَاشٍ : مبتدأ مؤخر، مرفوع بالضمة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره لأنه اسم منقوص مجرد من أَلْ والإضافة، والتنوين عوض عن الياء المحذوفة لأنه جمع منقوص على وزن (مفاعل).
{هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ *} [الغَاشِيَة: 1].
هلْ : حرف استفهام لا عمل لها.
أَتاكَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
حديثُ الغاشيةِ : حديثُ: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وحديثُ: مضاف، والغاشيةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ} [الأحزَاب: 19].
كالذي : الكاف حرف جر وتشبيه، الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بالكاف، والجار والمجرور في محل نصب نعت لمصدر محذوف، أي: تدورُ أعينهم دوراناً كدوران عينِ الذي.
يُغشى : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
عليْهِ : جار ومجرور قاما مقام نائب الفاعل لـ«يُغشى».
من الموتِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُغشى»، والجملة الفعلية «يُغشى عليه من الموت» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ} [محَمَّد: 20].
ينظرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إليك : جار ومجرور متعلقان بـ«ينظرون»، والجملة في محل نصب على الحال من «الذين» أي: ناظرين إليك.
نظرَ : مفعول مطلق مؤكد منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
المغشيّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«المغشيّ».
مِنَ الموت : جار ومجرور متعلقان بـ«المغشي».
{فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ *} [يس: 9].
فأغشيْناهُمْ : الفاء حرف عطف، أغشيْناهُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
فهُمْ : الفاء استئنافية تفيد التعليل، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لا : نافية لا عمل لها.
يُبصرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة «لا يبصرون» في محل رفع خبر المبتدأ.
{كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا} [يُونس: 27].
كأنَّما : كافة ومكفوفة.
أُغشِيَتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث.
وجوهُهُمْ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ووجوهُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
قِطَعاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من الليلِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«قطعاً».
مظلماً : في محل نصب على الحال من «الليل»، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
{وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ} [نُوح: 7].
واستغشَوْا : الواو حرف عطف، استغشوا: فعل ماضٍ مبني على الضمة المقدرة على الألف - المحذوفة - لاتصاله بواو الجماعة ولالتقاء الساكنين، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
ثيابَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة، وثيابَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

غصب
{وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا *} [الكهف: 79].
وكانَ : الواو حالية، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
وراءَهُمْ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بخبر «كان» مقدم محذوف، ووراءَ: مضاف، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ملكٌ : اسم «كان» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
يأخذُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ملك).
كلَّ : مفعول به منصوب بالفتحة، هو مضاف.
سفينةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
غصْباً : في محل نصب مفعول مطلق للفعل «يأخذُ» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، والتقدير: أخْذاً غصْباً، فحذف الموصوف وحلّت الصفة محله.

غص
{إِنَّ لَدَيْنَا أَنْكَالاً وَجَحِيمًا *وَطَعَامًا ذَا غُصَّةٍ وَعَذَابًا أَلِيمًا *} [المُزّمل: 12-13].
وطعاماً : الواو: حرف عطف، طعاماً: معطوف على «أنكالاً» فهو في محل نصب اسم «إِنَّ» المؤخر.
ذا : نعت لـ«طعاماً» منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة، وهو مضاف.
غصَّةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره [والغُصَّة: الحزَنُ والهمُّ].

غضب
{فَبَاءُوا بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ} [البَقَرَة: 90].
فباؤُوا : الفاء حرف عطف، باؤوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بغَضَبٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«باؤوا».
على غضبٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غضبٍ» الأولى.
{وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ} [آل عِمرَان: 112].
وباؤوا : الواو حرف عطف، وباؤوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف الفارقة.
بغضبٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«باؤوا».
مِنَ الله : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غضبٍ».
{وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى *} [طه: 81].
ومن : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يحلِلْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«يحلِلْ».
غضبي : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقد: حرف تحقيق.
هوى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من)، وجملة «فقد هوى» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ} [المجَادلة: 14].
غضِبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليهمِ : جار ومجرور متعلقان بـ«غضب»، والجملة في محل نصب نعت لـ«قوماً».
{اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ *} [الفَاتِحَة: 6-7].
غيْرِ : في محل جر بدل من المبدل منه «الذين» وهو مضاف.
المغضوبِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عليهم : جار ومجرور قاما مقام نائب الفاعل لاسم المفعول «المغضوب».
ولا : الواو حرف عطف، لا: لتوكيد النفي.
الضالينَ : معطوف على «المغضوب عليهم» فهو مجرور، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

غض
{قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ} [النُّور: 30].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
للمؤمنين : جار ومجرور متعلقان بـ«قل»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم.
يغُضُّوا : فعل مضارع في محل جزم جواب الأمر (الطلب) وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والألف: الفارقة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
من أبصارِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يغضوا»، وأبصارِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ} [النُّور: 31].
وقُلْ : الواو: حرف عطف، قل: فعل أمر و(طلب) مبني على السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
للمؤمنات : جار ومجرور متعلقان بـ«قل».
يغضُـضْنَ : فعل مضارع في محل جزم جواب الأمر (الطلب) مبني على السكون لاتصاله بنون الإناث، ونون الإناث ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
من أبصارِهِنَّ : الجار والمجرور متعلقان بـ«يَغْضُضْنَ»، وأبصارِ: مضاف، وهِنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ} [لقمَان: 19].
واغضضْ : الواو حرف عطف، اغضُضْ: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
من صوتِكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«اغضـضْ»، وصوتِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.

غطش
{وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا} [النَّازعَات: 29].
وَأَغْطَشَ : الواو حرف عطف، أغْطَشَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
ليلَها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وليلَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

غطى
{فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ *} [ق: 22].
فكشفنا : الفاء حرف عطف، كشفْنَا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«كشفنا».
غِطاءَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وغِطاءَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
فبصرُكَ : الفاء استئنافية (للتعليل)، وبصرُكَ: مبتدأ مرفوع بالضمة، وبصرُ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
اليومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بحال محذوفة من «بصرك».
حديدٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.

غفر
{وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا} [البَقَرَة: 285].
غفرانَكَ : في محل نصب مفعول مطلق محذوف، وغفرانَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
ربَّنَا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربَّ مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ} [آل عِمرَان: 133].
وسارِعوا : الواو: حرف عطف، سارِعوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
إلى مغفرةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«سارعوا».
من ربِّكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«مغفرة»، أي: إلى مغفرةٍ هي متأتيّةٌ من ربِّكُمْ، وربِّ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ} [آل عِمرَان: 135].
ومَنْ : الواو استئنافية: مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يغفرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَن)، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
الذنوبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
الله : اسم الجلالة في محل رفع بدل من فاعل «يغفرُ» المستتر، وعلامة رفعه الضمة في آخره.
{قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ} [الجَاثيَة: 14].
قُلْ : فعل أمر (طلب) مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت، والجملة طلبية.
للذينَ : اللام حرف جر، والذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«قُلْ».
آمنُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواوا لجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
يغفروا : فعل مضارع في محل جزم جواب الأمر (الطلب) وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة جوابية للطلب في محل جزم جواب شرط مقدر، أي: قل لهم اغفروا يغفروا.
للذين : جار ومجرور متعلقان بـ«يغفروا».
لا : نافية لا عمل لها.
يرجون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أيامَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة «يغفروا للذين لا يرجون أيام الله» في محل نصب مفعول به - مقول القول-.
[ومعنى أيامَ الله: أيامَ نصرهِ لأنبيائِهِ ورسلِهِ ليُحِقَّ الحقَّ ويُبطِلَ الباطلَ].
{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا *} [نُوح: 10].
استغفروا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
ربَّكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة، وربَّ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء، ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
كانَ : فعل ماضٍ ناقص، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربُّكُمْ).
غفّاراً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة «كان غفَّاراً» في محل رفع خبر «إِنَّ».
{اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ} [التّوبَة: 80].
استغفرْ : فعل أمر مبني عل السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«استغفر».
أو : حرف عطف (للتخيير).
لا : الناهية (حرف جزم).
تستغفرْ : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تستغفرْ».
{الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا} [غَافر: 7].
ويستغفرون : الواو: حرف عطف، يستغفرون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
للذين : جار ومجرور متعلقان بـ«يستغفرون».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ * غَافِرِ الذَّنْبِ} [غَافر: 2-3].
غافرِ : صفة لاسم الجلالة «الله»، مجرور بالكسرة في آخره، وهو مضاف.
الذنبِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ *} [الشّورى: 23].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
اللَّهَ : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
غفورٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
شكورٌ : خبر ثانٍ لـ«إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ *} [يُونس: 107].
وهُو : الواو استئنافية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الغفورُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الرحيمُ : خبر ثانٍ للمبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.
{رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ} [إبراهيم: 41].
ربَّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة على آخره، وهو مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
اغفرْ : فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«اغفرْ».
ولوالديَّ : معطوف بالواو على «لي» ويعرب إعرابه، ووالديْ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ *} [الشُّعَرَاء: 82].
والذي : معطوف على «الذي خلقني» - في الآية الكريمة 78 - فهو في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف، أي: وهو الذي أطمعُ.
أطمعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا (عائد إلى إبراهيم عليه السلام).
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يغفرَ : فعل مضارع منصوب بـ«أنْ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«يغفر».
خطيئتي : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وأنْ المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب بنزع الخافض، أي: بأنْ يغفرَ لي خطيئتي.
يومَ الدينِ : يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بـ«يغفرَ»، ويومَ: مضاف، والدينِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا} [البَقَرَة: 286].
واغفرْ : الواو حرف عطف، اغفرْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا).
لَنَا : جار ومجرور متعلقان بـ«اغفر».
وارحَمْنا : معطوف أيضاً على «اغفرْ» ويعرب إعرابه، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.

غفل
{لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ *} [ق: 22].
لَقَدْ : اللام جواب للقسم المحذوف، وقدْ: حرف تحقيق.
كُنْتَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
في غفلةٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف.
مِنْ هذا : جار ومجرور متعلقان بـ«غفلةٍ».
فكشفنا : الفاء حرف عطف، كشفْنَا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنك : جار ومجرور متعلقان بـ«كشفنا».
غِطاءَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وغطاءَ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
فبصرُكَ : الفاء استئنافية (للتعليل)، وبصرُك: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وبصرُ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
اليومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بحال محذوفة من «بصرك».
حديدٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{إِقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ *} [الأنبيَاء: 1].
وهُمْ : الواو حالية، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في غفلةٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر أول محذوف للمبتدأ، وتقديرُهُ: ساهون في غفلةٍ.
مُعرِضون : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة «هم في غفلةٍ معرضون» في محل نصب على الحال من «الناس».
{وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا} [القَصَص: 15].
ودَخَلَ : الواو حرف عطف على محذوف (ثم عادَ من غيابِهِ ودخَلَ)، دخلَ: فعل ماض مبني على الفتحة في آخره، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام).
المدينةَ : مفعول به على السعة، منصوب بالفتحة في آخره.
على حينِ غفلةٍ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «دخَلَ»، وحينِ: ظرف زمان مضاف، وغفلةٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
من أهلِها : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غفلةٍ»، وأهلِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَعْدَ اللَّهِ لاَ يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ *يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ *} [الرُّوم: 6-7].
وهُمْ : الواو حالية، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
عنِ الآخرةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«غافلون».
هُمْ : ضمير منفصل في محل رفع تأكيد لـ«هم» الأولى.
غافلون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة حال من واو الجماعة في «يعلمون».
{وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ *} [البَقَرَة: 144].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية للجنس من أخوات (ليس).
الله : اسم الجلالة مبني على الضم في محل رفع اسم «ما».
بغافلٍ : الباء حرف جر زائد، غافلٍ: اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ما».
عمَّا : عَنْ: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بـ عن، والجار والمجرور متعلقان بـ«غافل».
يعملون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ} [النِّسَاء: 102].
ودَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «كفروا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
لَوْ : حرف مصدري.
تغفلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، ولو المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به أي: ودَّ الذين كفروا غفلتَكُمْ، وجملة «لو تغفلون» داخلة في صلة الموصول الحرفي.
عن أسلحتِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تغفلون»، وأسلحةِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ *} [يُوسُف: 3].
وإِنْ : الواو حالية، إِنْ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد مخففة عن الثقيلة.
كنتَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
من قبلِهِ : الجار والمجرور متعلقان بخبر «كان»، وقبلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
لَمِنَ الغافلين : اللام الفارقة (أي التي تفرق وتميز إنْ المخففة من إنْ النافية) وهي: لام التوكيد - المزحلقة - ومِنَ: حرف جر، الغافلين: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والجار والمجرور في محل نصب خبر «كان»، وجملة «وإنْ كنتَ من قبلِهِ لمن الغافلين» في محل نصب على الحال من الضمير في «إليك».
{لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ *} [يس: 6].
فهُمْ : الفاء تعليلية للإرسال (أي: إنك لمن المرسلين لتنذر قوماً فإنهم غافلون)، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
غافلونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَانْتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ *} [الأعرَاف: 136].
وكانوا : الواو حرف عطف، كانوا: فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
عنْها : جار ومجرور متعلقان بـ«غافلين».
غافلينَ : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا} [الكهف: 28].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تطعْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أغفلْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
قلبَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وقلب: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
عن ذكرنا : الجار والمجرور متعلقان بـ«أغفلنا»، وذكرِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «أغفلنا قلبه عن ذكرنا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

غلب
{الم *غُلِبَتِ الرُّومُ *} [الرُّوم: 1-2].
ألم : من الأحرف النورانية التي يبدأ بها عددٌ من السور القرآنية الكريمة، والتي يعلم سرَّها الله وحدَهُ تبارك وتعالى.
غُلِبَتِ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين).
الرومُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 249].
كمْ : كمْ (الخبرية) اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
مِنْ فِئةٍ : جار ومجرور في محل نصب تمييز لـ«كم» الخبرية، أي: كم عدداً قليلاً من فئةٍ مؤمنةٍ.
قليلةٍ : صفة لـ«فئةٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
غلبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (فئة)، والجملة خبر المبتدأ «كم».
فِئةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
كثيرةً : صفة لـ«فئة» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
بإذنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«غلبت»، وإذنِ: مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِئَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِئَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا} [الأنفَال: 65].
إنْ يكُنْ : إنْ: أداة شرط جازمة، يكُنْ: فعل مضارع ناقص في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون (أصله: يكونْ، فحذفت الواو لالتقاء الساكنين).
منكم : جار ومجرور متعلقان بخبر «يكن» مقدم.
عشرون : اسم «يكن» مؤخر مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم.
صابرون : نعت لـ«عشرون» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم.
يغلِبوا : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة: جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
مائتينِ : مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنَّى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
وإنْ يكُنْ منكم مائةٌ يغلبوا : الجملة معطوفة بالواو على الجملة المماثلة السابقة لها «إنْ يكنْ منكم عشرون صابرون يغلبوا» وتعرب إعرابها.
ألْفاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «يغلبوا ألفاً» في محل جزم جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
مِنَ الذين : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ألفاً».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{كَتَبَ اللَّهُ لأََغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي} [المجَادلة: 21].
كتبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره (وهو بمعنى القسم).
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
لَأَغْلِبَنَّ : اللام واقعة في جواب القسم. وأغلِبَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا (الله تعالى).
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع تأكيد لفاعل «أغلبَنَّ» المستتر.
ورُسُلي : معطوف بالواو على «أنا» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ} [الأنفَال: 48].
لا : النافية للجنس تعمل عمل «إِنَّ».
غالبَ : اسم مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا».
لكُمُ : جار ومجرور متعلقان بخبر لا «المحذوف» وتقديره: موجودٌ والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
اليومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«غالبَ».
من الناسِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الضمير في «لكم» لتضمنه معنى الاستقرار، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ *} [الأعرَاف: 113].
إِنْ : أداة شرط جازمة.
كُنَّا : فعل ماضٍ ناقص في محل جزم فعل الشرط مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
نحنُ : ضمير فصل أو عماد، لا عمل له.
الغالبينَ : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، وجواب الشرط محذوف دلَّ عليه ما قبله، أي: إنْ كنا نحن الغالبين فإِنَّ لنا لأجراً.
{إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ *} [الشُّعَرَاء: 44].
إِنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
لَنَحْنُ : اللام للتوكيد - المزحلقة - ونحنُ: ضمير فصل أو عماد لا محل له من الإعراب.
الغالبونَ : خبر «إِنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَغُلِبُوا هُنَالِكَ} [الأعرَاف: 119].
فغُلِبوا : الفاء حرف عطف، غُلِبُوا: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، (عائد إلى سحرة فرعون) والألف: الفارقة.
هنالكَ : هنا: اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«غلبوا» - أي في المكان الذي وقع فيه سحرهم - واللام للبعد، والكاف: للخطاب.
{أَفَلاَ يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ *} [الأنبيَاء: 44].
أَفَهُمُ : الهمزة للاستفهام الإنكاري التوبيخي، والفاء: حرف عطف، وهُمُ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الغالبونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ} [آل عِمرَان: 12].
ستُغلبونَ : السين: حرف تسويف - للاستقبال - تُغلبون: فعل مضارع مبني للمهجول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
وتُحشرونَ : معطوف بالواو على «تُغلبون» ويعرب إعرابه.
إلى جهنَّمَ : جار ومجرور متعلقان بـ«تحشرون» وعلامة جر «جهنَّم» الفتحة بدلاً من الكسرة لأنها ممنوعة من الصرف للعلمية والتأنيث.
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ} [الأنفَال: 36].
ثُمَّ : حرف عطف.
يُغلَبونَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
{قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا} [المؤمنون: 106].
غَلَبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
عليْنا : جار ومجرور متعلقان بـ«غلبتْ».
شِقوتُنَا : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وشِقوةُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَحَدَائِقَ غُلْبًا *} [عَبَسَ: 30].
وحدائِقَ : معطوف بالواو على «فأنبتْنا فيها حبّاً»، فهو مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
غُلْباً : صفة لـ«حدائقَ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها (ومعنى حدائِقَ غلباً: كثيرةُ الشجرِ الغليظِ).

غلظ
{وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} [آل عِمرَان: 159].
ولو : الواو حرف عطف على مقدر، أي: وقد لِنْتَ لهم برحمةٍ من الله، لو: أداة شرط غير جازمة.
كنتَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
فظّاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غليظَ القلبِ : غليظَ: خبر ثانٍ لـ«كان» منصوب بالفتحة في آخره، وغليظَ: مضاف، والقلبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وجواب «لو» قوله: «لانفضّوا من حولك».
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً} [التّوبَة: 123].
ولْيجِدُوا : الواو للعطف، واللام: لام الأمر، يجدوا: فعل مضارع مجزوم باللام وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فيكُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«ليجدوا».
غِلظةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ *} [لقمَان: 24].
ثُمَّ نضطرهم : ثم: حرف عطف للترتيب مع التراخي، نضطَرُّهُمْ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إلى عذابٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«نضطرُّهُمْ».
غليظٍ : نعت لـ«عذابٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ*} [هُود: 58].
ونجيناهم : الواو حرف عطف، نجيْناهم: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مِنْ عذابٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«نجيناهم».
غليظٍ : نعت لـ«عذابٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ} [التّوبَة: 73].
جاهدِ : فعل أمر مبني على السكون (وحرك آخره بالكسر منعاً من التقاء الساكنين)، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
الكُفَّارَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
والمنافقينَ : معطوف على «الكفار» فهو مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
واغلُظْ : الواو حرف عطف، اغلُظ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
عليْهِمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«اغلظ».
{وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ} [الفَتْح: 29].
فاستغلظَ : معطوف بالفاء على «فآزره»، فهو فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الزرع).
فاستوى : معطوف بالفاء على «استغلظ» فهو فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (الزرع).
على سُوقِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استوى»، وسوقِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة (والسُوق: جمعُ ساق).

غلف
{وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ} [البَقَرَة: 88].
قلوبنا : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وقلوبُ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غُلفٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.

غلق
{وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ} [يُوسُف: 23].
وغَلَّقَتِ : الواو حرف عطف، غلقتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (ساكنة أصلاً وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين)، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (امرأةُ العزيز).
الأبوابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

غلل
{خُذُوهُ فَغُلُّوهُ *} [الحَاقَّة: 30].
خُذوهُ : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى مَنْ أوتيَ كتابه بشمالِهِ).
فغلُّوهُ : معطوف بالفاء على «خذوهُ» ويعرب إعرابه.
{إِذِ الأَغْلاَلُ فِي أَعْنَاقِهِمْ} [غَافر: 71].
إذِ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي (وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين) والتقدير: اذكر وقتَ إذِ.
الأغلالُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
في أعناقِهم : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، وأعناقِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة المبتدأ وخبره في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني «إذِ».
{وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ} [الأعرَاف: 157].
ويضَعُ : الواو حرف عطف، يضَعُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
عنهُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«يضعُ».
إصرَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وإصرَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
والأغلالَ : معطوف «على إصْرَ» فهو مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب صفة لـ«الأغلال».
كانَتْ : فعل ماضٍ ناقص، مبني على الفتحة، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الأغلال)، والتاء الساكنة: للتأنيث.
عليهِمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف، والجملة «كانت عليهم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ} [الإسرَاء: 29].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية (حرف جزم).
تجعلْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
يدَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ويد: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
مغلولةً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
إلى عُنُقِكَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«مغلولة»، وعنقِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا} [المَائدة: 64].
وقالَتِ : الواو استئنافية، قالتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (ساكنة أصلاً وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
اليهودُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
يدُ الله : يَدُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، ويدُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
مغلولةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة «يدُ الله مغلولةٌ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
غُلَّتْ أيديهِمْ : غُلَّتْ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، أيديهمْ: نائب فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل (لأنه اسم منقوص) وأيدي: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
ولُعِنوا : الواو: عاطفة، لعنوا: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«لعنوا».
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب. والألف : الفارقة.
{إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً} [يس: 8].
إِنّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
جعلْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
في أعناقِهِمْ : جار ومجرور في محل نصب مفعول «جعلنا» الثاني، وأعناقِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أغلالاً : مفعول به أول لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَجَعَلْنَا الأَغْلاَلَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا} [سَبَإ: 33].
وجعلْنَا : الواو استئنافية، جعلنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الأغلالَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
في أعناقِ : جار ومجرور متعلقان بـ«جعلنا» أو في محل نصب مفعول «جعلنا» الثاني، وأعناقِ: مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
كفرُوا : فعل ماضٍ مبني على الضمّ لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ} [الأعرَاف: 43].
ونَزَعْنَا : الواو حرف عطف، نَزَعْنَا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في صدورِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وصدورِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، أي: ونزعنا ما استقرَّ في صدورهم.
مِن غِلٍّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «ما».
{وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ *} [الحَشر: 10].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية (حرف جزم).
تجعلْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربَّنا).
في قلوبِنا : الجار والمجرور في محل نصب المفعول الثاني لـ«تجعلْ» وقلوبِ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غِلاًّ : المفعول الأول لـ«تجعل» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
للذينَ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غلاًّ».
آمَنُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ربَّنَا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إنَّكَ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والكاف، ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
رؤوفٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
رحيمٌ : خبر ثانٍ لـ«إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} [آل عِمرَان: 161].
وما : الواو: استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
لِنبِيٍّ : جار ومجرور متعلقان بخبر «كان» مقدم محذوف.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
يَغُلَّ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (نبيٌّ)، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع اسم «كان» مؤخر، أي: وما كان لنبيٍّ غُلٌّ.
ومن : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يغلُلْ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
يأْتِ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ)، والجملة الفعلية جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
بِما : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتِ».
غلَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«يأتِ»، وهو مضاف.
القيامةِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».

غلم
{قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلاَمٌ} [آل عِمرَان: 40].
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (زكريا عليه السلام).
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، وحذفت ياء المتكلم - خطاً - ودلت الكسرة عليها، وهي في محل جر بالإضافة.
أنَّى : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية، بمعنى: من أين، متعلق بخبر «يكون».
يكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره.
لِي : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكون» مقدم.
غلامٌ : اسم «يكونُ» مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة النداء في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{وَأَمَّا الْغُلاَمُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤُمِنَيْنِ} [الكهف: 80].
وأما : الواو حرف عطف، أمَّا: حرف شرط وتفصيل.
الغلامُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
فكان : الفاء رابطة لجواب الشرط، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
أبواهُ : اسم «كان» مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
مؤمنيْنِ : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه مثنى، والجملة «فكان أبواهُ مؤمنين» في محل رفع خبر المبتدأ «الغلامُ».
{وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلاَمَيْنِ} [الكهف: 82].
وأمَّا : الواو حرف عطف، أمَّا: حرف شرط وتفصيل.
الجدارُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
فكانَ : الفاء رابطة لجواب الشرط، كانَ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الجدار).
لِغُلاميْنِ : جار ومجرور في محل نصب خبر «كان»، وعلامة جر «الغلامين» الياء لأنه مثنى، والجملة «فكان لغلامين» في محل رفع خبر المبتدأ «الجدارُ».
{قَال يابُشْرَى هَذَا غُلاَمٌ} [يُوسُف: 19].
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
غلامٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.

غلو
{يَاأَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ} [النِّسَاء: 171].
لا : لا الناهية (حرف جزم).
تَغْلوا : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
في دِينِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«لا تغلوا»، ودينِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ *طَعَامُ الأَثِيمِ *كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ *كَغَلْيِ الْحَمِيمِ *} [الدّخان: 43-46].
إن شجرةَ الزقومِ : إنَّ واسمها، وشجرةَ: مضاف، والزقومِ: في محل جر بالإضافة.
طعامُ الأثيمِ : طعامُ: خبر «إنَّ»، وطعامُ: مضاف، والأثيم: في محل جر بالإضافة.
كالمُهْلِ : الكاف: اسم بمعنى: مثل مبني على الفتح في محل رفع خبر ثانٍ لـ«إنَّ» أي: بعد خبر، وهو مضاف، والمهلِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
يغلي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثِّقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المهل).
في البطونِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يغلي»، والجملة الفعلية «يغلي في البطون» في محل نصب على الحال من «طعام الأثيم».
كغَلْيِ : الكاف: اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل نصب صفة لمصدر محذوف، وتقديره: يغلي غلياناً كغليِ الحميمِ، وهو: مضاف، وغلْيِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وغلي: مضاف - بدوره -.
الحميمِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.

غمر
{فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ} [المؤمنون: 54].
فَذَرْهُمْ : الفاء استئنافية، ذرْهُمْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في غمرتِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من مفعول «ذرهم» وتقديره: فذرهم متردّدين في غمرتِهِم، وغمرةِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
حتى : حرف جر وغاية (بمعنى: إلى).
حينٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ذرهم» [والمعنى: فدعِ الأحزابَ في تفرقهم وترددهم حتى يحين أجلُهم الموعود].
{قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ *الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ سَاهُونَ *} [الذّاريَات: 10-11].
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة لـ«الخرَّاصون».
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في غمرةٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«ساهون».
ساهون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة «هم في غمرةٍ ساهون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ} [الأنعَام: 93].
ولو : الواو استئنافية، لو: أداة شرط غير جازمة.
تَرَى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
إذِ : اسم مبني على السكون - أصلاً - وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي، متعلق بالفعل «ترى» والتقدير: ولو ترى وقتَ إذِ.
الظالمون : مبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم.
في غمراتِ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، وغمراتِ: مضاف.
الموتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة المبتدأ وخبره «الظالمون في غمرات الموت» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني، وجواب «لو» محذوف وتقديره: لرأيتَ أمراً عظيماً [ومعنى غمرات الموت: شدائدُهُ].

غمز
{إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ *وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ *} [المطفّفِين: 29-30].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط، خافض لشرطه متعلق بجوابه.
مرُّوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف الفارقة، والجملة شرطية لأداة شرط غير جازمة في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
بهم : جار ومجرور متعلقان بـ«مرّوا».
يتغامزون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.

غمض
{وَلاَ تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ} [البَقَرَة: 267].
ولستُمْ : الواو حالية، لسْتُمْ: فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «ليس»، والميم للجمع.
بآخذيهِ : الباء حرف جر زائد. آخذي: اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ليس» وعلامته الياء لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، والهاءِ: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والجملة حالية من واو الجماعة في «تنفقون».
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
أَنْ : حرف نصب مصدري.
تُغمِضوا : فعل مضارع منصوب بأنْ وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بحرف جر محذوف، أي: بأنْ تغمضوا، والجار والمجرور متعلقان بـ«آخذيه».
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«تغمضوا».

غم
{هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلاَئِكَةُ} [البَقَرَة: 210].
هل : حرف استفهام للإنكار والتوبيخ.
ينظرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلاَّ أنْ : إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها، أنْ: حرف نصب مصدري.
يأتِيَهُمُ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «ينظرون»، أي: هل ينظرون إِلاَّ إتيان.
اللَّهُ : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
في ظُللٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتيهم».
مِن الغمامِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ظُلَلٍ».
والملائكة : معطوف على اسم الجلالة «الله» ويعرب إعرابه.
{ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً} [يُونس: 71].
ثُمَّ : حرف عطف للتراخي.
لا : الناهية (حرف جزم).
يكُنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون في آخره (أصله: لا يكُوْنْ)، وحذف حرف الواو لالتقاء الساكنين.
أمرُكُمْ : اسم «يكنْ» مرفوع بالضمة، وأمرُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عليكُمْ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «غمة» لأنه كان صفة له وتقدم عليه.
غُمَّةً : خبر «يكنْ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

غنم
{وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا} [الأنعَام: 146].
ومن البقرِ : جار ومجرور متعلقان بـ«حرَّمنا».
والغنمِ : معطوف على «البقرِ».
حرَّمْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهِمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«حرَّمنا».
شُحومَهُمَا : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وشحومَ: مضاف، وهما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ} [الأنفَال: 41].
واعلموا : الواو استئنافية، اعلموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
أَنَّما : (مكونة من أَنَّ وما)، أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «أَنَّ».
غَنِمْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم للجمع، وجملة «غنمتم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
مِنْ شيءٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الموصول «ما»، والعائد إلى الموصول محذوف، والتقدير: أنَّ ما غنمتموهُ كائناً من شيء، وخبر «أنَّ» قوله: «فأنَّ لله خمسَهُ»، وأنَّ مع اسمها وخبرها: سدَّت مسدَّ مفعولي «اعلموا».
{فَكُلُوا مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّبًا} [الأنفَال: 69].
فكُلُوا : الفاء: الفصيحة (أي وقد أبحتُ لكُمُ الغنائمَ فكلوا)، كُلُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
مِمَّا : (مكونة من: مِنْ وما) مِنْ: حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«كلوا».
غَنِمْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك التاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل. والميم للجمع، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
حلالاً : في محل نصب صفة نائبة عن المفعول المطلق - المصدر -، أي: أكلاً حلالاً، فحذف الموصوف وحلَّت الصفة محله.
طيِّباً : نعت لـ«حلالاً» منصوب مثله بالفتحة المنونة في آخره.
{فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ} [النِّسَاء: 94].
فعند الله : الفاء حرف عطف (للتعليل)، وعندَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بخبر مقدم محذوف، وهو مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
مغانِمُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
كثيرةٌ : صفة لـ«مغانِمُ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.

غني
{وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ *} [الحَجّ: 64].
وإنَّ : الواو حرف عطف، إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لَهُوَ : اللام للتوكيد - المزحلقة - ، وهو: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الغنيُّ : خبر المبتدأ «هو» مرفوع بالضمة في آخره، والجملة من المبتدأ وخبره «لهو الغنيُّ» في محل رفع خبر «إنَّ».
الحميدُ : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
{يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ *} [فَاطِر: 15].
أنتُمُ : ضمير منفصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الفقراءُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
إلى الله : اسم الجلالة مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«الفقراء» وتقديره: أنتُمُ الفقراءُ المحتاجون إلى الله.
والله : الواو استئنافية، واسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
هُوَ : ضمير فصل أو عماد لا محل له من الإعراب.
الغنيُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الحميدُ : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
{وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى *} [الضّحى: 8].
ووجدَكَ : الواو حرف عطف، وجدكَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
عائلاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فأغنى : الفاء حرف عطف، وأغنى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى) ومفعول «أغنى» محذوف، وتقديره: فأغناك.
{وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ} [النِّسَاء: 6].
ومن : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (منْ).
غنِيّاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فليستعْفِفْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، واللام: لام الأمر، يسْتَعْفِفْ: فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والجملة الفعلية في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاءُ} [التّوبَة: 93].
إنما : كافة ومكفوفة.
السبيلُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
على الذينَ : على: حرف جر، والذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
يستأذِنونَكَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وهُمْ : الواو: واو الحال، هُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أغنياءُ : خبر المبتدأ «هُمْ» مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف لانتهائه بعلامة التأنيث (الألف والهمزة)، والجملة «هم أغنياء» في محل نصب على الحال من واو الجماعة في «يستأذنونك».
{لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ} [آل عِمرَان: 181].
لَقَدْ : اللام جواب لقسمٍ محذوف، وقدْ: حرف تحقيق.
سمعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
قولَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
قالُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف الفارقة، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
اللَّهَ : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
فقيرٌ : خبر «إِنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ونحنُ : الواو حرف عطف، ونحن: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
أغنياءُ : خبر المبتدأ «نحن» مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف لانتهائه بعلامة التأنيث (الألف والهمزة)، وإنَّ وما بعدها: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ} [البَقَرَة: 273].
يحسبُهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، (من أفعال الظن أو القلوب أو الرجحان ينصب مفعولينْ)، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الجاهلُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
أغنياءَ : مفعول به ثانٍ ولم ينوّن لأنه ممنوع من الصرف لانتهائه بعلامة التأنيث (الألف والهمزة).
من التعففِ : جار ومجرور في محل نصب على أنه مفعول - لأجله - «وقد جُرَّ بـ«مِنْ» لأنه فقد شرطاً من أهم شروطه وهو اتحاد الفاعل، ففاعل «يحسب» هو الجاهل، وفاعل «التعفف» هم الفقراء.
{وَاسْتَغْنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ *} [التّغَابُن: 6].
واستغنى : الواو حرف عطف، استغنى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
والله : الواو استئنافية، والله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
غنيٌّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
حميدٌ : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ *} [الحَاقَّة: 28].
ما : نافية لا عمل لها.
أغنى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
عنِّي : جار ومجرور متعلقان بـ«أغنى».
مالِيَهْ : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والهاء: للسكت.
{مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ} [المَسَد: 2].
ما : نافية لا عمل لها.
أغنى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
عنْهُ : جار ومجرور متعلقان بـ«أغنى».
مالُهُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، ومالُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا} [آل عِمرَان: 10].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
لنْ : حرف نصب ونفي واستقبال.
تُغنيَ : فعل مضارع منصوب بـ«لن» وعلامة نصبه الفتحة على آخره.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تغني».
أموالُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وأموالُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «لن تغني عنهم أموالهم» في محل رفع خبر «إنَّ».
ولا : الواو: عاطفة، لا: لتوكيد النفي.
أولادُهُمْ : معطوف على «أموالهم» ويعرب إعرابه.
مِنَ اللَّهِ : اسم الجلالة مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة لأنه كان في الأصل صفة لـ«شيئاً» وتقدم عليه، وتقديرُهُ: لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم شيئاً من عذاب الله.
شيئاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ *} [الشُّعَرَاء: 207].
ما : نافية لا عمل لها.
أغْنَى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أغنى».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
كانُوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان»، والألف: الفارقة.
يُمَتَّعون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والجملة في محل نصب خبر «كان»، وجملة «كانوا يُمتَّعون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، وتقدير الكلام: ما أغنى عنهم ما كانوا به يَتَمَتَّعونَ مِنْ متاعِ الحياةِ الدُنيا.
{أَأَتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَانُ بِضُرٍّ لاَ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا} [يس: 23].
لا : نافية لا عمل لها.
تُغنِ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط بحذف حرف العلة من آخره (الياء).
عنّي : جار ومجرور متعلقان بـ«تُغنِ».
شفاعتُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وشفاعةُ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شيئاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{انْطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلاَثِ شُعَبٍ *لاَ ظَلِيلٍ وَلاَ يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ *} [المُرسَلات: 30-31].
ولا : الواو: حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يُغْني : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ظلّ).
مِنَ اللهبِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يغني»، والجملة الفعلية في محل جر نعت ثالث لـ«ظلٍّ».
{الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا} [الأعرَاف: 92].
كأنْ : مخففة من «كأنَّ»: حرف مشبه بالفعل للتشبيه، واسمها: ضمير الشأن المحذوف، أي: كأنَّهُ.
لم : حرف جزم ونفي وقلب.
يَغْنَوْا : فعل مضارع مجزوم بلمْ وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«يغنوا»، والجملة الفعلية «لم يغنوا فيها» في محل رفع خبر «كأنَّه»، والجملة «كأن لم يغنوْا فيها» في محل رفع خبر المبتدأ «الذين».
{فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ} [يُونس: 24].
فجعلناها : الفاء حرف عطف، جعلْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
حصيداً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
كأنْ : مخففة من «كأنَّ الثقيلة»، حرف مشبه بالفعل للتشبيه واسمه ضمير الشأن المحذوف، أي: كأنَّهُ.
لم : حرف جزم ونفي وقلب.
تَغنَ : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الأرض).
بالأمسِ : جار ومجرور متعلقان بـ «لم تغَنَ»، والجملة الفعلية «لم تغنَ بالأمسِ» في محل رفع خبر «كأنْ».

غوث
{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ} [الأنفَال: 9].
إذْ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان للماضي، متعلق بفعل محذوف، وتقديره: واذكروا إذْ.
تستغيثون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ربَّكُمْ : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «تستغيثون ربكم» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ} [القَصَص: 15].
فاستغَاثَهُ : الفاء حرف عطف، استغاثهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل مؤخر.
مِنْ شيعتِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وتقديره: الذي هُوَ واحدٌ مِن شيعتِهِ، وشيعةِ: مضاف، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
على الذي : على: حرف جر، الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«استغاثَهُ».
مِنْ عدوِّهِ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وتقديره: على الذي هو واحد مِن عدوِّهِ، وعدوِّ مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ} [الكهف: 29].
وإن : الواو حرف عطف، إِنْ: أداة شرط جازمة.
يستغيثوا : فعل مضارع، في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
يُغاثوا : فعل مضارع مبني للمجهول، في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، والألف: الفارقة، والجملة جواب شرط جازم غير مقترن بالفاء.
بماءٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُغاثوا».
كالمهْلِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«ماءٍ».
{كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ} [الحَديد: 20].
كمثلِ : الكاف: اسم (بمعنى: مثل) مبني على الفتح في محل رفع خبر ثانٍ للمبتدأ «الحياة» من قوله في الآية المباركة {اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ} [الحَديد: 20] وهو مضاف، ومثلِ مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، ومثل - بدوره - مضاف.
غيثٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
أعجَبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الكُفَّارَ : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة في آخره (ومعنى الكفّار: الزرّاع).
نباتُهُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة، ونباتُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية في محل جر نعت لـ«غيثٍ».

غور
{قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ *} [المُلك: 30].
إنْ : أداة شرط جازمة.
أصبحَ : فعل ماضٍ ناقص، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره.
ماؤُكُمْ : اسم «أصبحَ» مرفوع بالضمة، وماءُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غوْراً : خبر «أصبحَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
فَمَنْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، ومَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يأتيكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بماءٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتيكم».
معينٍ : نعت لـ«ماءٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «يأتيكم بماءٍ معينٍ» في محل رفع خبر المبتدأ «من»، والجملة «فمن يأتيكم بماءٍ معينٍ» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجواب الجملة الاستفهامية محذوف وتقديره: يأتينا به الله ربُّ العالمين.
{أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا *} [الكهف: 41].
أوْ : حرف عطف.
يُصبحَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) لأنه معطوف على «أن يؤتيني» من قوله في الآية الكريمة السابقة رقم 40.
ماؤُها : اسم «يصبحَ» مرفوع بالضمة، وماءُ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
غوراً : خبر «يصبحَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ} [التّوبَة: 40].
إذْ : بدل من «إذْ» الأولى، فهو اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمانٍ للماضي متعلق بـ«نصرَهُ الله» من قوله: «إلاَّ تنصروه فقد نصرَهُ الله» في أول الآية الكريمة.
هُما : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، في الغارِ: جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، أي: إذ هما كائنان في الغار، والجملة الاسمية في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً} [التّوبَة: 57].
لوْ : أداة شرط غير جازمة.
يجدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، الواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ملجأً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
أو : حرف عطف.
مغاراتٍ : معطوف على «ملجأ» ويُعرب إعرابه، منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم، أو: حرف عطف.
مُدَّخلاً : معطوف على «ملجأ» ويعرب إعرابه، وجواب «لو» قوله: «لولَّوْا إليه وهم يجمحون»
{فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا *} [العَاديَات: 3].
فالمغيراتِ : معطوف بالفاء على «والعادياتِ» فهو مجرور بواو القسم، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، وتقديره: أقسم.
صُبحاً : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«المغيرات»، أي: التي تغير وقتَ الصبح.

غوص
{وَالشَّيْاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ *} [ص: 37].
والشياطينَ : الواو حرف عطف، الشياطينَ: معطوف على «الريحَ» من قوله «فسخَّرنا له الريحَ» في الآية الكريمة السابقة: - رقم 36 - فهو في محل نصب مفعول به للفعل «سخَّرْنا».
كلَّ : في محل نصب بدل من «الشياطين»، وهو: مضاف.
بنَّاءٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
وغوَّاصٍ : معطوف بالواو على «بنّاءٍ» ويعرب إعرابه.
{وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ} [الأنبيَاء: 82].
ومِنَ الشياطين : الواو حرف عطف، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
منْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
يغوصون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
لَهُ : جار ومجرور متعلقان بـ«يغوصون».

غوط
{أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ} [النِّسَاء: 43].
أو : حرف عطف.
جاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
أحدٌ : فاعل «جاء» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
منكمْ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ «أحد».
من الغائطِ : جار ومجرور متعلقان بـ«جاء».

غول
{يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ * بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ * لاَ فِيهَا غَوْلٌ وَلاَ هُمْ عَنْهَا يُنْزِفُونَ } [الصَّافات: 45-47].
لا : نافية لا عمل لها.
فيها : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
غوْلٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة في محل جر صفة رابعة لـ«كأسٍ».

غوى
{مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى *} [النّجْم: 2].
ما : نافية لا عمل لها.
ضلَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
صاحبُكُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وصاحبُ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وما : الواو: حرف عطف، ما: لتأكيد النفي.
غوى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (صاحبُكم)، والجملة: جواب للقسم «والنجمِ إذا هوى» لا محل لها من الإعراب.
{وَإِخوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ} [الأعرَاف: 202].
وإخوانهُمْ : الواو حرف عطف، إخوانُهُمْ: مبتدأ مرفوع بالضمة، وإخوانُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة (عائد إلى إخوانِهِم من شياطينِ الإنس).
يَمُدّونَهُمْ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل (عائد إلى الشياطين) وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى الكفار ) (أهل السوء)، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
في الغيِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يمدُّونَهم».
{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاَةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا *} [مَريَم: 59].
فسوف : الفاء الفصيحة (أي: وإن أردت أن تعرف عاقبتَهم فسوف يلقون)، سوفَ: حرف تسويف - للاستقبال -.
يلقوْنَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
غيّاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ *} [الشُّعَرَاء: 91].
وبُرِّزَتِ : الواو حرف عطف، بُرِّزَتِ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء للتأنيث (ساكنة في الأصل وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
الجحيمُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
للغاوينَ : جار ومجرور متعلقان بـ«بُرّزتِ»، وعلامة جر «الغاوين» الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ *} [الشُّعَرَاء: 224].
والشعراء : الواو استئنافية، الشعراءُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يتَّبِعُهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الغاوون : فاعل مؤخر مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والجملة الفعلية «يتبعُهُم الغاوون» في محل رفع خبر المبتدأ.
{إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُبِينٌ *} [القَصَص: 18].
إنَّكَ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
لَغَوِيٌّ : اللام للتوكيد - المزحلقة - وغويٌّ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مُبينٌ : خبر ثانٍ لـ«إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى *} [طه: 121].
وطفقا : الواو حرف عطف، طفِقَا: فعل ماضٍ (من أفعال الشروع يعمل عمل «كاد») مبني على الفتحة، والألف ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع اسم «طفقَ».
يخصِفانِ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «طفِقَ».
عليهما : جار ومجرور متعلقان بـ«يخصفان».
من ورقِ الجنةِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة لموصوف محذوف، والتقدير: ورقاً هو من ورقِ الجنة، وورقِ: مضاف، الجنةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
وعصَى : الواو استئنافية، عصى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر.
آدمُ : فاعل مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
ربَّهُ : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة، وربَّ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
فغوى : معطوف بالفاء على «عصى»، فهو فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على آخره للتعذر، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (آدم عليه السلام).
{وَلاَ يَنْفَعُكُمْ نُصْحِي إِنْ أَرَدْتُّ أَنْ أَنْصَحَ لَكُمْ إِنْ كَانَ اللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يُغْوِيَكُمْ} [هُود: 34].
إنْ : أداة شرط جازمة.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص، في محل جزم فعل الشرط، مبني على الفتحة في آخره.
اللَّهُ : اسم الجلالة اسم «كان» مرفوع بالضمة في آخره.
يُريدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة الفعلية في محل نصب خبر «كان».
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُغوِيَكُمْ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «يريد» أي: إغواءَكُم، وجواب الشرط الثاني وهو «إن كان الله يريد أن يُغويكم» محذوف دلَّ عليه ما قبله، أي «لا ينفعكم نصحي» والشرط الثاني وجوابه واقعان في جواب الشرط الأول «إن أردت أن أنصحَ لكم».
{قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلاَءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا} [القَصَص: 63].
قالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
حقَّ : فعل ماض مبني على الفتحة في آخره.
عليهِمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«حقَّ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
القولُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «حقَّ عليهم القول» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ربَّنَا : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هؤلاءِ : ها: للتنبيه، وأولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة لـ«هؤلاءِ».
أغويْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، وجملة النداء: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
أغويْنَاهُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة خبر للمبتدأ «هؤلاء».
كما : الكاف حرف جر وتشبيه، وما: مصدرية.
غوَيْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالكاف، والجار والمجرور متعلقان بـ«أغوينا»، وجملة «كما غوينا» صفة لمصدر محذوف، والتقدير: أغويناهم فغووا غيّاً كما غوينا.
{فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ *} [الصَّافات: 32].
فأغوْينَاكُمْ : الفاء حرف عطف، أغويْنَاكُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إِنَّا : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
كُنَّا : فعل ماضٍ ناقص، مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
غاوينَ : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والجملة «كُنَّا غاوين» في محل رفع خبر «إِنَّ».
{قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأَُغْوِيَنَّهُمْ} [الحِجر: 39].
بِما : الباء حرف جر للقسم، وما: مصدرية.
أَغويْتَني : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والنون للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، وتقديره: أُقسم بإغوائك إياي.
لأزيِّنَنَّ : اللام واقعة في جواب القسم، أزينَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أزيننَّ».
في الأرض : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الضمير في «لهم»، أي: لأزينَنَّ لهم حال كونهم في الأرض.
ولَأُغوِينَّهُمْ : معطوف بالواو على «لأزيننَّ»، فهو فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني عل السكون في محل نصب مفعول به.

غيب
{مَالِي لاَ أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ *} [النَّمل: 20].
أمْ : حرف عطف (وهي منقطعة).
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الهدهد).
من الغائبينَ : جار ومجرور في محل نصب خبر «كان»، وعلامة جر الاسم الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالأَرْضِ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ *} [النَّمل: 75].
وما : الواو حر عطف، وما: نافية لا عمل لها.
مِنْ : حرف جر زائد.
غائبةٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ.
في السماء : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«غائبة».
والأرضِ : معطوف على «السماءِ» ويعرب إعرابه.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
في كتابٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف للمبتدأ «غائبة».
مُبينٍ : نعت لـ«كتابٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.
{عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ} [الأنعَام: 73].
عالِمُ الغيبِ : خبر لمبتدأ محذوف تقديره: هو عالمُ الغيب، وعالمُ: مضاف، والغيبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والشهادةِ : معطوف على «الغيبِ» ويعرب إعرابه.
{ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدَىً لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ} [البَقَرَة: 2-3].
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة لـ«المتقين».
يؤمنونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالغيبِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يؤمنون»، والجملة الفعلية «يؤمنون بالغيبِ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ} [الأنبيَاء: 49].
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة «للمتقين» في الآية الكريمة السابقة - رقم 48 -.
يخشوْن : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ربَّهُمْ : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وربَّ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بالغيبِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من واو الجماعة في «يخشون».
{مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَانَ بِالْغَيْبِ} [ق: 33].
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بدل من «لكلِّ» من قوله في الآية السابقة رقم 30: «هذا ما توعدون لكلِّ أوابٍ حفيظٍ» و«كلِّ» في محل جر بدل من «المتقين» في الآية.
خشيَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من)، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الرحمنَ : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بالغيبِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «الرحمن» بمعنى: وهو غائبٌ لا تدركه الأبصار.
{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} [هُود: 123].
ولِلَّهِ : الواو استئنافية، لله: جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف، أي: وكائنٌ لله غيبُ...
غيْبُ السماوات : غيْبُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وغيبُ: مضاف، والسماواتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والأرضِ : معطوف على «السماواتِ» ويعرب إعرابه.
{أَفَرَأَيْتَ الَّذِي كَفَرَ بِآيَاتِنَا وَقَالَ لأَُوتَيَنَّ مَالاً وَوَلَدًا *أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَانِ عَهْدًا *} [مَريَم: 77-78].
أَطَّلعَ : (أصلها: أَاطَّلَعَ، حذفت همزة الوصل وبقيت همزة الاستفهام) أطَّلعَ: فعل ماض مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي كفر).
الغيبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
أم : حرف عطف (وهي أم المتصلة لأنها مسبوقة بهمزة الاستفهام، وحرك آخرها بالكسر لالتقاء الساكنين).
اتخذَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي كفر).
عند الرحمن : عندَ: مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«اتخذ» منصوب بالفتحة في آخره، وعندَ: مضاف، والرحمنِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عهداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{عَالِمُ الْغَيْبِ فَلاَ يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا *} [الجنّ: 26].
عالمُ الغيبِ : عالِمُ: خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: هو عالم الغيب، مرفوع بالضمة، وعالمُ: مضاف، والغيبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
فلا : الفاء حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يُظهِرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عالمُ الغيب، أي الله تبارك تعالى).
على غيبِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يظهر»، وغيبِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضلافة.
أحداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قُلْ لاَ يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ} [النَّمل: 65].
قلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
لا : نافية لا عمل لها.
يعلمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في السمواتِ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: لا يعلم من استقرَّ في السماواتِ والأرضِ الغيبَ.
والأرضِ : معطوف على «السماواتِ» ويعرب إعرابه.
الغيبَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره والجملة «لا يعلم من في السماواتِ والأرضِ الغيبَ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها (بمعنى: لكن).
اللَّهُ : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وخبره محذوف وتقديره: ولكنِ الله يعلمُ كلَّ غائبةٍ في السماواتِ والأرضِ.
{ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ} [آل عِمرَان: 44].
ذلكَ : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
من أنباءِ الغيبِ : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ، وأنباءِ: مضاف، والغيبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
نوحيهِ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به.
إليك : جار ومجرور متعلقان بـ«نوحي»، والجملة الفعلية «نوحيه إليك» في محل رفع خبر ثانٍ للمبتدأ.
{وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ} [آل عِمرَان: 179].
وما : الواو استئنافية، وما: نافية لا عمل لها.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
اللَّهُ : اسم الجلالة اسم «كان» مرفوع بالضمة في آخره.
لِيُطلِعَكُمْ : اللام لام الجحود (لأنها مسبوقة بنفي) يُطلعَكم: فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد لام الجحود، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
على الغيبِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يطلعكم»، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب خبر «كان»، وتقديره: وما كان الله مطلعاً إياكم على الغيب.
{إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ *} [المَائدة: 109].
إِنَّكَ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، الكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ»، أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
علاَّمُ الغيوب : علاّمُ: خبر المبتدأ «أنت» مرفوع بالضمة في آخره، وعلاَّمُ: مضاف، والغيوبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة المبتدأ والخبر «أنتَ علاَّمُ الغيوبِ» في محل رفع خبر «إنَّ».
{قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ *} [سَبَإ: 48]
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
ربّي : اسم الجلالة اسم «إِنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
يقذفُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربي).
بالحقِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يقذفُ» والجملة الفعلية «يقذف بالحق» في محل رفع خبر أول لـ«إنَّ»، وجملة «إنَّ ربي يقذف بالحقِ» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
علاَّمُ الغيوب : علاَّمُ: خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: هو علاَّمُ الغيوبِ، وعلاَّمُ: مضاف، والغيوب: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة «هو علاَّمُ الغيوبِ» في محل رفع خبر ثانٍ لـ«إنَّ».
{فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ} [النِّسَاء: 34].
فالصالحات : الفاء: استئنافية، والصالحاتُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
قانتاتٌ : خبر أول للمبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
حافظاتٌ : خبر ثانٍ للمبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
للغيب : جار ومجرور متعلقان بـ«حافظات».
بِمَا : الباء: حرف جر، وما: اسم موصول (بمعنى الذي) مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«حافظات» أيضاً، والعائد محذوف، وتقديره: بالذي حفِظَهُ الله لَهُنَّ مِنَ المهرِ والنفقةِ.
حَفِظَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
اللَّهُ : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية «حفظ الله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلاَ يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا} [الحُجرَات: 12].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية (حرف جزم).
يغْتبْ : فعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون في آخره.
بعضُكُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وبعضُ: مضاف، وكُم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بعضاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ لاَ تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ} [يُوسُف: 10].
وألقوهُ : الواو استئنافية (بمعنى: بل)، ألقوهُ: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
في غَيابَةِ الجُبِّ : الجار والمجرور متعلقان بـ«ألقوهُ»، وغيابةِ: مضاف، والجُبِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ *} [سَبَإ: 53].
ويقذِفونَ : الواو حرف عطف، يقذِفونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالغيبِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يقذفون».
مِنْ مكانٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «يقذفون».
بعيدٍ : نعت لـ«مكانٍ» مجرور بالكسرة المنونة في آخره.

غير
{وَمَنْ أَضَلُّ مِمَنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ} [القَصَص: 50].
ومن : الواو استئنافية، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أضلُّ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
مِمَّنْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أضلُّ».
اتبَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
هواهُ : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور) وهوى: مضاف، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
بغيْرِ هُدًى : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من الاسم الموصول (من)، وغيرِ: مضاف. وهُدىً: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر (لأنه اسم مقصور).
مِنَ اللَّهِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«هدى».
{أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ *} [الزّخرُف: 18].
وهُوَ : الواو حالية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
في الخصامِ : جار ومجرور متعلقان بـ«مبين».
غيرُ : خبر للمبتدأ مرفوع بالضمة، وهو مضاف.
مُبينٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجملة حالية من الضمير المستتر في «يُنشَّأُ».
{وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَاأَيُّهَا الْمَلأَُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي} [القَصَص: 38].
ما : نافية لا عمل لها.
علمْتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«علمتُ».
مِنْ : حرف جر زائد.
إلهٍ : اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به.
غيري : نعت لـ«آله» منصوب - محلاً - بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ} [الأعرَاف: 65].
ما : نافية لا عمل لها.
لكُمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
مِنْ : حرف جر زائد.
إلهٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر.
غيرُهُ : صفة «لإلهٍ» مرفوع بالضمة - محلاً - في آخره، وغيرُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ} [فَاطِر: 3].
هلْ : حرف استفهام.
مِنْ : حرف جر زائد.
خالقٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ.
غيرُ الله : غيرُ: اسم مرفوع بالضمة على أنه خبر لـ«خالق»، وغيرُ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
يرزقُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة في محل رفع محلاًّ، وجرّ لفظاً، على أنها نعت لِـ«خالق».
من السماءِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يرزقكم».
والأرضِ : معطوف على «السماءِ» ويعرب إعرابه.
{كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا} [النِّسَاء: 56].
كلَّما : كلَّ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متضمن معنى الشرط، متعلق بـ«بدَّلناهم» وما: مصدرية.
نَضِجَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وما المصدرية وما بعدها: - بتأويل مصدر في محل جر بالإضافة لوقوعه بعد الظرف الزماني.
جلودُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة، وجلودُ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بدَّلْناهُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
جلوداً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غيرَها : نعت لـ«جلوداً» منصوب بالفتحة، وغيرَ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة «بدلناهم جلوداً غيرها» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ} [الأنعَام: 93].
اليومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«تجزون».
تُجْزَوْنَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
عذابَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وهو مضاف.
الهُونِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
بِمَا : الباء، حرف جر (للسببية)، وما: مصدرية.
كُنْتُمْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كان» والميم للجمع، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«تُجزون»، أي: بسبب ما كنتمُ تقولون...
تقولونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة في محل نصب خبر «كان».
على الله : اسم الجلالة مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«تقولون».
غيرَ الحقِ : غيرَ: في محل نصب صفة لمصدر محذوف، أي: تقولون على الله القولَ غيرَ الحقِّ، وغيرَ: مضاف، والحقِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ} [القَصَص: 39].
واستكبرَ : الواو حرف عطف، استكبرَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وفاعله ضمير مستتر تقديره: هو (فرعون).
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، أو توكيد للضمير المستتر (ضمير الفاعل).
وجنودُهُ : معطوف على «هو» ويعرب إعرابه، وجنودُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
في الأرضِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استكبر».
بغيْرِ الحقِّ : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «هو وجنودُهُ» أي: متلبسين بغير الحق، وغيرِ: مضاف، والحقِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا} [الأنعَام: 164].
قلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنتَ.
أغيرَ الله : الهمزة للاستفهام الإنكاري (تحمل معنى النفي)، غيرَ: مفعول به مقدم على فعله، منصوب بالفتحة في آخره، وغيرَ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
أَبغي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للثقل، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنا.
ربّاً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره والمميز منه «أغيرَ الله» والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{إِلاَّ تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ} [التّوبَة: 39].
ويستبدلْ : الواو حرف عطف، يستبدلْ: فعل مضارع معطوف على «يعذبكم» فهو في محل جزم جواب الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
قوماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
غيرَكُمْ : نعت لـ«قوماً» منصوب بالفتحة في آخره، وغيرَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة جواب شرط جازم لا محل لها من الإعراب لأنها غير مقترنة بفاء الجزاء.
{قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا} [يُونس: 15].
ائتِ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
بقرآنٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«ائتِ».
غيرِ : صفة لـ«قرآنٍ» مجرور بالكسرة في آخره، وهو مضاف.
هذا : الهاء للتنبيه، وذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرّعد: 11].
إِنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
اللَّهَ : اسم الجلالة اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لا : نافية لا عمل لها .
يُغيِّرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والجملة في محل رفع خبر «إِنَّ».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بقومٍ : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، أي: ما هو مستقر بقومٍ.
حتَّى : حرف جر وغاية.
يُغيِّروا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد حتى، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، والجار والمجرور متعلقان بـ«يغيِّرُ».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
بأنفسهم : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة،أي: ما جُعلَ كائناً في أنفسهم من الطاعة والفضائل.

غيض
{وَغِيضَ الْمَاءُ} [هُود: 44].
وغيضَ : الواو حرف عطف، غِيضَ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
الماءُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ} [الرّعد: 8].
وما : الواو حرف عطف، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به للفعل «يعلم».
تغيضُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الأرحام : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الفعلية صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

غيظ
{قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ} [آل عِمرَان: 119].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
موتوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة.
بغيظِكُمْ : الجار والمجرور متعلقان بـ«موتوا»، وغيظِ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة «موتوا بغيظكم» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ} [الفَتْح: 29].
ليغيظَ : اللام: حرف جر للتعليل، يغيظَ: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وأن المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بفعل مضمر يدل عليه السياق، وتقديره: وشُبهوا بذلك ليغيظَ...
بهمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«يغيظ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الكُفَّارَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ} [آل عِمرَان: 134].
والكاظمين : الواو حرف عطف، الكاظمينَ: معطوف على «للمتقين» من قوله تعالى: «وجنةٍ عرضُها السماواتُ والأرضُ أعدت للمتقين» في الآية المباركة رقم 133 مجرور بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
الغيظَ : مفعول به لاسم الفاعل «الكاظمين» منصوب بالفتحة في آخره.
{وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ *} [الشُّعَرَاء: 55].
وإنَّهم : الواو: حرف عطف، إِنَّهُمْ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «إِنَّ».
لَنَا : جار ومجرور متعلقان بـ«غائظون».
لغائظون : اللام للتوكيد - المزحلقة -، غائظون: خبر «إِنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا *} [الفُرقان: 12].
سمعوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف: الفارقة، وجملة «سمعوا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب، والشرط قوله: «إذا رأتهم من مكانٍ بعيدٍ».
لها : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «تغيظاً» لأنه كان في الأصل صفة له وتقدم عليه.
تغَيُّظاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وزفيراً : معطوف على «تغيظاً» ويعرب إعرابه.
cetirizin netdoktor cetirizin yliannostus cetirizin hund dosis



Copyright © Samih Atef El-Zein 2010     VINTOB