معجـم إعـراب مفـردات ألـفـاظ القـرآن الكريـم (الجزء الاول)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الثانية  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   2846
تاريخ النشر :   2010




حرف الصاد

ص

صبب
{أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا *} [عَبَسَ: 25].
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
صببْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الماءَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «صببننا الماءَ» في محل رفع خبر «أنَّ».
صبَّاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة على آخره، وأنَّ - بالفتح - جعلها وما بعدها بتأويل مصدر في محل جر بدل اشتمال من «طعامه»، والمعنى: أنَّ صبَّ الماء سبب في إخراج الطعام فهو مشتمل عليه.
{فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ *} [الفَجر: 13].
فصبَّ : الفاء حرف عطف، صبَّ: فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«صبَّ».
ربُّك : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
سوط عذابٍ : سوطَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وسوط: مضاف، وعذابٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ *} [الحَجّ: 19].
يُصبُّ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
من فوقِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصبُّ»، وفوقِ: مضاف.
رؤوسِهمُ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، ورؤوسِ: مضاف أيضاً، وهِمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين
الحميمُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والجملة في محل رفع خبر ثان لـ«الذين كفروا».

صبح
{أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ *} [هُود: 81].
أليسَ : الهمزة للاستفهام التقريري، ليس: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
الصبحُ : اسم «ليس» مرفوع بالضمة في آخره.
بقريبٍ : الباء حرف جر زائد، قريب: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ليس».
{فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ *} [الصَّافات: 177].
فساءَ : الفاء رابطة لجواب «إذا نزل»، ساءَ: فعل جامد لإنشاء الذم، مبني على الفتحة في آخره.
صباحُ المنذرين : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وصباحُ: مضاف، المنذرين: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ} [النُّور: 35].
مثلُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
نورِهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
كمشكاةٍ : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
فيها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مصباحٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «فيها مصباح» في محل جر صفة لـ«مشكاةٍ».
المصباحُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
في زجاجةٍ : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة المبتدأ والخبر: تفسير لما قبلها.


صبر
{وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ}(*) [البَقَرَة: 177] .
والصابرين : الواو استئنافية، الصابرين: في محل نصب مفعول به لفعل محذوف تقديره: أمدحُ، وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
في البأساء : جار ومجرور متعلقان بـ«الصابرين».
والضرّاءِ : معطوف بالواو على «البأساء» ويعرب إعرابه، وكلاهما: على وزن (فعلاء).
{وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ} [الحَجّ: 35].
والصابرين : معطوف بالواو على المخبتين في محل نصب مفعول به للفعل «وبشّرِ» وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
على : حرف جر.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«الصابرين».
أصابهُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به وجملة «أصابَهم» صلة الموصول لا محل من الإعراب.
{وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ} [الأحزَاب: 35].
والصابرين : معطوف بالواو على «إنَّ المسلمين» في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
والصابراتِ : معطوف أيضاً بالواو، في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
{فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ *} [البَقَرَة: 175].
فما : الفاء الفصيحة، ما: اسم نكرة تامة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أصبَرَهُمْ : فعل ماضٍ جامد لأنشاء التعجب والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً - ههنا - لأن فعالهم جعلتهم فاعلين لها في الدنيا، ومفعولاً بهم بجرهم إلى النار في الآخرة؛ وهُمْ - ضمير متصل - لجمع الغائب مبني على السكون في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «ما».
على النار : جار ومجرور متعلقان بـ«أصبرَهم».
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا} [آل عِمرَان: 200].
اصبروا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وصابروا : الواو حرف عطف، صابروا: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ} [مَريَم: 65].
واصطبر : الواو حرف عطف، اصطبر: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
لعبادته : جار ومجرور متعلقان بـ«اصطبر»، وعبادةِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا} [الفُرقان: 75].
أولئك : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
يُجزون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، وجملة «يجزون» خبر المبتدأ.
الغرفة : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بما : الباء حرف جر للسببية، ما: مصدرية.
صبروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وما المصدرية وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بـ«يجزون»، أي: بسبب صبرهم.
{فَصَبْرٌ جَمِيلٌ} [يُوسُف: 18].
فصبر : الفاء حرف عطف، صبرٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
جميلٌ : صفة لـ«صبرٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها، وخبر المبتدأ محذوف، وتقديره: على ما تقولون.
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ *} [إبراهيم: 5].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
في ذلك : جار ومجرور في محل رفع خبر «إنَّ» المقدم.
لآيات : اللام: للتوكيد - المزحلقة - آياتٍ: اسم «إنَّ» منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لكل : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«آيات»، وكلّ: مضاف.
صبّارٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
شكورٍ : صفة لـ«صبارٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ} [القَلَم: 48].
فاصبر : الفاء: الفصيحة، اصبرْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
لحكم : جار ومجرور متعلقان بـ«اصبر»، وحكمِ: مضاف.
ربكِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ مضاف أيضاً، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ} [لقمَان: 17].
واصبر : الواو حرف عطف، اصبر: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
على ما : جار ومجرور متعلقان بـ«اصبر».
أصابك : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ما)، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، وجملة «أصابك» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

صبغ
{صِبْغَةَ اللَّهِ} [البَقَرَة: 138].
صبغة : مصدر مؤكد، في محل نصب مفعول مطلق لفعل محذوف، وتقديره: صَبَغَ الله دينَهُ صبغةً، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً} [البَقَرَة: 138].
ومَنْ : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أحسنُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
من الله : جار ومجرور متعلقان بـ«أحسن».
صبغةً : في محل نصب تمييز، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
{تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلآكِلِينَ *} [المؤمنون: 20].
تنبتُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (شجرة).
بالدهنِ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «تنبتُ» أي: تنبت مصحوبة ثمارُها بالدهنِ.
وصبغٍ : معطوف بالواو على «بالدهنِ» مجرور بالباء المقدرة، أي «وبصبغ» وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
للآكلين : اللام حرف جر، الآكلين: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوضٌ عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«صبغٍ» والجملة «تنبت بالدهنِ وصبغٍ للآكلين» في محل نصب صفة ثانية لـ«شجرةً».

صبو
{قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا *} [مَريَم: 29].
قالوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
كيف : اسم استفهام في محل نصب حال.
نكلمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
كانَ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
في المهد : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم «كان».
صبيّاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ *} [يُوسُف: 33].
أصبُ : فعل مضارع في محل جزم لأنه جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
إليهنَّ : جار ومجرور متعلقان بـ«أصبُ».
وأكن : فعل مضارع ناقص في محل جزم لأنه معطوف بالواو على جواب الشرط «أصبُ» واسمه ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
مِنَ : حرف جر.
الجاهلين : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور في محل نصب خبر «أَكُنْ».
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ} [البَقَرَة: 62].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
والذين هادوا : معطوفة بالواو على «الذين آمنوا» وتعرب إعرابها.
والنصارى : معطوف أيضاً بالواو على «الذين»، منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر.
والصابئين : معطوف أيضاً بالواو على «الذين» وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى} [المَائدة: 69].
والصابئون : الواو استئنافية، الصابئون: مبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
والنصارى : معطوف بالواو على «الصابئون» وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.

صحب
{إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ} [التّوبَة: 40].
إذْ : ظرف للزمان الماضي، مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«نصرَهُ الله».
يقولُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مفعول نصرَهُ الله).
لصاحبِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يقول»، وصاحبِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
لا : الناهية.
تحزنْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (صاحبه)، وجملة «لا تحزن» في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ} [الكهف: 37].
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«قال».
صاحبُهُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وصاحبُ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
وهو : الواو: حالية، هو: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
يحاورُهُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (صاحبُهُ)، الهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
{أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا *} [الكهف: 9].
أمْ : حرفع عطف (بمعنى: بل).
حسبْتَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
أصحابَ : اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره. وهو مضاف.
الكهف : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة نصبه الكسرة في آخره.
والرقيم : معطوف بالواو على «الكهفِ» ويعرب إعرابه.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بالواو، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كانَ».
من آياتنا : من حرف جر، آياتنا: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، وآياتِ: مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم «كان».
عجباً : خبر «كانَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَلَمْ يأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَقَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ} [التّوبَة: 70].
وأصحاب : معطوف بالواو على «قومِ نوحٍ» فهو بدل بعض من كلّ من الذين مجرور وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف.
مدين : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
{أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *} [البَقَرَة: 82].
أولئك : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف للخطاب.
أصحابُ الجنةِ : أصحابُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأصحابُ: مضاف، والجنةِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة «أولئك أصحابُ الجنة» خبر «والذين آمنوا وعملوا الصالحات».
همْ : ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«خالدون».
خالدون : خبر المبتدأ «هُم» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة «وهم فيها خالدون» في محل نصب على الحال من «أصحابُ الجنة».
{أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ *} [البَقَرَة: 39].
أولئك : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، الكاف للخطاب.
أصحابُ النارِ : أصحابُ: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأصحابُ: مضاف، والنارِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، والجملة «أولئك أصحابُ النار» خبر المبتدأ «والذين كسبوا السيئات».
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«خالدون».
خالدون : خبر المبتدأ «هُمْ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة «هم فيها خالدون» في محل نصب على الحال من «أصحابُ النار».
{إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ *} [فَاطِر: 6].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
يدعو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الشيطان).
حزبَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
ليكونوا : اللام حرف جر للتعليل، يكونوا: فعل مضارع ناقص منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «يكون»، وأنْ المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، أي: لجعلهم كائنين من أصحاب السعير، والجار والمجرور متعلقان بـ«أصحاب السعير».
من أصحابِ السعيرِ : الجار والمجرور في محل نصب خبر «يكون» وأصحابِ: مضاف، والسعير: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلاَئِكَةً} [المدَّثِّر: 31].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
جعلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أصحابَ النارِ : أصحابَ: مفعول به أول منصوب بالفتحة في آخره، وأصحابَ: مضاف، والنار: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
ملائكةً : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَلاَ تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ} [القَلَم: 48].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تكنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لا»، وعلامة جزمه السكون في آخره، وحذفت منه الواو لالتقاء الساكنين، واسم «تكن» ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
كصاحب الحوت : الكاف اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل نصب خبر تكن، وهو مضاف، صاحبِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو أيضاً مضاف.
الحوتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ} [سَبَإ: 46].
ما : نافية لا عمل لها.
بصاحبكُمْ : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم، وصاحبِ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مِنْ : حرف جر زائد.
جنةٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر (أي: جنونٌ).
{وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ *} [التّكوير: 22].
وما : الواو حرف عطف، ما: تعمل عمل ليس.
صاحبُكُمْ : اسم «ما» مرفوع بالضمة في آخره، وصاحبُ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بمجنون : الباء حرف جر زائد، مجنون: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ما».
{وَلاَ هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ *} [الأنبيَاء: 43].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
منَّا : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصحبونَ».
يُصحبون : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، وجملة «يصحبون» في محل رفع خبر المبتدأ.

صحف
{إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الأُولَى *صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى *} [الأعلى: 18-19].
إن : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
لفي : اللام: للتوكيد - المزحلقة - في: حرف جر.
الصحف : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره والجار والمجرور في محل رفع خبر «إنَّ».
الأولى : صفة لـ«الصحفِ» مجرورة بالكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
صحفِ إبراهيمَ : صحفِ: في محل جر بدل من «الصحف» وعلامة جره الكسرة في آخره، وصُحفِ: مضاف، إبراهيم: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
وموسى : معطوف بالواو على «إبراهيم» وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة المقدرة على الألف للتعذر، لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{اللَّهِ يَتْلُو صُحُفاًً * فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ *} [البَيّنَة: 2-3].
يتلو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (رسولٌ من الله).
صحفاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مطهَّرةً : صفة لـ«صحفاً» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
فيها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
كتبٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
قيمةٌ : صفة لـ«كتبٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخره، والجملة «فيها كتب قيمة» في محل نصب صفة ثانية لـ«صحفاً».
صخ
{فَإِذَا جَاءَتِ الصَّآخَّةُ *} [عَبَسَ: 33].
فإذا : الفاء استئنافية، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
جاءَت : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث - ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين.
الصاخَّة : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.

صخر
{فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ} [لقمَان: 16].
فتكنْ : معطوفة بالفاء على «إنْ تكُ»، فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«إنْ» لأنه فعل للشرط أيضاً، وعلامة جزمه السكون في آخره، وحذفت منه الواو لالتقاء الساكنين، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الخطيئة التي يرتكبها الإنسان).
في صخرةٍ : جار ومجرور في محل نصب خبر «تكن»، وجواب الشرط «يأتِ بها الله».
{وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ *} [الفَجر: 9].
وثمودَ : معطوف بالواو على «عادٍ»، مجرور بحرف الجر وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث، والجار والمجرور متعلقان بـ«فَعَلَ».
الذين : اسم موصول مبني على الفتحة في محل جر صفة لـ«ثمودَ».
جابوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، الواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «جابوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
الصخر : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بالواد : جار ومجرور متعلقان بـ«جابوا»، وحذفت الياء من «الوادِ» خطّاً.

صدد
{يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا *} [النِّسَاء: 61].
يصدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عنك : جار ومجرور متعلقان بـ«يصدون».
صُدوداً : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة في محل نصب على الحال من «المنافقين».
{وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ} [النَّمل: 24].
وزيَّنَ : الواو حرف عطف، زيَّنَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
لهُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«زيَّنَ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين
الشيطان : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أعمالهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فصدَّهم : معطوف بالفاء على «زيَّن» فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الشيطان)، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
عن السبيلِ : جار ومجرور متعلقان بـ«صدهم».
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلاَلاً بَعِيدًا *} [النِّسَاء: 167].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب اسم «إنَّ».
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «كفروا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وصدّوا : معطوف بالواو على «كفروا» وتعرب إعرابها.
عن : حرف جر.
سبيل : اسم مجرور بـ «عن» وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف .
الله : اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
قد : حرف تحقيق.
ضلوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، الواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «قد ضلّوا» في محل رفع خبر «إنَّ».
ضلالاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
بعيداً : صفة لـ«ضلالاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [الأنفَال: 47].
ويصدُّون : الواو حرف عطف، يصدّون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عن : حرف جر.
سبيل : اسم مجرور بـ«عن» وعلامة جره الكسرة، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره. وقد جرى عطف الجملة الفعلية على الجملة الاسمية «بطراً» لأن البطر والرئاءَ كانا من خصال المشركين وطباعِهم، بينما الصدُّ عن سبيل الله جاء محدثاً عندما امتشقوه سلاحاً يحاربونَ به دينَ الله (تعالى) ورسوله (صلى الله اليه وآله وسلم) .
{قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 217].
قُلْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
قتالٌ : مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فيه : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف.
كبيرٌ : صفة لـ«قتالٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
وصدٌّ : معطوف بالواو على «قتالٌ» ويعرب إعرابه.
عن : حرف جر.
سبيلِ : اسم مجرور بـ«عن» وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَلاَ يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ} [القَصَص: 87].
ولا يصُدُّنَّكَ : الواو حرف عطف، لا: الناهية، يصدُّنَّكَ: (أصلُهُ: يصدونك) فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والفاعل: واو الجماعة المحذوفة لالتقاء الساكنين دلَّ عليها الضمة، والنون: الثقيلة للتوكيد، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
عن آياتِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«يصُدُّنَّكَ» وآياتِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
بعد : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بحال محذوفة «آياتِ الله».
إذ : اسم مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان أضيف إليه ظرف مثله.
أنزلت : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (آيات الله) وجملة «أنزلت» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
إليك : جار ومجرور متعلقان بـ«أنزلت».
{وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ *} [إبراهيم: 16].
ويُسقى : الواو حرف عطف، يُسقى: فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (كل جبار).
من ماءٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يسقى».
صديدٍ : عطف بيان لـ«صديدٍ» مجرور مثله بالكسرة المنونة في آخره.

صدر
{رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي *} [طه: 25].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم المحذوفة خطاً، وهي ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
اشرح : فعل دعاء وترجّي، مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (يا ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«اشرح».
صدري : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وقد تساءل الزمخشري عن سر ذكرِ «لي» والكلام تام بدونها، وأجاب بأن قد أبهم في الكلام أولاً، فقال: اشرح لي، فعلم أن مشروحاً، ورفع الإِبهام بذكر «صدري» فكان آكد لطلب الشرح.
{وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ *} [العَاديَات: 10].
وحُصِّلَ : الواو حرف عطف، حُصِّلَ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
في الصدور : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، والتقدير: وحصل ما استكنَّ في الصدور.
والمعنى: وأخرجَ ما استكنَّ في الصدور وجُمِعَ في الصحف ليكون بارزاً أمام العيون، ومن الكلام الجيِّد هنا ما قال زاده: «وخصَّ أعمال القلوب بالذكر، وتركَ ذكر أعمال الجوارح، لأنها تابعة لأعمال القلوب، فإنَّهُ لولا تحقق البواعث والإرادات في القلوب، لما حصلتْ أفعال الجوارحِ».
{فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ *} [الحَجّ: 46].
فإنَّها : الفاء عاطفة للتعليل، إنَّها: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
لا : نافية لا عمل لها.
تعمى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
الأبصارُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «لا تعمى الأبصار» في محل رفع خبر «إنَّ».
ولكنْ : الواو حرف عطف، لكنْ: حرف استدراك لا عمل له.
تَعمى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
القلوب : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لـ«القلوبُ».
في الصدور: : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة.
{يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا} [الزّلزَلة: 6].
يومئذٍ : يومَ: ظرف زمان في محل نصب مفعول فيه متعلق بـ«يصدرُ» وهو: مضاف، إذٍ: ظرف زمان أيضاً، مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
يصدرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الناسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أشتاتاً : في محل نصب على الحال من «الناس» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
{قَالَتَا لاَ نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ} [القَصَص: 23].
قالتا : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، ساكنة في الأصل وحركت بالفتحة لتناسب ألف التثنية، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لا : نافية لا عمل لها.
نسقي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن. وجملة «لا نسقي» في محل نصب مفعول به، - مقول القول -.
حتى : حرف نصب وجر وغاية.
يُصدرَ : فعل مضارع منصوب بـ(أن مضمرة) بعد «حتى»، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وأنْ المضمرة وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، والجار والمجرور متعلقان بـ«نسقي»، أي: لا نسقي حتى صدور الرِّعاءِ.
الرِّعاءُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ *} [التّوبَة: 14].
ويشفِ : الواو حرف عطف، يشفِ: فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الطلب (الجواب الرابع)، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
صدور قوم : صدورَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وصدورَ: مضاف، وقومٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مؤمنين : صفة لـ«قومٍ» مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
صدع
{يَوْمَئِذٍ يَصَّدَّعُونَ *} [الرُّوم: 43].
يومئذٍ : يومَ: ظرف زمان في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«يصدَّعون»، وهو مضاف، إذ: ظرف زمان أيضاً، مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
يصدَّعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والمعنى: يتفرقون يومَ يأتي هذا اليوم.
{فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ} [الحِجر: 94].
فاصدَعْ : الفاء الفصيحة (أي: إنْ علمتَ هذا فاصْدَع)، اصدَعْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
بما : الباء حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«اصْدَعْ».
تُؤمَرُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
{لاَ يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلاَ يُنْزِفُونَ *} [الواقِعَة: 19].
لا : نافية لا عمل لها.
يُصدَّعونَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
عنها : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصدَّعون».
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
ينزفون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. والجملة في محل نصب على الحال من الضمير في «عنهم».

صدف
{فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَنْ كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا} [الأنعَام: 157].
فَمَنْ : الفاء حرف عطف، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أظلمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
مِمَّنْ : جار ومجرور متعلقان بـ«أظلمُ».
كذَّبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو ، وجملة «كذَّبَ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بآياتِ الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«كذَّبَ»، وآيات: مضاف، الله: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
وصَدَف : معطوف بالواو على «كذَّبَ»، فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
عنها : جار ومجرور متعلقان بـ«صدف».
{سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ *} [الأنعَام: 157].
سنجزي : السين حرف استقبال - للتسويف - نجزي: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
يَصدفونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يصدفون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
عن آياتنا : الجار والمجرور متعلقان بـ«يصدفون»، وآياتِ: مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
سوءَ العذابِ : سوءَ: مفعول به ثانٍ لـ«نجزي»، منصوب بالفتحة في آخره، وسوءَ: مضاف، والعذاب: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
بما : الباء حرف جر، ما: مصدرية.
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
يصدفون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يصدفون» في محل نصب خبر «كان»، وما المصدرية وما تلاها: بتأويل مصدر في محل جر بالباء، أي بكونهم يصدفون، والجار والمجرور متعلقان بـ«نجزي».

صدق
{وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً *} [النِّسَاء: 122].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أصدقُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
من الله : جار ومجرور متعلقان بـ«أصدقُ».
قيلاً : تمييز، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا *} [النِّسَاء: 87].
تعرب إعراب الآية السابقة تماماً.
{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ} [مَريَم: 54].
واذكر : الواو استئنافية، اذكرْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
في الكتاب : جار ومجرور متعلقان بـ«اذكرْ».
إسماعيلَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
إنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إسماعيل عليه السلام).
صادق الوعدِ : صادقَ: خبر «كان» منصوب بالفتحة في آخره، وصادق: مضاف، الوعدِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وكان وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صَدِّيقًا نَبِيًّا *} [مَريَم: 41].
واذكرْ : الواو استئنافية، اذكرْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
في الكتابِ : جار ومجرور متعلقان بـ«اذكر».
إبراهيمَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
إنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إبراهيم عليه السلام).
صديقاً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
نبياً : خبر «كان» الثاني، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وكان وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ} [المَائدة: 75].
وأمُّهُ : الواو حرف عطف، أمُّهُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
صديقةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ} [النِّسَاء: 69].
فأولئك : الفاء رابطة لجواب الشرط، أولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، واللام: للبعد، والكاف: للخطاب، وخبر المبتدأ محذوف، وتقديره: فأولئك يجعلُهُم الله تعالى مع الذين.
مَعَ : ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بخبر المبتدأ المحذوف، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
أنعَمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أنَعَمَ»، وجملة «أنعم الله عليهم» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، أما الجملة «فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم» فهي في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
من النبيين : من: حرف جر، والنبيين: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من الضمير في «عليهم».
والصديقين : معطوف بالواو على «من النبيين» ويعرب إعرابه.
والشهداءِ : معطوف بالواو على «النبيين» أيضاً ويعرب إعرابه ولكن علامة جره الكسرة في آخره.
{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ} [الأحزَاب: 23].
منَ المؤمنين : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
رجالٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
صدقوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «صدقوا» في محل رفع صفة لـ«رجالٌ».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
عاهدوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة في محل نصب مفعول به، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«عاهدوا»، وجملة «عاهدوا الله عليه» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{لِيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَنْ صِدْقِهِمْ} [الأحزَاب: 8].
ليسألَ : اللام حرف جر للتعليل، يسألَ: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«أخذْنَا».
الصادقين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
عن صدقهم : جار ومجرور متعلقان بـ«يسألَ». وصدقِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ} [الفَتْح: 27].
لقد : اللام موطئة للقسم - المؤذنة - قد حرف تحقيق.
صدقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
رسوله : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
الرؤيا : منصوب بحذف الجار، أي في رؤياهُ، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر.
بالحق : جار ومجرور في محل نصب على الحال من «الرؤيا»، أي معاً.
{وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ *} [الزُّمَر: 33].
والذي : الواو استئنافية، الذي: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
جاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).
بالصدق : جار ومجرور متعلقان بـ«جاء»، وجملة «جاء بالصدق» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وصدَّق به : معطوف بالواو على «جاء بالصدق» صلة ثانية للموصول لا محل لها من الإعراب.
أولئك : اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ.
هُمُ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ ثانٍ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
المتقون : خبر المبتدأ «هم» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وجملة «هم المتقون» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك»، وجملة «أولئك هم المتقون» في محل رفع خبر المبتدأ «الذي».
{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ *فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ *} [القَمَر: 54-55].
إنَّ المتقين : إن: حرف مشبه بالفعل، والمتقين: في محل نصب اسم «إنَّ»، وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.
في جناتٍ : جار ومجرور في محل رفع خبر «إنَّ».
ونَهَرٍ : معطوف بالواو على «في جناتٍ».
في مقعدِ صدقٍ : الجار والمجرور في محل جر على أنه بدل من «جناتٍ» - بدل بعض من كل لأن المقعد بعض الجنات - ومقعدِ: مضاف، وصدقٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عندَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بصفة محذوفة لـ«مقعد» وهو مضاف.
مليكٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مقتدرٍ : صفة لـ«مليكٍ» مجرورة مثله الكسرة المنونة في آخرها.
{وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنَّ لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ} [يُونس: 2].
وبشِّر : الواو حرف عطف، بشّر: فعل أمر مبني على السكون، وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين، والفاعل: ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر «أنَّ» المقدم.
قَدَم صدقٍ : قدمَ: اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وقدَمَ: مضاف، صدقٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره. ومعنى قدم صدق أي سابقة فضيلةٍ.
عندَ : ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، متعلق بصفة محذوفة لـ«قدَمَ صدقٍ»، وهو مضاف.
ربهم : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف أيضاً، وهمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ} [الإسرَاء: 80].
وقُلْ : الواو حرف عطف، قلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بالياء المحذوفة خطاً على طريقة الرسم القرآني، ودلت عليها الكسرة - والياء: ضمير المتكلم مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أدخلْني : فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والنون: للوقاية، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (يا ربِّ)، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مدخَلَ : مفعول به مطلق، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
صدقٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
وأخرجني مخرج صدق: الجملة معطوفة بالواو على «أدخلني مدخل صدقٍ» وتعرب إعرابها.
{وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ *} [الشُّعَرَاء: 84].
واجعلْ : الواو حرف عطف، اجعلْ: فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور سد مسد مفعول به الثاني للفعل «اجعل ».
لسانَ صدقٍ : لسانَ: مفعول به أول للفعل «اجعل» منصوب بالفتحة في آخره، ولسان: مضاف، وصدقٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
في : حرف جر.
الآخرين : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، أي: اجعل الذين يأتون من بعدي إلى يوم القيامة يدعونَ لي بالثناء.
{وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ} [آل عِمرَان: 152].
ولقد : الواو استئنافية، واللام: جواب القسم المحذوف وتقديره، ويميناً، قد: حرف تحقيق.
صدقكُمُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
وعدَهُ : مفعول به ثانٍ منصوب بنزع الخافض، أي: بوعده، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
{وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ *} [البَقَرَة: 101].
ولمَّا : الواو حرف عطف، لمَّا: ظرف لما مضى من الزمان، مبني على الفتح في محل نصب مفعول فيه.
جاءَهُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
رسولٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من عند الله : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«رسولٌ»، وعندِ: مضاف، والله: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
مصدقٌ : صفة ثانية لـ«رسولٌ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
لما : جار ومجرور متعلقان بـ«مصدق».
مَعَهُمْ : مَعَ: ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، متعلق بصلة الموصول المحذوفة، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نبذ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة.
فريقٌ : فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من الذين : من: حرف جر، الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بحرف الجر. والجار والمجرور في محل رفع صفة لـ«فريق».
أوتوا الكتاب كتابَ اللهِ : أوتُوا: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، الكتاب: مفعول به منصوب بالفتحة، وجملة «أوتوا الكتاب» صلة الموصول، كتاب الله: كتاب: مفعول به لقوله «نبذ»، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه.
وراءَ ظهورهم : وراءَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بمفعول «نبذ» الثاني المحذوف، وهو مضاف، وظهورِهِمْ: مضاف إليه مجرور بالكسرة، وظهور: مضاف أيضاً، وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
كأنَّهم : كأنَّ: حرف مشبه بالفعل، هم:ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم كأن
لا : نافية لا عمل لها.
يعلمون : فعلم مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «لا يعلمون» في محل رفع خبر «كأنَّ».
{وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ} [المَائدة: 46].
وقفيْنا : الواو استئنافية: وقفينا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
على آثارِهِم : جار ومجرور متعلقان بـ«قفَّينا»، وآثارِ: مضاف، وهمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بعيسى ابن مريمَ : الباء حرف جر، عيسى: مجرور بالباء وعلامة جره الفتحة المقدرة على آخره للتعذر لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة، والجار والمجرور متعلقان بـ«قفيْنا»، ابن: بدل من عيسى وهو مضاف، مريمَ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
مصدقاً : حال من «عيسى ابن مريم» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
لما : جار ومجرور متعلقان بـ«مصدقاً».
بينَ يديه : بينَ: ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، متعلق بصلة الموصول المحذوفة، وهو مضاف، يديْهِ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، وحذفت النون للإضافة، ويديْ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ} [البَقَرَة: 89]
ولمّا: الواو: حرف عطف، لمّا: ظرف زمان بمعنى (حين) مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه.
جاءَهم: جاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة، وهم: ضمير متصل في محل نصب مفعول به
كتابٌ: فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من عندِ الله: الجار والمجرورو متعلقان بـ«جاءهم».
مصدقٌ: نعت لـ«كتابٌ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ} [آل عِمرَان: 3].
نزَّلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
عليكَ : جار ومجرور متعلقان بـ«نزل».
الكتابَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بالحق : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«الكتاب»، أي: متلبساً بالحق.
مصدقاً : في محل نصب حال من «الكتاب» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
لما : اللام حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«مصدقاً».
بينَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بصلة الموصول المحذوفة، وهو مضاف.
يديْه : مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه مثنى، وحذفت النون للإضافة، ويديْ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَاناً عَرَبِيًّا} [الأحقاف: 12].
وهذا : الواو حرف عطف، هذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كتابٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مصدقٌ : صفة لـ«كتابٌ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
لساناً : في محل نصب بنزع الخافض على أنه حال من «كتاب» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها، أي: بلسانٍ عربي.
عربياً : صفة لـ«لساناً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ *وَلاَ صَدِيقٍ حَمِيمٍ *} [الشُّعَرَاء: 100-101].
فما : الفاء الفصيحة، ما: نافية لا عمل لها.
لنا : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مِنْ : حرف جر زائد.
شافعين : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر، وعلامة جره - لفظاً - الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
ولا صديق حميم : معطوف بالواو على «شافعين»، ولا: نافية، صديقٍ: مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ ثانٍ مؤخر، حميمٍ: صفة لـ«صديقٍ» مجرورة مثله - لفظاً - بالكسرة المنونة في آخرها.
{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً} [التّوبَة: 103].
خُذْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنتَ.
من أموالهم : جار ومجرور متعلقان بـ«خُذْ»، وأموالِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
صدقةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ} [التّوبَة: 60].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
الصدقاتُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
للفقراء : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
{فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى *} [القِيَامَة: 31].
فلا : الفاء حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
صدَّقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الإنسان).
ولا صلَّى : معطوف بالواو على «فلا صدَّق» ويعرب إعرابه.
{إِنَّ اللَّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ *} [يُوسُف: 88].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
يجزي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: «هو»، والجملة الفعلية في محل رفع خبر «إنَّ».
المتصدِّقين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ} [الحَديد: 18].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
المصدِّقِينَ : اسم «إنَّ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوضٌ عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
والمصَّدِّقاتِ : معطوف بالواو على «المصدِّقين» وعلامة نصبه الكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
وأقرضوا : الواو حرف عطف، أقرضوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة في محل نصب مفعول به وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
قرضاً : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
حسناً : صفة لـ«قرضاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
يُضاعَفُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (القرضُ الحسنُ).
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«يضاعف» وجملة «يضاعفُ لهم» خبر «إنَّ».
{وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ} [المَائدة: 45].
والجروح : معطوف بالواو على «أنَّ النفسَ» منصوب على أنه اسم «أنَّ».
قصاصٌ : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فَمنْ : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تصدَّقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«تصدَّق».
فهو : الفاء رابطة لجواب الشرط، هو: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
كفارةٌ : خبر المبتدأ «هو» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«كفارة» والجملة «فهو كفارة له» في محل جزم جواب شرط مقترن بالفاء، وجملتا: فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ} [البَقَرَة: 280].
وإنْ : الواو استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
كانَ : فعل ماضٍ تام مبني على الفتحة في آخره (بمعنى: وإنْ حَدَثَ ذو عُسْرةٍ).
ذو عُسْرةٍ : ذو: فاعل كان مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، وهو مضاف، عُسْرةٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
فنظِرَةٌ : الفاء رابطة لجواب الشرط، نظرةٌ خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: فالحكمُ نظِرَةٌ.
إلى ميسرةٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«نظرةٌ»، والجملة «فنظرةٌ إلى ميسرة» في محل جزم جواب شرط مقترن بالفاء.
وأنْ : الواو استئنافية، أنْ: حرف نصب مصدري.
تصدقوا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما تلاها: بتأويل مصدر في محل رفع مبتدأ، أي: والتصدُّق خيرٌ.
خيرٌ : خبر المبتدأ المؤول، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«خيرٌ».
{وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَنْ يَصَّدَّقُوا} [النِّسَاء: 92].
وديَةٌ : معطوف بالواو على «فتحريرُ رقبةٍ» فهو مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وخبرُهُ محذوف، وتقديره: وعليه ديةٌ.
مسلمةٌ : صفة لـ«ديةٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
إلى أهلِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«مسلمةٌ»، وأهل: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة استثناء.
أنْ : حرف نصب.
يصدَّقوا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «إلاَّ أنْ يصَّدقوا» في محل نصب حال، أي: إلاَّ في حال تصدقهم.
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً} [المجَادلة: 12].
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط .
ناجيْتُمُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، والضمة في آخره: لالتقاء الساكنين، وجملة «ناجيتُم» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
الرسولَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فقدِّموا : الفاء رابطة لجواب الشرط، قدموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «فقدموا» لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم.
بينَ : ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بـ«قدموا»، وهو مضاف.
يديْ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة، ويديْ: مضاف أيضاً.
نجواكم : مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر، ونجوى: مضاف أيضاً، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
صدقةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ} [المجَادلة: 13].
أأشفقْتُمْ : الهمزة للاستفهام والتقرير: أشفقْتُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
أن تقدِّموا : حرف نصب مصدري، وتقدّموا: منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الحسنة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «أشفقتم».
بين يدي نجواكم : تعرب إعراب السابقة - في الآية 12 -.
صدقاتٍ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
{رَبِّ لَوْلاَ أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ *} [المنَافِقون: 10].
ربِّ : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا) وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بالياء المحذوفة، خطاً، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لولا : حرف تحضيض بمعنى: هلاَّ.
أخَّرْتني : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء ولكنه بمعنى المضارع لأن لولا التحضيضية تختص بالماضي المؤول لمضارع، إذ لا معنى لزمن التأخير في الزمن الماضي. والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إلى أجل قريبٍ : الجار والمجرور متعلقان بـ«أخرتني»، وقريبٍ: صفة لـ«أجلٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
فأصدَّقَ : الفاء: فاء السّببية، أصَّدقَ: في محل نصب بعد فاء السببية في جواب الطلب: أي التحضيض وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
وأكُنْ : الواو: حرف عطف، أكنْ: فعل مضارع ناقص مجزوم بأداة الشرط المحذوفة وتقديره: إنْ أخَّرتني لأصدَّق وأكُنْ، واسم «أكنْ» ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
من الصالحين : جار ومجرور في محل نصب خبر «أكُنْ» وعلامة جر «الصالحين» الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً} [النِّسَاء: 4].
وآتوا : الواو حرف عطف، آتوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
النساءَ : مفعول به أول، منصوب بالفتحة في آخره.
صدقاتِهِنَّ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم، وهو مضاف، وهنَّ: ضمير متصل للغائبات مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
نحلةً : في محل نصب على الحال من «صدقاتِهِنَّ»، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، أي: منحولةً معطاةً عن طيب نفسٍ.

صدى
{وَمَا كَانَ صَلاَتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً} [الأنفَال: 35].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره.
صلاتُهُمْ : اسم «كان» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
عند البيتِ : عندَ: ظرف مكان في محل نصب مفعول فيه، متعلق بحال محذوفة من الضمير في «صلاتهم»، وهو مضاف، البيت: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
مكاءً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وتصديةً : معطوف بالواو على «مكاءً» وتعرب إعرابها.
{أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى *فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى *} [عَبَسَ: 5-6].
أمَّا : حرف شرط وتفصيل.
مَنِ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين.
استغنى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وجملة «استغنى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
فأنت : الفاء رابطة لجواب الشرط، أنتَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
له : جار ومجرور متعلقان بـ«تصدّى».
تصدى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: «أنت»، وجملة «تصدى» في محل رفع خبر المبتدأ: أنت، والجملة من المبتدأ والخبر: أنت له تصدى في محل رفع خبر المبتدأ «من».

صرح
{قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُمَرَّدٌ مِنْ قَوَارِيرَ} [النَّمل: 44].
قال : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (سليمانُ عليه السلام).
إنَّهُ : إنًّ: حرف مشبه بالفعل، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
صرحٌ : خبر «إنّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ممرَّدٌ : صفة لـ«صرحٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
من : حرف جر.
قواريرَ : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعيل) والجار والمجرور: صفة ثانية لـ«صرحٌ»، والجملة في محل نصب مفعول به - مقول القول - بعد «قال».
{قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ} [النَّمل: 44].
قيلَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
لها : جار ومجرور متعلقان بـ«قيل».
ادخلي : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الصرح : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

صرخ
{وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا} [فَاطِر: 37].
وهم : الواو حرف عطف، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يصطرخون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يصطرخون» في محل رفع خبر المبتدأ.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«يصطرخون».
{فَإِذَا الَّذِي اسْتَنْصَرَهُ بِالأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ} [القَصَص: 18].
فإذا : الفاء حرف عطف،إذا: فجائية في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
استنصَرَهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، وجملة «استنصره» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بالأمسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«استنصرَهُ».
يستصرخُهُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به. وجملة «يستصرخُهُ» في محل رفع خبر المبتدأ «الذي».
{فَلاَ صَرِيخَ لَهُمْ} [يس: 43].
فلا : الفاء حرف عطف، لا: نافية للجنس تعمل عمل (إنَّ).
صَريخَ : مبني على الفتح في محل نصب اسم «لا».
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر «لا».
{مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ} [إبراهيم: 22].
ما : نافية، تعمل عمل ليس.
أنا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع اسم «ما».
بمصرخكم : الباء حرف جر زائد، مصرخكِم: مجرور لفظاً، منصوب محلاً على أنه خبر «ما»، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وما : ما: نافية، تعمل عمل ليس.
أنتم : ضمير منفصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل رفع اسم «ما».
بمصرخيَّ : الباء حرف جر زائد، مصرخِيَّ: أصله مصرخين لي: مجرور لفظاً، منصوب محلاً على أنه خبر «ما» وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، وأدغمت ياء الجمع بياء المتكلم التي هي ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

صر
{فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ} [البَقَرَة: 260].
فصُرْهُنَّ : الفاء حرف عطف. صُرْهُنَّ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (إبراهيم عليه السلام)، وهُنَّ ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
إليك : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «هُنَّ» أي: مصروراتٍ إليك.
{وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا} [آل عِمرَان: 135].
ولم : الواو حرف عطف. لم: حرف جزم ونفي وقلب.
يُصِرُّوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
على : حرف جر.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«يُصِرُّوا».
فعلوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «فعلوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا} [الجَاثيَة: 8].
ثم : حرف عطف للتراخي والترتيب.
يُصرُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الأفاك الأثيم).
مستكبراً : حال من فاعل «يصرُّ» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا *} [نُوح: 7].
وأصروا : الواو حرف عطف، أصروا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
واستكبروا : الواو حرف عطف، استكبروا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
استكباراً : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة في آخره.
{وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ *} [الواقِعَة: 46].
وكانوا : الواو حرف عطف، كانوا: فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
يُصِرُّونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يصرون» في محل نصب خبر «كان».
على الحنثِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يصرون».
العظيم : صفة لـ«الحنثِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
{فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا} [فُصّلَت: 16].
فأرسلْنا : الفاء عطف، أرسلْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أرسلنا».
ريحاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
صرصراً : صفة لـ«ريحاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ} [الذّاريَات: 29].
فأقبلتِ : الفاء استئنافية، أقبلتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، ساكنة - في الأصل - وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين.
امرأتُهُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
في صَرَّةٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «امرأته» أي: صارَّةً.

صرط
{وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ} [الأنعَام: 153].
وأنَّ : الواو حرف عطف، أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب اسم «أنَّ».
صراطي : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
مستقيماً : حال من «صراطي» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
فاتبعوه : الفاء الفصيحة، اتبعوه: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
{يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ *} [البَقَرَة: 142].
يهدي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
إلى صراطٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«يهدي».
مستقيمٍ : صفة لـ«صراطٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{لأََقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ *} [الأعرَاف: 16].
لأقعدن : اللام واقعة في جواب القسم المحذوف، أقعدَنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أقعدَنَّ».
صراطَكَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، - كما قال سيبويه ـ، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
المستقيم : صفة لـ«صراطك» منصوبة مثله بالفتحة في آخرها.

صرع
{فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى} [الحَاقَّة: 7].
فترى : الفاء حرف عطف، ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
القومَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«ترى».
صرعى : منصوبة على الحال من «القوم» وعلامة نصبها الفتحة المقدرة على الألف للتعذر.

صرفَ
{ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ} [آل عِمرَان: 152].
ثم : حرف عطف للتراخي.
صرفكم : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«صرفكم».
{أَلاَ يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ} [هُود: 8].
ألا : أداة استفتاح وتنبيه.
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
يأتيهم : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (العذابُ)، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
ليس : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (العذاب).
مصروفاً : خبر «ليس» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«مصروفاً».
«يومَ يأتيهم» قال جمهور الفقهاء: لا يجوز أن يتقدم خبر «ليس» عليها، إلاَّ أن بعضهم أجازه بقوله تعالى: {أَلاَ يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ} [هُود: 8] والحجة أن: يوم يأتيهم، معمول لـ«مصروفاً» وقد تقدم على «ليس» وتقدمهُ لا يصح إلا حيث يصحُّ تقديم عامله، فلو أن الخبر «مصروفاً» يجوز تقديمه على «ليس» مما جاز تقديم معموله عليها، وقد أجيب على ذلك بأن المعمول ظرف فيتسع فيه ما لا يتسع في غيره، أو بأن «يومَ» معمول لمحذوف وتقديره: يعرفون يوم يأتيهم، «مصروفاً» جملة حالية مؤكدة أو مستأنفة.
{وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ ثُمَّ انْصَرَفُوا صَرَفَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ} [التّوبَة: 127].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
ما : نافية لا عمل لها.
أنزلتْ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
سورةٌ : نائب فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة «أنزلت سورة» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
نظرَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
بعضهم : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
إلى بعضٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«نظر»، وجملة «نظر بعضهم إلى بعض» جواب «إذا» فلا محل لها من الإعراب.
هل : أداة استفهام لا عمل لها.
يراكم : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
من أحدٍ : من حرف جر زائد، أحدٍ: مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه فاعل «يراكم»، وجملة «هل يراكم من أحد» في محل نصب مفعول به - مقول القول - المحذوف وتقديره: قائلين، وجملة القول في محل نصب على الحال.
ثم : حرف عطف.
انصرفوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، الواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
صرفَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
قلوبَهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة وجملة «صرف الله قلوبهم» في محل نصب على الحال من فاعل «انصرفوا».
{فَمَا تَسْتَطِيعُونَ صَرْفًا وَلاَ نَصْرًا} [الفُرقان: 19].
فما : الفاء حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
تستطيعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
صرفاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره، (ومعنى صرفاً: للعذاب).
ولا نصراً : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها، نصراً: معطوف على «صرفاً» ويعرب إعرابه.
{وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ} [الأحقاف: 29].
وإذْ : الواو حرف عطف، إذ: ظرف زمان للماضي مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، معمول لفعل محذوف وتقديره: اذكر.
صَرَفنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا) و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «صرفنا» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
إليك : جار ومجرور متعلقان بـ«صرفنا».
نفراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من الجن : جار ومجرور في محل نصب صفة لـ«نفراً».
{وَصَرَّفْنَا الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ *} [الأحقاف: 27].
وصرَّفْنا : الواو حرف عطف. صرَّفْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الآيات : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
لعلَّهم : لعلَّ: حرف مشبه بالفعل للترجي، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب اسم «لعلَّ».
يرجعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يرجعون» في محل رفع خبر «لعلَّ».
{وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ} [طه: 113].
وصرَّفنا : الواو حرف عطف. صَرَّفْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا) و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«صرَّفنا».
من الوعيد : جار ومجرور في محل نصب صفة لمفعول محذوف، وتقديره: وصرَّفنا فيه وعيداً من الوعيد.

صرم
{إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ *} [القَلَم: 17].
إذْ : ظرف زمان للماضي، مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«بلوناهم».
أقسموا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «أقسموا» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ليصرمنَّها : اللام واقعة في جواب القسم، ليصرمُنَّها (أصله: يصرموننها) فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، وحذفت النون لتوالي الأمثال، والفاعل: واو الجماعة المحذوفة لالتقاء الساكنين، والنون التوكيد الثقيلة، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
مصبحين : منصوبة على الحال من فاعل «يصرمنها» وعلامة نصبها الياء لأنَّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ *} [القَلَم: 20].
فأصبحت : الفاء حرف عطف، أصبحتْ: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الجنة).
كالصريم : جار ومجرور في محل نصب خبر «أصبحت».
{إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ *} [القَلَم: 22].
إنْ : أداة شرط جازمة.
كنتمُ : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كان»، والميم علامة جمع الذكور، وهو في محل جزم فعل الشرط.
صارمين : خبر «كانَ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وجواب الشرط محذوف، وتقديره: إن كنتم صارمين فاغدوا على.
صطر
{أَمْ هُمُ الْمُسْيطِرُونَ *} [الطُّور: 37].
أم : حرف عطف.
هُمُ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
المصيطرون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ *} [الغَاشِيَة: 22].
لست : ليس: فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «ليس».
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«مصيطر».
بمصيطر : الباء حرف جر زائد. مصيطرٍ: مجرور لفظاً، منصوب محلاً على أنه خبر «ليس».

صعد
{وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا *} [الجنّ: 17].
ومَنْ : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم شرط جازم، مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُعرضْ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
عن ذكرِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُعرض» وذكر: مضاف.
ربِّهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، ورب: مضاف أيضاً، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
يسْلُكْهُ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (ربه)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
عذاباً : مفعول به ثانٍ، منصوب بنزع الخافض، أي يسلكه في عذابٍ، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
صَعَداً : مصدر على أنه صفة لـ«عذاباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا *} [المدَّثِّر: 17].
سأرهقُهُ : السين حرف استقبال - للتسويف - أرهقُهُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا (الله تبارك وتعالى) والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
صعوداً : في محل نصب مفعول به ثانٍ بنزع الخافض، أي: سأرهقُهُ بصعودٍ (مشقةٍ وشدةٍ).
{فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا} [النِّسَاء: 43].
فتيمَّمُوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، تيمَّموا: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
صعيداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
طيباً : صفة لـ«صعيداً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ} [الأنعَام: 125].
كأنَّما : كافة ومكفوفة.
يصعَّدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مفعول يُضلَّه).
في السماء : جار ومجرور متعلقان بـ«يصعدُ»، والجملة في محل نصب على الحال من «صدرَهُ».
{إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ} [آل عِمرَان: 153].
إذْ : ظرف زمان للماضي مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«عفا عنكم».
تُصعِدونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل. وجملة «تصعدون» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
تَلْوُونَ : تعرب إعراب «تصعدون».
على أحدٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«تلوون».
{إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ} [فَاطِر: 10].
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«يصعدُ».
يصعدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخرها.
الكلمُ : فاعل مرفوعة بالضمة في آخره.
الطيبُ : صفة لـ«الكلمُ» مرفوعة مثله بالضمة في آخرها.
والعملُ : الواو: حرف عطف، العملُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
الصالحُ : صفة لـ«العملُ» مرفوعة مثله بالضمة في آخرها.
يرفعُهُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (العمل الصالحُ) والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به (عائد إلى الكلم الطيب). والجملة الفعلية «يرفعه» في محل رفع خبر المبتدأ.

صعر
{وَلاَ تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ} [لقمَان: 18].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تُصعِّرْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
خدَّكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
للناسِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا تصعِّر».

صعق
{فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ} [الزُّمَر: 68].
فصَعِقَ : الفاء حرف عطف، صعق: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
في السماواتِ : جار ومجرور صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ومَنْ في الأرض : معطوفة بالواو على «مَنْ في السماواتِ» وتعرب إعرابها.
{فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ} [النِّسَاء: 153].
فأخذتْهُمُ : الفاء حرف عطف، أخذَتهُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، هُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الصاعقةُ : فاعل مؤخر، مرفوع بالضمة في آخره.
بظلمهم : الجار والمجرور متعلقان بـ(أخذتهم)، أي: بسبب ظلمهم، وظلم: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنْذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ *} [فُصّلَت: 13].
فإنْ : الفاء استئنافية، وإنْ: أداة شرط جازمة.
أعرضوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل، وهو في محل جزم فعل الشرط.
فقلْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقلْ: فعل أمر مبني على السكون، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
أنذرْتُكُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
صاعقةً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
مثل : صفة لـ«صاعقةً» منصوبة بالفتحة في آخرها، وهو مضاف.
صاعقةِ : مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف أيضاً.
عادٍ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
وثمودَ : معطوف بالواو على «عادٍ» وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
{وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ} [الرّعد: 13].
ويرسل : الواو حرف عطف، يرسلُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الصواعق : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
فيصيبُ : معطوف بالفاء على «يرسل» فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
بها : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصيبُ».
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «يشاءُ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ} [الأعرَاف: 143].
وخرَّ : الواو حرف عطف، خرَّ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
موسى : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
صعقاً : حال (من موسى عليه السلام) منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
فلما : الفاء حرف عطف، لمَّا: ظرف زمان (بمعنى: حين) مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«أفاق».
أفاق : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (موسى عليه السلام) وجملة «أفاق» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ * ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ *} [البَقَرَة: 55-56].
فأخذتكُمُ : الفاء حرف عطف، أخذَتكُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وكُمُ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الصاعقة : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
وأنتُمْ : الواو حالية، أنتُمْ؛ ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تنظرونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «تنظرون» في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة «وأنتم تنظرون» في محل نصب حال من مفعول أخذ.
ثم : حرف عطف للترتيب والتراخي.
بعثْناكُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
من بعدِ : جار ومجرور متعلقان بـ «بعثناكم» وبعدِ: مضاف.
موتِكم : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وموتِ: مضاف أيضاً، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

صغر
{وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ *} [القَمَر: 53].
وكلُّ : الواو حرف عطف، كلُّ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره. وهو مضاف.
صغيرٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
وكبيرٍ : معطوف بالواو على «صغيرٍ» ويعرب إعرابه.
مستطر : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره (أي كلُّ شيءٍ صغيرٍ وكبيرٍ مكتوب في اللوح المحفوظ).
{وَيَقُولُون ياوَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا} [الكهف: 49].
ويقولون : الواو حرف عطف، يقولون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
يا : حرف نداء.
ويلتنا : منادى منصوب بأداة النداء، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة أي: «ينادون يا هلاكنا أقبل هذا أوانك».
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لهذا : اللام حرف جر، وهذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ «ما».
الكتاب : في محل جر بدل من «هذا».
لا : نافية لا عمل لها.
يغادر : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الكتاب).
صغيرةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ولا كبيرة : معطوف بالواو على «صغيرةً» ويعرب إعرابها.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
أحصاها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الكتاب)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به (عائد إلى صغيرة وكبيرة).
{وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلاَ أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ *} [يُونس: 61].
ولا : الواو استئنافية، لا: نافية للجنس تعمل عمل ليس.
أصغرَ : اسم «لا» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
من ذلك : جار ومجرور متعلقان بـ(أصغر).
ولا أكبر : معطوف بالواو على «ولا أصغر» ويعرب إعرابه.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
في كتابٍ : جار ومجرور في محل رفع خبر «لا».
مبين : صفة لـ «كتابٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ *} [التّوبَة: 29].
حتى يُعطُوا : حرف جر وغاية، يُعطوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى» وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، أي: حتى إعطاء الجزيةِ، والجار والمجرور متعلقان بـ«لا يدينون».
الجزية : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
عن يدٍ : جار ومجرور في محل نصب على الحال من فاعل «يعطوا».
وهم : الواو حالية، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
صاغرون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة من المبتدأ والخبر في محل نصب حال ثانية.
صغو
{وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ} [الأنعَام: 113].
ولتصغى : الواو حرف عطف، واللام: حرف جر للتعليل، تصغى: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، أي: ولإصغاءِ، والجار والمجرور في محل نصب مفعول مطلق عطف على «غروراً».
إليه : جار ومجرور متعلقان بـ«تصغى».
أفئدةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
لا : نافية لا عمل لها.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالآخرة : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يؤمنون»، وجملة «لا يؤمنون بالآخرة» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا} [التّحْريم: 4].
إن : أداة شرط جازمة.
تتوبا : فعل مضارع مجزوم بـ«إنْ» وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة وهو فعل الشرط، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«تتوبا».
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، وقد: حرف تحقيق.
صغتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، وقد حذف حرف العلة من آخره لالتقاء الساكنين، والتاء الساكنة: للتأنيث.
قلوبُكما : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وكما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة «فقد صغت قلوبكما» في محل جزم جواب شرط مقترن بالفاء.

صفح
{فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ} [البَقَرَة: 109].
فاعفوا : الفاء الفصيحة، اعفوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
واصفحوا : الواو حرف عطف، اصفحوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
حتى : حرف جر وغاية.
يأتيَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد «حتى»، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«حتى»، والجار والمجرور متعلقان بـ«اعفوا واصفحوا».
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
بأمره : الجار والمجرور متعلقان بـ«يأتي» وأمرِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلاَمٌ} [الزّخرُف: 89].
فاصفحْ : الفاء الفصيحة، اصفحْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«اصفح».
وقلْ : الواو حرف عطف، قُلْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
سلامٌ : خبر لمبتدأ محذوف مرفوع بالضمة المنونة، وتقديره: الأمرُ سلامٌ.
{وَإِنَّ السَّاعَةَ لآَتِيَةٌ فَاصْفَحْ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ *} [الحِجر: 85].
وإنَّ : الواو: حرف عطف، إنَّ حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الساعة : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
لآتية : اللام: للتوكيد - المزحلقة - آتيةٌ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فاصفح : الفاء الفصيحة، واصفح: فعل أمر مبني على السكون وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
الصفح : مفعول مطلق منصوب بالفتحة في آخره.
الجميل : صفة لـ«الصفحَ» منصوبة مثله بالفتحة في آخرها.
{أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا} [الزّخرُف: 5].
أفنَضْربُ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، والفاء حرف عطف على محذوف، وتقديرُهُ: أَنَنْساكُمْ فنضربُ، ونضربُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
عنكُمُ : جار ومجرور متعلقان بـ«نضربُ»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الذكرَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
صفحاً : منصوبة على الحال من فاعل نضرب، أي: صافحين.

صفد
{وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ *} [إبراهيم: 49].
وترى : الواو حرف عطف، ترى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
المجرمين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
يومئذٍ : يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«ترى» وهو مضاف، إذٍ: ظرف زمان، مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مقرَّنين : في محل نصب حال من «المجرمين» وعلامة نصبها الياء لأنّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
في الأصفاد : جار ومجرور متعلقان بـ«مقرَّنين».

صفر
{إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا} [البَقَرَة: 69].
إنَّها : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
بقرةٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
صفراءُ : صفة لـ«بقرةٌ» مرفوعة بالضمة بدلاً من التنوين لأنها ممنوعة من الصرف على وزن (فعلاء).
فاقِعٌ : خبر مقدم مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لونُها : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «فاقِعٌ لونُها» صفة ثانية لـ«بقرةٌ».
{ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا} [الزُّمَر: 21].
ثم : حرف عطف للترتيب.
يهيجُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الزرع).
فتراهُ : الفاء حرف عطف، تراه: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
مصفراً : في محل نصب حال من مفعول «تراه» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
{كَأَنَّهُ جِمَالَةٌ صُفْرٌ *} [المُرسَلات: 33].
كأنَّه : كأنَّ: حرف مشبه بالفعل للتشبيه، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «كأنَّ».
جمالتٌ : خبر «كأنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
صُفرٌ : صفة لـ«جمالت» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها، والجملة صفة ثانية لـ«شَرَرٌ».

صف
{إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا} [الصَّف: 4].
إن : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ».
يحب : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «يحب» خبر «إنَّ».
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
يقاتلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يقاتلون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
في سبيله : جار ومجرور متعلقان بـ«يقاتلون» وسبيلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
صفاً : منصوبة على الحال من فاعل «يقاتلون»، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها، أي: صافين.
{ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا} [طه: 64].
ثم : حرف عطف، ائتُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
صفاً : منصوبة على الحال من فاعل «ائتوا» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
{وَإِنَّا لَنَحْنُ الصَّآفُّونَ *} [الصَّافات: 165].
وإنَّا : الواو حرف عطف، وإنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
لنحن : اللام للتوكيد - المزحلقة - نحن: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
الصافون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وجملة: المبتدأ والخبر، في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَالصَّآفَّاتِ صَفًّا *} [الصَّافات: 1].
والصافَّات : الواو: حرف جر للقسم، الصافاتِ: مقسم به مجرور بواو القسم، وعلامات جره الكسر في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف، أي: وأقسمُ بالصافات.
صفاً : مفعول مطلق - مؤكد - منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا *} [الفَجر: 22].
وجاءَ : الواو حرف عطف، جاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
ربك : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
والملكُ : معطوف بالواو على «ربك».
صفاً : منصوبة على الحال من «الملك» وعلامة نصبها الفتح في آخرها.
صفاً : توكيد لـ«صفاً» فهو مثله حال، لأنه وما قبله منصوبان بالعامل الأول، فصار مجموعهما هو الحال، ونظيره في الخبر: هذا حلوٌ حامضٌ.
{وَالطَّيْرُ صَآفَّاتٍ} [النُّور: 41].
والطيرُ : معطوف بالواو على «مَنْ» أي: ويسبحُ له الطير صافاتٍ، فهو فاعل «يسبح» مرفوع بالضمة في آخره.
صافاتٍ : في محل نصب حال من «الطير»، وعلامة نصبها الكسرة المنونة في آخرها بدلاً من الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم، ومفعول «الصافات» محذوف: وتقديره: صافات أجنحتها.
{فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَآفَّ} [الحَجّ: 36].
فاذكروا : الفاء الفصيحة «اذكروا»: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
اسم الله : اسمَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، واسم: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عليها : جار ومجرور متعلقان بـ«اذكروا».
صوافَّ : منصوبة على الحال من «ها» في «عليها» وعلامة نصبها الفتحة بدلاً من التنوين لأنّها ممنوعة من الصرف على وزن (مفاعل).
{مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ} [الطُّور: 20].
متكئين : في محل نصب حال من «المتقين» وعلامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
على سُررٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«متكئين».
مصفوفةٍ : صفة لـ«سررٍ» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.
{فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا *لاَ تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلاَ أَمْتًا *} [طه: 106-107].
فيذرها : الفاء حرف عطف، يذرُها: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
قاعاً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
صفصفاً : في محل نصب حال من «قاعاً»، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
لا : نافية لا عمل لها.
ترى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«لا ترى».
عوجاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ولا أمتاً : معطوف بالواو على «عوجاً» ويعرب إعرابه.

صفن
{إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ *} [ص: 31].
إذ : ظرف زمان للماضي، مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه.
عُرِضَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني، بالضمة في آخره. وجملة «عرض» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«عُرِضَ».
بالعشيِّ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الضمير في «عليه» أي: كائناً في ذلك الوقت.
الصافناتُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الجيادُ : صفة لـ«الصافنات» مرفوعة بالضمة في آخرها.

صفو
{إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 158].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الصفا : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المقدرة على الألف للتعذر.
والمروة : معطوف بالواو على «الصفا» وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.
من شعائر الله : جار ومجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف وتقديره: إن الصفا والمروة شعيرةٌ من شعائِرِ الله، وشعائِرِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلاَئِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ} [الحَجّ: 75].
الله : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يصطفي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «يصطفي» في محل رفع خبر المبتدأ.
من الملائكةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يصطفي».
رسلاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ومن الناس : معطوف بالواو على «مِن الملائكة» ويعرب إعرابه.
{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا} [آل عِمرَان: 33].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ».
اصطفى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «اصطفى» في محل رفع خبر «إنَّ».
آدمَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين للعلمية والعجمة.
ونوحاً : معطوف بالواو على «آدمَ»، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
{يَامَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ} [آل عِمرَان: 42].
يا مريمُ : يا: أداة نداء، مريمُ: منادى مفرد علم، مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء.
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
اصطفاك : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والكاف: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به، وجملة «اصطفاك» في محل رفع خبر «إنَّ».
وطهَّركِ : معطوف بالواو على «اصطفاك»، فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والكاف: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به.
واصطفاكِ : معطوف بالواو على الأولى ويعرب إعرابها.
{إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاَتِي وَبِكَلاَمِي} [الأعرَاف: 144].
إنّي : إنّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
اصطفيْتُكَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، وجملة «اصطفيتُكَ» في محل رفع خبر «إنَّ».
على الناس : جار ومجرور، متعلقان بـ«اصطفيتك».
برسالاتي : الجار والمجرور متعلقان أيضاً بـ«اصطفيتك» ورسالاتِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وبكلامي : معطوف بالواو على «برسالاتي» ويعرب إعرابه.
{وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ *} [ص: 47].
وإنَّهم : الواو حرف عطف، إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد واسمها «هُمْ».
عندنا : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بحال محذوفة من اسم «إنَّ»، وعندَ: مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لمن : اللام: للتوكيد - المزحلقة - مِنَ: حرف جر.
المصطفين : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور في محل رفع خبر «إنَّ».
الأخيار : صفة لـ«المصطفين» مجرورة بالكسرة في آخرها.
{أَصْطَفَى الْبَنَاتِ عَلَى الْبَنِينِ *} [الصَّافات: 153].
أصطفى : الهمزة للاستفهام الإنكاري، اصطفى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
البناتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
على : حرف جر.
البنين : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بـ«اصطفى»، أي: هل فضل الله تعالى البناتِ على البنين، وذلك بحسب ادعائهم الباطل أن الملائكة بناتُ الله (تعالى عما يشركون).
{وَسَلاَمٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى} [النَّمل: 59].
وسلامٌ : الواو حرف عطف، سلامٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
على عبادِهِ : الجار والمجرور في محل رفع خبر المبتدأ، وعبادِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة لـ«عبادِهِ».
اصطفى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «اصطفى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا} [فَاطِر: 32].
ثُمَّ : حرف عطف للترتيب مع التراخي.
أورثْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الكتاب : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة في آخره.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول (وإنَّما قدَّم المفعول الثاني على الأول تشريفاً للكتاب على المنزَّلِ عليهم، ويؤيدُهُ قوله تعالى: كلٌّ آمن بالله وملائكتِهِ وكتبِهِ ورسلِهِ»، فجاء الترتيب في التشريف والتعظيم في عقيدة التوحيد على النحو المذكور، حيث قدم «كتبه» على «رسله»).
اصطفينا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «اصطفينا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
من عبادنا : جار ومجرور في محل نصب حال من «الذين»، وعبادِ: مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ} [البَقَرَة: 264].
فمثلُهُ : الفاء استئنافية، مثلُهُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
كمثل : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، وتقديره: فمثلُهُ في ريائه وعدم إيمانه كمثل صفوانٍ، ومثل: مضاف.
صفوانٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم للمبتدأ.
ترابٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والتقدير: موجودٌ عليه ترابٌ.

صكّ
{فَصَكَّتْ وَجْهَهَا} [الذّاريَات: 29].
فصكَّتْ : الفاء حرف عطف، صكَّتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً قديره: هي (امرأتَهُ).
وجهها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

صلا
{اصْلَوْهَا الْيَوْمَ} [يس: 64].
اصلوها : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
اليوم : ظرف زمان، في محل نصب مفعول فيه، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بـ«اصلوها».
{وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى *الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى *} [الأعلى: 11-12].
ويتجنَّبُها : معطوف بالواو على «سيذكَّرُ»، فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
الأشقى : فاعل مؤخر، مرفوع بالضمة المقدرة على آخره.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لـ«الأشقى».
يَصلى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
النارَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الكبرى : صفة لـ«النارَ» منصوبة بالفتحة المقدرة على آخرها للتعذر، وجملة «يصلى النار الكبرى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً *} [الغَاشِيَة: 4].
تَصلى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (وجوهٌ).
ناراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
حاميةً : صفة لـ«ناراً» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها، والجملة «تصلى ناراً حامية» في محل رفع خبر رابع للمبتدأ «وجوهٌ».
{وَيَصْلَى سَعِيرًا *} [الانشقاق: 12].
ويصلى : الواو حرف عطف، يصلى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الذي أوتي كتابه وراء ظهره).
سعيراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا *} [النِّسَاء: 10].
وسيصلونَ : الواو حرف عطف، والسين: حرف استقبال - للتسويف - يصلون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
سعيراً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا} [المجَادلة: 8].
حسبُهُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
جهنَّمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
يصلونها : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «يصلونها» في محل نصب حال من الضمير المضاف في «حسبُهُمْ».
{سَأُصْلِيهِ سَقَرَ *} [المدَّثِّر: 26].
سأصليه : السين حرف استقبال - للتسويف - أصليهِ: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به أول.
سقرَ : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث، والجملة: بدل من قوله «سأرهقه صعوداً».
{وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ *} [الواقِعَة: 94].
وتصليةُ : معطوف بالواو على «نزلٌ» في محل رفع مبتدأ، وعلامة رفعه الضمة في آخره، وخبره مقدم محذوف، وهو مضاف.
جحيمٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{لاَ يَصْلاَهَا إِلاَّ الأَشْقَى *الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى *} [الليْل: 15-16].
لا : نافية لا عمل لها.
يصلاها : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
الأشقى : فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة لـ«الأشقى».
كذَّب : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الأشقى)، وجملة «كذب» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وتولى : معطوف بالواو على «كذب» فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الأشقى).
{حَسْبُهُمْ جَهَنَّمُ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمَصِيرُ *} [المجَادلة: 8].
حسبُهُمْ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
جهنَّمُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
يصلونها : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «يصلونها» في محل نصب حال من الضمير المضاف في «حسبُهُمْ».
فبئسَ : الفاء الفصيحة، بئسَ: فعل ماضٍ جامد لإنشاء الذم.
المصير : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، والمخصوص بالذم محذوف، وتقديره: هي (أي جهنَّمُ).
{فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا} [النِّسَاء: 30].
فسوف : الفاء رابطة لجواب الشرط، سوف: حرف استقبال - للتسويف -.
نُصليهِ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل نصب مفعول به أول.
ناراً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره، والجملة: في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا *} [مَريَم: 70].
ثم : حرف عطف للترتيب والتراخي.
لنحنُ : اللام: للتوكيد - المزحلقة - نحنُ: ضمير منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
أعلمُ : خبر المبتدأ ، مرفوع بالضمة في آخره.
بالذين : الباء: حرف جر، الذين: اسم موصول في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أعلمُ».
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أولى : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والمبتدأ والخبر «هُمْ أولى» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بها : جار ومجرور متعلقان بـ«أولى».
صليّاً : في محل نصب تمييز، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره (للتعبير عن شدة العذاب).
{وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ} [التّوبَة: 103].
وصلِّ : الواو حرف عطف، صلِّ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«صلِّ».
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
صلاتك : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
سكنٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لهم : جار ومجرورفي محل رفع صفة لـ«سكنٌ».
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا *} [الأحزَاب: 56].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
وملائكته : معطوف بالواو على اسم الجلالة منصوب بالفتحة، وملائكةَ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
يصلون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
على النبيِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«يصلون»، وجملة «يصلون على النبيِّ» في محل رفع خبر «إنَّ».
يا : أداة نداء.
أيُّها : منادى مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء، وها: للتنبيه.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب بدل من «أيُّ».
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
صلُّوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«صلُّوا».
وسلّموا : معطوف بالواو على «صَلُّوا» فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
تسليماً : مفعول مطلق - مصدر مؤكد - منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ} [البَقَرَة: 157].
أولئك : أولاءِ: اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، والكاف: للخطاب.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف.
صلواتٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والتقدير: قائمةٌ عليهم صلواتٌ.
من ربهم : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«صلواتٌ» وربِّ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والتقدير: صلواتٌ زكيةٌ من ربهم.
ورحمةٌ : معطوف بالواو على «صلواتٌ» وتعرب إعرابها، وجملة «عليهم صلواتٌ من ربهم ورحمة» في محل رفع خبر المبتدأ «أولئك».
{إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا *} [النِّسَاء: 103].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الصلاة : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
كانتْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الصلاة).
على المؤمنين : جار ومجرور متعلقان بـ«كتاباً موقوتاً».
كتاباً : خبر «كانَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «كانت على المؤمنين كتاباً» في محل رفع خبر «إنَّ».
موقوتاً : صفة لـ«كتاباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ} [الحَجّ: 40].
لهُدِّمتْ : اللام واقعة في جواب «لولا»، هُدِّمتْ: فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
صوامِعُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
وبيعٌ وَصَلَواتٌ ومساجدُ : معطوفة بحروف العطف الواو على «صوامع» وتعرب إعرابها.
{وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاَةَ} [النِّسَاء: 162].
والمقيمين : الواو حرف عطف، المقيمين: في محل نصب مفعول به على المدح لفعل محذوف، (لأن ما قبله وما بعدَهُ مرفوع) أي: وأخُصُّ المُقِيمينَ الصَّلاَةَ، وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوضٌ عن التنوين والحركة في الأسم المفرد.
الصَّلاَةَ : مفعول به لاسم الفاعل «المقيمين» منصوب بالفتحة في آخره.
{وَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ} [البَقَرَة: 110].
وأقيموا : الواو استئنافية، أقيموا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الصَّلاَةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ} [البَقَرَة: 277].
وأقاموا : الواو: حرف عطف، أقاموا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الصَّلاَةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ *الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاَتِهِمْ سَاهُونَ *} [المَاعون: 4-5].
فويلٌ : الفاء الفصيحة، ويلٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
لِلْمُصَلِّينِ : اللام حرف جر. المُصَلِّينَ: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر صفة لـ«المصلّين»، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
عن صلاتهم : الجار والمجرور متعلقان بـ«ساهون»، وصلاةِ: مضاف، وهِم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ساهون : خبر المبتدأ، مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة من المبتدأ والخبر وما في حيزهما: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى} [التّوبَة: 54].
ولا : الواو: حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يأتون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الصَّلاَة : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
وهُمْ : الواو: حالية، وهُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
كسالى : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره للتعذر، والجملة من المبتدأ والخبر في محل نصب على الحال من فاعل «يأتون».
{لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ *} [المدَّثِّر: 43].
لم : حرف جزم ونفي وقلب، نكُ (أصله: نكن) فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون على النون المحذوفة من آخره - خطاً - واسمه ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
من : حرف جر.
الْمُصَلِّينَ : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، وشبه الجملة «من المصلين» في محل نصب خبر «كان».
{فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى *} [القِيَامَة: 31].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
صَلَّى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الإنسان).
{قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ *الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ *} [المؤمنون: 1-2].
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع صفة لـ«المؤمنون».
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في : حرف جر.
صَلاَتِهِمْ : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، وصلاةِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«خاشعون».
خاشعون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد. والجملة من المبتدأ والخبر وما في حيزهما: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ *} [المعَارج: 34].
والذينَ : الواو حرف عطف، الذين اسم موصول مبني على الفتح في محل نصب على الاستثناء لأنه معطوف على «الذين» في قوله تعالى: {الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ دَائِمُونَ *} [المعَارج: 23].
هُمْ : ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
على : حرف جر.
صَلاَتِهِمْ : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، وصلاة: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«يحافظون».
يحافظون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ، وجملة المبتدأ والخبر وما في حيزهما: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

صلب
{يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ *} [الطّارق: 7].
مِنْ : حرف جر.
بينِ : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بـ«يخرج»، وهو: مضاف.
الصُّلْبِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ} [النِّسَاء: 23].
من : حرف جر.
أَصْلابِكُمْ : أَصْلاَبِ: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وشبه الجملة: صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ} [النِّسَاء: 157].
وَمَا : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
صَلَبُوهُ : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
{وَلأَُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ *} [الشُّعَرَاء: 49].
ولَأُصَلبَنَّكُمْ : الواو حرف عطف، اللام: موطئة للقسم - المؤذنة - أُصَلِّبَنَّكُمْ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أَجْمَعينَ : توكيد لمفعول «أُصَلِّبَنَّ» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلأَُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ} [طه: 71].
وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ : الواو حرف عطف، واللام: موطئة للقسم - المؤذنة - أُصَلِّبَنَّكُمْ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في : حرف جر (بمعنى: على).
جذوع : مجرور بحرف الجر «في» والجار والمجرور متعلقان بـ«أصلبنَّ»، وجذوعِ: مضاف.
النخلِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا} [المَائدة: 33].
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُقتَّلُوا : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ«أنْ» وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل، وأن وما تلاها: بتأويل مصدر في محل رفع خبر المبتدأ «جزاءُ».
أو يُصَلَّبُوا : معطوف بـ«أو» على «أن يقتَّلوا» ويُعربُ إعرابَهُ.

صلح
{خَلَطُوا عَمَلاً صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا} [التّوبَة: 102].
خلطوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عملاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
صَالِحاً : صفة لـ«عملاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا} [الأعرَاف: 56].
بعدَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«لا تفسدوا» وهو مضاف.
إصْلاَحِهَا : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وإصلاحِ: مضاف أيضاً، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ} [البَقَرَة: 82].
والذين : الواو استئنافية، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ وخبره قوله تعالى: {فِي رَوْضَاتِ الْجَنَّاتِ} [الشّورى: 22].
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
وعملوا : معطوف بالواو على «آمنوا» ويعربُ إعرابَهُ.
الصَّالِحَاتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
{أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} [النِّسَاء: 128].
أنْ : حرف نصب مصدري.
يُصْلِحَا : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ)، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأن وما تلاها: بتأويل مصدر منصوب بنزع الخافض، وتقديره: في أنْ يُصلحا بينهما، والجار والمجرور متعلقان بـ«جُناحَ».
بينَهما : بينَ: منصوب على أنه ظرف مكان، متعلق بحال محذوفة لأنه كان صفة لـ«صلحاً»، ثم تقدمت الصفة على الموصوف فأُعربت حالاً، وهو مضاف، وهُما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
صُلْحاً : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وَالصُّلْحُ : الواو اعتراضية، الصُّلْحُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
خيرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر: اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
{وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا} [النِّسَاء: 129].
وإنْ : الواو استئنافية، إنْ: أداة شرط جازمة.
تُصْلِحُوا : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وتتَّقُوا : معطوف بالواو على «تُصلحوا» ويعرب إعرابه، وجواب الشرط محذوف لأنه معلومٌ، وتقديره: فالصلحُ والاتقاءُ خيرٌ.
{فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا} [الحُجرَات: 9].
فَأَصْلِحُوا : الفاء رابطة لجواب الشرط «وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا»، أَصْلِحُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بينَهُما : بينَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أصلحوا»، وهو مضاف، وهُما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ} [الحُجرَات: 10].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
المؤمنون : مبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
إخوةٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
فَأَصْلِحُوا : الفاء الفصيحة، أَصْلِحُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بينَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«أصلحوا» وهو مضاف.
أخويكُمْ : أخوَيْ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه مثنَّى، وحذفت منه النون للإِضافة، كُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ *} [محَمَّد: 2].
وَأصْلَحَ : الواو حرف عطف. أَصْلَحَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
بالَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وبالَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} [الأحزَاب: 71].
يُصْلِحْ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر (اتَّقُوا الله)، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصلِحْ».
أعمالَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأعمالَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي} [الأحقاف: 15].
وَأَصْلِحْ : الواو حرف عطف، أَصْلِحْ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (يا ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«أَصْلِحْ».
في ذريتي : الجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة، أي: صلاحاً في ذريتي، وذريةِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ *} [يُونس: 81].
لا يُصْلِحُ : لا: نافية لا عمل لها، يُصْلِحُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى) وجملة «لا يُصْلِحُ» في محل رفع خبر «إنَّ».
عملَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو: مضاف.
المفسدين : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{ياصَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا} [هُود: 62].
يا : حرف نداء.
صَالِحُ : منادى مفرد علم، مبني على الضم في محل نصب بأداة النداء.
قد : حرف تحقيق.
كنتَ : كان: فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع اسم «كان».
فينا : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من اسم «كان».
مرجواً : خبر «كنتَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

صلد
{فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا} [البَقَرَة: 264].
فتركهُ : الفاء حرف عطف، تركَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (وابلٌ)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
صَلْداً : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

صلل
{خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ *} [الرَّحمن: 14].
خلقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
الإنسانَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
مِنْ صَلْصَالٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«خَلَقَ».
كالفخّارِ : جار ومجرور في محل جر صفة لـ«صلصالٍ».
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ *} [الحِجر: 26].
ولقد : الواو استئنافية، واللام: جواب للقسم، وقد: حرف تحقيق.
خلقْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ «نا»، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الإنسان : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
مِنْ صَلْصَالٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«خلقنا».
من حمأٍ : جار ومجرور في محل جر صفة لـ«صَلْصَالٍ».
مسنونٍ : صفة لـ«حمأٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.

صمت
{سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنْتُمْ صَامِتُونَ *} [الأعرَاف: 193].
أم : أداة عطف (المتصلة).
أنتُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
صَامِتُونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

صمد
{اللَّهُ الصَمَدُ *} [الإخلاص: 2].
الله : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره
الصمدُ : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة في آخره.

صمع
{وَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ} [الحَجّ: 40].
لَهُدِّمتْ : اللام واقعة في جواب «لولا»، هُدِّمَتْ: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
صَوَامِعُ : نائب فاعل مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).

صمم
{صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ} [البَقَرَة: 18].
صمٌّ : خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: هُمْ صُمٌّ، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
بكمٌ : خبر ثانٍ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
عميٌ : خبر ثالث مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَاناً *} [الفُرقان: 73].
صُمَّاً : في محل نصب على الحال من فاعل «يخرُّوا» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
وعمياناً : معطوف بالواو على «صُمّاً» ويعرب إعرابه.
{مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالأَعْمَى وَالأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ هَلْ يَسْتَوِيَانِ} [هُود: 24].
مثلُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الفريقين : مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
كالأعمى : الكاف اسم (بمعنى: مثل) مبني على الفتح في محل رفع خبر المبتدأ، وهو مضاف، الأعمى: مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة على آخره للتعذر.
وَالأَْصَمِّ : معطوف بالواو على «الأعمى» أي هو مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَحَسِبُوا أَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُوا وَصَمُّوا ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ثُمَّ عَمُوا وَصَمُّوا كَثِيرٌ مِنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ *} [المَائدة: 71].
فَعَمُوا : الفاء حرف عطف، عَمُوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وَصَمُّوا : معطوف بالواو على «عموا» فهو فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ثم عموا وصَمَّوا : معطوفان بحرف العطف «ثم» على «عَمُوا وصَمُّوا» الأولى، ويعربان إعرابها.

صنع
{صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ *} [النَّمل: 88].
صُنْعَ : مفعول مطلق - مصدر مؤكد - لمضمون الجملة قبلَهُ، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف إلى فاعله.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ} [هُود: 38].
ويَصْنَعُ : الواو حالية، يَصْنَعُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (نوحٌ عليه السلام)، والكلام مسوق لبيان ما كان يصنعُ نوح عليه السلام مذ أتاه الأمر من ربه تعالى: «واصْنَعِ الفُلكَ».
الفلك : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَاصْنَعِ الْفُلْكَ} [هُود: 37].
وَاصْنَعِ : الواو حرف عطف. اصْنَعِ: فعل أمر مبني على السكون، وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
الفلكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا *} [الكهف: 104].
أنَّهم : أنَّ: حرف مشبه بالفعل، والهاء: ضمير متصل في محل نصب اسم أنَّ.
يحسنونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «يُحسنون» في محل رفع خبر «أنَّ».
صُنْعاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ} [الأنبيَاء: 80].
وعلَّمناهُ : الواو حرف عطف، علّمْناهُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
صَنْعَةَ لبوسٍ : صنعةَ: مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة في آخره، وصنعة: مضاف، ولبوسٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ} [الشُّعَرَاء: 129].
وتتخذون : الواو حرف عطف، تتَّخذون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة،والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
مَصَانِعَ : مفعول به، منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
{لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ *} [المَائدة: 63].
لبئسَ : اللام جواب لقسم محذوف، بئسَ: فعل ماضٍ جامد لإنشاء الذم، والمخصوص بالذم: مفعول «ينهاهُمُ».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
كانوا : كان: فعل ماضٍ ناقص، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
يَصْنَعُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «يصنعون» في محل نصب خبر «كان»، وجملة «كانوا يصنعون» صلة الموصول لا محل له من الإعراب.
{وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا} [هُود: 16].
وحبطَ : الواو حرف عطف، حَبِطَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل.
صَنَعُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«صنعوا»، وجملة «صنعوا فيها» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا} [طه: 69].
وألقِ : الواو حرف عطف، ألقِ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في يمينِكَ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، ويمينِ: مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
تلقفْ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (عصا موسى).
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
صَنَعُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «صَنَعُوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ} [طه: 69].
إنَّما : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
صَنَعُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «صنعوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
كيدُ ساحرٍ : كيدُ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره. وكيد: مضاف، وساحرٍ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ *} [العَنكبوت: 45].
والله : الواو حرف عطف، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يعلمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
تَصْنَعُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «تصنعون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، وجملة «يعلم ما تصنعون» في محل رفع خبر المبتدأ: واللهُ.
{وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي *} [طه: 41].
واصْطَنَعْتُكَ : الواو استئنافية. اصْطَنَعْتُكَ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به.
لنفسي : الجار والمجرور متعلقان بـ«اصطنعتك»، ونفسِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي *} [طه: 39].
وَلِتُصْنَعَ : الواو استئنافية، واللام: حرف جر للتعليل، تُصْنَعَ: فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، أي: وصُنْعِكَ(تربيتك) يكون برعايتي.
على عيني : على: حرف جر، عيني: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة وتقديره: كائناً على عيني.

صنم
{أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً} [الأنعَام: 74].
أتتخذُ : الهمزة للاستفهام الإنكاري، تتخذُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
أَصْنَاماً : مفعول به أول، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
آلهةً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{لأََكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ} [الأنبيَاء: 57].
لأكيدنَّ : اللام واقعة في جواب القسم (وتالله)، أكيدنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
أَصْنَامَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأصنامَ: مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ *} [إبراهيم: 35].
واجْنبْنِي : الواو: حرف عطف، اجنُبْني: فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والنون: للوقاية، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (ربِّ)، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
وبنيَّ : معطوف بالواو على ياء المتكلم في «اجنبني» بنيَّ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون من آخره للإضافة، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أنْ : حرف نصب مصدري.
نَعبُدَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن، وأن وما تلاها: بتأويل مصدر منصوب بنزع الخافض، أي عن عبادة، والجار والمجرور متعلقان بـ«اجنبني».
الأَصْنَام : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

صنو
{وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ} [الرّعد: 4].
ونخيلٌ : معطوف بالواو على «قطعٌ متجاوراتٌ».
صِنْوَانٌ : صفة لـ «نخيلٌ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وغيرُ صنوانٍ : معطوف بالواو على «صنوانٌ» ويعرب إعرابه، وغيرُ: مضافٍ، صِنَوانٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.

صهر
{وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ المَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا} [الفُرقان: 54].
فجعَلَهُ : الفاء حرف عطف، جعلَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول.
نسباً : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وَصِهْراً : معطوف بالواو على «نسباً» ويعرب إعرابه.
{يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ} [الحَجّ: 20].
يُصْهَرُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يُصهرُ».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
في بطونِهِمْ : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وتقديره: ما يأكلون في بطونهم، وبطونِ: مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

صوب
{لاَ يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَانُ وَقَالَ صَوَابًا *} [النّبَإِ: 38]
وقال : الواو حرف عطف، قال: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المأذون له بالكلام).
صَوَاباً : في محل نصب صفة لمفعول مطلق - مصدر - محذوف، وتقديره: وقال قولاً صواباً، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
{أَوْ كَصَيِّبٍ مِنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ} [البَقَرَة: 19].
كَصَيِّبٍ : الكاف حرف جر، صَيِّبٍ: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجار والمجرور معطوفان بـ«أو» على «كمثل» - في الآية الكريمة رقم 17 - من نفس السورة المباركة، وقد حذف المضاف وحلَّ المضاف إليه محله، وتقديره: أو كأصحاب صيّبٍ ولذلك قال: {يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ} [البَقَرَة: 19].
من السماء : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«صيّبٍ»، وتقديره: كصيّبٍ نازلٍ من السماء.
فيهِ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف وتقديره: كائنةٌ فيه ظلماتٌ.
ظلماتٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة «فيه ظلماتٌ» في محل جر صفة لـ«صَيّبٍ».
ورعدٌ وبرقٌ: معطوفان بحرفي العطف «الواو» على «ظلماتٌ» ويعربان إعرابَهُ.
{أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا} [آل عِمرَان: 165].
أوَ لمَّا : الهمزة للاستفهام الإنكاري التوبيخي، والواو: حرف عطف، لمَّا: ظرف زمان مبني على السكون (بمعنى: حين)، متضمن معنى الشرط، متعلق بجوابه.
أَصَابَتْكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
مُصِيْبَةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
قد : حرف تحقيق.
أَصَبْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
مِثْليْها : مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى، ومِثْلَيْ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ} [النِّسَاء: 62].
فكيف : الفاء استئنافية، كيف: اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال، أي: فكيف يكون حالُهُمْ إذا أصابتهم مصيبةٌ؟.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
أَصَابَتْهُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
مُصِيبَةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة الفعلية «أصابتْهم مصيبةٌ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللَّهِ} [آل عِمرَان: 166].
وما : الواو استئنافية، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أَصَابَكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (عائد إلى ما) وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به. والجملة الفعلية «أَصَابَكُمْ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان وعلامة نصبه الفتحة في آخره متعلق بـ«أصابكم».
التقى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر.
الجمعان : فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى، والنون عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة الفعلية «التقى الجمعان» في محل جر بالإضافة، لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فبإذن : الفاء: رابطة لما في الاسم الموصول من معنى الشرط، بإذنِ: جار ومجرور متعلقان بمبتدأ وخبر محذوفين، وتقديره: فَهُوَ كائِنٌ بإذنِ الله، وإذنِ: مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ} [الشّورى: 30].
وما : الواو حرف عطف، ما: أداة شرط جازمة.
أَصَابَكُمْ : فعل ماضٍ في محل جزم فعل الشرط مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
من مُصِيبَةٍ : جار ومجرور في محل نصب على الحال من مفعول «أصابكم».
{إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ} [التّوبَة: 50].
إنْ : أداة شرط جازمة.
تُصِبْكَ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
حسنةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
تَسُؤْهُمْ : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (حسنة)، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ} [التّوبَة: 50].
وإنْ : الواو حرف عطف، وإن: أداة شرط جازمة.
تُصبْكَ : فعل مضارع في محل جزم فعل الشرط وعلامة جزمه السكون في آخره، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
مُصِيبَةٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
يقولوا : فعل مضارع في محل جزم جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
قد : حرف تحقيق.
أخذْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ «نا»، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أمرنا : مفعول به منصوب بالفتحة وأمر: مضاف، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
من قبلُ : من حرف جر، قبلُ: اسم مبني على الضم لعدم الإضافة، مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أخذنا».
{وَلَئِنْ أَصَابَكُمْ فَضْلٌ مِنَ اللَّهِ} [النِّسَاء: 73].
ولئن : الواو حرف عطف، واللام: موطئة للقسم - المؤذنة - إنْ: أداة شرط جازمة.
أَصَابَكُمْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، في محل جزم فعل الشرط، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
فضلٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من الله : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«فضلٌ».
{فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّنْ يَشَاءُ} [النُّور: 43].
فَيُصِيبُ : الفاء حرف عطف، يُصِيبُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يصيبُ»
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «يشاءُ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلاَلِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ *} [الرُّوم: 48].
فإذا : الفاء حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
أَصَابَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «أصاب» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«أصاب».
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
يشاءُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
من عبادِهِ : الجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«مَنْ»، وعبادِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «يشاءُ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

صوت
{وَخَشَعَتِ الأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَانِ فَلاَ تَسْمَعُ إِلاَّ هَمْسًا *} [طه: 108].
وخشعتِ : الواو حرف عطف، خشعتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث، ساكنة أصلاً وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين.
الأَْصْواتُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
للرحمنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«خشعت».
فلا : الفاء حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
تسمعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
همساً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّ أَنْكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ *} [لقمَان: 19].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
أنكرَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الأَصْواتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
لَصَوْتُ : اللام: للتوكيد - المزحلقة - وصوتُ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الحميرِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ} [الحُجرَات: 2].
لا : الناهية.
ترفعوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أَصْوَاتَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأصواتَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فوق : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
صَوْتِ النَّبيِّ : صوتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وصوتِ: مضاف أيضاً، والنَّبِيِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.

صور
{وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ} [الأعرَاف: 11].
صَوَّرْنَاكُمْ : معطوف بـ«ثم» على «خلقناكم»، فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، كُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ} [غَافر: 64].
وَصَوَّرَكُمْ : الواو حرف عطف. صوَّركُمْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى) وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
فأحَسْنَ : معطوف بالفاء على «صوَّركم»، فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
صُوَرَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وصُوَرَ: مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - مبني على السكون - في محل جر بالإضافة.
{فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ *} [الانفِطار: 8].
في أيّ : جار ومجرور متعلقان بـ«ركَّبَك»، وأيِّ: مضاف.
صُورَةٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
ما : زائدة لا عمل لها.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «شاءَ» في محل جر صفة لـ«صورةٍ»، ومفعول «شاء» محذوف وتقديره: في أي صورة شاءَها.
ركَّبَك : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، والجملة الفعلية «ركَّبك» في محل نصب على الحال من «صورة» أي: في حال كونك مركباً في صورة ما من الصور.
{هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ} [آل عِمرَان: 6].
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر المبتدأ.
يُصَوِّرُكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في الأرحامِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يصوركم».
{وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ} [النَّمل: 87].
ويومَ : معطوف بالواو على «ويومَ نحشُرُ»، في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان لفعل محذوف وتقديره: اذكر، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
يُنفَخُ: فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والجملة الفعلية «يُنفَخُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
في الصُّورِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يُنفخُ».
{فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ} [البَقَرَة: 260].
فصُرْهُنَّ : الفاء حرف عطف، صُرْهُنَّ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت، هُنَّ: ضمير متصل - للغائبات - مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، إليك: جار ومجرور متعلقان بالفعل: «صُرهنّ».

صوع
{نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ} [يُوسُف: 72].
نفقدُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
صُوَاعَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وصواعَ: مضاف.
الملكِ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.

صوف
{وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِينٍ *} [النّحل: 80].
ومِنْ : الواو: حرف عطف، مِنْ: حرف جر.
أَصْوَافِهَا : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، وأصوافِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«جعلَ»، أي: وجَعَلَ لكم من أصوافِها.
وأوبارها وأشعارها : معطوفان بحرفي العطف الواو على «أصوافها» ويعربان إعرابها.
أثاثاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ومتاعاً : معطوف بالواو على «أثاثاً» ويعرب إعرابه.
إلى حينٍ : جار ومجرور في محل نصب صفة لـ«متاعاً».

صوم
{فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} [البَقَرَة: 185].
فَمَنْ : الفاء الفصيحة، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شَهِدَ : فعل ماضٍ في محل جزم فعل الشرط مبني على الفتحة في آخره والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
منكُمُ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «شهد»، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الشهرَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (لأن المقيمَ والمسافرَ كلاهما شاهدٌ للشهر) وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
فليَصُمْهُ : الفاء رابطة لجواب الشرط، واللام: لام الأمر، يَصُمْهُ: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الشاهد للشهر) والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به بنزع الخافض، أي: فليصُمْ فيه، والجملة الفعلية «فليصُمْهُ» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء.
{إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَانِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا *} [مَريَم: 26].
إني : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
نذرتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «نذرت» في محل رفع خبر «إِنَّ».
للرحمنِ : جار ومجرور متعلقان بـ«نذرتُ».
صَوْماً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

صيح
{إِنْ كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً} [يس: 29].
إنْ : نافية لا عمل لها.
كانتْ : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (أي ما كانت الصيحة إلا صيحةً واحدةً).
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
صَيْحَةً : خبر «كانت» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
واحدة : صفة لـ«صيحة» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
{يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ} [ق: 42].
يومَ : ظرف زمان، في محل نصب مفعول فيه على أنه بدل من «يوم» في قوله «استمع يوم ينادي المناد».
يسمعونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يسمعون» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
الصَّيْحَةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
بالحقِّ : جار ومجرور في محل نصب على الحال من «الصيحة»، أي: محقَّةً.
{فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ *} [الحِجر: 73].
فأخَذَتْهُمُ : الفاء حرف عطف، أخَذَتْهُمُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم، والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الصَّيْحَةُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
مشرقين : منصوبة على الحال من مفعول «أخذتهُمُ»، وعلامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوضٌ عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، أي: داخلين في الشروق.


صيد
{أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ} [المَائدة: 96].
أُحِلَّ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
لَكُمْ : جار ومجرور متعلقان بـ«أُحِلَّ».
صَيْدُ البحرِ : صَيْدُ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وصيدُ: مضاف، والبحر: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{لاَ تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ} [المَائدة: 95].
لا : الناهية.
تقتُلوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا»، وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الصَّيْدَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
وأنتُمْ : الواو حالية، أنتُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
حرمٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر: «وأنتُمْ حُرُمٌ» في محل نصب على الحال من فاعل «لا تقتلوا»، أي: لا تقتُلوا الصيدَ محرمين.
{وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} [المَائدة: 2].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
حللْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، وجملة «حللتُمْ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
فاصْطَادُوا : الفاء رابطة لجواب الشرط، اصْطَادُوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «فاصطادوا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ} [المَائدة: 1].
غيرَ : منصوبة على الحال من الضمير في «لكُمْ» وعلامة نصبها الفتحة في آخرها، وهو مضاف.
مُحِلّي : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة.
الصَّيْدِ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
وأنتُمْ : الواو حالية، أنتُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
حرمٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر «وأنتُمْ حُرُمٌ» في محل نصب على الحال من «محلي الصيدِ».

صير
{وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ *} [المَائدة: 18].
وإليه : الواو حرف عطف، إليه: جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، والتقدير: وإليه راجعٌ مصيرُ عباده.
المصيرُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.

صيص
{وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ} [الأحزَاب: 26].
مِنْ صَيَاصِيهِمْ : من حرف جر، صَيَاصِي: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء للثقل، وهو مضاف، وهِمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، والجار والمجرور متعلقان بـ«أنزلَ».

صيف
{إِيلاَفِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ *} [قُرَيش: 2].
رحلةَ : مفعول به للمصدر «إيلاف» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الشتاءِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والصَّيْفِ : معطوف بالواو على «الشتاء» ويعرب إعرابَهُ.




Copyright © Samih Atef El-Zein 2010     VINTOB