معجـم إعـراب مفـردات ألـفـاظ القـرآن الكريـم (الجزء الاول)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الثانية  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   2846
تاريخ النشر :   2010




حرف الشيّن

ش

َشْأَمَ
{وَأَصْحَابُ الْمةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ *} [الواقِعَة: 9].
وأصحاب : الواو حرف عطف، أصحابُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
المشأمة : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أصحابُ المشأمة : خبر المبتدأ «ما» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، المشأمة: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر «ما أصحاب المشأمة» في محل رفع خبر المبتدأ «وأصحابُ المشأمة».
{وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ *} [البَلَد: 19].
والذين : الواو عاطفة. الذين: اسم موصول مبني في محل رفع مبتدأ.
كفروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بآياتنا : جار ومجرور متعلقان بـ (كفروا)، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أصحابُ المشأمة : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، المشأمة: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر في محل رفع خبر المبتدأ «والذين».

شأن
{كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ *} [الرَّحمن: 29].
كلَّ يومٍ : ظرف زمان في محل نصب مفعول فيه، وكلَّ: مضاف، ويومٍ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره متعلق بخبر المبتدأ.
هوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
في شأنٍ : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ «هو».

شبه
{وأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا} [البَقَرَة: 25].
أُتُوا : الواو استئنافية، أُتوا: فعل ماضٍ للمجهول مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«أُتوا».
متشابهاً : في محل نصب على الحال من الضمير في «بهِ» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
{إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا} [البَقَرَة: 70].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
البقرَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
تشابَهَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (البقر)، وجملة «تشابَهَ» في محل رفع خبر «إنَّ».
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«تشابَهَ».
{تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ} [البَقَرَة: 118].
تشابَهتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره والتاء الساكنة: للتأنيث.
قلوبُهُم : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ} [آل عِمرَان: 7].
وأخر : معطوفة بالواو على «آياتٌ محكماتٌ» أي: أُخرُ: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة في آخره ولم ينون لأنه اسم تفضيل على وزن (فُعَل).
متشابهاتٌ : صفة لـ«أخرُ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
{اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ} [الزُّمَر: 23].
اللَّهُ : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
نزَّلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
أحسنَ الحديثِ : أحسنَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وأحسنَ: مضاف، والحديث: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وجملة «نزَّلَ أحسنَ الحديث» في محل رفع خبر المبتدأ.
كتاباً : منصوب على أنه بدل من «أحسن الحديث» وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره.
متشابهاً : صفة لـ«كتاباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
مثانيَ : صفة ثانية لـ«كتاباً» منصوبة وعلامة نصبها الفتحة بدلاً من التنوين لأنها ممنوعة من الصرف على وزن (مفاعل) أي: متشابه المعاني، وتعرب تمييزٌ أيضاً.

شتا
{رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ *} [قُرَيش: 2].
رحلة : مفعول به منصوب لاسم الفاعل «إيلافهم» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
الشتاءِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والصيفِ : معطوف بالواو على «الشتاء» ويعرب إعرابه.
{يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ *} [الزّلزَلة: 6].
يومئذٍ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان مضاف إلى مثله، أي: يومَ مضاف، وإذٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، متعلق بـ«يصدرُ».
يصدرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الناسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أشتاتاً : في محل نصب حال من «الناس» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها، أي مشتتين.
{فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى *} [طه: 53].
من نباتٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«أزواجاً».
شتَّى : صفة لـ«نباتٍ» مجرورة بالكسرة المقدرة على آخره للتعذر.
{وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى} [الحَشر: 14].
وقلوبهم : الواو حالية، قلوبُهُم: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شتَّى : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، وجملة المبتدأ والخبر في محل نصب على الحال من مفعول «تحسبُهُمْ».
{إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى *} [الليْل: 4].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
سعيَكُمْ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وكُمْ: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لشتى : اللام: للتوكيد - المزحلقة - وشتَّى: خبر: «إنَّ» مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.

شجر
{الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ} [الفَتْح: 18].
إذْ : ظرف زمان للماضي بمعنى حين، مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه لفعل مقدر، أي: اذكر.
يبايعونك : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به وجملة «يبايعونك» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
تحتَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«يبايعونك»، وهو مضاف.
الشجرةِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا} [الواقِعَة: 72].
أأنتُمْ : الهمزة للاستفهام التقريري، أنتُمْ: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
أنشَأْتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
شجرتها : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والجملة الفعلية «أنشأتم شجرتها» في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ *} [الرَّحمن: 6].
والنجمُ : الواو حرف عطف، النجمُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
والشجرُ : معطوف بالواو على «النجمُ» ويعرب إعرابه.
يسجدان : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «يسجدان» في محل رفع خبر المبتدأ.
{لآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ *} [الواقِعَة: 52].
لآكلون : اللام: للتوكيد - المزحلقة - آكلون: خبر «إنَّ» - في الآية 51 الكريمة - مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
من شجرٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«لآكلون».
من زقومٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شجر».
{إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّومِ *} [الدّخان: 43].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
شجرة الزقوم : شجرةَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وشجرة: مضاف، والزقوم: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، و«طعامُ الأثيم» خبر «إنَّ».
{حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ} [النِّسَاء: 65].
فيما : في حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«يحكِّموك».
شَجَرَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وجملة «شجرَ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بينَهم : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بـ«شجَرَ»، وبينَ: مضاف، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

شح
{وَأُحْضِرَتِ الأَنْفُسُ الشُّحَّ} [النِّسَاء: 128].
وأُحضرتِ : الواو: حرف عطف، أُحضَرتِ: فعل ماضٍ مبني للمجهول على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين.
الأنفس : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
الشُّحَّ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة: اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
{وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ} [الحَشر: 9].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم، مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يوقَ : فعل مضارع مجهول مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، وهو فعل الشرط، الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
شُحَّ نفسِهِ : شحَّ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره. وشحَّ : مضاف، ونفسِهِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، ونفسِ: مضاف أيضاً، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، وجواب الشرط «فأولئك هم المفلحون» وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{أَشِحَّةً عَلَى الْخَيْرِ} [الأحزَاب: 19].
أشحةً : منصوبة على الحال من فاعل «سلقوكم»، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
على الخير : جار ومجرور متعلقان بـ«أشحةً»، أي: يبخلون عليكم طلباً للغنيمة.
{أَشِحَّةً عَلَيْكُمْ} [الأحزَاب: 19].
أشحةً : منصوبة على الحال من فاعل «يأتونَ» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«أشحةً»، أي: يبخلون عليكم في الحرب.

شحم
{حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا} [الأنعَام: 146].
حرَّمْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا) ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«حرَّمنا».
شحومَهما : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وهما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

شحن
{فَأَنْجَيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ *} [الشُّعَرَاء: 119].
في الفلك : جار ومجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة، وتقديره: ومَنْ ركب مَعَهُ في الفلك.
المشحونِ : صفة لـ«الفلكِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.

شخص
{وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ *} [إبراهيم: 42].
تشخَصُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
فيه : جار ومجرور متعلقان بـ«تشخَصُ».
الأبصارُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره والجملة الفعلية «تشخصُ فيه الأبصارُ» في محل جر صفة لظرف الزمان «يومٍ».
{وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا} [الأنبيَاء: 97].
شاخصةٌ : خبر المبتدأ «هيَ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
أبصارُ : فاعل لاسم الفاعل «شاخصةٌ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
كفروا : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

شد
{وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ} [الإنسَان: 28].
وشَدَدْنا : معطوف بالواو على «خلقناهم»، فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أسرَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَشُدُّوا الْوَثَاقَ} [محَمَّد: 4].
فَشدوا : الفاء رابطة لجواب الشرط «إذا أثخنتموهُمْ»، شدوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الوثاقَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة: جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{كَانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً} [التّوبَة: 69].
كانوا : فعل ماضٍ ناقص مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
أشدَّ : خبر «كان» منصوب بالفتحة في آخره.
منهم : جار ومجرور متعلقان بـ«أشدَّ».
قوةً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى *} [النّجْم: 5].
علَّمَهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
شديدُ القُوى : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وشديدُ: مضاف، القوى: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
{عَلَيْهَا مَلاَئِكَةٌ غِلاَظٌ شِدَادٌ} [التّحْريم: 6].
عليها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
ملائكةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
غلاظٌ : صفة لـ«ملائكةٌ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
شدادٌ : صفة ثانية لـ«ملائكة» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
{بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ} [الحَشر: 14].
بأسُهُم : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
بينَهُمْ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«بأسُهُم»، وبينَ: مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شديدٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ *} [ق: 26].
فألقياهُ : الفاء استئنافية لأن جملة «فألقياهُ» توكيدية لقوله «ألقيا في جهنَّم كلَّ كفارٍ عنيد»، ألقياهُ: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والألف: ضمير متصل - للمثنى - في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
في العذاب : جار ومجرور متعلقان بـ«ألقياهُ».
الشديدِ : صفة لـ«العذابِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
{وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ *} [العَاديَات: 8].
وإنَّهُ : الواو حرف عطف، إنَّ: حرف مشبه بالفعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
لحبِّ الخير : الجار والمجرور متعلقان بـ«لشديدٌ»، وحبِّ: مضاف، والخيرِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
لشديدُ : اللام للتوكيد - المزحلقة - شديدٌ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً} [الأحقاف: 15].
حتى : حرف غاية وابتداء.
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
بلغَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو لـ(الإنسان).
أشدَّه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
وبلَغَ : معطوف على «بلغَ» الأولى، ويعرب إعرابَهُ.
أربعين : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مُلحق بجمع المذكر السالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
سنةً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

شرب
{وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا *} [الإنسَان: 21].
وسقاهُمْ : الواو حرف عطف، سقاهم: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الالف للتعذر، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
ربُّهُم : فاعل مؤخر، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شراباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
طهوراً : صفة لـ«شراباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ} [الأنعَام: 70].
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شرابٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من حميم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شرابٌ».
{فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي} [البَقَرَة: 249].
فَمَنْ : الفاء استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شربَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
منه : جار ومجرور متعلقان بـ«شرب».
فليسَ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وليس: فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
منّي : جار ومجرور في محل نصب خبر «ليس»، وجملة «فليس مني» جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{فَشَرِبُوا مِنْهُ} [البَقَرَة: 249].
فشربوا : الفاء حرف عطف، شربوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منه : جار ومجرور متعلقان بـ«شربوا».
{فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ *} [الواقِعَة: 55].
فشاربون : معطوف بالفاء على «لآكلون»، فهو في محل رفع خبر لـ«إنَّ» وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
شُرْبَ : مفعول مطلق - مصدر - منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الهيمِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{قَالَ هَذِهِ نَاقَةٌ لَهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَعْلُومٍ *} [الشُّعَرَاء: 155].
لها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شرْبٌ : مبتدأ مؤخر، مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة «لها شربٌ» في محل رفع صفة لـ«ناقةٌ».
ولكم شِرْبُ : معطوف بالواو على «لها شربٌ» فـ«لكم» جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم. شربُ يومٍ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
يومٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
معلومٍ : صفة لـ«يومٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ *} [القَمَر: 28].
كلُّ شرْبٍ : كلُّ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، شِرْبٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
محتضَرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ} [البَقَرَة: 60].
قد : حرف تحقيق.
عَلِمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
كلُّ أناسٍ : كلُّ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وكلُّ: مضاف، أناسٍ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مشربَهُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ} [البَقَرَة: 93].
وأشرِبوا : الواو استئنافية، أُشربوا: فعل ماضٍ مبني للمجهول على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
في قلوبِهِم : جار ومجرور متعلقان بـ«أشربوا».
العجلَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره أي: حبَّ عبادةِ العجل، فحذف المضاف وأقيم المضاف إليه مقامَهُ.

شرح
{قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي *} [طه: 25].
اشرحْ : فعل دعاء مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت (ربِّ).
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«اشرح».
صدري : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ *} [الشَّرح: 1].
ألمْ : الهمزة للاستفهام التقريري، لم: أداة جزم ونفي وقلب.
نشرحْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: نحن (الله تعالى).
لك : جار ومجرور متعلقان بـ«نشرحْ».
صدرَكَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ} [الزُّمَر: 22].
أفمنْ : الهمزة للاستفهام التقريري، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شرحَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
صدرَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
للإسلام : جار ومجرور متعلقان بـ«صدرَهُ»، وخبر المبتدأ محذوف دلَّ عليه سياق الكلام بعدَهُ، وتقديره: كمَنْ ضيَّقَ الله صدره فهو على ضلالٍ؟
شرد
{فَإِمَّا تَثْقَفَنَّهُمْ فِي الْحَرْبِ فَشَرِّدْ بِهِمْ مَنْ خَلْفَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ *} [الأنفَال: 57].
فشرِّدْ : الفاء رابطة لجواب الشرط، وشرِّدْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره: أنت.
بهم : جار ومجرور متعلقان بـ«شرِّدْ».
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
خلفهم : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وخلفَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والظرف متعلق بصلة الموصول المحذوفة، والتقدير: فشرِّدْ بهم من يأتي خلفَهم.
شرذم
{إِنَّ هَؤُلاَءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ *} [الشُّعَرَاء: 54].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
هؤلاء : اسم إشارة مبني على الكسر في محل نصب اسم «إنَّ».
لشرذمةٌ : اللام للتوكيد - المزحلقة ـ. شرذِمة: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
قليلون : صفة لـ«شرذمة» مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

شر
{قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَاناً وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ *} [يُوسُف: 77].
أنتُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شرٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مكاناً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{إِنَّ شَرَّ الدَّوَآبِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ} [الأنفَال: 22].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
شر الدوابِّ : شرَّ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره. وشرَّ: مضاف، الدوابِّ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عندَ : في محل نصب مفعول فيه، متعلق بـ«الصمُّ»، وهو مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
الصمُّ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة في آخره.
{إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ *} [المُرسَلات: 32].
إنَّها : إنَّ: حرف مشبه بالفعل، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
ترمي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (نارُ جهنَّمَ)، وجملة «ترمي» في محل رفع خبر «إنَّ».
بشررٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«ترمي».
كالقصر : جار ومجرور في محل جر صفة لـ«شررٍ».

شرط
{فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا} [محَمَّد: 18].
فقد : الفاء استئنافية، قد: حرف تحقيق.
جاء : فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
أشراطها : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

شرع
{لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا} [المَائدة: 48].
لكلٍّ : جار ومجرور متعلقان بـ«جعلنا».
جعلْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
منكم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة للاسم المحذوف الذي ناب عنه التنوين في «لكلٍّ» والتقدير: لكلِّ أمةٍ منكم جعلنا شرعةً ومنهاجاً.
شرعةً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ومنهاجاً : معطوف بالواو على «شرعةً» ويعرب إعرابَهُ.
{ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا} [الجَاثيَة: 18].
ثم : حرف للترتيب مع التراخي.
جعلْناكَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به أول لـ«جعلْنا».
على شريعةٍ : جار ومجرور في مقام المفعول الثاني لـ«جعلْنا».
من الأمرِ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شريعةٍ».
فاتبعْها : الفاء حرف عطف، اتبعْها، فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
{شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ} [الشّورى: 13].
شَرَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
لكم : جار ومجرور متعلقان بـ«شَرَعَ».
من الدينِ : جار ومجرور متعلقان بـ(شرع لكم).
{إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا} [الأعرَاف: 163].
شُرَّعاً : منصوبة على الحال من «حيتانُهُم» وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.

شرق
{إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالإِشْرَاقِ *} [ص: 18].
والإِشراقِ : معطوف بالواو على «بالعشي»، فالجار والمجرور متعلقان بـ«يسبِّحنَ».
{رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ} [الشُّعَرَاء: 28].
ربُّ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديرُهُ: هو، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
المشرقِ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والمغربِ : معطوف بالواو على «المشرقِ» ويعرب إعرابه.
{رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ *} [الرَّحمن: 17].
ربُّ : خبر لمبتدأ محذوف وتقديره: هو، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
المشرقينِ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه مثنى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
وربُّ المغربين : معطوف بالواو على «ربُّ المشرقين» ويعرب إعرابَهُ.
{فَلاَ أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ} [المعَارج: 40].
فلا : الفاء استئنافية، لا: نافية (لنفي القسم لعدم الحاجة له).
أقسِمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا (الله تعالى).
بربِّ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا أقسِمُ» وربِّ: مضاف.
المشارقِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والمغاربِ : معطوف بالواو على «المشارقِ» ويعرب إعرابَهُ.
{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيًّا *} [مَريَم: 16].
مكاناً : في محل نصب مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
شرقيّاً : صفة لـ«مكاناً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

شرك
{وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي *} [طه: 32].
وأشركْهُ : الواو حرف عطف، أشركْهُ: فعل دعاء ورجاء مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (ربُّ)، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
في أمري : جار ومجرور متعلقان بـ«أشرِكْهُ»، وأمرِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ *} [الصَّافات: 33].
في العذاب : جار ومجرور متعلقان بـ«مشتركون».
مشتركون : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ} [الإسرَاء: 111].
له : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكن».
شريكٌ : اسم «يكن» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
في الملك : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة من «شريك».
{ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَجُلاً فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ} [الزُّمَر: 29].
فيه : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شركاءُ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فُعَلاءُ)، وجملة «فيه شركاء» في محل نصب صفة لـ«رجلاً».
متشاكسون : صفل لـ«شركاءُ» مرفوعة بالواو لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ} [الشّورى: 21].
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شركاءُ : مبتدأ مؤخر، مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فُعلاءُ).
شرعوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والجملة الفعلية «شرعوا» في محل رفع صفة لـ«شركاءُ».
لهم : جار ومجرور متعلقان بـ«شرعوا».
{أَيْنَ شُرَكَائِيَ} [النّحل: 27].
أينَ : اسم استفهام في محل نصب على الظرفية المكانية، متعلق بخبر مقدم محذوف، وتقديره: أينَ هُمْ شركائِيَ؟
شركائيَ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ} [النِّسَاء: 48].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
لا: نافية (لتأكيد النفي عن الشرك بالله).
يغفر : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «لا يغفر» في محل رفع خبر «إنَّ».
أنْ : حرف نصب مصدري.
يشرَكَ : فعل مضارع مبني للمجهول، منصوب بـ«أن» وعلامة نصبه الفتحة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وأنْ وما تلاها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «يغفر».
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يشرك».
{وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا *} [النِّسَاء: 116].
ومَنْ : الواو حرف عطف، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُشرِكْ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يشرك».
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، قد: حرف تحقيق.
ضلَّ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
ضلالاً : مفعول مطلق، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
بعيداً : صفة لـ«ضلالاً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها، وجملة «فقد ضلَّ ضلالاً بعيداً» في محل جزم جواب شرط جازم مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ} [المَائدة: 72].
إنَّهُ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إنَّ».
مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يُشرِكْ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» لأنه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون في آخره والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يشرك».
فقد : الفاء رابطة لجواب الشرط، قد: حرف تحقيق.
حرَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عليه : جار ومجرور متعلقان بـ«حرَّمَ».
الجنةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «فقد حرَّم الله عليه الجنة» في محل جزم جواب شرط مقترن بالفاء، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ»، والمبتدأ «مَنْ» مع خبره: في محل رفع خبر «إنَّ».
{يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لاَ يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا} [المُمتَحنَة: 12].
جاءَك : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به مقدم.
المؤمناتُ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
يُبايعْنَكَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب مفعول به، وجملة «يبايعنك» في محل نصب حال من «المؤمنات» أي: مبايعاتٍ.
على : حرف جر.
أنْ : حرف نصب مصدري.
لا : نافية لا عمل لها.
يُشرِكْنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«يشركنْ»، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بـ«على»، أي: على عدم الشركِ، والجار والمجرور متعلقان بـ«يبايعْنك».
شيئاً : مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره، أي: لا يُشركْنَ بالله إشراكاً.
{سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا} [الأنعَام: 148].
سيقولُ : السين حرف استقبال - للتسويف - ويقولُ: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
أشركوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «أشركوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
لو : حرف شرط غير جازم.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
ما : نافية لا عمل لها.
أشركْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «ما أشركنا» جواب شرط غير جازم لا محل لها من الإعراب.
{جَعَلاَ لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ *} [الأعرَاف: 190].
جعَلاَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والألف: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل رفع فاعل.
له : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «شركاء» لأنه كان صفة له، وتقدَّم عليه.
شركاءَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فُعَلاءَ).
فيما : في حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شركاء».
آتاهُما : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الالف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وهُما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل نصب مفعول به، وجملة «آتاهُما» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، والمعنى: فيما آتَى أولادَهُما، لأنه لا يجوز نسبة الشرك إلى آدم وحواءَ أو فيما آتى جنسَ الإنسان لأن أكثرهم مشركون بالله تعالى، كما يُبين لنا القرآن الكريم في كثير من آياته البيناتِ.
فتَعالى : الفاء استئنافية، تعالى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الالف للتعذر.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
عمَّا : عن حرف جر، ما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بـ«تعالى».
يشركون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يشركون» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلاَّ وَهُمْ مُشْرِكُونَ *} [يُوسُف: 106].
وهمْ : الواو حالية، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
مشركون : خبر المبتدأ، مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة في محل نصب حال من «أكثرهم»، أي: واقعين في شرك الدنيا وحلاوتها.
{وَلاَ يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا *} [الكهف: 110].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يُشركْ : فعل مضارع مجزوم لأنه جواب الأمر، وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (اسم كان).
بعبَادَةِ : جار ومجرور متعلقان بـ«لا يُشركْ»، وعبادة: مضاف.
ربه : مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وهو مضاف أيضاً، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
أحداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ} [التّوبَة: 5].
فاقتلوا : الفاء رابطة لجواب الشرط «فإذا انسلخ الأشهر الحرم»، اقتلوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
المشركين : مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا} [الحَجّ: 17].
والذين أشركوا : معطوفة بالواو على «إنَّ الذين آمنوا»، الذينَ: اسم موصول مبني على الفتحة في آخره في محل نصب اسم «إنَّ». أشركوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «أشركوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، «إن الله يفصل بينهم يوم القيامة»: إنَّ وما بعدها: بتأويل مصدر سد مسدّ خبر «إنَّ».

شرى
{وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ} [يُوسُف: 20].
وشرَوْهُ : الواو حرف عطف، شرَوْهُ: فعل ماضٍ مبني على الضم في آخره المحذوف - خطاً - لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
بثمنٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«شروْهُ».
بخسٍ : صفة لـ«ثمنٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ} [النِّسَاء: 74].
يشرونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الحياة : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الدنيا : صفة لـ«الحياة» منصوبة مثلها بالفتحة المقدرة على الالف للتعذر، وجملة «يشرون الحياة الدنيا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بالآخرة : جار ومجرور متعلقان بـ«يشرون»، وحذف المضاف وحلَّ المضاف إليه محله، أي: بثوابِ الآخرة.
{إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بَعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ} [آل عِمرَان: 77].
يشترون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بعهد الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«يشترون» وعهدِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه.
ثمناً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة.
قليلاً : صفة لـ«ثمناً»، وجملة: يشترون بعهد الله ثمناً قليلاً، صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{خَاشِعِينَ لِلَّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً} [آل عِمرَان: 199].
لا : نافية لا عمل لها.
يشترون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل وجملة «لا يشترون» في محل نصب حال ثانية من فاعل «يؤمن».
بآياتِ الله : بآياتِ: الجار والمجرور متعلقان بـ«لا يشترون». وآياتِ: مضاف، والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
ثمناً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
قليلاً : صفة لـ«ثمناً» منصوبة بالفتحة المنونة في آخره.
{أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ} [البَقَرَة: 86].
اشتروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، وهذا الضم مقدر على آخره (الألف) للتعذر. وحذف هذا الألف لالتقاء الساكنين، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الحياةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
الدنيا : صفة لـ«الحياة» منصوبة بالفتحة المقدرة على الالف للتعذر، وجملة «اشتروا الحياة الدنيا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بالآخرة : جار ومجرور متعلقان بـ«اشتروا».
{أُولَئِكَ الَّذِينَ اُشْتَرَوُا الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ} [البَقَرَة: 16].
اشتروا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، وهذا الضم مقدر على آخره (الألف) للتعذر. وحذف هذا الألف لالتقاء الساكنين والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الضلالة : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وجملة «اشتروا الضلالة» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
بالهدى : جار ومجرور متعلقان بـ«اشتروا».
{إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ} [التّوبَة: 111].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
الله : اسم الجلالة في محل نصب اسم «إنَّ» وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
اشترى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الالف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجملة «اشترى» في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ} [البَقَرَة: 207].
ومِنَ الناسِ : الواو حرف عطف، مِنَ الناس: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مَنْ : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
يشري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
نفسَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، وجملة «يشري نفسَهُ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
ابتغاء : في محل نصب مفعول لأجله وهو مضاف.
مرضاةِ الله : مضاف إليه مجرور بالإضافة، ومرضاةِ: مضاف أيضاً، والله: اسم الجلالة مضاف إليه.

شَطَأ
{نُودِيَ مِنْ شَاطِيءِ الْوَادِي} [القَصَص: 30].
نُوديَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الصوتُ الذي ناداه من شاطىء الوادي).
من شاطىء : جار ومجرور متعلقان بـ«نوديَ»، وشاطىء: مضاف.
الوادي : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة للثقل على الياء المحذوفة من آخره - خطاً -.
{كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ} [الفَتْح: 29].
كزرع : الكاف حرف جر، زرعٍ: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور في محل رفع خبر للمبتدأ «مثلُهُم».
أخرج : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (زرع).
شطأَهُ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به، وجملة «أخرج شطأَهُ» في محل جر صفة لـ«كزرعٍ».

شطر
{فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ} [البَقَرَة: 144].
فوَلِّ : الفاء رابطة لما في «حيثُ» من رائحة الشرط، ولِّ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنتَ.
وجهك : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
شطرَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بـ«فولِّ»، وهو مضاف.
المسجدِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
الحرامِ : صفة لـ«المسجدِ» مجرورة بالكسرة في آخرها.
{وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ} [البَقَرَة: 144].
فولُّوا : الفاء رابطة لما في «حيثُ» من رائحة الشرط، ولُّوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
وجوهَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شطرَهُ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، متعلق بـ«فولُّوا» وهو مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.

شطط
{لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا *} [الكهف: 14].
لقد : اللام واقعة في جواب شرط مقدّر، أي: ولو دعونا من دونه إلهاً لقد قُلنا، وقد: حرف تحقيق.
قلنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إذاً : حرف جواب وجزاء لا عمل له.
شططاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا *} [الجنّ: 4].
يقول : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
سفيهُنا : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
على الله : جار ومجرور متعلقان بـ«يقول».
شططاً : صفة لمصدر محذوف، وتقديره: قولاً شططاً.

شطن
{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنْسِ وَالْجِنِّ} [الأنعَام: 112].
عدواً : مفعول به ثانٍ لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
شياطينَ : مفعول به أول لـ«جعلنا» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
الإنسِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
والجنِّ : معطوف بالواو على «الإنسِ» ويعرب إعرابَهُ.
{وَإِنَّ الشَّيْاطِينَ لَيُوحُونَ} [الأنعَام: 121].
وإنَّ : الواو حرف عطف.
الشياطين : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره.
ليوحون : اللام للتوكيد - المزحلقة - يوحون:فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يوحون» خبر «إنَّ».
{وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ} [البَقَرَة: 14].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط.
خلَوْا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، وهذا الضم مقدر على آخره (الألف) للتعذر، وحذف الألف من آخره لالتقاء الساكنين، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى شياطينهم : جار ومجرور متعلقان بـ«خلوا»، وشياطينِ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ *} [الصَّافات: 65].
طلعُها : مبتدأ مرفوع بالضمة، وها: ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
كأنه : كأن: حرف مشبه بالفعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «كأنَّ».
رؤوس الشياطين : رؤوسُ: خبر «كأنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، ورؤوس: مضاف. الشياطينِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، «وكأنَّ» مع اسمها وخبرها: في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ} [البَقَرَة: 102].
واتَّبَعُوا : الواو حرف عطف، اتبعوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
تتلو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل.
الشياطينُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «تتلو الشياطين» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

شعب
{وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ} [الحُجرَات: 13].
وجعلناكم : الواو حرف عطف، جعلناكم: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
شعوباً : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
وقبائلَ : معطوف بالواو على «شعوباً» ويعرب إعرابه، وعلامة نصبه الفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
{انْطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلاَثِ شُعَبٍ *} [المُرسَلات: 30].
انطلقوا : توكيد لـ«انطلقوا» الأولى، فهو فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلى ظلٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«انطلقوا».
ذي ثلاث : ذِي: صفةٍ لـ«ظلٍ» مجرورة بالياء لأنها من الأسماء الخمسة، وذي: مضاف، ثلاثِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة بدلاً من التنوين لأنه مضاف.
شُعَبٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.

شعر
{وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا} [النّحل: 80].
وأشعارِها : معطوف بالواو على «جعل لكم من جلودِ الأنعام»، أي: ومن أشعارها: الجار والمجرور متعلقان بـ«جَعَلَ»، وأشعارِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلاً مَا تُؤْمِنُونَ *} [الحَاقَّة: 41].
ومَا: الواو: حرف عطف، ما: حرف نفي يعمل عمل «ليس».
هوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع اسم ما.
بقولِ: الباء: حرف جر زائد، قولِ: مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر «ما» وهو مضاف.
شاعرٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
قليلاً : صفة لمصدر محذوف وتقديره: إيماناً قليلاً فهو مفعول مطلق منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ما تؤمنون: ما: حرف جر زائد، تؤمنون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
{بَلْ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ} [الأنبيَاء: 5].
بل : حرف إضراب للاستئناف.
افتراهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
بل : حرف إضراب للاستئناف.
هُوَ : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
شاعرٌ : خبرالمبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{أَإِنَّا لَتَارِكُو آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَجْنُونٍ *} [الصَّافات: 36].
لشاعرٍ : اللام حرف جر، شاعرٍ: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بـ«لتاركو».
مجنونٍ : صفة لـ«شاعرٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ *} [الطُّور: 30].
أم : حرف عطف (بمعنى بل).
يقولون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
شاعرٌ : خبر لمبتدأ محذوف، تقديره: هو شاعرٌ، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
نتربصُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، والفاعل: ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«نتربصُ».
ريبَ المنونِ : مفعول به، وريبَ مضاف، والمنون: مضاف إليه مجرور بالكسرة في آخره.
{وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ *} [الشُّعَرَاء: 224].
والشعراءُ : الواو استئنافية، الشعراءُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يتبعُهُمُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة، وهُمُ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم والضمة على الميم: لالتقاء الساكنين.
الغاوون : فاعل مؤخر، مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد. والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
{وَأَنْتُمْ لاَ تَشْعُرُونَ *} [الزُّمَر: 55].
وأنتُمْ : الواو حالية، أنتُم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
لا : نافية لا عمل لها.
تشعرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «لا تشعرون» في محل رفع خبر المبتدأ. والجملة في محل نصب حال من مفعول «يأتيكم العذابُ».
{ذَلِكَ ومَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ} [الحَجّ: 32].
ذلك : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع خبر لمبتدأ مقدَّر، أي: الحكمُ هو ذلك.
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يعظمْ : فعل مضارع مجزوم بـ«من» وعلامة جزمه السكون في آخره، وهو فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
شعائر الله : شعائرَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، الله: اسم الجلالة مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وجواب الشرط قوله «فهو خيرٌ له» وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «وَمَنْ».
{فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ} [البَقَرَة: 198].
فاذكروا : الفاء رابطة لجواب الشرط «فإذا أفضتُم من عرفاتٍ» فاذكروا فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
عندَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بـ«اذكروا»، وهو مضاف.
المشعر الحرام : المشعرِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، الحرامِ: صفة لـ«المشعرِ» مجرورة مثله بالكسرة في آخرها.
{لاَ تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ} [المَائدة: 2].
لا : الناهية.
تحلُّوا : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
شعائِرَ الله : شعائرَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وشعائِرَ: مضاف. والله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى *} [النّجْم: 49].
وأنه : الواو حرف عطف، أنَّهُ: أنَّ: حرف مشبه بالفعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «أَنَّ».
هو : ضمير منفصل - عماد - لا عمل له، (وقد جيء به للتأكيد أنه هو عزَّ وجلَّ - ربُّ «الشعرى» التي يعبدونها، فيكون - والحال هذه - ربَّ سائِرِ الآلهة المدعاةِ، وفهمهُم لتركيبِ الكلامِ وصياغة الآية دليلٌ كافٍ على ربوبيته المطلقة، وعلى عنادِهِم الأرعن).
ربُّ الشِّعْرى : خبر «أنَّ» مرفوع بالضمة في آخره، وربُّ: مضاف. الشعْرى: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر.

شعل
{وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا} [مَريَم: 4].
واشتعَلَ : الواو حرف عطف، اشتعَلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الرأسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
شيباً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

شغف
{قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا} [يُوسُف: 30].
قد : حرف تحقيق.
شغفها : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (يوسف عليه السلام)، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
حباً : تمييز، منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وجملة «قد شغفها» تعليلية لا محل لها من الإعراب.

شغل
{إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ *} [يس: 55].
في شُغُلٍ : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «أصحاب الجنة»، أي: مشغولين بالتنعُّمِ.
فاكهون : خبر «إنَّ» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا} [الفَتْح: 11].
شغلَتْنا : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث. و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
أموالنا : فاعل مؤخر، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وأهلونا : معطوف بالواو على «أموالنا» فهو فاعل مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، وحذفت النون من آخره للإضافة، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

شفع
{مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ} [البَقَرَة: 254].
ولا شفاعةٌ : معطوفة بالواو على «لا بيع فيه»، لا: نافية (حجازية) تعمل عمل (ليس)، شفاعةٌ: اسم «لا» مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وخبرها فيه: محذوف، أي: ولا شفاعةٌ كائنةً فيه (في ذلك اليوم كما يحصل في أيام الدنيا).
{لاَ يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَانِ عَهْدًا *} [مَريَم: 87].
لا : نافية لا عمل لها.
يملكون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الشفاعةَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
{وَلاَ تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلاَّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ} [سَبَإ: 23].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
تنفعُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الشفاعة : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{لاَ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ} [يس: 23].
لا : نافية لا عمل لها.
تغني : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل.
شفاعتُهُمْ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شيئاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَلاَ يَشْفَعُونَ إِلاَّ لِمَنِ ارْتَضَى} [الأنبيَاء: 28].
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يشفعون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «لا يشفعون» في محل رفع صفة لـ«عبادٌ».
{فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ *} [المدَّثِّر: 48].
فما : الفاء استئنافية، وما: نافية لا عمل لها.
تنفعُهُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
شفاعة الشافعين : شفاعةُ: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره، وشفاعة: مضاف، الشافعين: مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلاَ يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ الشَّفَاعَةَ} [الزّخرُف: 86].
الشفاعة : مفعول به لـ «لا يملكُ» منصوب بالفتحة في آخره.
{مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلاَ شَفِيعٍ يُطَاعُ *} [غَافر: 18].
ما : نافية لا عمل لها.
للظالمين : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مِنْ : حرف جر زائد.
حميمٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ مؤخر.
ولا شفيع : معطوف بالواو على «من حميمٍ» ويعرب إعرابَهُ.
يطاعُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وجملة «يطاع» في محل جر - لفظاً - مرفوعة محلاً على أنها صفة لـ«شفيعٍ».
{مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُنْ لَهُ كِفْلٌ مِنْهَا} [النِّسَاء: 85].
مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يشفعْ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه السكون في آخره وهو فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَنْ).
شفاعةً : مفعول مطلق - مصدر سدَّ مسدَّ مفعول يشفعْ - منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
حسنةً : صفة لـ«شفاعة» منصوبة مثلها بالفتحة المنونة في آخرها.
يكن : فعل مضارع ناقص، مجزوم بـ«منْ» وعلامة جزمه السكون في آخره، وحذفت منه الواو لالتقاء الساكنين، وهو جواب الشرط.
له : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكن» المقدم.
نصيبٌ : اسم «يكن» المؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
منها : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«نصيب» وجملتا: فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
ومن يشفعْ شفاعةً سيئةً يكن له كفلٌ منها: معطوفة بالواو على: «من يشفع شفاعة حسنةً يكن له نصيبٌ منها» وتعرب تمام إعرابها.
وقد استبدل كلمة «نصيب» بكلمة «كفلٌ» في الشفاعة السيئة، لأن استعمال «الكفل» في الشر أكثر من استعمال «النصيب» فيه كما قال علماء اللغة فتأملْ هذا البيان القرآني.
{مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلاَّ مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ} [يُونس: 3].
ما : نافية للجنس (حجازية تعمل عمل ليس).
من : حرف جر زائد.
شفيعٍ : مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه اسم «ما».
إلاَّ : أداة حصر - ويجوز اعتبارها حرف تحقيق بعد النفي -.
من بعدِ : جار ومجرور متعلقان بخبر «ما» المحذوف، وبعدِ: مضاف.
إذنِهِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وإذنِ: مضاف أيضاً، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

شفق
{فَلاَ أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ *} [الانشقاق: 16].
فلا : الفاء الفصيحة.
لا أقسم : دخلت «لا» فعل القسم لتوكيد النفي، وقد أوضَحَ الزمخشري هذا التوكيد بما معناه: وهو أنه لا يُقسَمُ بالشيءِ إلا تعظيماً له، أما إدخال حرف النفي عليه، فكأنه يقول: «إنَّ إعظامي له بإقسامي به كلا إعظامٍ، يعني: أنه يستأهل فوق ذلك»، أقسم: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا (الله تعالى).
بالشفقِ : جار ومجرور متعلقان بـ«أقسِمُ».
{وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ *} [الأنبيَاء: 49].
وهم : الواو حالية، هُمْ: ضمير منفصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
من الساعة : جار ومجرور متعلقان بـ«مشفقون».
مشفقون : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة في محل نصب على الحال من فاعل «يخشون».
{إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ *} [الطُّور: 26].
مشفقين : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في المفرد، وكان وما في حيزها من اسمها وخبرها: في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا} [الشّورى: 18].
والذين : الواو حرف عطف، الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
مشفقونَ : خبر المبتدأ مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
منها : جار ومجرور متعلقان بـ«مشفقون».
{تَرَى الظَّالِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا كَسَبُوا} [الشّورى: 22].
ترى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
الظالمين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
مشفقين : حال من «الظالمين» منصوبة بالياء لأنَّها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في المفرد.
مما كسبوا : جار ومجرور متعلقان بـ«مشفقين» وجملة «كسبوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{أَأَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ} [المجَادلة: 13].
أأشفقتُمْ : الهمزة للاستفهام الإنكاري. أشفقْتُمْ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
أن تقدموا : بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «أشفقتم».
بين : ظرف مكان متعلق بـ«تقدموا»، وهو مضاف.
يديْ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه مثنى، ويديْ مضاف.
نجواكم : مضاف إليه.
صدقاتٍ : مفعول به للفعل «تقدموا» منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.

شفو
{أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ} [التّوبَة: 109].
على : حرف جر.
شفا : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر، والجار والمجرور متعلقان بـ«أسَّسَ»، وشفا: مضاف.
جُرُفٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ} [آل عِمرَان: 103].
على شفا : تعرب إعراب السابقة، والجار والمجرور متعلقان بخبر «كان» المحذوف.
حفرة : مضاف إليه.
من النار : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«حفرةٍ».
{فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ} [النّحل: 69].
فيه : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شفاءٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
للناس : جار ومجرور متعلقان بـ«شفاءٌ».
{قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ} [فُصّلَت: 44].
قل : فعل أمر مبني على السكون في آخره.
هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
للذين: اللام حرف جر.الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل جر باللام.
آمنوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل وجملة «آمنوا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب، أما جملة «للذين آمنوا» فهي في محل نصب على الحال من «هو» لأنه كان صفة وتقدم.
هدًى : خبر المبتدأ «هو» مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
وشفاءٌ : معطوف بالواو على «هدى» ويعرب إعرابه.
{يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ} [يُونس: 57].
وشفاءٌ : معطوف بالواو على «موعظةٌ» فهو في محل رفع فاعل، وعلامة رفعه الضمة المنونة في آخره.
لما : اللام حرف جر، وما: اسم موصول مبني على السكون في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«شفاءٌ».
في الصدور : الجار والمجرور متعلقان بصلة الموصول المحذوفة.
{وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ *} [التّوبَة: 14].
ويشفِ : الواو حرف عطف، يشفِ: فعل مضارع مجزوم لأنه واقع في جواب الأمر، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
صدورَ قوم : صدورَ: مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وصدورَ: مضاف، وقومٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
مؤمنين : صفة لـ«قوم» مجرورة بالياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.

شق
{ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقًّا *} [عَبَسَ: 26].
ثم : حرف عطف.
شقَقْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الأرض : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
شقاً : مفعول مطلق - مصدر - منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{يَوْمَ تَشَقَّقُ الأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا} [ق: 44].
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«المصير» في الآية 43 المباركة من نفس السورة.
تشقَّقُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الأرض : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «تشقق الأرض» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
عنهم : جار ومجرور متعلقان بـ«تشقق».
سراعاً : منصوبة على الحال من الضمير في «عنهم».
{وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ} [الحَاقَّة: 16].
وانشقتِ : الواو حرف عطف، انشقتِ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء: للتأنيث - ساكنة في الأصل وحركت بالكسر لالتقاء الساكنين.
السماءُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ *} [الانشقاق: 1].
إذا : ظرف زمان للمستقبل، متضمن معنى الشرط وجوابه محذوف، والتقدير: فالإنسان ملاقٍ.
السماءُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
انشقت : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (السماء)، والجملة الفعلية «انشقت» في محل رفع خبر المبتدأ، والجملة الاسمية في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{وَانْشَقَّ الْقَمَرُ *} [القَمَر: 1].
وانشقَّ : الواو حرف عطف. انشقَّ: فعل ماضٍ مبني على الفتح في آخره.
القمرُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلاَّ بِشِقِّ الأَنْفُسِ} [النّحل: 7].
لم : أداة جزم ونفي وقلب.
تكونوا : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه حذف النون من آخره، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم «كان».
بالغيه : خبر «كان» منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
بشقِّ الأنفسِ : الجار والمجرور في محل نصب على الحال من «بالغيه»، وشقِّ: مضاف، والأنفسِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
{بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} [التّوبَة: 42].
بَعُدَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«بعُدتْ».
الشقةُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا} [النِّسَاء: 35].
وإنْ : الواو حرف عطف، إنْ: أداة شرط.
خِفْتُم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور، وهو في محل جزم فعل الشرط.
شقاقَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
بينهما : ظرف مكان، مضاف إليه على طريق الاتساع، وأصله: شقاقاً بينهما، وبينِ: مضاف بدوره، وهِما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجواب الشرط قوله «فابعثوا حكماً».
{فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ} [البَقَرَة: 137].
فإنَّما : الفاء رابطة لجواب الشرط، إنَّما: كافة ومكفوفة.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في شقاقٍ : الجار والمجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
{لاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شِقَاقِي} [هُود: 89].
لا : الناهية.
يجرمنَّكُمْ : فعل مضارع في محل جزم بـ«لا»، مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، كم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
شقاقي : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقِ بَعِيدٍ *} [البَقَرَة: 176].
لفي : اللام للتوكيد - المزحلقة - في: حرف جر.
شقاق : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بخبر «إنَّ» المحذوف.
بعيدٍ : صفة لـ«شقاقٍ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} [الأنفَال: 13].
ومنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يشاققِ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه السكون، وكسر آخره لالتقاء الساكنين، وهو فعل الشرط، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.
ورسوله: معطوف بالواو على اسم الجلالة، ويعرب إعرابَهُ. ورسولَ : مضاف، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، وجواب الشرط قوله: «فإنَّ الله شديد العقاب»، وجملتا فعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ} [التّوبَة: 63].
مَنْ : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ وخبره محذوف.
يحادد : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه السكون وكسر آخره لالتقاء الساكنين، وهو فعل الشرط. وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره «هو».
الله : اسم الجلالة مفعول به منصوب بالفتحة في آخره. والجملة الاسمية «من يحادد الله ورسوله» في محل رفع خبر «أنّ».
{وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ} [النِّسَاء: 115].
ومنْ : الواو حرف عطف، من: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يشاققِ : فعل مضارع مجزوم بـ«مَنْ» وعلامة جزمه السكون، وحرك آخره بالكسر لالتقاء الساكنين، وهو فعل الشرط. وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره «هو».
الرسول : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره. وخبر المبتدأ يأتي لاحقاً. وجواب الشرط يأتي لاحقاً.

شقو
{فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ *} [هُود: 105].
فمنهم : الفاء استئنافية، منهم: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
شقيٌّ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وسعيدٌ : معطوف بالواو على «شقيٌ» ويعرب إعرابه.
{فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى *} [طه: 123].
فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط، لا: نافية لا عمل لها.
يضلُّ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (مَن تبع هداي).
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
يشقى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (من تبع هداي).
{غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا} [المؤمنون: 106].
غلبَتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«غلبت».
شقوتُنا : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{فَلاَ يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى *} [طه: 117].
فلا : الفاء حرف عطف، لا: الناهية.
يخرجنكُما : فعل مضارع في محل جزم بـ«لا» مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (إبليس)، وكما: ضمير متصل - للمثنى - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
من الجنة : جار ومجرور متعلقان بـ«يخرج».
فتشقى : الفاء سببية، تشقى: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد الفاء، وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
شكر
{اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا} [سَبَإ: 13].
اعملوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
آل : منادى منصوب بأداة النداء المحذوفة (يا)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وهو مضاف.
داود : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
شكراً : منصوبة على الحال، أي: شاكرين، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها، وأجاز الزمخشري أن يكون مفعولاً به منصوباً بفعل «اعملوا»، أي: أنا سخَّرنا من يعملون لكم، فاعملوا أنتم شكراً.
{أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ} [لقمَان: 14].
أنْ : حرف تفسير يحمل معنى القول، أي قلنا له: اشكر.
اشكرْ : فعل أمر مبني على السكون في آخره والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
لي : جار ومجرور متعلقان بـ«اشكرْ».
ولوالديكِ : معطوف بالواو على «لي». لوالديك: اللام حرف جر، والديْ: مجرور بحرف الجر وعلامة جره الياء لأنه مثنى، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
{وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ *} [آل عِمرَان: 145].
وسنجزي : الواو استئنافية، والسين: حرف استقبال - للتسويف - نجزي: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير فيه مستتر وجوباً تقديره: نحن.
الشاكرين : مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ} [النَّمل: 40].
ومَنْ : الواو استئنافية، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شكر : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، وهو في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
فإنَّما : الفاء رابطة لجواب الشرط لأن الجواب جملة اسمية، إنَّما: كافة ومكفوفة.
يشكُرُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
لنفسِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يشكرُ»، ونفسِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة، وجملتا: فعل الشرط وجوابه، في محل رفع خبر المبتدأ «مَنْ».
{وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ *} [سَبَإ: 13].
وقليلٌ : الواو استئنافية، قليلٌ: مبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من عباديَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«قليلٌ» وعبادِ: مضاف، الياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
الشكورُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
{شَاكِرًا لأَِنْعُمِهِ} [النّحل: 121].
شاكراً : خبر رابع لـ«كان» من قوله «إن إبراهيم كان أمةً» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
لأنعمِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«شاكراً»، وأنعمِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا *} [الإسرَاء: 3].
عبداً : خبر «كانَ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
شكوراً : صفة لـ«عبداً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ *} [التّغَابُن: 17].
والله : الواو: استئنافية، الله: اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
شكورٌ : خبر أول للمبتدأ، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
حليمٌ : خبر ثانٍ، مرفوع أيضاً بالضمة المنونة في آخره.

شكس
{شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ} [الزُّمَر: 29].
جرى إعرابها. (أنظر : شرك)

شكك
{وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ *} [هُود: 110].
وإنهم : الواو: حرف عطف، إن: حرف توكيد ونصب، هُم: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إن».
لفي : اللام للتوكيد - المزحلقة - في: حرف جر.
شكٍّ : مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجار والمجرور في محل رفع خبر «إنَّ».
منه : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شكٍّ».
مريبٍ : صفة ثانية لـ«شكٍّ» مجرورة مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ *} [الدّخان: 9].
بل : حرف إضراب - للاستئناف -.
هُمْ : ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
في شكٍّ : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ.
يلعبون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «يلعبون» في محل نصب حال من «هم» أي: لاعبين.
{فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ} [يُونس: 94].
في : حرف جر.
شكٍّ : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة في آخره، والجار والمجرور في محل نصب خبر «كان».
شكل
{وَآخَرُ مِنْ شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ *} [ص: 58].
وآخر : الواو استئنافية، آخرُ: مبتدأ مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه اسم تفضيل ممنوع من الصرف على وزن (أفعل).
من شكلِهِ : جار ومجرور في محل رفع صفة لـ«آخرُ» وشكلِ: مضاف، والهاء ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
أزواجٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ} [الإسرَاء: 84].
قل : فعل أمر مبني على السكون في آخره. وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره «أنت».
كلٌّ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
يعملُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (كلٌّ). والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ.
على شاكلتِهِ : جار ومجرور متعلقان بـ«يعمل»، وشاكلةِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.

شكا
{إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ} [يُوسُف: 86].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
أشكو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
بثي : مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بالياء، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
وحزني : معطوف بالواو على «بثي» ويعرب إعرابه.
إلى الله : الجار والمجرور متعلقان بـ«أشكو».
{وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ} [المجَادلة: 1].
وتشتكي : الواو حرف عطف، تشتكي: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي.
إلى الله : جار ومجرور متعلقان بـ«تشتكي».
{كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ} [النُّور: 35].
كمشكاةٍ : الكاف: اسم (بمعنى مثل) مبني على الفتح في محل رفع خبر المبتدأ «مثل نورِهِ»، وهو مضاف، مشكاةٍ: مضاف إليه مجرور، بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
فيها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
مصباحٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره، وجملة «فيها مصباحٌ» في محل جر صفة لـ«مشكاةٍ».

شمت
{فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأَعْدَاءَ} [الأعرَاف: 150].
فلا : الفاء استئنافية، لا: الناهية.
تُشمتْ : فعل مضارع مجزوم بـ«لا» وعلامة جزمه السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
بيَ : الجار والمجرور متعلقان بـ«تشمت».
الأعداء : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره.

شمخ
{وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ} [المُرسَلات: 27].
رواسي : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
شامخاتٍ : صفة لـ«رواسيَ» منصوبة بالكسرة بدلاً من الفتحة لأنها جمع مؤنث سالم.

شمز
{وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ} [الزُّمَر: 45].
وإذا : الواو حرف عطف، إذا: ظرف زمان للمستقبل متضمن معنى الشرط.
ذُكِرَ الله : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره، واسم الجلالة: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «ذكر الله» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
وحدَهُ : مصدر سدّ مسدَّ الحال، منصوب على أنه حال من اسم الجلالة «اللَّهُ» أي منفرداً.
اشمأزَّتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والتاء، الساكنة: للتأنيث.
قلوبُ : فاعل مرفوع بالضمة، وهو مضاف.
الذينَ : اسم موصول مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
لا : نافية لا عمل لها.
يؤمنون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بالآخرة : الجار والمجرور متعلقان بـ«لا يؤمنون»، وجملة «يؤمنون بالآخرة» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.

شمس
{وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا} [يس: 38].
والشمسُ : الواو استئنافية، الشمسُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
تجري : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (الشمسُ).
لمستقرٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«تجري».
لها : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«مستقر».
{الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ *} [الرَّحمن: 5].
الشمسُ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
والقمرُ : معطوف بالواو على «الشمسُ» ويعرب إعرابها.
بحسبانٍ : جار ومجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف، أي: يجريان بحسبانٍ.

شمل
{عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ *} [ق: 17].
عن اليمين : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
وعن الشمالِ : معطوف بالواو على «عن اليمينِ» ويعرب إعرابه.
قعيدٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.

شنأ
{وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ} [المَائدة: 2].
شنآنُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
قومٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
{إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ *} [الكَوثَر: 3].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
شانئَكَ : اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة.
هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
الأبترُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، والجملة الاسمية من المبتدأ والخبر: في محل رفع خبر «إنَّ».

شهب
{فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ *} [الصَّافات: 10].
فأتبعَهُ : الفاء حرف عطف، أتبعَهُ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم.
شِهابٌ : فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ثاقبٌ : صفة لـ«شهابٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.
{فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ *} [الحِجر: 18].
فأتبعه شهابٌ مبينٌ : تعرب نفس إعراب الآية السابقة (الآية 10 - الصافات).
{شِهَابًا رَصَدًا *} [الجنّ: 9].
شِهاباً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
رَصَداً : صفة لـ«شِهاباً» منصوبة مثله بالفتحة المنونة في آخرها.

شهد
{ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ} [التّوبَة: 94].
ثم : حرف عطف.
تردونَ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل.
إلى عالمِ : جار ومجرور متعلقان بـ«تردُّون»، وعالمِ: مضاف.
الغيب : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
والشهادة : معطوف بالواو على «الغيبِ» ويعرب إعرابه.
{لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ} [الحَجّ: 28].
ليشهدوا : اللام: حرف جر للتعليل. يشهدوا: فعل مضارع منصوب بـ(أنْ مضمرة) بعد اللام، وعلامة نصبه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر باللام، والجار والمجرور متعلقان بـ«يأتين» في الآية المباركة 27.
منافِعَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (مفاعل).
لهم : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«منافع».
{وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ} [النُّور: 2].
وليشهد : الواو حرف عطف، واللام: لام الأمر. يشهدْ: فعل مضارع مجزوم بلام الأمر، وعلامة جزمه السكون في آخره.
عذابَهما : مفعول به مقدم منصوب بالفتحة، وهو مضاف، وهما: مضاف إليه.
طائفةٌ: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ} [النَّمل: 49].
ما : نافية لا عمل لها.
شهدنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
مَهْلِكَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وهو مضاف.
أهلِهِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، وأهلِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
{وَالَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ} [الفُرقان: 72].
والذين : الواو حرف عطف، الذين: اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع خبر المبتدأ «عبادُ الرحمن».
لا : نافية لا عمل لها.
يشهدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الزورَ : مفعول به منصوب بالفتحة، وجملة «لا يشهدون الزور» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ} [الزّخرُف: 19].
أشهدوا : الهمزة للاستفهام الإنكاري. شهدوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
خلقهم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ} [الزّخرُف: 19].
ستُكتبُ : السين: حرف استقبال - للتسويف - تُكتبُ: فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
شهادتهم : نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ *} [آل عِمرَان: 70].
وأنتُم : الواو حالية، أنتم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تشهدون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «تشهدون» في محل رفع خبر المبتدأ، والجملة من المبتدأ وخبره في محل نصب على الحال من فاعل «أقررتُمْ».
{مَا أَشْهَدْتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ} [الكهف: 51].
ما : نافية لا عمل لها.
أشهدْتُهم : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
خلقَ : مفعول به ثانٍ، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
السماواتِ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَلاَ يَأْبَ الشُّهَدَاءُ} [البَقَرَة: 282].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية حرف جزم.
يأبَ : فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
الشهداءُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ} [البَقَرَة: 282].
واستشهدوا : الواو حرف عطف، استشهدوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
شهيديْنِ : مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنَّى، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ} [فُصّلَت: 20].
شهدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
عليهم : جار ومجرور متعلقان بـ«شهد».
سمعُهم : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا} [يُوسُف: 26].
وشهدَ : الواو حرف عطف، شهد: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
شاهدٌ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
من أهلها : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شاهدٌ»، وأهلِ: مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلاَّ أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ} [النُّور: 6].
ولم : الواو حالية، ولم: حرف جزم ونفي وقلب.
يكنْ : فعل مضارع ناقص مجزوم بـ«لم» وعلامة جزمه السكون في آخره، وحذفت منه الواو لالتقاء الساكنين.
لهم : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكن» المقدم.
شهداءُ : اسم «يكن» مرفوع بالضمة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف على وزن (فعلاء).
إلاَّ : أداة حصر (بمعنى: غير).
أنفسهم : بدل من «شهداءُ» مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
فشهادة : الفاء: حرف زائد، شهادةُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
أحدِهم : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وأحدِ: مضاف، وهمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
أربعُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
شهادات : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
بالله : جار ومجرور متعلقان بـ«شهاداتٍ».
{وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا} [يُوسُف: 81].
وما : الواو حرف عطف، ما: نافية لا عمل لها.
شهدْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
بما : جار ومجرور متعلقان بـ«شهدنا».
علمْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، وجملة «شهدنا» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ} [التّوبَة: 17].
شاهدين : منصوبة على الحال من فاعل «يعمروا»، وعلامة نصبها الياء لأنها جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
على أنفسهم : جار ومجرور متعلقان بـ«شاهدين».
بالكفر : جار ومجرور متعلقان بـ«شاهدين» أيضاً.
{وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُّمْ عَلَيْنَا} [فُصّلَت: 21].
لِمَ : اللام حرف جر، ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل جر باللام (سقطت ألفه لاتصاله بحرف الجر)، والجار والمجرور متعلقان بـ«شهدتم».
شهدتُمْ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، والميم: علامة جمع الذكور.
علينا : جار ومجرور متعلقان بـ«شهدتم».
{شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُولُوا الْعِلْمِ} [آل عِمرَان: 18].
شهد : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
أنَّهُ: أنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «أنَّ».
لا : نافية للجنس تعمل عمل «إنَّ».
إلهَ : مبني على الفتح في محل نصبه اسم «لا».
إلاَّ : أداة حصر.
هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع خبر «لا»، وجملة «لا إله إلاَّ هو» في محل رفع خبر «أنه»، وأنَّ وما بعدها: في محل نصب بنزع الخافض، والجار والمجرور متعلقان بـ«شهد».
والملائكة : معطوف بالواو على «الله» مرفوع بالضمة.
وأولو : معطوف بالواو على «الله» أيضاً، مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم وحذفت النون للإضافة.
العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
{فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ} [النِّسَاء: 69].
من : حرف جر.
النبيين : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من «الذين».
والصديقين : معطوف بالواو على «النبيين» ويعرب إعرابه.
والشهداء : معطوف أيضاً بالواو على «النبيين» ويعرب إعرابه، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ *} [ق: 21].
وجاءت: فعل ماضٍ مبني على الفتحة، والتاء للتأنيث.
كلُّ: فاعل مرفوع بالضمة، وهو مضاف.
نفس: مضاف إليه مجرور بالكسرة المنونة.
معها: معَ: ظرف مكان مفعول فيه منصوب بالفتحة، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وشبه الجملة في محل رفع خبر مقدم.
سائقٌ : في محل رفع مبتدأ مؤخر، وعلامة رفعه الضمة المنونة في آخره.
وشهيدٌ : معطوف بالواو على «سائقٌ» ويعرب إعرابه، وجملة «معها سائق وشهيد» في محل رفع صفة لـ«كل نفسٍ».
{فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا *} [النِّسَاء: 41].
بشهيدٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«جئنا» - الأولى -.
وجئنا : الواو حرف عطف، جئْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا»: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
بك : جار ومجرور متعلقان بـ«جئنا» - الثانية -.
على هؤلاء : جار ومجرور متعلقان بـ«جئنا» أيضاً.
شهيداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ *} [ق: 37].
وهو : الواو حالية، هُوَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
شهيدٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره، والجملة من المبتدأ والخبر: في محل نصب على الحال من فاعل «ألقى».
{إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا *} [الإسرَاء: 78].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
قرآنَ الفجر : قرآنَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وقرآن مضاف، والفجر: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
كان : فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتحة في آخره، واسمها ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (قرآنَ الفجر).
مشهوداً : خبر «كان» منصوب بالفتحة المنونة في آخره، وكان مع اسمها وخبرها في محل رفع خبر «إنَّ».
{وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ *} [غَافر: 51].
ويومَ : الواو حرف عطف، يومَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«لننصُرُ».
يقومُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره.
الأشهادُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «يقومُ الأشهادُ» في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
{وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ} [البَقَرَة: 23].
وادعوا : الواو حرف عطف، ادعوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
شهداءَكُمْ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
{وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا} [القَصَص: 75].
ونزعْنا : الواو حرف عطف، نزعْنا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ«نا»، ونا: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
من كل : جار ومجرور متعلقان بـ«نزعنا» وكلِّ: مضاف.
أمةٍ : مضاف إليه مجرور بالكسرة المنونة.
شهيداً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ *} [العَاديَات: 7].
وإنه : الواو حرف عطف، إنَّهُ: إنَّ: حرف مشبه بالفعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب اسم «إن».
على ذلك : جار ومجرور متعلقان بـ«لشهيد».
لشهيدٌ : اللام للتوكيد - المزحلقة، شهيدٌ: خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ *} [المَائدة: 117].
وأنتَ: الواو: استئنافية، أنتَ: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
على كل : جار ومجرور متعلقان بـ«شهيدٌ»، وكلِّ: مضاف.
شيءٍ : مضاف إليه مجرور بالكسرة المنونة.
شهيدٌ : خبر «أنت» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
{وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا *} [الفَتْح: 28].
وكفى : الواو حرف عطف، كفى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر.
بالله : الباء حرف جر زائد، الله: اسم الجلالة مجرور لفظاً، مرفوع محلاً على أنه فاعل «كفى».
شهيداً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ لَهُمْ أَجْرُهُمْ} [الحَديد: 19].
والشهداءُ : الواو استئنافية، الشهداءُ: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
عندَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان متعلق بـ«الشهداء» وهو مضاف.
ربهم : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وربِّ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
أجرُهُم : مبتدأ مؤخر، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهُم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة المبتدأ والخبر «لهم أجرُهُمْ» في محل رفع خبر المبتدأ «الشهداءُ».
{وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ *} [البُرُوج: 3].
وشاهدٍ : معطوف بالواو على «والسماء» فهو مقسم به مجرور بواو القسم وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره، والجار والمجرور متعلقان بفعل القسم المحذوف: وأقسِمُ بشاهدٍ ومشهودٍ.
ومشهودٍ : معطوف بالواو على «شاهدٍ» ويعرب إعرابَهُ، وجواب القسم محذوف، أي: لقد قُتِلَ أصحاب الأخدود.
{وَذَلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ *} [هُود: 103].
وذلك : الواو حرف عطف، ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام للبعد، والكاف للخطاب.
يومٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
مشهودٌ : صفة لـ«يومٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.

شهر
{شَهْرُ رَمَضَانَ} [البَقَرَة: 185].
شهرُ : خبر لمبتدأ محذوف، وتقديره: هو شهرُ، مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
رمضانَ : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الفتحة بدلاً من الكسرة لأنه اسم علم ممنوع من الصرف على وزن (فَعْلانَ).
{فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} [البَقَرَة: 185].
فَمَنْ : الفاء الفصيحة (للتدليل على حكم التشريع في هذا الشهر)، مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
شهدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من «مَنْ».
الشهرَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان (لأن المقيم والمسافر كلاهما شاهد للشهر). ولو كانت كلمة «الشهر» مفعولاً به لاقتصر الصيام على المقيم فقط لأن كلمة «شهد» بمعنى حضر مع المشاهدة، وعلامة نصبه الفتحة في آخره. وجملة «شهد منكم الشهر فليصمه» في محل رفع خبر المبتدأ «من».
{الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ} [البَقَرَة: 197].
الحجُّ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
أشهرٌ : خبر المبتدأ، مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
معلومات : صفة لـ«أشهرٌ» مرفوعة مثلها بالضمة المنونة في آخرها.
{إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ} [التّوبَة: 36].
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
عدةَ الشهور : عِدَّةَ: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وعدةَ مضاف، والشهورِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
عندَ الله : عندَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، متعلق بحال محذوفة من «عدة» أي: في حكمِهِ، الله: اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
اثنا عشر : خبر «إنَّ» مرفوع بالألف لأنه مثنى. عشر: جزء من عدد مركب مبني على الفتحة في آخره.
شهراً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
في كتاب : جار ومجرور في محل رفع صفة لـ«اثنا عشر» وكتابِ: مضاف.
الله : اسم الجلالة مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره.
يومَ : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان متعلق بـ«اثنا عشر شهراً».
خلقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى).
السماوات : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم.
والأرض : معطوف بالواو على «السماوات» ويعرب إعرابها، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وجملة «خلق السماوات والأرض»، في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف الزماني.
منها : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
أربعةٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
حرمٌ : صفة لـ«أربعةٌ» مرفوعة بالضمة المنونة في آخرها.
{فَسِيحُوا فِي الأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ} [التّوبَة: 2].
أربعة أشهرٍ : أربعةَ: في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، متعلق بـ«فسيحوا»، وأربعة مضاف، أشهرٍ: مضاف إليه، مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.

شهق
{لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ *} [هُود: 106].
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«زفير».
زفيرٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
وشهيقٌ : معطوف بالواو على «زفيرٌ» ويعرب إعرابهُ.
{سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا} [المُلك: 7].
سمعوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
لها : جار ومجرور متعلقان بـ«سمعوا».
شهيقاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

شهو
{زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ} [آل عِمرَان: 14].
زُيِّنَ : فعل ماضٍ للمجهول مبني على الفتحة في آخره.
للناس : جار ومجرور متعلقان بـ«زُيِّنَ».
حبُّ الشهوات : حبُّ: نائب فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وحبُّ: مضاف، والشهواتِ: مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
{وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ} [مَريَم: 59].
واتبعوا : الواو حرف عطف، اتبعوا: فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
الشهواتِ : مفعول به منصوب بالكسرة عوضاً عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
{وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ} [فُصّلَت: 31].
ولكم : الواو حرف عطف، لكم: جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
فيها : جار ومجرور متعلقان بـ«تشتهي».
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر.
تشتهي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل.
أنفسكم : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والعائد إلى الموصول محذوف في محل نصب مفعول به مقدم، وتقديره: ما تشتهيه أنفسكم.
{وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خَالِدُونَ *} [الأنبيَاء: 102].
وهم : الواو حالية، هم: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
فيما : جار ومجرور متعلقان بـ«خالدون».
اشتهتْ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على آخره، والتاء الساكنة: للتأنيث.
أنفسهم : فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، وجملة «اشتهت أنفسهم» جملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
خالدون : خبر المبتدأ «هم» مرفوع بالواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجملة في محل نصب على الحال من فاعل «لا يسمعون».

شوب
{ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْبًا مِنْ حَمِيمٍ *} [الصَّافات: 67].
ثم : حرف عطف.
إنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
لهم : جار ومجرور في محل رفع خبر «إنَّ» المقدم.
عليها : جار ومجرور متعلقان بـ«شوباً».
لشوباً : اللام للتوكيد - المزحلقة ـ. وشوباً: اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
من حميمٍ : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شوباً».

شور
{وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ} [آل عِمرَان: 159].
وشاورْهُمُ : الواو حرف عطف، شاورْهُمْ: فعل أمر مبني على السكون في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت، وهُمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
في الأمر : جار ومجرور متعلقان بـ«شاورهم».
{وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} [الشّورى: 38].
وأمرُهُمْ : الواو حالية، أمرهم: مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف، وهمْ: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شورى : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على الألف للتعذر.
بينَهم : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف مكان، وعلامة نصبه الفتحة في آخره، وبينَ: مضاف، وهم: ضمير متصل - لجمع الغائب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة، والظرف متعلق بخبر المبتدأ.

شوظ
{يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ} [الرَّحمن: 35].
يُرسَلُ : فعل مضارع مبني للمجهول، مرفوع بالضمة في آخره.
عليكم : جار ومجرور متعلقان بـ«يُرسَلُ».
شواظٌ : نائب فاعل مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
من نار : جار ومجرور متعلقان بصفة محذوفة لـ«شواظٌ».
ونحاسٌ : معطوف بالواو على «شواظٌ» ويعرب إعرابه.

شوك
{وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ} [الأنفَال: 7].
أنَّ : حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
غيرَ : اسم «أنَّ» منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف.
ذاتِ : مضاف إليه، مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة في آخره، وذات: مضاف.
الشوكة : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره.
تكون : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره، واسمها: ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هي (غير ذات الشوكة).
لكم : جار ومجرور في محل نصب خبر «تكون» وجملة «تكون لكم» في محل رفع خبر «أنَّ».

شوى
{يَشْوِي الْوُجُوهَ} [الكهف: 29].
يشوي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (المهل).
الوجوهَ : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، والجملة الفعلية «يشوي الوجوه» في محل جر صفة ثانية لـ«ماءٍ».
{نَزَّاعَةً لِلشَّوَى *} [المعَارج: 16].
نزاعةً : منصوبة على الحال من «لظىً»، وعلامة نصبها الفتحة المنونة في آخرها.
للشوى : اللام حرف جر، الشَّوى: مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر، والجار والمجرور متعلقان بـ«نزاعةً».

شيب
{وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا} [مَريَم: 4].
واشتعَلَ : الواو حرف عطف، اشتعَلَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الرأسُ : فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
شيباً : تمييز منصوب بالفتحة المنونة في آخره.

شيخ
{وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا} [هُود: 72].
وهذا : الواو حرف عطف، هذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
بعلي : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المناسبة لاتصاله بياء المتكلم، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شيخاً : حال من «بعلي» منصوبة بالفتحة المنونة في آخرها.
{وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ *} [القَصَص: 23].
وأبونا : الواو حالية، أبونا: مبتدأ مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، وأبو: مضاف، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شيخٌ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
كبيرٌ : صفة لـ«شيخٌ» مرفوعة مثله بالضمة المنونة في آخرها.

شيد
{وَقَصْرٍ مَشِيدٍ *} [الحَجّ: 45].
وقصرٍ : معطوف بالواو على «بئرٍ معطلة»، والتقدير: وكم من بئرٍ معطلةٍ وقصر مشيد، فيكون إعرابه: جار ومجرور في محل نصب تمييز لـ«كم» الخبرية.
مشيدٍ : صفة لـ«قصرٍ» مجرورة لفظاً مثله بالكسرة المنونة في آخرها.
{وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ} [النِّسَاء: 78].
ولو : الواو اعتراضية، لو: أداة شرط غير جازمة.
كنتم : فعل ماضٍ ناقص مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم «كان»، والميم: علامة جمع الذكور.
في بروجٍ : جار ومجرور في محل نصب خبر «كانَ».
مشيّدةٍ : صفة لـ«بروج» مجرورة مثلها بالكسرة المنونة في آخرها.

شيع
{وَإِنَّ مِنْ شِيْعَتِهِ لإَِبْرَاهِيمَ *} [الصَّافات: 83].
وإنَّ : الواو استئنافية، إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد.
من شيعته : جار ومجرور في محل رفع خبر «إنَّ» المقدم، وشيعته: مضاف، والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
لإبراهيم : اللام للتوكيد - المزحلقة - إبراهيم، اسم «إنَّ» منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والعجمة.
{هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ} [القَصَص: 15].
هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
من شيعتِهِ : جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ، وشيعةِ: مضاف، والهاء: ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بالإضافة.
وهذا من عدوه : جملة معطوفة بالواو على «هذا من شيعتِهِ» وتعرب إعرابها.
{وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا} [القَصَص: 4].
وجعلَ : الواو حرف عطف، جعل: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو.
أهلها : مفعول به أول، منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وها: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
شيعاً : مفعول به ثانٍ لـ«جعل» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ *} [الحِجر: 10].
في شيعِ : جار ومجرور متعلقان بصفة لمفعول محذوف، والتقدير: ولقد أرسلنا من قبلك رسلاً في شيع الأولين، وشيع: مضاف.
الأولين : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد.
{وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ} [القَمَر: 51].
ولقد : الواو استئنافية، واللام: للتوكيد والابتداء، قد: حرف تحقيق.
أهلكنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بـ(نا)، و«نا» ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أشياعكم : مفعول به منصوب بالفتحة في آخره، وهو مضاف، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل جر بالإضافة.

شيء
{قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ} [الرّعد: 16].
قل : فعل أمر مبني على السكون وكسر آخر لالتقاء الساكنين، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
اللَّهُ : اسم الجلالة مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
خالقُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وهو مضاف.
كلِّ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة في آخره، وكلّ: مضاف أيضاً.
شيءٍ : مضاف إليه مجرور بالإضافة، وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره. والجملة: في محل نصب مفعول به - مقول القول -.
{قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً} [الأنعَام: 19].
أيُّ شيءٍ : مبتدأ مرفوع بالضمة في آخره، وأيُّ مضاف. وشيءٍ: مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة المنونة في آخره.
أكبرُ : خبر المبتدأ مرفوع بالضمة في آخره.
شهادة : تمييز، منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{وَمَا تَشَاءُونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا} [الإنسَان: 30]
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
تشاءُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
إلاَّ : أداة حصر لا عمل لها.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يشاءَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ)، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأنْ وما بعدها: في محل نصب على الظرفية الزمانية، أي: إلا وقت يشاءُ الله.
{لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ *} [التّكوير: 28].
لمنْ : اللام حرف جر، مَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل جر باللام، والجار والمجرور بدل من «للعالمين» - في الآية الكريمة رقم 27 -.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وجملة «شاءَ» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
منكم : جار ومجرور متعلقان بحال محذوفة من الاسم الموصول «مَنْ».
أنْ : حرف نصب مصدري.
يستقيمَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو، وأنْ وما بعدها: بتأويل مصدر في محل نصب مفعول به للفعل «شاءَ».
{سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ *} [الصَّافات: 102].
ستجدني : السين حرف استقبال - للتسويف - تجدُنِي: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت (يا أبتِ) والنون، للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
إنْ : أداة شرط جازمة، وجملة الشرط لا محل لها من الإعراب، وجواب الشرط محذوف.
شاءَ الله : شاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره وجملة «إنْ شاءَ الله» اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
من : حرف جر.
الصابرين : مجرور بحرف الجر، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون: عوض عن التنوين والحركة في الاسم المفرد، والجار والمجرور متعلقان بمفعول «تجدني» الثاني، أي: طائعاً من الصابرين.
{سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا} [الكهف: 69].
ستجدني : السين حرف استقبال - للتسويف - تجدني: فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنتَ، والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به أول.
إنْ : أداة شرط جازمة، وجملة الشرط لا محل لها من الإعراب، وجواب الشرط محذوف.
شاءَ الله : شاءَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، الله: اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «إنْ شاءَ الله» اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
صابراً : مفعول به ثانٍ لـ«تجدني» منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
{قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شَاءَ} [هُود: 33].
إنَّما : كافة ومكفوفة.
يأتيكُمْ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، وكم: ضمير متصل - لجمع المخاطب - مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم.
به : جار ومجرور متعلقان بـ«يأتيكم».
الله : اسم الجلالة فاعل مؤخر مرفوع بالضمة في آخره.
إنْ : أداة شرط جازمة.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره: هو (الله تعالى)، وجواب الشرط محذوف لدلالة الكلام عليه.
{ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ *} [يُوسُف: 99].
ادخلوا : فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لأن مضارعه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير متصل في محل رفع فاعل.
مصرَ : مفعول به منصوب بالفتحة بدلاً من التنوين لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث.
إنْ : أداة شرط جازمة.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره، في محل جزم فعل الشرط.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وجملة «إن شاء الله» اعتراضية لا محل لها من الإعراب.
آمنين : في محل نصب على الحال من فاعل «ادخلوا»، وجواب الشرط محذوف لدلالة الكلام عليه.
{قُلْ لاَ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاءَ اللَّهُ} [الأعرَاف: 188].
لا : نافية لا عمل لها.
أملكُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنا.
لنفسي : جار ومجرور متعلقان بـ«أملك» ونفسِ: مضاف، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
نفعاً : مفعول به منصوب بالفتحة المنونة في آخره.
ولا : الواو حرف عطف، لا: نافية لا عمل لها.
ضراً : معطوف على «نفعاً»، ويعرب إعرابه.
إلاَّ : أداة استثناء.
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مستثنى.
شاءَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره. وجملة «شاء الله» صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
{وَمَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَعُودَ فِيهَا إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ} [الأعرَاف: 89].
وما : الواو استئنافية، ما: نافية لا عمل لها.
يكونُ : فعل مضارع ناقص مرفوع بالضمة في آخره.
لنا : جار ومجرور متعلقان بخبر يكون المقدم.
أنْ : حرف نصب مصدري.
نعودَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن، وأن وما بعدها: بتأويل مصدر في محل رفع اسم «يكون»، أي وما يكون لنا عودٌ فيها.
فيها : جار ومجرور في محل نصب خبر «يكون».
إلاَّ : أداة استثناء.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يشاءَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره.
{وَلاَ تَقُولَنَّ لِشَيءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا * إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ} [الكهف: 23-24].
ولا : الواو حرف عطف، لا: الناهية.
تقولنَّ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة، مجزوم بـ«لا» والفاعل ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: أنت.
لشيءٍ : جار ومجرور متعلقان بـ«تقولَنَّ» - أي لأجل أي شيءٍ تريدُ القيام به -.
إنّي : إنَّ: حرف مشبه بالفعل للتوكيد، والياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم «إنَّ».
فاعلٌ : خبر «إنَّ» مرفوع بالضمة المنونة في آخره.
ذلك : ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب مفعول به واللام: للبعد، والكاف: للخطاب.
غداً : في محل نصب مفعول فيه على أنه ظرف زمان، وعلامة نصبه الفتحة المنونة في آخره، متعلق بـ«فاعلٌ».
إلاَّ : أداة استثناء.
أنْ : حرف نصب مصدري.
يشاءَ : فعل مضارع منصوب بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة في آخره.
الله : اسم الجلالة فاعل مرفوع بالضمة في آخره، وأنْ وما تلاها: بتأويل مصدر في محل جر بحرف جر مقدر، أي: إلاَّ بمشيئةِ الله، والجار والمجرور متعلقان بحال محذوفة من فاعل «تقولَنَّ» أي: ولا تقولن أفعلُ غداً شيئاً إلاَّ متلبساً بقول إن شاءَ الله.
cetirizin netdoktor cetirizin csepp cetirizin hund dosis
amitriptylin 75 mg amitriptylin angst amitriptylin hund



Copyright © Samih Atef El-Zein 2010     VINTOB