خَاتَمُ النَّبييِّن مُحَمَّد (ص) (الجزء الثاني)
الجزء الاول - الجزء الثاني
الطبعة : الطبعة الرابعة  
المؤلف : سميح عاطف الزين
عدد الصفحات :   1568
تاريخ النشر :   2006




الطباعة والنشر

خَاتَمُ النَّبييِّن مُحَمَّد (ص)


(2)

مجمع البيان الحديث


سميح عاطف الزين


دار الكتاب المصري - القاهرة
33 شـارع قصر النيل - تلفون: 23922168/ 23934301 /23924614
ص.ب.: 156 - عتبه ـ الرمز البريدي: 11511 القاهرة ـ ج.م.ع
فاكسميلي: 23924657 (202)
FAX: (202) 23924657
ATT.: MR. HASSAN EL - ZEIN

دار الكتاب اللبناني - بيروت
شارع مدام كوري - مقابل فندق البريستول - بيروت
تلفون: 735732 /01 - ص.ب.: 8330/11
بيروت - لبنان - فاكسميلي: 351433 (9611)
FAX: (9611) 351433
ATT.: MR. HASSAN EL - ZEIN

Website: - www.daralkitabalmasri.com
E-mail: - info@daralkitabalmasri.com

جَمِيعُ حُقُوقِ الطَّبْعِ وَالنِّشْرِ وَالتَّوْزِيـعِ مَحْفُوظَةَ للنَّاشِرِينَ

يمنع الاقتباس والنقل والترجمة والتصوير والتخزين الميكانيكي والإلكتروني في إطار استعادة المعلومات دون أذن خطي مسبق من الناشر

لا يجوز نشر أي جزء من هذا الكتاب، أو اختزان مادته بطريقة الاسترجاع، أو نقله، على أي نحو، أو بأي طريقة سواء كانت «إلكترونية» أو «ميكانيكية» أو بالتصوير، أو بالتسجيل، أو خلاف ذلك، إلا بموافقة الناشر على هذا كتابة ومقدماً.
الطبعة الرابعة الجديدة والمتجددة
منقحة ومزيدة
1427 هـ - 2006 م

Fourth Edition
A.D. 2006 - H. 1427
ISBN 9953 - 0 - 0399 - 8



بسم الله الرحمن الرحيم

{مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا *} [الأحزَاب: 40]

بالحُبِّ الرَّاسخ، وَالتقدير البَالِغ، اللَّذَيْن أَوْدَعهُمَا اللّهُ سُبحَانه في قُلوب أَهْلِ المدينَة، وبفعل إِيمَانِهِم الصَّادِق باللّهِ وَرَسُولِه، انطَلَقت من الأفئدة والحناجر هَذِهِ الأنشودَةُ الإيمانية، عِندَمَا طَلَعَ عَلَيْهِم الرَسُولُ الكَرِيمُ بِوَجْهِهِ البَهِيّ، الذي أَنَارَ أَرْجَاءَ يَثرِب، فَدُعِيَت مُنْذُ دُخولهِ إِلَيْهَا وَحُلُولِه في رِحَابِهَا: «المدينَةَ المُنَوّرَة».
طَلَعَ البَدْرُ عَلَيْنَا
مِنْ ثنيَّاتِ الودَاع[*]
وَجَبَ الشُّكْر عَلَيْنَا
مَا دَعا لِلّهِ دَاع
أيُّهَا المَبْعُوثُ فِينَا
جِئْتَ بالأَمْرِ المُطَاع
جِئتَ بِالخَير إلينَا
مَرْحَباً يَا خَيْرَ دَاع
فَالكَلِمَةُ التي تستسيغُها النفس وتنفذُ إلى القَلْبِ تكونُ صادِرَةً عَنِ القَلْب، والكَلِمَةُ التي لا تَتَجاوزُ الآذان تكُون آتيةً من اللسَان، والكلمة التي تَنْبَعُ مِنْ القَلب تَخْرُجُ مَصحُوبَةً بِمَشَاعِر المُتَكَلِّم، فَيتأثَّرُ السَّامِعُ بوَهْجِ تَعبِيرها وَيَسْتَشْعِرُ بإِخْلاَص صَاحِبها، وإِيمَانه بِهَا.
وَلقد تَأَثَّرَ الرَسُولُ الكَرِيمُ بِهَذَا الاسْتِقْبَال المُثِير الذي حَرَّكَ مَشَاعِرهُ النَّبيلَة نَحْوَ أَهْلِ المَدِينَة، فاطْمَأنَّ إِلَيهِم، وَرَضِي عَنْهُم.
ciloxan notice ciloxan tropfen ciloxan alkohol



Copyright © Samih Atef El-Zein 2010     VINTOB